همسات للاستشارات القانونية

قسم خاص للأسئلة و الاستفسارات القانونية الخاصة باعضاء و زوار المنتدى


الإهداءات

آخر 10 مشاركات
رواية امراة تحت الصفر - عدد 23 - روزالي مور (اعاده تنزيل) (الكاتـب : JEWELRY - آخر مشاركة : نعيمة - المشاهدات : 17098 )           »          رواية حب من رماد بقلمي ( 33) Marwa tenawi حصريا على منتدى همسات روائية كاملة مع الرابط (الكاتـب : Marwa Tenawi - آخر مشاركة : سازلين - المشاهدات : 132289 )           »          رواية ليلى والنسر (99)بقلمي Better Lonliness الجزء الاول من سلسلة وهل للقلب عودة على منتدى همسات... (الكاتـب : Better loneliness - آخر مشاركة : marwaabdelwehab6 - المشاهدات : 5486 )           »          رواية كبرياء مسلوب ( 75 ) بقلمي Marwa Tenawi حصريا على منتديات همسات روائية كاملة مع الرابط (الكاتـب : Marwa Tenawi - آخر مشاركة : سازلين - المشاهدات : 18302 )           »          (539) قصة العائلة المزيفة - مارى آن ويلسون - حصرياً على همسات روائية (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - آخر مشاركة : يارا الحلوه - المشاهدات : 2786 )           »          رواية أسرار مظلمة (64) الجزء الثالث من سلسلة crossfire للكاتبة Sylvia Day ترجمة نورسين كاملة (الكاتـب : نورسين - آخر مشاركة : اكرم - المشاهدات : 344967 )           »          (541) قصة عشيقة ولى العهد الحامل - بينى جوردان - الجزء الأول من سلسلة مملكة نيرولى - حصرياً (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - آخر مشاركة : nor basel - المشاهدات : 1730 )           »          (513) قصة إبتزاز العريس - ميراندا لى - حصرياً على همسات روائية (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - آخر مشاركة : 12ع - المشاهدات : 8045 )           »          رواية جحيم غابرييل الجزء الأول من سلسلة Gabriel's Inferno ترجمة نورسين pdfتحميل (80)- كاملة (الكاتـب : نورسين - آخر مشاركة : نونا السبيعي - المشاهدات : 358189 )           »          ابتسمى لأجلى بقلم نور الحياة (59)حصريا على منتدى همسات روائية كاملة مع الرابط (الكاتـب : نور الحيااة - آخر مشاركة : دلع الماسه - المشاهدات : 13205 )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-17-2013, 12:11 PM   #1

نسمة صيف

  عَضويتيّ : 2378
  تَسجيليّ : Mar 2013
مشآركتيّ : 835
 نُقآطِيْ : نسمة صيف will become famous soon enough
شكراً: 0
تم شكره 11 في عدد 10 مشاركات
افتراضي الأركان العامة لجريمة الإجهاض

/25الأركان العامة لجريمة الإجهاض : الأركان العامة لجرائم الإجهاض
تشترك جرائم الإجهاض في ركنين، الأول مادي وهو فعل الإسقاط والثاني معنوي وهو القصد الجنائي، وبالإضافة إلى هذين الركنين يتطلب المشرع المصري شرطا سابقا أو مفترضا وهو أن تكون المرأة حامل وقت القيام بالنشاط الإجرامي، وسوف نتناول هذه المسائل الثلاث تباعا بادئين بالشرط المفترض وهو وجود الحمل.[1]
فإذا كان تعريف الإجهاض " هو الإخراج العمدي للجنين من رحم الأم قبل الموعد الطبيعي للولادة باستخدام وسيلة صناعية سواء نزل حيا أو ميتا أو قتل عمدا داخل الرحم وذلك في غير الحالات المسموح بها قانونا " فإنه بهذا المفهوم يفترض وجود حمل grossesse ويتمثل في الجنين متسكنا في رحم الأم ثم يحدث اعتداء عليه بإخراجه قبل موعده الطبيعي أو قتله داخل الرحم وهذا ما يستفاد من المواد 260 و 262 من قانون العقوبات المصري ومعنى ذلك أن أي اعتداء طوال فترة الحمل بهذا التحديد يشكل جريمة إجهاض.

االفرع الأول: الركن المادي
يقوم الركن المادي لجريمة الإجهاض على ثلاث عناصر: الأول سلوك إجرامي يأتيه الجاني يتمثل في استخدام وسائل صناعية والثاني النتيجة التي يعاقب عليها القانون وهي إماتة الجنين أو إخراجه قبل موعده الطبيعي، والثالث علاقة السببية بين نشاط الجاني والنتيجة التي وقعت.

وسنتناول كل عنصر بصفة مستقلة ثم نرد فيها بذكر بعض مشاكل الركن المادي.
الفقرة الأولى: السلوك الإجرامي
السلوك الإجرامي هو عبارة عن النشاط الذي يقوم به الجاني ويختلق هذا السلوك من جريمة لأخرى. ويقوم دائما على عنصر الإرادة وحركة عضوية للقيام بهذا السلوك تحقيقا لإرادة الجاني [2] فإذا كان هناك أمر صادر من فكر الجاني لأعضائه بأن تقوم بعمل معين فتكون بصدد ما يسمى الجريمة الإيجابية أما إذا كان الأمر صادر بالإحجام أو الامتناع نكون بصدد الجريمة السلبية.
وجريمة الإجهاض من الجرائم التي يريد فيها الجاني التخلص من الحمل قبل موعده الطبيعي فهي من الجرائم الإيجابية حيث يقوم الجاني بفعل من شأنه أن يفضي إلى موت الحمل أو خروجه من الرحم قبل الموعد الطبيعي.
أما الوسيلة التي تستخدم في فعل الإسقاط فإن المشرع المصري لم يحدد وسيلة معينة لإحداث الإجهاض إذا أشار إلى بعض الوسائل على سبيل المثال لا الحصر – حيث نص في المادة 260 من قانون العقوبات المصري عن وقوع الإسقاط بالضرب وأتبع ذلك بالقول " بضرب أو نحوه من أنواع الإيذاء " كما نص في المادة 261 من ذات القانون " أو باستعمال وسائل مؤدية إلى ذلك " فالنصوص صريحة في أن أي وسيلة تصلح لتحقيق الجريمة سواء كان نشاط الجاني فعلا ماديا أو معنويا. فيجوز أن يكون نشاط الجاني فعلا ماديا كالضرب أو الضغط على البطن أو باستخدام الأدوية الطبية أو بإطعام أو بالحقن أو باستخدام القسطرة أو بأي شيء من الأشياء التي تستخدم في ثقب الأغشية الجينية.
ويجوز أن يكون نشاط الجاني معنويا كترويع الحامل وتخويفها أو تهديدها أو الصراخ في وجهها بقصد إجهاضها، فكل تلك الوسائل يعتد بها إذا أدت إلى الإجهاض وكان ذلك هو غرض الجاني عند استعماله لتلك الوسائل.[3]
ويرى بعض الفقهاء أن لوسيلة الإسقاط أهمية خاصة في التشريع المصري، لأنها إذا كانت بالضرب أو نحوه فإن المشرع يشدد العقوبة ويخفف العقوبة في حالة ما إذا كانت باستعمال أدوية.
ويرى أن تكييف الجريمة تبعا للوسيلة أمر غريب على القانون المصري وليس لهذه التفرقة سند واضح من العدالة، ذلك أن المتأمل في نصوص مواد الإسقاط يلاحظ أن الضرب وحده لا يكفي لتشديد العقاب بل يلزم إلى جانبه عدم رضاء الأم الحامل بالإسقاط حيث تشير المادتان 261، 262 صراحة إلى احتمال رضائها بالإسقاط بأن ورد بالمادة 261 " كل من أسقط امرأة حبلى سواء كان برضائها أم لا، " وتشير المادة 262 إلى " المرأة التي رضيت بتعاطي الأدوية " فكأن العبرة برضاء المرأة الحبلى بالإسقاط من عدمه، فإن رضيت فالواقعة جنحة دائما مهما كانت الوسيلة المستعملة أي لو كانت الضرب، أما إذا كانت وسيطة الضرب وبغير رضاها فالأمر هنا يشكل جناية.[4]
وعلى هذا فيكون ضابط التمييز هو رضاء المرأة أو عدم رضائها، فإذا تم الإجهاض برضاء المرأة كنا بصدد جنحة أيا كانت الوسيلة المستعملة وإذا تم الإجهاض بدون رضاها كنا بصدد جناية أيا كانت الوسيلة المستعملة في إحداث الإجهاض.

الفقرة الثانية: النتيجة الإجرامية:
النتيجة هي الأثر المترتب على سلوك الجاني، وفي جريمة الإجهاض تتمثل النتيجة الجرمية في موت الحمل في الرحم أو إسقاطه قبل موعد الولادة الطبيعي حتى ولو خرج الحمل حيا.
هذا وأفعال الجاني التي يقوم بها بغرض القضاء على الحمل قد تسفر عب أن تنهي حياة الحمل ولكنه يبقى داخل الرحم ولا يتم طرده خارج الرحم وفي ظروف يستحيل فيها مواصلة نموه أو تطوره الطبيعي، وقد يسفر عمل الجاني في موت الحمل وطرده خارج الرحم قبل الموعد الطبيعي لولادته وكان فعل الجاني بقصد إسقاط الحمل. وفي الحالتين نون بصدد جريمة إجهاض سواء سقط الحمل حيا أو ميتا أو بقي ميتا في الرحم، إذ العبرة في جريمة الإجهاض بالقضاء على الحمل قبل الأوان ولا يهم بعد ذلك خروج متحصل الحمل أو عدم خروجه. ومما يؤيد ذلك ما قضت به محكمة النقض المصرية في حكم لها جاء فيه " أن الإسقاط هو تعمد إنهاء حالة الحمل قبل الأوان، وتتوافر أركان الجريمة ولو ظل الحمل في رحم الحامل بسبب وفاتها وليس في استعمال القانون لفظ الإسقاط ما يفيد أن خروج الحمل من الرحم ركن من أركان الجريمة، ذلك أنه يستفاد من نصوص القانون أن المشرع افترض بقاء الأم على قيد الحياة. ولذلك استخدم لفظ الإسقاط، ولكن ذلك لا ينفي قيام الجريمة متى أنهيت حالة الحمل قبل الأوان ولو ظل الحمل في الرحم بسبب وفاة الحامل".[5]
ولقد استقر رأي الفقه والقضاء على أنه في الحالة التي تسفر أفعال الجاني فيا عن خروج الحمل حيا قبل موعده الطبيعي فإنه في هذه الحالة تقوم جريمة الإجهاض طالما تسببت أفعال الجاني في طرد الحمل قبل ميعاده الطبيعي حيا أو ميتا. وهذا ما قصده المشرع المصري حيث لم يشترط موت الحمل لقيام الجريمة ذلك أن النصوص القانونية تحتمل تحقق الجريمة في حالة خروج الحمل حيا طالما كان ذلك قبل موعده الطبيعي للولادة.
ويرى أحد الفقهاء أنه إذا استعملت وسائل لإخراج الحمل قبل الأوان ولكنها لم تؤد إلى إخراجه وإذ ما ترتب على استعمالها وفاة الحامل مع بقاء الحمل في رحمها لم تكن بصدد جريمة إسقاط وإنما بصدد ضري أو إعطاء مواد ضارة أفضت إلى الموت وفي هذه الحالة يحكم بعقوبة الجريمة الأشد عملا بالمادة 32 من قانون العقوبات المصري، ويرى أن ذلك الأمر لا يتعلق باستعمال لفظ الإسقاط وإنما بجوهر جريمة الإسقاط والتي يعاقب عليها القانون على استعمال وسائل غير طبيعية لإنهاء حالة الحمل وإخراج حمل لم يكتمل نموه باعتبار ذلك نتيجة لا قيم للجريمة بدونها.[6]

الفقرة الثالثة: علاقة السببية بين السلوك والنتيجة:
رابطة السببية هي إسناد أمر من أمور الحياة إلى مصدره، فالإسناد يقضي نسبة الجريمة إلى فاعل معين أي نسبة نتيجة ما إلى فعل ما ونسبة هذا الفعل إلى فاعل معين أي أن هذا يتطلب توافر رابطة (العلة بالمعلول ). أي توافر رابطة السببية بين نشاط إجرامي معين وما أسفر عنه من نتائج مؤثمة.[7]
فالسببية رباط يربط بين قطبين أحدهما السلوك الإجرامي الذي يمثل دور السبب والآخر النتيجة الإجرامية التي تمثل دور الأثر المترتب على هذا السبب.[8]
ولقد تعددت الاتجاهات في تقدير السببية ومن أهمها ما يتمثل في اتجاه السببية المباشرة أو نظرية السبب الأقوى أو السبب المباشر واتجاه تعادل الأسباب واتجاه السببية المناسبة أو الملائمة.
هذا والاتجاه السائد في القضاء المصري هو اتجاه السبب الملائم أو المناسب " La Cause adéquate " ويخلص مضمون هذا الاتجاه في أنه إذا كان سلوك الجاني يصلح في الظروف التي وقع فيها أن يكون سببا ملائما لحصول النتيجة وفقا للمجرى العادي للأمور فإن السببية تكون متوافرة.[9]
وفي جريمة الإجهاض يتعين أن تتوافر علاقة السببية بين فعل الإسقاط وموت الجنين أو خروجه قبل الموعد الطبيعي لولادته وذلك بأن يكون سلوك الجاني هو السبب الملائم لحصول النتيجة وفقا للمجرى العادي للأمور.
ومما يؤيد ذلك ما ذهبت إليه محكمة النقض المصرية من " أن علاقة السببية في المواد الجنائية هي علاقة مادية تبدأ بفعل المتسبب وترتبط من الناحية المعنوية بما يجب عليه أن يتوقعه من نتائج مألوفة إذا أتاه عمدا أو خروجا فيما يرتكبه بخطئه عن دائرة التبصر بالعواقب العادية لسلوكه والتمون من أن يلحق عمله صورا بالغير ".
وإذا أنفقت علاقة السببية ترتب على ذلك عدم اكتمال الركن المادي للجريمة ومن ثم عدم تمامها، ويعتبر استعمال وسائل الإسقاط بنية إحداثه إذا حدث بسبب آخر غير استعمالها مجرد شروع في الجريمة لا عقاب عليها في القانون المصري. وقاضي الموضوع هو الذي يقرر وفقا للقواعد العامة توافر علاقة السببية بين نشاط الجاني والنتيجة الإجرامية أو عدم توافرها.
وعلى هذا فإنه لو قام طبيب بعملية يقصد التخلص من الحمل إلا أن الحمل لا زال في جوف الحامل فقام آخر بإدخال جسم غريب في رحم الحامل ونتج عن ذلك حدوث الإجهاض فإن ما أتاه الطبيب يعد شروعا غير معاقب عليه عملا بالمادة 264 من قانون العقوبات المصري وذلك لانتفاء علاقة السببية بين فعله والنتيجة الإجرامية التي حدثت بفعل الآخر الذي تسبب في إنهاء الحمل ويسأل الآخر عن جريمة الإجهاض متى ثبت أن السبب المحدث للإجهاض هو فعله [10] المادة )262( وتوقع عليها عقوبتها فقط.[11]
الفرع الثاني: الركن المعنوي
إذا كان الركن المادي لجريمة الإجهاض هو الوجه الخارجي المحسوس للسلوك المكون لها كما وصفه نص التجريم فإن ركنها المعنوي هو الوجه الباطني النفساني للسلوك والنص هو الذي يحدد ذلك الوجه، ومن ثم فلا يكفي لقيام جريمة الإجهاض قانونا مجرد ماديات الجريمة المتمثلة في عناصر الركن المادي، بل ينبغي أن يتوافر لدى الجاني القصد الجنائي وهو ما اصطلح على تسميته بالركن المعنوي.
هذا والمشرع المصري لم يقصد لتعريف الركن المعنوي إلا أن الفقهاء عرفوه عامة بأنه اتجاه إرادة الفاعل إلى ارتكاب الفعل المكون للجريمة وإلى إحداث النتيجة التي يعاقب عليها القانون في هذه الجريمة، ويعبر عن القصد الجنائي بأنه " العمد " فالقصد الجنائي علم بجميع مقومات وإرادة للسلوك والنتيجة المترتبة عليه، والحلم هذا هو حالة ذهنية أما الإرادة فهي حالة نفسية.
وجميع جرائم الإجهاض هي من الجرائم العمدية حيث تتجه إرادة الجاني إلى تحقيق الجريمة التي يعاقب عليها القانون مع العلم بأركانها فضلا عن تحقيق نتيجة معينة بذاتها وهي طرد الجنين قبل الميعاد أو إنهاء الحمل قبل الأوان.
والمشرع المصري لا يعاقب على جريمة إلا إذا توافر القصد الجنائي. ويستفاد القصد الجنائي من المادتين 260، 261 من ق، ع، م حيث ورد بالمادتين عبارة " كل من أسقط عمدا امرأة حبلى " فالمادة 260 تشير إلى وقوع الجريمة بإعطاء المرأة الحبلى أدوية أو باستعمال وسائل مؤدية إلى حدوث الإجهاض. فاستخدام المشرع في المادتين كلمة " عمدا " وكذلك فإن المادة 262 من ق،ع،م تشير إلى إجهاض الحامل لنفسها أو برضائها بأن يقوم الغير بإجهاضها، وسياق الألفاظ في تلك المادة تشير إلى توافر الإرادة المؤتمة لدى المرأة إذ أنها تعلم بماهية السلوك الذي تقوم به أو يقوم به الغير وترضى بذلك وتتجه إرادتها إلى تحقيق الجريمة وتحقيق نتيجة معينة وهي إنهاء الحمل قبل الأوان.

الفقرة الأولى: عناصر القصد الجنائي في جريمة الإجهاض
تتمثل عناصر القصد الجنائي في العلم و الإرادة، أي علم الجاني بأركان جريمة الإجهاض بأن يعلم بأن فعله يقع على امرأة حبلى وأن يتوقع وقت اقترافه لهذا الفعل حدوث الإجهاض نتيجة لفعله هذا وأن يتوافر العلم لحظة الفعل وليس بعده، وأن تتجه إرادة الجاني نحو تحقيق الجريمة وتحقيق نتيجة معينة بذاتها تتمثل في إنهاء الحمل قبل الأوان.

هذا والتشريع المصري يعتبر وجود الحمل أو كون المرأة حبلى ركنا من أركان جريمة الإجهاض وإلى جوار ذلك يجب أن يعلم الجاني بوجود ذلك الحمل وأن من شأن سلوكه إحداث الإجهاض وأن تتجه إرادته إلى إنهاء الحمل قبل الأوان وإلا فلا قيام لجريمة الإجهاض فلو فرضنا أن رجلا اعتدى بالضرب على امرأة حامل وكان جاهلا بذلك الحمل وتسبب فعله في إجهاضها فتعد الواقعة حينئذ ضربا عاديا ولا يسأل الجاني عن جريمة إجهاض لعد توافر القصد الجنائي لديه، وكذلك من أعطى امرأة حبلى مادة معتقدا أنها لا تضر الحمل وأنها تساعد على نموه ولكن حدث الإجهاض نتيجة لذلك فلا يسأل عن جريمة إجهاض لعدم توافر القصد الجنائي.[1]
وقد حكم بأنه لتطبيق مواد إسقاط الحمل يجب إثبات وقوع الفعل عمدا فإذا دفع المتهم المجني عليها وهي حبلى فسقطت من منور إلى أسفل الدار فتسبب عن ذلك إجهاضها من غير أن يتعمد المتهم تلك النتيجة، كانت الواقعة ضربا يقع تحت نص المادة 206 ق، ع، م.
وأن الجنين يختلف عن المولود الحي وقتله لا يعتبر قتلا بل جريمة خاصة تسمى إسقاط ويجب أن يتوفر فيها ركن القصد الجنائي أي على المسقط أن يعي بأنه يرتكب هذه الجريمة بالذات.[2]

الفقرة الثانية: القصد الجنائي في جريمة الإجهاض هل هو عام أم خاص؟
لقد انقسم الفقه في هذا الصدد إلى اتجاهين: اتجاه يرى أن القصد الجنائي في جريمة الإجهاض هو قصد خاص واتجاه آخر يرى أن القصد الجنائي في جريمة الإجهاض هو قصد عام.

الاتجاه الأول: القصد الجنائي في جريمة الإسقاط قصد خاص
يرى أصحاب هذا الاتجاه أن القصد الواجب توافره في جريمة الإسقاط هو قصد خاص أي بنية محددة هي نية تحقيق نتيجة معينة بذاتها تتمثل في طرد الجنين قبل الموعد الطبيعي، وبالتالي لا تقوم الجريمة بضرب امرأة حامل ولو ترقب على الضرب إسقاطها إذا كان الضارب يحمل هذه الصفة، كما لا تقوم إذا كان الجاني يجهل بالحمل ولكنه لم يقصد إسقاط بالذات فإذا دفع المتهم المجني عليها وهي حبلى فسقطت من أسفل الدار فتسبب عن ذلك إجهاضها من غير أن يتعمد تلك النتيجة كانت الواقعة ضربا كذلك ينبغي أن يعلم الجاني أن من شأن سلوكه إسقاطها.
ولا عبرة بالبواعث على الجريمة فسواء تم الإجهاض بدافع الانتقام أم بدافع مساعدة الحامل على الخلاص من حمل لا ترغب فيه فجريمة الإجهاض تخضع في التشريع المصري العقاب حتى ولو كان الحمل تمرة اغتصاب جنائي وأرادت الحامل التخلص منه.

الاتجاه الثاني:القصد الجنائي في جريمة الإجهاض قصد عام:
يذهب جانب كبير من الفقه المصري إلى اعتبار القصد الجنائي في الإسقاط قصدا عاما وليس خاصا وذلك على أساس أن القصد الجاني في جريمة الإسقاط لا يقوم إلا إذا أحاط الفاعل بأركان الإجهاض واتجهت الإرادة إلى الفعل والنتيجة وهي إخراج الجنين قبل الموعد الطبيعي لولادته دون حاجة إلى أبعد من ذلك.[3]

الفقرة الثالثة: القصد الإجمالي في جريمة الإجهاض
إذا كان القصد المباشر هو انحراف الإرادة إلى أمر يعتبر تحقيقه الباعث المحرك لها، فإن القصد غير المباشر هو معناه انصرافها إلى أمر حدث بدون أن يكون إحداثه هو الدافع الذي حركها، فالإرادة تنصرف فيه إلى هدف يعتبر في تقديرها تاليا في المرتبة إلى ذلك الذي انطلقت أصلا في سبيل أن تبلغه، الأمر الذي يفسر تسميته بالقصد الاحتمالي بما يعني اتجاه إرادة الجاني إلى الفعل مع توقع النتيجة كأثر لفعله يحتمل في تقديره أن تحدث أو لا تحدث ولكن يقبل احتمال تحققها في سبيل تحقق النتيجة التي يستهدفها بفعله.
وإذا افترض أن شخصا ما اعتدى على حامل بقصد إيذائها فقط وتصور إمكانية حدوث الإجهاض نتيجة هذا الاعتداء وبالرغم من ذلك استمر في اعتدائه مستويا لديه حصول النتيجة أو عدم حصولها، هذا الأمر الذي يدعو إلى تعريف القصد الاحتمالي، وقد عرفته، محكمة النقض المصرية " بأنه نية ثانوية غير مؤكدة. تختلج بها نفس الجاني الذي يتوقع أن يتعدى فعله الغرض المنوع بالذات إلى غرض آخر لم ينوه من قبل أهلا فيمضي مع ذلك في تنفيذ الاعتداء فيصيب به الغرض غير المقصود ومظنة وجود تلك النية هي استواء حصول النتيجة وعدم حصولها لديه.
ويذهب الرأي السائد في الفقه المصري والفرنسي إلى القول بأن القانون لا يعتد بالقصد الاحتمالي في الإجهاض، وذلك في حالة ما إذا لم يتوقع الجاني الإجهاض ولم يرده تبعا لذلك، ولكن في استطاعته ومن واجبه التوقع.
والمشرع المصري يأخذ نظرية القصد الاحتمالي أحيانا وعلى سبيل الاستثناء، كما في جرائم الضرب المفضي إلى الموت، ولما كان المشرع المصري قد أخذ بنظرية القصد الاحتمالي استثناء من القاعدة العامة التي تتطلب في الجرائم العمدية قيام القصد الجنائي المباشر الأصيل إلا بنص صريح ولعدم وجود نص صريح في جريمة الإجهاض الأمر الذي يتعين معه عدم مساءلة الجاني في المثال السابق عن جريمة الإجهاض لعدم توافر القصد الجنائي المباشر لديه.
ولكن إذا توافر القصد الاحتمالي في مدلوله الصحيح كأن توقع النتيجة كأثر ممكن للفعل ثم قبولها فإن جريمة الإجهاض تقوم به فيتوافر القصد لدى الحامل التي تزاول رياضة عنيفة أو تتعاطى الخمر متوقعة إمكان أن يفضي ذلك إلى إجهاضها فترحب به لأن الحمل غير مرغوب فيه، وتمضي في مسلكها فيحدث الإجهاض. وكذلك من يجري لحامل عملية جراحية دون أن تتوافر لها شروط إباحتها.
ويتوقع إمكان إجهاضها كأثر للعملية فيقبل ذلك الإمكان ويمضي في عمله فيحدث الإجهاض.[4]



الفقرة الرابعة: الخطأ في جريمة الإجهاض
جريمة الإجهاض بجميع صورها لا تكون في التشريع المصري إلا عمدية، فلا يوجد في القانون جريمة إجهاض غير عمدي، فالخطأ غير العمدي مهما بلغت جسامته لا يكفي لترتيب المسؤولية الجنائية عن الإجهاض، فمن تسبب بخطئه في إصابة امرأة حامل وأحدث بها إصابات أدت إلى إجهاضها فنكون في هذه الحالة بصدد إصابة خطأ، ويسأل الجاني عن جريمة إجهاض بأي حتى ولو اتخذ الخطأ أو الإهمال صورة جسيمة.
ولقد اعترض جانب من الفقه على عدم العقاب على الإجهاض الذي يقع بإهمال أو نتيجة للخطأ أو نتيجة لأفعال العنف الواقعة على جسم المرأة دون أن يكون هناك قصد لإجهاضها، ويرون أن هذا المسلك من المشرع المصري فيه إهدار لحق الجنين وبإهدار لحق الأم في الحفاظ على جنينها الأمر الذي يعد أحد أوجه الضعف في التجريم والعقاب الخاص بهذه الجريمة ويرون ضرورة العقاب على الإجهاض غير العمدي.
وهناك كثير من التشريعات المعاصرة تعاقب من يتسبب في إجهاض امرأة حتى ولو كان ذلك عن طريق الخطأ و الإهمال أو باستعمال العنف منه ولو كان بغير قصد.
هذا والأصل في شريعة الإسلام أنها تقرن دائما الأعمال بالنيات لقوله (ص) " إنما الأعمال بالنيات ولكل امرئ ما نوى " والنية محلها القلب ومعناها القصد وقصد العصيان هو ما نسميه في الاصطلاح القانوني بالقصد الجنائي، وقصد العصيان ه>ا لا يجب توافره إلا في الجرائم العمدية دون غيرها وذلك بخلاف العصيان الذي هو عنصر ضروري يجب توافره في كل جريمة سواء كانت الجريمة من جرائم العمد أو من جرائم الخطأ، ذلك أن العصيان هو مخالفة أمر الشارع.
أما قصد العصيان فهو اتجاه نية الفاعل إلى الفعل أو الترك مع علمه بأن الفعل أو الترك محرم أو هو فعل المعصية بقصد العصيان كمن يضرب امرأة حامل على بطنها بقصد إجهاضها فيجهضها فهو يرتكب معصية بقصدها، ويستوي أن يكون القصد سابقا للجريمة أو معاصرا لها لأن أساس تقدير العقوبة هو القصد المقارن للفعل



كلمات البحث

رواية، مصور، رومانسية، مترجم، احلام، عبير، عالمي، ابداع، قلوب، كوري



ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك




hgHv;hk hguhlm g[vdlm hgY[ihq hgHv;hk hguhlm

نسمة صيف غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 12-17-2013, 12:42 PM   #2

رنا20
alkap ~
  عَضويتيّ : 3963
  تَسجيليّ : Jul 2013
مشآركتيّ : 14,485
 نُقآطِيْ : رنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond repute
أنـٍُا :
مزاجي : مزاجي
شكراً: 1,133
تم شكره 4,555 في عدد 2,840 مشاركات

Awards Showcase

افتراضي رد: الأركان العامة لجريمة الإجهاض

الصراحة تعجبني كتير مواضيعك
أنا مع انو لازم الشخص يطلع على القوانين ويعرف كل شي جديد ءة
حتى يعرف حقوقه وواجباته
مع اني أحيانا بلاقي صعوبة بفهم بعض القوانين بس بحاول حللها
وبخصوص موضوع اليوم
لفت نظري لأنه بيخص المرأة
وموضوع فيه جدل
ما قرأت تتمة الموضوع لأنه بدو قراءة متأنية
يعطيك العافية على مواضيعك
رنا20 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-01-2014, 01:29 PM   #3

قمرالليالي
alkap ~
 
الصورة الرمزية قمرالليالي

  عَضويتيّ : 3100
  تَسجيليّ : May 2013
مشآركتيّ : 5,187
 نُقآطِيْ : قمرالليالي is a splendid one to beholdقمرالليالي is a splendid one to beholdقمرالليالي is a splendid one to beholdقمرالليالي is a splendid one to beholdقمرالليالي is a splendid one to beholdقمرالليالي is a splendid one to beholdقمرالليالي is a splendid one to behold
أنـٍُا :
منٌ : دولتي Palestine
مزاجي : مزاجي
مشروبك   fanta
мч ѕмѕ ~
الحمد لله على كل حال
мч ммѕ ~
My Mms ~
شكراً: 35,054
تم شكره 1,229 في عدد 985 مشاركات

Awards Showcase

افتراضي رد: الأركان العامة لجريمة الإجهاض

يسلمووووووووووووووو ويعطيكى العافية على مواضيعك المميزة
قمرالليالي غير متواجد حالياً  
التوقيع





رد مع اقتباس
قديم 01-13-2014, 09:57 PM   #4

سارا سوسو

  عَضويتيّ : 2371
  تَسجيليّ : Mar 2013
مشآركتيّ : 1,607
 نُقآطِيْ : سارا سوسو will become famous soon enoughسارا سوسو will become famous soon enough
شكراً: 0
تم شكره 11 في عدد 9 مشاركات
افتراضي رد: الأركان العامة لجريمة الإجهاض

الله يعطيكي العافيه موضوعك بجد مهم ومؤثر انا بنظري الى بقوم بعملية الاجهاض قاصد متقصد هو مجرم وقاتل ويجب تقام عليه حد القتل
سارا سوسو غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 02-10-2014, 12:16 PM   #5

روحي الأمل
alkap ~
 
الصورة الرمزية روحي الأمل

  عَضويتيّ : 4421
  تَسجيليّ : Sep 2013
مشآركتيّ : 3,730
 نُقآطِيْ : روحي الأمل has a reputation beyond reputeروحي الأمل has a reputation beyond reputeروحي الأمل has a reputation beyond reputeروحي الأمل has a reputation beyond reputeروحي الأمل has a reputation beyond reputeروحي الأمل has a reputation beyond reputeروحي الأمل has a reputation beyond reputeروحي الأمل has a reputation beyond reputeروحي الأمل has a reputation beyond reputeروحي الأمل has a reputation beyond reputeروحي الأمل has a reputation beyond repute
мч ммѕ ~
My Mms ~
شكراً: 339
تم شكره 343 في عدد 234 مشاركات

Awards Showcase

افتراضي رد: الأركان العامة لجريمة الإجهاض

يعطيك العافية
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية
روحي الأمل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لجريمة, الأركان, العامة, الإجهاض

« المواريث | - »
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
«المصري اليوم» تنشر المسودة النهائية للدستور قبل التصويت عليها السبت مراسل همسات الاخباري همسات للاخبار السياسية 0 11-29-2013 01:30 PM
الإجهاض فى القانون المصرى نسمة صيف همسات للاستشارات القانونية 0 09-17-2013 04:14 PM
علم المالية العامة نسمة صيف همسات للاستشارات القانونية 0 08-27-2013 01:27 PM
النص الكامل لتعديلات لجنة الـ50 على دستور 2012 مراسل همسات الاخباري همسات للاخبار السياسية 0 08-22-2013 01:20 PM
النيابة العامة نسمة صيف همسات للاستشارات القانونية 0 07-03-2013 05:31 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

Bookmark and Share


الساعة الآن 07:16 PM

أقسام المنتدى

الأقــســـام الــعـــامــة و الثـقافـية | همسات الاسلامي | همسات العــــام | همسات للبحوث و المعلومات العامة | الأخبار الخفيفة | همسات للسياحة و السفر | الأقــســـام الرومـانســية | همسات رومانسية العام | همسات روايات عبير | روايات عبير المكتوبة | همسات روايات أحلام | روايات احلام المكتوبة | قلوب همسات الرومانسية | همسات للروايات الرومانسية المترجمة | همسات للقصص المترجمة القصيرة | ورشة عمل مشرفي المترجم | همسات للقصص الرومانسية المترجمة المصورة | همسات للاقترحات و الطلبات و المواضيع الجانبية | قسم خاص لهمسات الرومانسي | همسات للقصص و الروايات المنقولة | نبض المشــاعر | همسات للخواطر و الأشعار المنقولة | الأقــســـام الأســرية | همســات لتربية الطفل | همسات للاشغال اليدوية | همســات للديـكور | مطبخ همســات | همسات للرشاقة و الرجيم | همســات للطب و الصحة | كتب و مجلات الطبخ | استشارات فى الوصفات | اكلات لأشهر الشيفات | الاكلات الرئيسية | المعجنات والمخبوزات و البسكويت | للحلويات الشرقية و الغربية | السلطات والمقبلات | المشروبات والمربات | اكلات خاصة للاطفال | أقــســـام المكتبة الادبـية | همســات للكتب العـالمية | همســات للكتـب و المؤلفات العربية | مكتبة الطفل | قصص و مجــلات ديزني | ورشة عمل مشرفي قلوب همسات | الأقــســـام الفنـية | الأقــســـام الترفيهية | الأقــســـام التقنية | الأقــســـام الاداريــة | همسات للأفــلام | الافــلام العربية و المسرحيات | الافــلام الاجنبية | همســات للأغـاني و الموسيـقي | الاغـاني العربـية | English Songs | همســات للـدرامـا التركـية | همســات للـدرامـا الاسـيوية | الافــلام الاسيوية المترجمة للعربية | المسـلسـلات الاسيـوية المترجمة للعربية | همسـات للانـمي | مقهى همسات | ملـتـقي الاعضـاء | العاب خفيفة و مسابقات | همسـات لبـرامـج الكمبـيوتـر و الجوال | همسات الفوتوشوب و التصمـيم | ورشة عمل خاصة بفريق اميرات الابداع | همســات للألعـاب الالكترونية | الارشـيف | الشكاوي و الاقترحات | المشرفين | الادارة | ورشة عمل مشرفي المترجم المصور | روايات عبير الجديدة | افلام الانمي | اكلات للرجيم واطباق صحية | همسات للمسلسلات | المسـلسـلات العـربـية | المسـلسـلات الاجـنبية | الافــلام الهـنديـة | المحـذوفــات | الافــلام التـركـية | روايات عبير دار النحاس | روايات عبير دار ميوزيك و المركز الدولي | روايات عبير القديمة و مكتبة زهران | روايات عبير مكتبة مدبولى و دار الحسام | روايـات بوليسية عالمية | همسات للكتب العربية الحصرية | همسات للاخبار السياسية | سلسلة أحلام من 1 الى 100 | سلسلة أحلام من 101 الى 200 | سلسلة أحلام من 201 الى 300 | سلسلة أحلام من 301 الى 400 | سلسلة أحلام من 401 الى 500 | همسات للروايات الرومانسية المكتوبة | المكتبة الخضراء | قصص ديزني الاجنبية | همســات للكتب العـالمية الحصرية | الأنمى المترجم-ANIME TRANSLATOR | مسلسل ما ذنب فاطمة جول؟ | المسلسلات التركية | فعاليات رمضان | دروس رمضانية | كتب و مجلات الطبخ الحصرية | سفرة رمضان 1434 | ورشة عمل أميرات الرومانسية | أخبار الصحة و الطب | شروحات البرامج و الكمبيوتر | سلسلة ارسين لوبين | تعالوا نتعارف | تعالوا نتعارف | همسات الاخبارية | همسـات للتاريخ و الحضارة | همسات للتنمية البشرية | الاخبار الثقافية و الادبية | دورات و دروس التصميم | ملحقات برامج التصميم | تصميمات الاعضاء | همسات للموسيقي | انظمة التشغيل | برامج الحماية | برامج الفيديو و الصوتيات | طلبات واستفسارات الكمبيوتر | برامج المحادثة و ملحقاتها | برامج الصور و التصميم | ورشة الاسيوي | روايات باربرا كارتلاند | مجلة اميرات ديزني | قصص و مجلات وينى الدبدوب | قصص الاطفال المكتوبة | الأقــســـام الاجـنـبـية والـمترجـمة | قلوب همسات المصورة | ورشة عمل قلوب همسات المصورة | الدراما الاسيـوية المترجمة للانجليزية | القصص القصيرة المنقولة | القصص والروايات الطويلة المكتملة | همســات لتعليم الاطفال | الأقــســـام الأدبية من ابداع الاعضاء | همسـات للمانجا | Hidden Object Games | Puzzle & Match 3 Games | Action/Adventure Games | Dash/Strategy/Time Management Games | Tycoon/Build Games | ورشة فريق الفراشات | Harelquin English Manga | Shooter Games | مانجا One Shot | Racing Games | المسـلسـلات المدبلجة | الكتب الإسلامية | اجاثا كريستى | سلاسل روايات مصرية للجيب | سلسلة رجل المستحيل | سلسلة ملف المستقبل | سلسلة ما وراء الطبيعة | روايات زهور | روايات غادة | English Library | Romance | Action - Crime - Suspense | Paranormal - Horror | الدواوين والدراسات الشعرية | سلسلة اجمل حكايات الدنيا | دورة الوان ( منتهية ).. اعداد moony | منتدى الاقتراحات والطلبات والمواضيع الجانبية | ورشة عمل فريق الموج الأزرق | احتفال همسات روائية بعيد ميلادها الخامس | روايات عبير المكتوبة بواسطة فريق الفراشات | روايات أحلام المكتوبة بواسطة فريق الفراشات | همسات حب | منتدى الاقتراحات والطلبات والمواضيع الجانبية | رحلات إلى بلادنا العربية الجميلة | مــول همسـات روائية | مــول همسـات روائية | Forum Français | Romance | Drama et Humor Comedie | Action et Policier et Crime | كتب التنمية البشرية وإدارة الأعمال | Divers à Classer | Cuisine et Recette | تصميمات إسلامية | تصميمات عامة | روايات أحلام بصيغة txt ـ للقراءة بواسطة الجوال | روايات عبير بصيغة txt ـ للقراءة بواسطة الجوال | ورشة عمل للاشغال اليدوية | مجلة ناشيونال جيوغرافيك العربية | همسات للصور | صور و توبيكات الماسنجر | فواصل وايقونات لتزيين المواضيع | صور المناظر طبيعية | همســات لنغمات الجوال | نغمات دينية | نغمات الزمن الجميل | نغمات حديثة | الموسيقي العربية | الموسيقي الأجنبية | همسات للاستشارات القانونية | القرارات الادارية | صور رومانسية | الاخـبار الرياضية | نغمات موسيقية | دار الأزياء و الأناقة | المسابقة الرمضانية 1434 | ورشة عمل همسات ميكس | همسات ميكس للمترجم | القصص الرومانسية المترجمة المصورة القصيرة | مملكة همسات الخيالية | ورشة عمل مملكة همسات الخيالية | سلسلة أحلام القديمة | اشهي الوصفات فيديو | فريق قلوب همسات الروائي | دورات تعليم الفوتوشوب | دورة تعليم فوتوشوب cs6..اعداد dody | قلوب همسات الزائرة المكتملة | فريق همسات السرية | عالم أدم | العناية والجمال | القصص الخيالية الرومانسية المترجمة المصورة | قسم للاقتراحات و المواضيع الجانبية | سلاسل الروايات الرومانسية المترجمة | سلاسل القصص الرومانسية المترجمة المصورة | همسات لطلبات الكتب | أدوات إصلاح الويندوز و تحسين أداؤه | احتفال همسات روائية بعيد ميلادها الاول | برامج الجوال | متصفحات الانترنت و برامج التحميل | ارشيف الافلام | أخبار مصر | أخبار عربية و عالمية | روايات عبير الجديدة الحصرية | روايات عبير مكتبة مدبولى و دار الحسام الحصرية | ورشة خاصة | مجلس الادارة | ارشيف المسابقة الرمضانية 1434 | رمضان 1435هــ (2014م) | همسات روحانية | المسابقة الرمضانية 1435 | صحتك في رمضان | ورشة عمل رمضان | ارشيف قلوب همسات | قصص الليالى العربية الرومانسية المترجمة المصورة | القصص التاريخية الرومانسية المترجمة المصورة | همسات للكنوز الرومانسية المفقودة | ورشة عمل كنوز رومانسية مفقودة | قصص رومانسية مصورة مترجمة منقولة | روايات رومانسية منقولة | تدريب المشرفين | اقسام الأنمي و المانجا و الكرتون | همسات للكرتون | مسلسلات الأنمي | قسم المانجا المستمرة | قسم المانجا المكتملة | افلام الكرتون | مسلسلات كرتون | عالم اطفال همسات | علوم اللغة والبلاغة | قسم المخللات | ورشة همسات للديكور | ورشة عمل للمقهى | مسابقة همسات روائية للنشر | ورشة خاصة بفريق العمل | الروايات المشاركة في مسابقة النشر | سلسلة صرخة الرعب | ورشة خاصة بالمطبخ | ورشة عمل قصص و روايات منقولة | قلوب همسات الغير مكتملة | دورة لتعليم أغلفة الروايات .. اعداد anvas_alwrd | احتفال همسات روائية بعيد ميلادها الثاني | افلام رومانسية | أفلام الاكشن و الخيال العلمي | أفلام الرعب | فريق جنيات همسات | فريق اميرات همسات | صور نجوم ونجمات | صور فنانين و فنانات عالم الغناء | صور دراما و افلام | أماكن و روايات | Saga et Serie | ورشة المكتبة الفرنسية | Written Romantic Novels | رمضان 1436هــ (2015م) | المسابقات الرمضانية | همسات روحانية | صحتك في رمضان | أرشيف رمضانيات | مسابقة مساجد حول العالم - اعداد marwa tenawi | مسابقة معالم تاريخية - اعداد زهرة الاقحوان | سفرة رمضان | مسابقة الكلمة المفقودة - اعداد تماضر | المسابقه الثقافيه العامه - إعداد روحي الأمل | ختم القران في رمضان - برعاية الوجس | رمضان أحلي مع سوما - إعداد سما عماد | حدث في رمضان - اعداد Shaymaa | منوعات قلوب همسات واقعي اجتماعي | الحياة الزوجية والاسرية | عروس همسات | فساتين زفاف وخطوبة | اكسسوارات العروس | نصائح وترتيبات | طرق التخسيس وانقاص الوزن | زيادة الوزن والتخلص من النحافة | التمارين الرياضية | فن الاتيكيت والتعامل مع الآخرين | التوجيهات الزوجية | العناية بالبشرة | العناية بالشعر و تسريحاته | العناية بالجسم | المكياج و العطور | Video Clips With Lyrics | قلوب همسات الغربية الحصرية المكتملة | قلوب همسات الغربية الحصرية القصيرة | قلوب همسات الشرقية الحصرية القصيرة | قلوب همسات الشرقية الحصرية المكتملة | روايات رومانسية مترجمة منقولة | ألغار وقصص بوليسية للأطفال | القصص والروايات بلهجة مصرية المكتملة | احتفال همسات روائية بعيد ميلادها الثالث | همسات للروايات الخيالية الرومانسية المترجمة | منتدى الاقتراحات والطلبات والمواضيع الجانبية | ورشة عمل مشرفي المترجم الخيالي | ورشة خاصة لقسم الصور | احتفال همسات روائية بعيد ميلادها الرابع |



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2017 DragonByte Technologies Ltd.
This Forum used Arshfny Mod by islam servant
Alexa Group By SudanSon
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009