رواية النمر الأسمر - عدد 57 - بيرل فافر - الصفحة 3 - منتديات همسات روائية


الإهداءات

آخر 10 مشاركات
(421) قصة انتقام الشيخ - ايما دارسي - حصريا على همسات روائية (الكاتـب : deloo - آخر مشاركة : الحجازيه - المشاهدات : 13222 )           »          عشق الاغا (100)-الجزء الثاني من سلسلة وهل للقلب عودة بقلم Better Lonliness حصريا على منتدى همسات... (الكاتـب : Better loneliness - المشاهدات : 11369 )           »          رواية اميرته المتمردة حصري (88) بقلم angel of hell الجزء الثانى من سلسلة عشق رعاة البقرعلى منتدى... (الكاتـب : angel of hell - المشاهدات : 8088 )           »          رواية عشق و ... تحدى (17) الجزء الثالث من سلسلة احذروا اليونانيين للكاتبة Ann Mcallister.. كاملة (الكاتـب : نورسين - آخر مشاركة : linda saqer - المشاهدات : 274325 )           »          رواية اسميتكِ ملاكي ( 67 ) الجزء الاول من سلسلة عشقت ملاك بقلمي Marwa Tenawi حصريا على منتديات... (الكاتـب : Marwa Tenawi - آخر مشاركة : الوردة البيضاء 65 - المشاهدات : 29466 )           »          رواية لأجلكِ ملاكي ( 68) - الجزء الثاني من سلسلة عشقت ملاك - بقلمي Eman Tenawi حصريا على منتدى... (الكاتـب : Eman Tenawi - آخر مشاركة : الوردة البيضاء 65 - المشاهدات : 20196 )           »          (49) قصة الضابط والاميرة -الجزء الرابع من سلسلة تاج ستانبري ..الزواج الملكي.. ترجمة ملاك (الكاتـب : JEWELRY - آخر مشاركة : الحرية جميلة - المشاهدات : 30706 )           »          ( 42 ) قصة انتقام المليونير - ترجمة jewelry - حصريا على همسات روائية (الكاتـب : فاتن فاروق - آخر مشاركة : princess mero - المشاهدات : 56593 )           »          (418) قصة صفقة طفل الصقلي - الجزء 3 من سلسلة الاخوة ليوباردي - ترجمة nagwa_ahmed5 - بيني جوردان -... (الكاتـب : deloo - آخر مشاركة : الحجازيه - المشاهدات : 21891 )           »          (417) قصة عشيقة الرئيس الصقلى - الجزء 2 من سلسلة الاخوة ليوباردي - ترجمة nagwa_ahmed5 - بيني جوردان... (الكاتـب : نورسين - آخر مشاركة : الحجازيه - المشاهدات : 25788 )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-12-2012, 02:09 AM   #11

JEWELRY
 
الصورة الرمزية JEWELRY

  عَضويتيّ : 15
  تَسجيليّ : Mar 2012
مشآركتيّ : 36,704
 نُقآطِيْ : JEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond repute
شكراً: 0
تم شكره 1,683 في عدد 1,309 مشاركات

Awards Showcase

افتراضي رد: رواية النمر الأسمر - عدد 57 - بيرل فافر

" ما بك لا تستطيع ان تتخذ قرار يا بيتر؟ لماذا انت خائف منه؟"
" انا لست خائفا منه ولكنه صاحب كلمة مسموعة "
شعرت بالمرارة والحيرة, سوف يذهبان وخوسيه يعرف انهما مجبران علر اطاعة اوامره . وتساءلت لماذا يفعل هذا؟ الانه يريد ان يعذبها؟
" يسرني انك لست معجبة به يا روكسان وكان علي ان ادرك انك لست كسائر النساء , فمعظمهن على استعداد للتضحية بالغالي لالقاء نظرة على ما داخل قصره"
وفي يوم السهرة التي اثارت التساؤلات لدى اصدقاء بيتر وزملائه, قضت روكسان بعض الوقت في اعادة النظر في الملابس التي في حوزتها, كانت كلها ملابس عادية,وكم كانت دهشتها عظيمة حين وقع نظرها على فستان جميا اسود بسيط المظهر ولكنها خشيت ان يحسب خوسيه انها ارتدته للفوز باعجابه, وسمعت طرقات على الباب وقبل ان تفتحه دخلت كولين وكم كانت دهشتها عظيمة حين وقع نظرها على الفستان فقالت باعجاب:
" يا الهي! اهذا ما تنوين ارتدائه الليله؟"
" نعم هل تظنين انه مناسب؟"
" انه رائع ولكنه قصير قليلا"
" هذا كل ما لدي حتى الان من ملابس, فاغلبها قصير, هل جئت تطلبين حاجة يا كولين ؟"
" لا شيء بنوع خاص اردت ان احادثك, اخبريني روكسان ماذا حدث بالفعل يوم جاء خوسيه الى هنا يبحث عنك؟ هل كنت تعلميت انه سيحضر؟"
" كلا اما اخبرتك ما حدث ذلك اليوم؟"
" اخبرت بيتر ولكنك لم تخبريني انا لا اصدق ما يقال على ان خوسيه يتوخى لك الخير والسلامة.... وهو لم يات الى هنا من اجل هذه الغاية...."
" انت لا تعرفينه على الاطلاق وانما تعرفين الشائعات التي تطلق عنه" فنظرت كولين الى روكسان بدهشة قائلة :
" ولكن كيف لك ان تحكمي في هذا الا عن خبرة لك معه!"
" انا لم ادع ذلك كل ما قلته هو انك لا تعلمين عنه شيئا ولا تعرفينه على الاطلاق"
" وهل تعريفنه انت؟ وتعلمين عنه كل شيء؟" وثار غضب روكسان لهذا الكلام وصاحت بها :
" ارجوك ان تخرجي اريد ان اغسل شعري" حملقت في روكسان بغضب ثم خرجت وصفقت الباب ورائها وتساءلت روكسان ان كان هناك شهران بعد لحفلة زواجها فهل تستطيع التعايش مع كولين الى ذلك الحين ؟ وبعد الظهر سمعت بعودة بيتر فنادت قائلة :
" انتظر ريثما اصبح جاهزة"
تمنت ان تبقى مسيطرة على اعصابها في السهرة كما هي الان . قال بيتر حين وقع نظره عليها :
" تبدين رائعة! اليس كذلك يا ويليام؟"
"ليتني كنت مدعوا للسهرة... اتمنى لكما سهرة ممتعة" وقاد بيتر سيارته وروكسان الى جانبه في اتجاه المدينة وظهر العبوس على وجه روكسان وهي تساله :
" الى اين نحن ذاهبون؟"
" الى القصر"
" انه هناك اليس كذلك؟" واشارت نحو الطريق التي سارت فيها البارحة .

فقال بيتر :
" تعنين قصر فانتوس؟ لا انه ليس مثل سائر المساكن, انتظري وسترين العجب على الرغم من الظلام المخيم هناك ."وخرجت السيارة من تحت الاضواء وشقت طريقها نحو الجبال باتجاه القصر فلما راته شهقت من شدة الاعجاب .
دخل بيتر من الباب الرئيسي المؤدي الى الباحة الخارجية التي تعمر بالزهور حول ينابيع فوارة , ولما خرجت روكسان من السيارة دون ان تنتظر بيتر وعبرت حائطا واطئا على جانب البارحة نظرت وراءها بدهشة شديدة, اذ وجدت نفسها امام هوة سحيقة تنحدر الى الوادي حيث اضواء المدينة تشع هانئة ناعسة ولحق بها بيتر واخذ يعرب عن دهشته هو ايضا بذلك المشهد العجيب وقال لها :
" كل هذه الانحاء التي على مد النظر هي ملك خوسيه فهو لا يطيق ان يفسد عليه عزلته الا حين يشاء"
" دعنا ندخل" وفي الحال ظهر ماركس وهو يرتدي ثياب السهرة فحياها بترحاب وقال له بيتر :
" هل تخبر السيد خوسيه اننا هنا؟" وشعرت روكسان ان سيئا ما يختلج في داخلها فتمنت ان تعود راكضة من حيث اتت هربا من ذلك الشيء الذي يغريها بالبقاء . وحين اشار اليهما ماركوس بان يتبعاه فعلت ذلك بطيبة خاطر دخلوا الى المنزل فوجدوا انفسهم في بهو طويل ثم خرجوا الى شرفة في اخره, مضاءة بانوار خفية وتطل على الوادي والى جانبها حدائق, ومسبح تعلوه عرائش من الزهور وكلن خوسيه يسامر ضيوفه وحين اطل بيتر وروكسان استاذن خوسيه من ضيوفه واقبل للترحيب بهما, كان يرتدي بذلة قاتمة جعلت ملامح وجهه غريبة مع ان بعض ضيوفه لا يقلون عنه اناقة . قال خوسيه :
" اهلا بك يا بيتر يسرني انك استطعت المجئ مصحوبا بخطيبتك الرائعة الجمال, ارتبم بيتر وتمتم بصعوبة قائلا :
" شكرا على دعوتك لنا يا سيدي.... يا له من بيت جميل, بيتك هذا ؟"
" نعم انه جميل... كيف حالك هذه اليلة يا انسة غراهام ؟ عسى ان تكوني في احسن حال "
" شكرا يا سيد فانتوس" فابتسم خوسيه ونادى قائلا :
" تعالي الى هنا يا سارة لاقدم لك السيد براون والانسة غراهام" فجاءت الفتاة وكانت اصغر سنا من روكسان وقالت :
" ها انا يا خوسيه"
" ارجوك ان تعرفي السيد براون الى الضيةف فيما اتولى انا هذه المهمة مع الانسة غراهام" واحست روكسان باستياء بيتر من هذا التدبير , ولكن لم يكن لها ولا له حيلة في الامر.
فسارت سارة برفقة بيتر , بينما بقيت روكسان مع خوسيه ولم يشا خوسيه ان يزيد من احراجها فامسك ذراعها باصابعه وقادها نحو جماعة من الضيوف وبدا بتقديمها اليهم, فاختلطت اسماء الضيوف في ذهنها , حتى فلم تعد تتذكر شيئا منها ما عدا ليون اندروسكا وزوجته ليليان وتمكنت من حمل نفسها على التحدث الى كل من يبادلها الحديث, وكان خوسيه مرتاحا للبقاء في الظل يراقبها ويراقب الاثر الذي تتركه في نفوس ضيوفه وكان لا بد ان ينجذب اليها الضيوف من الرجال فهي لك تكن جذابة فحسب وانما كانت تتحلى بروح النكتة وطلاقة الحديث.
واعلن عن الطعام اصبح جاهزا فتوافد الضيوف الى غرفة الطعام حيث امتدت مائدة كبيرة وغنية بجميع الاطعمة, وجلست روكسان على يسار صاحب الدعوة بينما جلست الفتاة سارة على يمينه وجلس بيتر بعيدا مع سائر الضيوف . وحين القت روكسان نظرة اعجاب على ترتيب المائدة بدا الارتياح على وجه خوسيه, على انها لم تكن تشعر بمذاق الطعام, لانها ادرجت ان خوسيه تعمد ابعادها عن بيتر ليس جغرافيا فحسب بل اكثر من ذلك, مما جعلها تشعر بالغضب والخيبة معا, اولا لانه لم يكن على حق بذلك ولانها على الرغم من كل شيء لا تزال متعلقة به. وكلنت سارة غارقة في الحديث مع الشاب على يمينها فاحنى خوسيه راسه نحو روكسان قائلا :
JEWELRY غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 06-12-2012, 02:09 AM   #12

JEWELRY
 
الصورة الرمزية JEWELRY

  عَضويتيّ : 15
  تَسجيليّ : Mar 2012
مشآركتيّ : 36,704
 نُقآطِيْ : JEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond repute
شكراً: 0
تم شكره 1,683 في عدد 1,309 مشاركات

Awards Showcase

افتراضي رد: رواية النمر الأسمر - عدد 57 - بيرل فافر

الفصل الثامن :

" انت رائعة هذه اليلة هل هذا كله لاجل بيتر؟" زمت روكسان شفتيها قليلا ثم همست قائلة :
"لماذا فعلت كل هذا ؟"
" ماذا تعنين ؟"
" انت تعرف ما اعني " فابتسم قائلا :
" لا اعرف.... اخبريني !" قالت روكسان دون ان تنظر اليه :
" انت رجل ********************************!"
" لا اظنك جادة فيما تقولين..."
" بيتر غاضب وانت تعلم ذلك.... وهو يشك في ان هناك غاية من وراءها هذع الدعوة" انه على حق بذلك, نظرت نحو بيتر وابتسمت ولكن بيتر بادلها الابتسامة بالعبوس نظرت الى طعامها فيما بدات اعصابها تتوتر, التفت خوسيه الى روكسان قائلا :
" تحدثي الي... احب ان اسمع صوتك" فهزت راسها قائلة :
" بربك دعني وشاني!"
" هل تريدين في الحقيقة ان ادعك وشانك؟"
" اليس هذا واضحا؟"
" لا با الواضح اني ازعجك على قدر ما انت تزعجيني" فاجابت بمرارة قائلة :
" سمعتك تكاد لا تشرفك"
" وهل تصدقين كل ما تسمعينه عني؟"
" ماذا نعني؟"
" لا شيء دعينا من هذا الحديث."
" اظن ان تتمتع في ايقاعي بشراكك؟"
" وماذا تريدين ان افعل غير ذلك؟"
" ان تدعني وشاني كما قلت لك"
" واذا فعلت .... الا تعترضين ؟"
" طبعا لا" فابتسم قائلا:
" قد لا تعترضين.... ولكنك ستغارين."
" اغار؟ ... هذا هراء " فاسند راسه الى كرسيه وقال :
" سترين..." وتجاهلها الى نهاية المادبة فشعرت بالارتياح مع انها ام تنكر ان رفقته تثير المشاعر بخلاف سائر الرجال, ونهض المدعوون عن المائدة وخرجوا الى البهو الذي اعد للرقص على الانغام الحالمة التي كانت تملأ الاجواء . واقبل بيتر على خطيبته وقادها الى الشرفة وقال لها :
" مذا جرى بينكما؟ وما الحكمة من الجلوس على يمين خوسيه؟" فاجابته بنفاذ صبر :
" انا لم اخر الجلوس هناك يا بيتر وانت تعلم ذلك, فلعل رئيسك الوسيم حب ان يحاط بالنياء"
" هذا صحيح... ما الذي اتى بنا الى هنا ياروكسان؟ فقالت باختصار:
" دعنا من هذا الامر الان.... لنت تواقا الى رؤية قصره من الداخل وها انت رايته..."
" نعم ويا له من مكان رائع" قالت وهي تدرك ان الاخرين بداوا ينظرون اليهما :
" قلت لك هذا الكلام من قبل, اسمع يا بيتر دعنا نرثى لحالنا بعد الانتهاء من هذه السهرة, واذا قبض لنا ان ننفصل مرة اخرى فعليك ان تتذكر ان هذه السهرة لن تدوم الى الابد" بينما هي تدرك ان رغبتها في مغادرة الهرة لم تكن بقدر رغبته, وبداوا الرقص فعادوا الى البهو ونظرت روكسان حولها تبحث, على غير وعي منها, عن خوسيه ولم تلبث ان راته يراقص سارة, كانت ذراعاها تطوقان عنقه, واعترفت بينها وبين نفسها انهما يليقان واحدهما بلاخر غير ان شيئا ما في داخلها كان يعمل على تمزيقها اهذه هي الغيرة؟ ولماذا تغا؟ والفتت الى بيتر وقالت:
" دعنا نعود الى الشرفة ونتمتع بمشهد الطبيعة"
كلن بيتر هادئ الاعصاب فجلسا على الشرفة يتحدثان عن الاصلاحات التي تنوي روكسان ان تجريها في الشقة ثم اقبل اندروسكا وزوجته اليهما وقال ليون لروكسان :
" يبدو انك مرتاحة هنا, انه منزل رائع وهذا المشهد ايضا." فابتسمت روكسان قائلة :
" نعم انه يفوق الوصف, ولا بد لنك قمت بزيارته في ضوء النهار"
" نعم في النهار يمكن مشاهدة التلال في كل ناحية ولطالما تخيلت خوسيه كانسر في وكره" كانت ليليان صريحة حلوة المعشر بخلاف كولين واغنر فاعجبت بها روكسان سالتها ليليان :
" هل تحبين السباحة يا انسة روكسان؟"
"نعم"
"اذا ليتك تاتين الى مسبحنا الخاص ساعة تشائين فرفقتك تسرني وسنكون جيرانا عما قريب اليس كذلك؟" فوافقت روكسان على كلامها .

/ثم ظهر ماركوس وقال :
"هل السيد خوسيه هنا؟" فاجابه ليون:
"كلا يا ماركوس كان مع سارة وسرعان ما تواريا عن الانظار" ونظر ماركوس نحو روكسان ثم قال لليون :
" شكرا يا سيدي" وعاد ماركوس الى الداخل فيما اخذت روكسان تتساءل هل جاء يسال هذا السؤال عن قصد ليثير غيرتها ؟ وشغرت ان اعصابها عادت تتوتر اين خوسيه الان؟ هل هو مع سارة؟ وما دور الفتاة في حياته؟ وحينظهر خوسيه في الباب شعرت بالراحة, واقبل خوسيه نحو الشرفة وهو يشق طريقه بين المدعوين ويلاطفهم وعند وصوله نظر قليلا الى روكسان فشعرت بشيء من الارتباك وقال لهم :
" هل انتم على ما تشتهون يا اصدقائي؟" فاجابته ليون مبتسمة:
" كيف لا يا خوسيه؟ الطعام كان لذيذا كالعادة"
" يسرني ان اسمع ذلك" ثم التفت الى روكسان قائلا :
" هل ترقصين معي يا انسة غراهام؟" فنظرت روكسان الى بيتر واجابت :
" افضل ان لا افعل" فهتف قائلا :
" يجب ان تفعلي.... فانا مضيفك ولي الحق ان آمرك بذلك" فقالت اها ليليان مبتسمة :
" عليك ان تقبلي خوسيه لا يرد له طلب كهذا ..." فترددت روكسان قليلا ثم نهضت وسمحت لخوسيه ان يقودها الى حلبة الرقص , وفي الحلبة التي قل فيها الراقصون شدها اليه بذراعين قويتين , فقالت له محتجة ويداها على صدره :
" هذه ليست الطريقة العادية المالوفة للمراقصة: فاجابها وهو يداعب شعرها :
" انا لست رجلا علديا مالوفا ايضا, اه يا روكسان كم انت فاتنة" فتمتمت قائلة :
" خوسيه.... قد يكون بيتر يراقبنا"
" اتعتقدين اني خائف من السيد بيتر؟"
" كلا بل انا خائفة"
" وكيف تخافين وانت امنة بين ذراعي؟ لعلك الان ترغبين ان اقبلك"
" ارجوك لا تفعل!" ولكنه ضحك قائلا :
" انت اكثر رغبة الان من أي وقت مضى خصوصا بعد ان رايتيني اراقص سارة" فنظرت اليه بكبرياء قائلة :
" لا يحق لك ان تقول هذا بعدما كنت منذ قليل ...." فقاطعها قائلا :
" كنت ماذا منذ قليل؟"
" كنت متواريا عن الانظار مع سارة"
" وهل تطنين اني كنت اتودد لسارة؟"
" هذا واضح اليس كذلك؟ اما قلت تنك ستحاول اثارة غيرتي؟" احنى راسه قرب عنقها قائلا :
" سارة هناك.... الا ترينها؟ مع مدير اعمالي" فابتعدت عنه قليلا قائلة:
" هل كنت تغازلها؟"
" كلا هناك املااة واحدة اريد التقرب منها وهي انت" اضطربت وتمتمت قائلة :
" اذن انت دعوتنا هذه الليلة بسبب ما جرى بيننا في صباح ذلك اليوم؟
" نعم ولا, اردت ان اراك ثانية قبل صباح ذلك اليوم... أي منذ ان وقع نظري عليك في المطار" نظرت روكسان حولها فلم تجد احدا , فقالت باحتجاج :
" يجب ان اعود الى بيتر الان" فافلتها خوسيه قليلا وقال لها :
" تعالي معي .... اريد ان احادثك على حدة"
" لا, لا اريد ذلك" فاصر على طلبه فلم تستطع ان تقاوم وقادها بيدها الى رواق واسع حيث ظهر ماركوس من احد ابوابه , فشاهدهما واقبل نحوهما قائلا لخوسيه :
" هل تريد شيئا يا سيدي؟"
" اريد ان لا يزعجنا احد" فانحنى ماركوس واستدار عائدا من حيث اتى , كان ظهور ماركوس مفاجأة عنيفة لروكسان , ماذا سيظن بها وهو عالم بانها مخطوبة لبيتر؟ هل كان يعتقد ان خضوعها لخوسيه امر متوقع؟ وهل شهد هذه الحالة مرارا من قبل ؟ فاستولى عليها الخجل والحياء, نزعت يدها من يد خوسيه وسارت نحو احد المزهريات تتاملها بعد ان رفعتها وادركت بنها ترتجف , مما اثار غضبها واستياءها من نفسها, وجالت بنظرها في الرواق تبحث عن غير وعي منها عن مهرب فرات سلما يصعد الى الطبقة العليا, وخيل اليها ام خوسيه سيصعد بها ذلك السلم , فهو بالفعل وقف عنده واتكا على جانبه يراقبها بنظرات هادئة وقال لها :
" اربعة وعشرون سنة "
" اربعة وعشرون سنة" هذا لا يصدق !" فاستدارت نحوه قائلة بغضب :
" لماذا؟ الاني اتحلى بشئء من حسن السلوك, فلا ارتمي بين ذراعيك؟" فاجابها مبتسما:
" افكارك قديمة كمشاعرك المكبوتة"
" هذا يسرني"
" وبيتر؟ كيف ترينه"
" ماذا تعني؟
JEWELRY غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 06-12-2012, 02:09 AM   #13

JEWELRY
 
الصورة الرمزية JEWELRY

  عَضويتيّ : 15
  تَسجيليّ : Mar 2012
مشآركتيّ : 36,704
 نُقآطِيْ : JEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond repute
شكراً: 0
تم شكره 1,683 في عدد 1,309 مشاركات

Awards Showcase

افتراضي رد: رواية النمر الأسمر - عدد 57 - بيرل فافر

الفصل الثامن :

" انت رائعة هذه اليلة هل هذا كله لاجل بيتر؟" زمت روكسان شفتيها قليلا ثم همست قائلة :
"لماذا فعلت كل هذا ؟"
" ماذا تعنين ؟"
" انت تعرف ما اعني " فابتسم قائلا :
" لا اعرف.... اخبريني !" قالت روكسان دون ان تنظر اليه :
" انت رجل ********************************!"
" لا اظنك جادة فيما تقولين..."
" بيتر غاضب وانت تعلم ذلك.... وهو يشك في ان هناك غاية من وراءها هذع الدعوة" انه على حق بذلك, نظرت نحو بيتر وابتسمت ولكن بيتر بادلها الابتسامة بالعبوس نظرت الى طعامها فيما بدات اعصابها تتوتر, التفت خوسيه الى روكسان قائلا :
" تحدثي الي... احب ان اسمع صوتك" فهزت راسها قائلة :
" بربك دعني وشاني!"
" هل تريدين في الحقيقة ان ادعك وشانك؟"
" اليس هذا واضحا؟"
" لا با الواضح اني ازعجك على قدر ما انت تزعجيني" فاجابت بمرارة قائلة :
" سمعتك تكاد لا تشرفك"
" وهل تصدقين كل ما تسمعينه عني؟"
" ماذا نعني؟"
" لا شيء دعينا من هذا الحديث."
" اظن ان تتمتع في ايقاعي بشراكك؟"
" وماذا تريدين ان افعل غير ذلك؟"
" ان تدعني وشاني كما قلت لك"
" واذا فعلت .... الا تعترضين ؟"
" طبعا لا" فابتسم قائلا:
" قد لا تعترضين.... ولكنك ستغارين."
" اغار؟ ... هذا هراء " فاسند راسه الى كرسيه وقال :
" سترين..." وتجاهلها الى نهاية المادبة فشعرت بالارتياح مع انها ام تنكر ان رفقته تثير المشاعر بخلاف سائر الرجال, ونهض المدعوون عن المائدة وخرجوا الى البهو الذي اعد للرقص على الانغام الحالمة التي كانت تملأ الاجواء . واقبل بيتر على خطيبته وقادها الى الشرفة وقال لها :
" مذا جرى بينكما؟ وما الحكمة من الجلوس على يمين خوسيه؟" فاجابته بنفاذ صبر :
" انا لم اخر الجلوس هناك يا بيتر وانت تعلم ذلك, فلعل رئيسك الوسيم حب ان يحاط بالنياء"
" هذا صحيح... ما الذي اتى بنا الى هنا ياروكسان؟ فقالت باختصار:
" دعنا من هذا الامر الان.... لنت تواقا الى رؤية قصره من الداخل وها انت رايته..."
" نعم ويا له من مكان رائع" قالت وهي تدرك ان الاخرين بداوا ينظرون اليهما :
" قلت لك هذا الكلام من قبل, اسمع يا بيتر دعنا نرثى لحالنا بعد الانتهاء من هذه السهرة, واذا قبض لنا ان ننفصل مرة اخرى فعليك ان تتذكر ان هذه السهرة لن تدوم الى الابد" بينما هي تدرك ان رغبتها في مغادرة الهرة لم تكن بقدر رغبته, وبداوا الرقص فعادوا الى البهو ونظرت روكسان حولها تبحث, على غير وعي منها, عن خوسيه ولم تلبث ان راته يراقص سارة, كانت ذراعاها تطوقان عنقه, واعترفت بينها وبين نفسها انهما يليقان واحدهما بلاخر غير ان شيئا ما في داخلها كان يعمل على تمزيقها اهذه هي الغيرة؟ ولماذا تغا؟ والفتت الى بيتر وقالت:
" دعنا نعود الى الشرفة ونتمتع بمشهد الطبيعة"
كلن بيتر هادئ الاعصاب فجلسا على الشرفة يتحدثان عن الاصلاحات التي تنوي روكسان ان تجريها في الشقة ثم اقبل اندروسكا وزوجته اليهما وقال ليون لروكسان :
" يبدو انك مرتاحة هنا, انه منزل رائع وهذا المشهد ايضا." فابتسمت روكسان قائلة :
" نعم انه يفوق الوصف, ولا بد لنك قمت بزيارته في ضوء النهار"
" نعم في النهار يمكن مشاهدة التلال في كل ناحية ولطالما تخيلت خوسيه كانسر في وكره" كانت ليليان صريحة حلوة المعشر بخلاف كولين واغنر فاعجبت بها روكسان سالتها ليليان :
" هل تحبين السباحة يا انسة روكسان؟"
"نعم"
"اذا ليتك تاتين الى مسبحنا الخاص ساعة تشائين فرفقتك تسرني وسنكون جيرانا عما قريب اليس كذلك؟" فوافقت روكسان على كلامها .

/ثم ظهر ماركوس وقال :
"هل السيد خوسيه هنا؟" فاجابه ليون:
"كلا يا ماركوس كان مع سارة وسرعان ما تواريا عن الانظار" ونظر ماركوس نحو روكسان ثم قال لليون :
" شكرا يا سيدي" وعاد ماركوس الى الداخل فيما اخذت روكسان تتساءل هل جاء يسال هذا السؤال عن قصد ليثير غيرتها ؟ وشغرت ان اعصابها عادت تتوتر اين خوسيه الان؟ هل هو مع سارة؟ وما دور الفتاة في حياته؟ وحينظهر خوسيه في الباب شعرت بالراحة, واقبل خوسيه نحو الشرفة وهو يشق طريقه بين المدعوين ويلاطفهم وعند وصوله نظر قليلا الى روكسان فشعرت بشيء من الارتباك وقال لهم :
" هل انتم على ما تشتهون يا اصدقائي؟" فاجابته ليون مبتسمة:
" كيف لا يا خوسيه؟ الطعام كان لذيذا كالعادة"
" يسرني ان اسمع ذلك" ثم التفت الى روكسان قائلا :
" هل ترقصين معي يا انسة غراهام؟" فنظرت روكسان الى بيتر واجابت :
" افضل ان لا افعل" فهتف قائلا :
" يجب ان تفعلي.... فانا مضيفك ولي الحق ان آمرك بذلك" فقالت اها ليليان مبتسمة :
" عليك ان تقبلي خوسيه لا يرد له طلب كهذا ..." فترددت روكسان قليلا ثم نهضت وسمحت لخوسيه ان يقودها الى حلبة الرقص , وفي الحلبة التي قل فيها الراقصون شدها اليه بذراعين قويتين , فقالت له محتجة ويداها على صدره :
" هذه ليست الطريقة العادية المالوفة للمراقصة: فاجابها وهو يداعب شعرها :
" انا لست رجلا علديا مالوفا ايضا, اه يا روكسان كم انت فاتنة" فتمتمت قائلة :
" خوسيه.... قد يكون بيتر يراقبنا"
" اتعتقدين اني خائف من السيد بيتر؟"
" كلا بل انا خائفة"
" وكيف تخافين وانت امنة بين ذراعي؟ لعلك الان ترغبين ان اقبلك"
" ارجوك لا تفعل!" ولكنه ضحك قائلا :
" انت اكثر رغبة الان من أي وقت مضى خصوصا بعد ان رايتيني اراقص سارة" فنظرت اليه بكبرياء قائلة :
" لا يحق لك ان تقول هذا بعدما كنت منذ قليل ...." فقاطعها قائلا :
" كنت ماذا منذ قليل؟"
" كنت متواريا عن الانظار مع سارة"
" وهل تطنين اني كنت اتودد لسارة؟"
" هذا واضح اليس كذلك؟ اما قلت تنك ستحاول اثارة غيرتي؟" احنى راسه قرب عنقها قائلا :
" سارة هناك.... الا ترينها؟ مع مدير اعمالي" فابتعدت عنه قليلا قائلة:
" هل كنت تغازلها؟"
" كلا هناك املااة واحدة اريد التقرب منها وهي انت" اضطربت وتمتمت قائلة :
" اذن انت دعوتنا هذه الليلة بسبب ما جرى بيننا في صباح ذلك اليوم؟
" نعم ولا, اردت ان اراك ثانية قبل صباح ذلك اليوم... أي منذ ان وقع نظري عليك في المطار" نظرت روكسان حولها فلم تجد احدا , فقالت باحتجاج :
" يجب ان اعود الى بيتر الان" فافلتها خوسيه قليلا وقال لها :
" تعالي معي .... اريد ان احادثك على حدة"
" لا, لا اريد ذلك" فاصر على طلبه فلم تستطع ان تقاوم وقادها بيدها الى رواق واسع حيث ظهر ماركوس من احد ابوابه , فشاهدهما واقبل نحوهما قائلا لخوسيه :
" هل تريد شيئا يا سيدي؟"
" اريد ان لا يزعجنا احد" فانحنى ماركوس واستدار عائدا من حيث اتى , كان ظهور ماركوس مفاجأة عنيفة لروكسان , ماذا سيظن بها وهو عالم بانها مخطوبة لبيتر؟ هل كان يعتقد ان خضوعها لخوسيه امر متوقع؟ وهل شهد هذه الحالة مرارا من قبل ؟ فاستولى عليها الخجل والحياء, نزعت يدها من يد خوسيه وسارت نحو احد المزهريات تتاملها بعد ان رفعتها وادركت بنها ترتجف , مما اثار غضبها واستياءها من نفسها, وجالت بنظرها في الرواق تبحث عن غير وعي منها عن مهرب فرات سلما يصعد الى الطبقة العليا, وخيل اليها ام خوسيه سيصعد بها ذلك السلم , فهو بالفعل وقف عنده واتكا على جانبه يراقبها بنظرات هادئة وقال لها :
" اربعة وعشرون سنة "
" اربعة وعشرون سنة" هذا لا يصدق !" فاستدارت نحوه قائلة بغضب :
" لماذا؟ الاني اتحلى بشئء من حسن السلوك, فلا ارتمي بين ذراعيك؟" فاجابها مبتسما:
" افكارك قديمة كمشاعرك المكبوتة"
" هذا يسرني"
" وبيتر؟ كيف ترينه"
" ماذا تعني؟
JEWELRY غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 06-12-2012, 02:11 AM   #14

JEWELRY
 
الصورة الرمزية JEWELRY

  عَضويتيّ : 15
  تَسجيليّ : Mar 2012
مشآركتيّ : 36,704
 نُقآطِيْ : JEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond repute
شكراً: 0
تم شكره 1,683 في عدد 1,309 مشاركات

Awards Showcase

افتراضي رد: رواية النمر الأسمر - عدد 57 - بيرل فافر

لفصل التاسع

" اعني هل تحسبينه كسائر الرجال ؟ ام لا تزالين تعتقدين انه منزه عن أي شائبة؟" فظهر العبوس علو وجهها وقالت :
" لا افهم ما تقوله "
" الا تفهمين؟ اردت ان اسالك هل تعتقدين ان خطيبك بيتر اخلص العشاق؟"
" بيتر لا يبالي النساء ولا يلاحقهن مثلك" فتجهم وجهه وقال :
" يا للشيطان ! انت لا تعلمين أي نوع من الرجال انا! " حدقت به قائلة :
" نعم اعلم وهو امر واضح"
" هل هو واضح حقا؟" فصاحت غاضبة :
" لملذا لا تريد ان تفهم انني لا اطيق ان يكون لي بك اية علاقة؟" فقبض على كتفيها بشدة ونهرها قائلا :
" كفي عن التمثيل انت تعلمين ان هناك ما يجمع بيننا والا لماذا ترجفين تحت يدي؟"
كان ظهرها يستند الى الجدار وهو يواجهها وادركت انها لو استسلمت اليه الان لفقدت كل شئ كانت تريد ان تضمه بعنف نتعانقه ولكنها لم تجروء وفاجأتنه حين دفعته عنها بشدة واتجهت نحو الباب الذي حسبته يؤدي الى الشرفة غير انها وجدت نفسها في الحديقة في مكان تجهله ويخيم عليه الظلام فاندفعت الى الامام عساها تصل الى مكان تغمره الانوار فيتعذر على خوسيه ان يلحق بها امام انظار الضيوغ وفيما هي تسرع الخطى اطلقت صرخة داوية اذ سقطت في بركة من الماء واخذت تغرق غير انها الستطاعت ان تعوم على وجه الماء وتتجه نحو الضفة وسمعت اصوات قادمة لنجدتها وهي في هرج ومرج. ولكن قبل ان يصلوا اليها شعرت بيد تمسكها بكتفيها بقسوة وتنشلها من الماء وصوت خوسيه يناديها قائلا :
" روكسان يا الهي هل لنت بخير؟" نظرت اليه روكسان وهتفت :
" خوسيه...." ثم جاء بعض الضيوف احاطوا بها وسمعت بيتر يقول لها :
" روكسان.... ماذا كنت تفعلين؟" فاجابته قائلة :
" وقعت في البركة يا بيتر واللوم يقع علي وحدي" نظر بيتر الى خوسيه قائلا :
" هل يايق بك هذا؟" فاجابه خوسيه بهدوء "
" اما سمعت ما قالته الانسة غراهام؟ اللوم يقع عليها وحدها والان ارجوكم ايها الاصدقاء ان تعودوا الى الشرفة كان هذا حادثة مؤسفة ولكن الانسة غراهام تحتاج الى تبديل ثيابها وتجفيف شعرها وماركوس سيهتم بالامر.... اليس كذلك يا ماركوس؟" غير ان بيتر بدا مضطربا وهو يقول لروكسان :
" بربك يا روكسان كيف سمحت لنفسك ان تفعلي ما فعلت؟" فقال له خوسيه ببرود :
" ليس الان وقت تاعتاب يا بيتر يمكنك انتظار "
وحاول بيتر ان يسترسل في الكلام غير ان ليون امسكه بذرتعه قائلا له :
" تعالى لم يلحق بها أي اذى ستعرف التفاصيل فيما بعد وانت يا خوسيه الا تاتي معنا؟" ونظر خوسيه الى روكسان ثم قال لماركوس :
" اهتم بها جيدا يا ماركوس" فقالت سارة وهي تمسك ذراع خوسيه:
" لا تقلق يا حبيبي.... سيهتم بها كا الاهتمام الليلة"
تبعت روكسان ماركوس وهي تشعر بالعياء والغضب على نفسها فهي لم تثر لستياء خوسيه بتصرفها الاحمق فقط بل جذبت انتباه بيتر ايضا الى شيء كان يجب الا يحدث ماذا سيكون ايه؟ وسار بها ماركوس صعودا على السلم الذي ظنت انه يؤدي الى غرفة النوم فاذا بظنها في محله كان جناحا يحتوي على عدة غرف للاستراحة والنوم واشار ماركوس الى باب قائلا : هذا باب ينفتح على غرفة نوم هي جزء من الجناح فاذا دخلته بعد الحمام ستجدين ما تريدينه" فشكرته روكسان واعتذرت على ما سببته من ازعاج فاجابها قائلا بعطف زائد :
" لا شكر على واجب" ثم انحنى وخرج .
بعد ان انهت حمامها ارتدت ثوب حريري اخضر الذي ابرز مفاتنها الخفية والصارخة سمعت طرقا على الباب ثم دخل ماركوس وقال لها باعجاب :
" هذا افضل ساجمع ثيابك التي في الحمام لتجفيفها لن تاخذ وقتا طويلا لا تقلقي يا انسة غراهام" سالته بصوت خافت :
" وبيتر؟"
" السيد بيتر مع الضيوف ... لا تهتمي بشيء فنحن نعتني بامره ونطمئنه هل لنت جائعة؟"
"لا لا احتاج الى شيء شكرا لك... امن هذا الرداء ؟"
" للانسة ماريا يا انسة"
" ماريا؟ ومن هي؟"
" اخت السيد خوسيه يا انسة "
" اه نعم تلك التي دخلت الدير"
" هذا صحيح يا انسة" رمقته روكسان بنظرة فاحصة وقالت:
" انت لست ممن يحبون تداول الشائعات يا ماركوس!"
" لا يا انسة... احاول جهدي ان لا اكن كذلك"
" واكنك لعلك ادركت اني احاول ان اعلم منك بعض الامور"
" نعم ادركت ذلك واذا كنت تريدين ان تعلمي شيئا عن عائلة فانتوس فما عليك الا ان تسالينه"
" اتظن انه يخبرني؟"
" اظن انه يعمل الكثير من اجلك يا انسة غراهام. اسمحي لي بالذهاب الان يا انسة "
" نعم شكرا" شعرت بالراحة عند التحدث الى ماركوس واعجبتها كفائته كما اعجبها صمته . وقفت تتنصت في ذلك الهدوء الشامل بعيدا عن المكان الذي يسهر فيه الضيوف وسارت نحو الباب المؤدي الى الشرفة وخرجت اليها حيث سمعت الباب يفتح وراءها فعادت الى الغرفة لتجد ماركوس حاملا ثيابها المطوية على ذراعه ودهشت كيف جففها بهذه السرعة ولمل شعر ماركوس بدهشتها قال لها مبتسما:
" عندنا جهاز كهربائي للتجفيف السريع"
" شكرا يا ماركوس هل غادر الضيوف؟"
" لا يا انستي لماذا تسالين هذا السؤال؟"
" لانني لا اسمع اية حركة او صوت"
" المكلن واسع يا انستي" وفجاة فتح الباب وظهر خوسيه قائلا:
" ماركوس اريد ان اتحدث مع الانسة غراهام قليلا"
" كما تريد يا سيدي" فاغلق خوسيه الباب وراءه ثم اشعل سيجارة وقال لها :
" اريد ان تفسخي عقد خطوبتك من بيتر وتتزوجيني" فصاحت وهي لا تصدق اذنيها:
" اتزوجك ؟ انت غير جاد فيما تقول"

فاجلبها وعلى وجهه امارات التصلب والعزم :
" لم اكن جاد في حياتي كما انا الان"
" يا للسخرية ولكن لماذا ؟ فانت لاتحبني!"
" اريدك" فابتعدت قليلا وقد استولى عليها الارتباك والحيرة وشعرت كتنها رفعت من شاطئ الامان الى خضم الامواج وتساءلت أي نوع من الرجال هذا الذي يعرض عليها الزواج وبهذه السرعة مع انها مخطوبة؟ فما هي اهدافه؟ اضطربت وقالت:
" احب بيتر" اجابها ببرودة:
" لا انت لا تحبينه لا تكذبي يا روكسان دعي الصدق على الاقل يجمع بيننا" فقالت بعصبية :
" كيف يحق لك ان تتحدث عن الصدق؟ وكيف تجروء على المجيء الى هنا وتطلب مني ان اتزوجك وانت تعلم حق العلم ان خطيبي في منزلك هذه اللحظة تلبية لدعوتك أي لانه يثق بصداقتك؟" حدق اليها قائلا بمرارة :
" لم تكن ولا يمكن ان تكون هناك صداقة بيني وبين بيتر" وازداد اضطراب روكسان وهي لا تصدق ان كل الذي يجري الان هو حقيقة فقالت :
" حسنا انتما لستمت صديقين غير ان ذلك لا يعطيك الحق ان ...." فقاطعها بصوت فيه قساوة :
" بربك يا روكسان توقفي عن خداع نفسك انت تريدينني بقدر ما اريدك سواء اعترفت بذلك ام لا ولكنني احب ان اسال لماذا تتصور النساء انهن يختلفن عن الرجال من هذه الناحية ؟ "
" لنت تتحدث عن الرغبة؟"
" لماذا لا ؟ "
" وكيف لك ان تتزوج بدافع الرغبة ؟ "
" انا لم اقل ان الرغبة هي الدافع الوحيد اخبرتك من قبل انك لا تعلمين شيئا عني فخير لك ان تفسحي المجال لمعرفتي" فاحنت راسها وهي ترتجف تقدم خوسيه نحوها بخطوات واثقة وامسك ذراعيها وشدها اليه بعنف قائلا :
" وانا ارتجف ايضا صدقيني ليست هذه طريقة خوسيه مع الاخرين كنت ارغب في نساء كثيرات وافوز بهن اما انت... انت... فانا اريدك لي دائما لذا فاني مستعد ان اعطيك اسمي"
كادت روكسان ان تفقد صوابها لكنها تمتمت بسخرية :
" لي الشرف في الحصول على اسمك "
" كفاك اريد جوابا على طلبي الزواج بك الان " اغمضت عيناها فما كان منه الا ان لامس عيناها باصابعه وبصوت مفعم بالحنان همس كلمات بلغته البرازيلة لم تفهمها كان عقلها يدور في حلقة مفرغة ولو حاول في تلك اللحظة لاستسلمت له بطيبة خاطر غير ان خوسيه ابعدها عنه ونظر الى عينيها الزائغتين قائلا :
" يا الهي اتريدينني يا روكسان انا اخسر الكثير من كرامتي وافقد السيطرة على نفسي ايضا" وفجأة انفتح الباب بعنف ودخل بيتر بقمة الغضب والغيرة وصاح قائلا :
" انت رجل حقير يا خوسيه .... ساقتلك جراء فعلتك هذه "
JEWELRY غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 06-12-2012, 02:13 AM   #15

JEWELRY
 
الصورة الرمزية JEWELRY

  عَضويتيّ : 15
  تَسجيليّ : Mar 2012
مشآركتيّ : 36,704
 نُقآطِيْ : JEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond repute
شكراً: 0
تم شكره 1,683 في عدد 1,309 مشاركات

Awards Showcase

افتراضي رد: رواية النمر الأسمر - عدد 57 - بيرل فافر

الفصل العاشر

فافلت خوسيه روكسان ولتفت الى بيتر بهدوء ثمى مشى نحوه ويداه في جيب سرواله وقال :
اهكذا تقول؟ فجمع بيتر قبضته ولطمه على ذقنه قائلا :
اللعنة عليك فوجئ خوسيه باللطمة فوقع على الارض عند قدمي روكسان فنحنت وجلست الى جانبه ووضعت راسه على ركبتيها فصاح بيتر كالمجنون قائلا :
انهض وقاتل مثل الرجال ففرك خوسيه ذقنه بيده فيما صرخت روكسان في وجه بيتر قائلة :
هل جننت؟ لا يحق لك ان تدخل الى هنا وتتصرف كوحش مفترس فما كان من بيتر الا ان امسكها بعنف واوقفها على قدميها وهو يقول :
كيف لا افعل هذا؟ بعد ان شاهدت خطيبتي معه في وضع كهذا؟ فتخلصت روكسان من قبضته وصاحت به قائلة :
على الاقل اعطني فرصة ان اشرح لك ! نهض خوسيه عن الارض ببطء قائلا :
وكيف ستشرحين له هذا الذي جرى؟ فنظرت اليه والى بيتر بعينين معذبتين فقال بيتر غاضبا :
روكسان هي خطيبتي ومهما كان كلامك فهو لا يغير هذا الواقع فقال خوسيه وهو يرتب قميصه :
هل انت متاكد من ذلك؟ ثم التفت الى روكسان وقال :
وانت ما رايك يا حبيبتي ؟ فهزت راسها ايجابا وهي تقف بين الاثنين وادركت انها خطت اكبر خطوة في حياتها بوغت بيتر كمن لا يصدق ما تراه عيناه وسمعته اذناه :
روكسان... ايك ان تفعلي ثم اشار الى خوسيه واضاف :
هذا الرجل يتلاعب بعواطفك ويخدعك كما خدع العديد من النساء.... تعالي معي الان ساغفر لك كل شيء ولكن لا تهدمي حياتك قالت بمنتهى الهدوء :
لا اقدر يا بيتر
روكسان لا تجعلي هذه النزوة العابرة تسيطر عليك وتدفعك الى ارتكاب خطر فظيع
لا استطيع الامر ليس بيدي ثم احنت راسها واضافت :
ارجوك ان تذهب يا بيتر فتردد بيتر قليلا كانه يفكر في الهجوم على خوسيه مرة اخرى ولكنه لم يفعل بل استدار وخرج من الغرفة وبعد خروجه قال لعا خوسيه بشيء من السخرية :
هكذا اذن احرقت مرتكبك فاجابته قائلة :
نعم وهل ستنسى موضوع الزواج؟ فنظر اليها يتاملها وهو يسرح شعره باصابعه قائلا :
لا لا يمكن ان انسى واخرج من جيبه ورقة مطوية وقال :
هذه رخصة الزواج سنحتفل به غدا فارتبكت روكسان وقالت :
وكيف تاكدت من قبولي بك... كيف؟
هذا شاني والان خذي قسطك من النوم وهذه الغرفة لك الليلة وغدا سنرى.
وقبل لن تتكلم فتح الباب وخرج من الغرفة لم تستطع النوم بسهولة تلك الليلة وهي تتساءل هل هي هنا بالفعل ؟ ام انها تتخيل ؟ وهي حقا ستتزوج خوسيه؟ ايمكن ان يكون كل ما حدث الليلة حقيقة؟ كل ما تعرفه ان شعورها تجاه خوسيه كالتيار الصاعق استلقت على فراشها منهوكة القوى ثم غرقت في نوم عميق وحين استيقظت في صباح اليوم التالي كانت الساعة تشير الى الحادية عشر فسارعت الى النهوض وهي تترنح وتعجبت كيف مضى كل هذا الوقت دون ان يزعجها احد كانت ثيابها في مكانها عند قدم السرير غير انه لم يرق لها ان ترتديها ثانية فهل كان ذلك اليوم يوم زفافها؟ وهنا دخل ماركوس بهدوء وكانه خشي ان تكون بعد نائمة قال لها :
اراك استيقظتي انتظري قليلا يا انستي وغادر الغرفة فخرجت الى الشرفة وسرعان ما عاد وهو يحمل طعام الافطار وفيما هي تتناول طعامها قال لها ماركوس:
هل يمكننا ان نتحدث الا قليلا يا انستي؟ فابتسمت قائلة :
نعم بماذا نتحدث يا ماركوس ؟
عن زواجك بالسيد خوسيه اليس كذلك؟
نعم يا ماركوس اعلم انه حدث مفاجئا قل لي لماذا فعل ذلك يا ماركوس؟ لملذا يريد ان يتزوجني؟
لست انا الذي يجيب على هذا الؤال يا لنستي لماذا تحسبين ان زواج السيد خوسيه منك امر يثير الاستغراب؟ انت فتاة رائعة الجمال فضلا عن ان السيد خوسيه لا يفعل شيئا لا يريده
هذا كرم اخلاق من السيد خوسيه
نهض ونظر اليها باحترام قائلا :
دعينا ننسى هذا النوع من الاحاديث يا انستي فلدينا ما هو اهم قالت وهي ترتشف قهوتها :
ماذا ارتدي لحفلة العرس؟ فستان العرس لا يزال في بيت واغنر
هذا ليس ضروريا يا انستي طار ريكاردو هذا الصباح الى الريو ليجلب لك فستانا وسيعود يعد قليل فقد اعطاه السيد خوسيه مقاسك وسيشتريه من المحل الذي كانت تشتري منه الانسة ماريا ملابسها
ومتى ستكون حفلة الزواج؟
في الساعة الثاثة يا انستي ثم يعقبها حفلة استقبال في الفندق .
بعد عدة ساعات على تحضير روكسان نفسها نزلت الى البهو وجابت بنظرها تبحث عن خوسيه فاذ به يقف عند المذبح بكامل اناقته يتاملها بعينين براقتين.
وبعد ان تمت المراسم والبس كل منهما الاخر خاتم الزواج كانت تنظر اليه فوجدت ان تعابير وجهه قاسية غاضبة . بعد لحظات وفي طريق الخروج لاحظت وجود بيتر وما هي الا ثواني حتى توارى عن الانظار .
راحت تبتسم للجمهور وما ان اصبحت في خارج الكنيسة حتى ارتفع صراخ التهنئة وراح الجمهور يمطرهما بوابل من الورود والزهور المختلفة ضحك خوسيه ودفع روكسان وهو يحملها الى السيارة ودخل وراءها احمرت وجنتا روكسان مما زاد في حماس الجمهور .
اقلعت السيارة التي كان يقودها ماركوس نظرت روكسان الى زوجها قائلة :
هل اشكرك على هذا الثوب الرائع الذي اخترته لهذه المناسبة ام اسالك ان كان يعجبك ام لا؟ التفت اليها متاملا وقال:
انه ثوب جميل ولكنني اتوق الى رؤيتك من دونه فيما بعد
احمر خداها وخلال بعض الوقت وصلا ال القصر وعندما اصبحوا في غرفتهما فاذا به يطوقها بذراعيه ويشدها اليه ثم تمتم باذنها قائلا:
كا مرة لمستك فيها كنت تنكرين حاجتك الي... اريدك ان تريدينني فهل انت كذلك الان؟ تنهدت موافقة .
حسنا يا ماركوس هل هناك سيارة يمكن لي ان استخدمها بعد الغداء؟ اريد ان اذهب الى منزل واغنر لجلب امتعتي
السيد لم يقل شيئا عن ذهابك الى خناك في وسعي ان اذهب انا الى منزل واغنر مكانك فلا بد ان السيدة واغنر تحزم امتعتك لاجلبها اليك
لا يا ماركوس من واجبي على كل حال ان اذهب عاجلا ام اجلا لزيارة بيت واغنر واظن انه من الخير ان افعل ذلك الان لم يرق ذلك لماركوس لكنه قال :
حسنا كما تريدين يا سيدتي والان هيا لاريك جغرافية القصر ريثما ينتهي طعام الغداء
وبعد الغداء اخذت روكسان السيارة وذهبت الى بيت واغنر وعندما وصلت رات من النافذة كولين وسوزان جالستين تشربان الشاي فاستاءت لوجود سوزان وحارت ماذا ستقول لها كولين . ولما شاهدتاها نهضتل واقتربتا منها . وقالت لها كولين وهي تفتح الباب:
ماذا جاء بك الى احيائنا القذرة؟
جئت لاخذ حوائجي
ولين عريسك الوسيم؟ فاجابت وهي تدخل :
ذهب لامر مهم
خذي حوائجك واذهبي واياك ان تظني ان خوسيه مغرم بك وبدات اعصاب روكسان تتوتر وقالت لها :
لا احسب انك في وضع يحق لك ان تحكمي على علاقتنا فضحكت كولين بسخرية قائلة :
كفى يا روكسان.... ظننتك امراة واقعية وارائك عصرية فاذا بك فتاة طائشة بسيطة القلب هناك محاكم طلاق كما تعلمين... وانت لست زوجته الاولى ثارت روكسان حين سمعت عبارة لست زوجته الاولى هل هذا صحيح؟ وان كان لماذا لم يخبرها ؟ وتذكرت انه لم يخبرها الا القليل عن حياته وهي تكاد لا تعرف شيئا عنه وسارت الى الغرفة التي كانت تشغلها وهي تترنح تحت وطأة ما سمعته وحين دخلت الغرفة ارتمت على الفراش منهوكة القوى هل تزوج حقا؟ واين هي الان؟ وهل لهما اولاد؟ لماذا لم يخبرها؟ هل كان هذا ما خشى منه ماركوس حين حاول اقناعها ان لا تاتي الى بيت واغنر؟
وادركت انها يجب ان اامالك نفسها وتحزم امتعتهت وعندما انتهت من ذلك خرجت من الغرفة واتجهت صىب باب غرفة الجلوس وحين اقتربت سمعت اسمها يتردد على شفاهما فتوقفت تنصت كانت تتوق الى معرفة ما تتحدثان به عنها مهما كانت المحاذير فقالت كولين بهدوء :
يبدو واضحا ان روكسان لا تعرف ما فعل بيتر انني اشفق عليها على الرغم من كل شيء ذلك لان خوسيه يستعملها للانتقام من بيتر على الضرر الذي الحقه بماريا قالت سوزان :
اعرف ذلك وكل الناس تعرفو ولكن دخول ماريا الدير ما هو الا حماقة وانا متاكدة ان بيتر لم يشجعها على ذلك وما اتعس ان لايستطيع الرجا ان يبني علاقة مع امراة من دون ان تتصور انه مغرم بها
ومع ذلك فاننا فوجئنا لردة فعل خوسيه في ذلك الحين اعني انه لم يصرفه من العمل
الحق معك ولكن من الواضح انه كان يفكر في طريقة اخرى للانتقام غير انه ما لا استطيع فهمه هو لماذا كان عليه ان يتزوجها؟ قالت سوزان :
اظن كان عليه في مجتمع صغير كهذا ان يساير بعض التقاليد والاعراف ولعله حاول ان بغلم يستطع ولذلك تزوجها فقالت كولين :
اصبت.... والكارثة وقعت على بيتر وهو الان في حالة يرثى لها
JEWELRY غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الأسمر, النمر, بيرل, رواية, فافر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

Bookmark and Share


الساعة الآن 05:06 PM

أقسام المنتدى

الأقــســـام الــعـــامــة و الثـقافـية | همسات الاسلامي | همسات العــــام | همسات للبحوث و المعلومات العامة | الأخبار الخفيفة | همسات للسياحة و السفر | الأقــســـام الرومـانســية | همسات رومانسية العام | همسات روايات عبير | روايات عبير المكتوبة | همسات روايات أحلام | روايات احلام المكتوبة | قلوب همسات الرومانسية | همسات للروايات الرومانسية المترجمة | همسات للقصص المترجمة القصيرة | ورشة عمل مشرفي المترجم | همسات للقصص الرومانسية المترجمة المصورة | همسات للاقترحات و الطلبات و المواضيع الجانبية | قسم خاص لهمسات الرومانسي | همسات للقصص و الروايات المنقولة | نبض المشــاعر | همسات للخواطر و الأشعار المنقولة | الأقــســـام الأســرية | همســات لتربية الطفل | همسات للاشغال اليدوية | همســات للديـكور | مطبخ همســات | همسات للرشاقة و الرجيم | همســات للطب و الصحة | كتب و مجلات الطبخ | استشارات فى الوصفات | اكلات لأشهر الشيفات | الاكلات الرئيسية | المعجنات والمخبوزات و البسكويت | للحلويات الشرقية و الغربية | السلطات والمقبلات | المشروبات والمربات | اكلات خاصة للاطفال | أقــســـام المكتبة الادبـية | همســات للكتب العـالمية | همســات للكتـب و المؤلفات العربية | مكتبة الطفل | قصص و مجــلات ديزني | ورشة عمل مشرفي قلوب همسات | الأقــســـام الفنـية | الأقــســـام الترفيهية | الأقــســـام التقنية | الأقــســـام الاداريــة | همسات للأفــلام | الافــلام العربية و المسرحيات | الافــلام الاجنبية | همســات للأغـاني و الموسيـقي | الاغـاني العربـية | English Songs | همســات للـدرامـا التركـية | همســات للـدرامـا الاسـيوية | الافــلام الاسيوية المترجمة للعربية | المسـلسـلات الاسيـوية المترجمة للعربية | همسـات للانـمي | مقهى همسات | ملـتـقي الاعضـاء | العاب خفيفة و مسابقات | همسـات لبـرامـج الكمبـيوتـر و الجوال | همسات الفوتوشوب و التصمـيم | ورشة عمل خاصة بفريق اميرات الابداع | همســات للألعـاب الالكترونية | الارشـيف | الشكاوي و الاقترحات | المشرفين | الادارة | ورشة عمل مشرفي المترجم المصور | روايات عبير الجديدة | افلام الانمي | اكلات للرجيم واطباق صحية | همسات للمسلسلات | المسـلسـلات العـربـية | المسـلسـلات الاجـنبية | الافــلام الهـنديـة | المحـذوفــات | الافــلام التـركـية | روايات عبير دار النحاس | روايات عبير دار ميوزيك و المركز الدولي | روايات عبير القديمة و مكتبة زهران | روايات عبير مكتبة مدبولى و دار الحسام | روايـات بوليسية عالمية | همسات للكتب العربية الحصرية | همسات للاخبار السياسية | سلسلة أحلام من 1 الى 100 | سلسلة أحلام من 101 الى 200 | سلسلة أحلام من 201 الى 300 | سلسلة أحلام من 301 الى 400 | سلسلة أحلام من 401 الى 500 | همسات للروايات الرومانسية المكتوبة | المكتبة الخضراء | قصص ديزني الاجنبية | همســات للكتب العـالمية الحصرية | الأنمى المترجم-ANIME TRANSLATOR | مسلسل ما ذنب فاطمة جول؟ | المسلسلات التركية | فعاليات رمضان | دروس رمضانية | كتب و مجلات الطبخ الحصرية | سفرة رمضان 1434 | ورشة عمل أميرات الرومانسية | أخبار الصحة و الطب | شروحات البرامج و الكمبيوتر | سلسلة ارسين لوبين | تعالوا نتعارف | تعالوا نتعارف | همسات الاخبارية | همسـات للتاريخ و الحضارة | همسات للتنمية البشرية | الاخبار الثقافية و الادبية | دورات و دروس التصميم | ملحقات برامج التصميم | تصميمات الاعضاء | همسات للموسيقي | انظمة التشغيل | برامج الحماية | برامج الفيديو و الصوتيات | طلبات واستفسارات الكمبيوتر | برامج المحادثة و ملحقاتها | برامج الصور و التصميم | ورشة الاسيوي | روايات باربرا كارتلاند | مجلة اميرات ديزني | قصص و مجلات وينى الدبدوب | قصص الاطفال المكتوبة | الأقــســـام الاجـنـبـية والـمترجـمة | قلوب همسات المصورة | ورشة عمل قلوب همسات المصورة | الدراما الاسيـوية المترجمة للانجليزية | القصص القصيرة المنقولة | القصص والروايات الطويلة المكتملة | همســات لتعليم الاطفال | الأقــســـام الأدبية من ابداع الاعضاء | همسـات للمانجا | Hidden Object Games | Puzzle & Match 3 Games | Action/Adventure Games | Dash/Strategy/Time Management Games | Tycoon/Build Games | ورشة فريق الفراشات | Harelquin English Manga | Shooter Games | مانجا One Shot | Racing Games | المسـلسـلات المدبلجة | الكتب الإسلامية | اجاثا كريستى | سلاسل روايات مصرية للجيب | سلسلة رجل المستحيل | سلسلة ملف المستقبل | سلسلة ما وراء الطبيعة | روايات زهور | روايات غادة | English Library | Romance | Action - Crime - Suspense | Paranormal - Horror | الدواوين والدراسات الشعرية | سلسلة اجمل حكايات الدنيا | دورة الوان ( منتهية ).. اعداد moony | منتدى الاقتراحات والطلبات والمواضيع الجانبية | ورشة عمل فريق الموج الأزرق | احتفال همسات روائية بعيد ميلادها الخامس | روايات عبير المكتوبة بواسطة فريق الفراشات | روايات أحلام المكتوبة بواسطة فريق الفراشات | همسات حب | منتدى الاقتراحات والطلبات والمواضيع الجانبية | رحلات إلى بلادنا العربية الجميلة | مــول همسـات روائية | مــول همسـات روائية | Forum Français | Romance | Drama et Humor Comedie | Action et Policier et Crime | كتب التنمية البشرية وإدارة الأعمال | Divers à Classer | Cuisine et Recette | تصميمات إسلامية | تصميمات عامة | روايات أحلام بصيغة txt ـ للقراءة بواسطة الجوال | روايات عبير بصيغة txt ـ للقراءة بواسطة الجوال | ورشة عمل للاشغال اليدوية | مجلة ناشيونال جيوغرافيك العربية | همسات للصور | صور و توبيكات الماسنجر | فواصل وايقونات لتزيين المواضيع | صور المناظر طبيعية | همســات لنغمات الجوال | نغمات دينية | نغمات الزمن الجميل | نغمات حديثة | الموسيقي العربية | الموسيقي الأجنبية | همسات للاستشارات القانونية | القرارات الادارية | صور رومانسية | الاخـبار الرياضية | نغمات موسيقية | دار الأزياء و الأناقة | المسابقة الرمضانية 1434 | ورشة عمل همسات ميكس | همسات ميكس للمترجم | القصص الرومانسية المترجمة المصورة القصيرة | مملكة همسات الخيالية | ورشة عمل مملكة همسات الخيالية | سلسلة أحلام القديمة | اشهي الوصفات فيديو | فريق قلوب همسات الروائي | دورات تعليم الفوتوشوب | دورة تعليم فوتوشوب cs6..اعداد dody | قلوب همسات الزائرة المكتملة | فريق همسات السرية | عالم أدم | العناية والجمال | القصص الخيالية الرومانسية المترجمة المصورة | قسم للاقتراحات و المواضيع الجانبية | سلاسل الروايات الرومانسية المترجمة | سلاسل القصص الرومانسية المترجمة المصورة | همسات لطلبات الكتب | أدوات إصلاح الويندوز و تحسين أداؤه | احتفال همسات روائية بعيد ميلادها الاول | برامج الجوال | متصفحات الانترنت و برامج التحميل | ارشيف الافلام | أخبار مصر | أخبار عربية و عالمية | روايات عبير الجديدة الحصرية | روايات عبير مكتبة مدبولى و دار الحسام الحصرية | ورشة خاصة | مجلس الادارة | ارشيف المسابقة الرمضانية 1434 | رمضان 1435هــ (2014م) | همسات روحانية | المسابقة الرمضانية 1435 | صحتك في رمضان | ورشة عمل رمضان | ارشيف قلوب همسات | قصص الليالى العربية الرومانسية المترجمة المصورة | القصص التاريخية الرومانسية المترجمة المصورة | همسات للكنوز الرومانسية المفقودة | ورشة عمل كنوز رومانسية مفقودة | قصص رومانسية مصورة مترجمة منقولة | روايات رومانسية منقولة | تدريب المشرفين | اقسام الأنمي و المانجا و الكرتون | همسات للكرتون | مسلسلات الأنمي | قسم المانجا المستمرة | قسم المانجا المكتملة | افلام الكرتون | مسلسلات كرتون | عالم اطفال همسات | علوم اللغة والبلاغة | قسم المخللات | ورشة همسات للديكور | ورشة عمل للمقهى | مسابقة همسات روائية للنشر | ورشة خاصة بفريق العمل | الروايات المشاركة في مسابقة النشر | سلسلة صرخة الرعب | ورشة خاصة بالمطبخ | ورشة عمل قصص و روايات منقولة | قلوب همسات الغير مكتملة | دورة لتعليم أغلفة الروايات .. اعداد anvas_alwrd | احتفال همسات روائية بعيد ميلادها الثاني | افلام رومانسية | أفلام الاكشن و الخيال العلمي | أفلام الرعب | فريق جنيات همسات | فريق اميرات همسات | صور نجوم ونجمات | صور فنانين و فنانات عالم الغناء | صور دراما و افلام | أماكن و روايات | Saga et Serie | ورشة المكتبة الفرنسية | Written Romantic Novels | رمضان 1436هــ (2015م) | المسابقات الرمضانية | همسات روحانية | صحتك في رمضان | أرشيف رمضانيات | مسابقة مساجد حول العالم - اعداد marwa tenawi | مسابقة معالم تاريخية - اعداد زهرة الاقحوان | سفرة رمضان | مسابقة الكلمة المفقودة - اعداد تماضر | المسابقه الثقافيه العامه - إعداد روحي الأمل | ختم القران في رمضان - برعاية الوجس | رمضان أحلي مع سوما - إعداد سما عماد | حدث في رمضان - اعداد Shaymaa | منوعات قلوب همسات واقعي اجتماعي | الحياة الزوجية والاسرية | عروس همسات | فساتين زفاف وخطوبة | اكسسوارات العروس | نصائح وترتيبات | طرق التخسيس وانقاص الوزن | زيادة الوزن والتخلص من النحافة | التمارين الرياضية | فن الاتيكيت والتعامل مع الآخرين | التوجيهات الزوجية | العناية بالبشرة | العناية بالشعر و تسريحاته | العناية بالجسم | المكياج و العطور | Video Clips With Lyrics | قلوب همسات الغربية الحصرية المكتملة | قلوب همسات الغربية الحصرية القصيرة | قلوب همسات الشرقية الحصرية القصيرة | قلوب همسات الشرقية الحصرية المكتملة | روايات رومانسية مترجمة منقولة | ألغار وقصص بوليسية للأطفال | القصص والروايات بلهجة مصرية المكتملة | احتفال همسات روائية بعيد ميلادها الثالث | همسات للروايات الخيالية الرومانسية المترجمة | منتدى الاقتراحات والطلبات والمواضيع الجانبية | ورشة عمل مشرفي المترجم الخيالي | ورشة خاصة لقسم الصور | احتفال همسات روائية بعيد ميلادها الرابع |



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2017 DragonByte Technologies Ltd.
This Forum used Arshfny Mod by islam servant
Alexa Group By SudanSon
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009