رواية النمر الأسمر - عدد 57 - بيرل فافر - الصفحة 2 - منتديات همسات روائية


الإهداءات

آخر 10 مشاركات
(549)عروس الطبيب المتمرد حصريا على منتدى همسات روائية (الكاتـب : نور الحيااة - المشاهدات : 17 )           »          رواية خيانة حب - عدد 341 - كاي هوجز ((اعادة تنزيل )) (الكاتـب : JEWELRY - آخر مشاركة : ام الزين لالا - المشاهدات : 11113 )           »          (123) قصة إغواء الأمير المبذر - الجزء الثانى من سلسلة تاج كاستلدين - أوليفيا جاتس - حصرياً على... (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - آخر مشاركة : توتو العسولة - المشاهدات : 36873 )           »          (13) قصة إرث السلطان - ترجمة jewelry - حصريا على همسات روائية (الكاتـب : JEWELRY - آخر مشاركة : توتو العسولة - المشاهدات : 47106 )           »          (2)قصة البطة القبيحة - ترجمة jewelry- حصريا على همسات روائية (الكاتـب : JEWELRY - آخر مشاركة : SHIMAA SHOSHO - المشاهدات : 41445 )           »          (9) قصة رهينة الحب - ترجمة jewelry - حصريا على همسات روائية (الكاتـب : JEWELRY - آخر مشاركة : توتو العسولة - المشاهدات : 56577 )           »          (206) قصة مغامرة زواج - هانا برنارد - حصرياً (الكاتـب : حبى انا - آخر مشاركة : زهره الزنبق - المشاهدات : 20683 )           »          (1) قصة جين العاديّة وقعت في الحب - حصريا على همسات روائية (الكاتـب : JEWELRY - آخر مشاركة : SHIMAA SHOSHO - المشاهدات : 33204 )           »          الشيطان اذا بكى ( 80) بقلمى بيرو عادل حصريا _متميـــــــــــــــــزة _ على منتدى همسات روائية- تم... (الكاتـب : بيرو عادل - آخر مشاركة : ام رؤى - المشاهدات : 93228 )           »          رواية زعيم الفهود (12) للكاتبة Bianca D'arc ترجمة Doua'a Najeeb - تم اضافة الفصل الثالث (الكاتـب : Doua'a Najeeb - آخر مشاركة : ملوكه.123 - المشاهدات : 4377 )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-12-2012, 02:04 AM   #6

JEWELRY
 
الصورة الرمزية JEWELRY

  عَضويتيّ : 15
  تَسجيليّ : Mar 2012
مشآركتيّ : 36,704
 نُقآطِيْ : JEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond repute
شكراً: 0
تم شكره 1,683 في عدد 1,309 مشاركات

Awards Showcase

افتراضي رد: رواية النمر الأسمر - عدد 57 - بيرل فافر

"اليس هذا افضل؟"
"لماذا جئت بي الى هنا يا سيد فانتوس ؟"
"ناديني خوسيو, لان السيد فانتوس تبدو في غير محلها في الحالة التي نحن فيها الان... وانا اناديك روكسان" يا له من اسم جميل احبه" فتجاهلت ملاحظته وتابعت كلامها قائلة:
"اخبرني يا سيد فانتوس, لملذا رجعت الى الفندق الليلة؟"
"حبا بالاستطلاع عنك"
"عني؟"
"نعم, فانت اثرت فضولي... لانك لست من النساء اللواتي يجدن بيتر اهلا للحب" استولى الذهوا عليها خصوصا لانه ماهر في جعل الملاحظات المثيرة للاعصاب تبدو عادية فقالت له :
"انت لا تعرف شيئا عني" فنفث دخان سيجارته وقال:
" كيف لا اعرف ؟ انا اعرف ما قالته ليديا عنك... اي انك فتاة يافعة وساذجة وهذا شيء جديد بالنسبة الي, فالنساء اللواتي عرفتهن يكتسبن الخبرة في سن مبكرة من حياتهن" جرع ما تبقى من كاسه ثم نهض لياتي بكاس اخرى . وفيما هو يفعل ذلك وقع نظر روكسان على صورة فوق الطاولة بقربها كانت صورة فتاة في نحو التاسعة عشرة رائعة الجمال ذات شعر فاحم فتساءلت من تكون هذه الفتاة فهي لا تشبه ليديا, شعر خوسيه بما يجول في خاطرها فقال وهو عائد للجلوس في مقعده :
"اية افكار تجول في خاطرك الان؟ هذه صورة اختي" فهتفت روكسان قائلة :
"يا لها من حسناء"
"نعم ولكنها غير سعيدة بحياتها"
"لماذا؟"
"لانها وقعت في غرام احدهم ولم يكن مخلصا لها, وحين اكتشفت حقيقته صعب عليها ذلك ورفضت كل عطف وتعزية وفضلت ان تدخل الدير وتصبح راهبة" قالت وهي تضع كاسها على الطاولة بقربها :
"يؤسفني ان اسمع ذلك " تاملها جيدا قبل ان يخاطبها قائلا :
"هل يؤسفك ذلك بالفعل يا روكسان ؟"
تجاهلت تحديقه اليها وقالت وهي تنظر الى ساعتها :
"يا الهي.... الساعة الواحدة!"
"هل انت متعبة؟"
"نعم وكيف لا؟"
"نامي هنا ... عندي عدة اسرة" شحب وجهها قليلا وهي تقول:
"ارجوك يا سيد خوسيه, لا تكلمني هكذا!" وضع خوسيه كاسه على الطاولة وقام الى جانبها وقال :
"هل بدا لك انني قلت شيء غير لائق؟"
"نعم, انه هكذا" فتردد خوسيه قليلا وهو ينظر اليها ثم نهض وتناول سترته بغيظ قائلا :
"حسنا.... حسنا... هيا نذهب " وسار نحو الباب فتبعته روكسان . انطلقت بهما السيارة ثم سرعان ما توقف امام الفندق فتح خوسيه الباب لها فخرجت وهي تتنح قليلا ةلم ينتظر حتى تدخل الفندق بل انطلق بسيارته في اعماق الليل بسرعة جنونية, حين وصلت الى غرفتها خلعت ملابسها والقت بنفسها على الفراش منهوكة القوى. وقبل لن تستسلم للنوم اعترفت بينها وبين نفسها انها كانت تتمنى ان تعرف كيف كانت ستشعر لو ان خوسيه لامسها وضمها اليه في عناق طويل . استيقظت صباح اليوم التالي على صوت ضجيج السيارات, كانت الساعة تشير الى الثامنة وبعد ان استحمت وارتدت ملابسها وتزينت نزلت الى المطعم حيث تناولت طعام الفطور ثم عادت الى غرفتها وجاءت بحقيبتها الى بهو الفندق وجلست تنتظر خوسيه حين اقتربت منها موظفة الاستقبال وقالت لها :
"في الخارج سيارة تنتظرك يا انسة غراهام" فترددت روكسان وقالت :
" حسنا ... علي ان ادفع حساب الفندق اولا.... " فاجابتها الموظفة قائلة :
"دفع الحساب يا انسة.... اتمنى لك سفرا سعيدا"
"شكرا على حسن الضيافة" خرجت من باب الفندق وهي عابسة فرات سيارة فارغة بانتظارها ونزل سائقها ليفتح لها الباب فقالت له في حيرة :
"هل هذه سيارة السيد خوسيه فانتوس؟" فاجابها السائق بلطف قائلا :
"نعم يا انستي" تنهدت روكسان وهي تصعد الى السيارة ثم قالت للسائق :
"اين السيد فانتوس؟"
"السيد فانتوس يحييك ويعتذر عن عدم حضوره لطارئ حدث له, وطلب مني ان اوصلك بدلا عنه" سارت بها السيارة, استلقت الى الوراء وهي تشعر بالضيق واحيرة, لماذا قرر ان لا يرافقها؟ هل لهذا علاقة بما حدث ليلة امس؟ اشعلت سيجارة لتهدئة اعصابها وخطر لها ان من الخخير لها ان تنسى خوسيه فانتوس ففي ساعة او اكثر ستلتقس بيتر وهي انما جاءت الى تلك البلاد لاجله لا لااجل رجل اخر. وصلت السيارة الى مطار صغير فاعانها السائق على النزول من السيارة والصعود الى الطائرة المروحية التي كانت في الانتظار ثم سلم السائق السيارة الى مسؤول في المطار وجلس وراء المقود, نظرت روكسان اليه فاذا هو رجل في نحو الاربعين من عمره ذو بشرة قاتمة وسرعان ما اقلعت الطائرة, ولم تكن روكسان قد استقلت طائرة من قبل فشعرت بالاضطراب اول الامر ولكنها بعد ان اعتادت على ركوبها بعض الشيء سالت السائق :
"ما اسمك؟" فابتسم واجاب قائلا :
JEWELRY غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 06-12-2012, 02:05 AM   #7

JEWELRY
 
الصورة الرمزية JEWELRY

  عَضويتيّ : 15
  تَسجيليّ : Mar 2012
مشآركتيّ : 36,704
 نُقآطِيْ : JEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond repute
شكراً: 0
تم شكره 1,683 في عدد 1,309 مشاركات

Awards Showcase

افتراضي رد: رواية النمر الأسمر - عدد 57 - بيرل فافر

الفصل الرابع


"ماركوس يا انستي"
"هل عرفته لمدة طويلة ؟"
"عشرون سنة وكان السيد خوسيه فتى انذاك" وسرها بالرغم عنها ان تعلم شيئا اضافيا عنه, عن ذلك الرجل اللغز وحاولت ان تتابع الاسئلة من دون ان ينتبه الرجل الى اهتمتمها بخوسيه, ولكنه بادرها قائلا :
"جئت الى البرازيل لتتزوجي السيد براون اليس كذلك يا انستي؟"
"نعم هذا صحيح" انفرجت اساريره وبدا عليه الارتياح ولكنه نجح في منعها من زيادة الاسئلة لان اي سؤال اخر يعرضها للافتضاح ثم قالت :
"اتعرف خطيبي؟" فاجابها قائلا :
"نعم اعرفه" وساد الصمت قليلا ثم تابع ماركوس قائلا :
"ستقيمين في مدينة جميلة قائمة بين هذه الجبال فيها عدة بنايات حديثة بنتها الحكومة للعمال وفيها حدائق عامة واماكن تثير الاهتمام .... وانا متاكد من انك ستحبين العيش فيها"
"وهل تسكن انت فيها يا ماركوس؟"
"اسكن حيث يسكن السيد خوسيه ... في كل مكان تقريبا في البرازيل واحيانا في اوروبا.... فالسيد خوسيه رجل كثير الشغل يا انستي"
"هكذا يبدو"
"لم يكن هذا من شانه من قبل, ولكن السيد خوسيه رجل غامض يصعب فهمه, فهو منذ كان في الخامسة عشرة يحب الحياة والمغامرو ولكنه الان اخذ يدرك ان المغامرات لا تقضي على الانسان بقدر ما يقضي عليه النلس" ظهر الاهتمام على وجه روكسان ةهي تقول :
"انت مخلص له كثيرا يا ماركوس"
"السيد خوسيه اعطاني كل شيء وله يعود الفضل فيما املكه من معرفة وعمل ومكانة في الحياة ولا يمكنني ان انسى هذا الفضل يا انستي " وبدا لها ان ماركوس يعتبر خوسيه اكثر من رئيسه في العمل . وخطر لها ان تمتنع عن الاهتمام بشؤون لا تعنيها فتقضي ما تبقى من الرحلة بالتمتع بمناظر الطبيعة. حين اخذت روكسان تتساءل كم ستطول تلك الرحلة, فجاة بدأ ماركوس يهبط بالطائرة فوق واحة خضراء فاذا هي تعمر بالابنية الحديثة الشاهقة والحدائق والمسابح العامة وشاهدت روكسان في طرف من اطراف المدينة مجموعة منعزلة من الابنية وسرعلن ما حط ماركوس بالطائرة على مرج اخضر بعيد عن الطريق العام المؤدي الى المدينة وقال لها :
"ها نحن وصلنا" وها خطيبك ينتظرك بشوق "

نظرت روكسان فرات مجموعة من الناس حول مهبط الطائرة ثم لم تلبث ان شاهدت بيتر وبدا لها انه تغير كثيرا فهو الان ذو لحية وشاربين كثيفين وشعر مرسل على ياقة قميصه وكان ضخما عريض المنكبين يرتدي سروالا ازرق تحت قميص برتقالي فاتح فخيل اليها انه غريب عنها لم تقع عيناها عليه من قبل. ونزلت من الطائرة بحذر يساعدها ماركوس فاقبل بيتر عليها يعانقها بشوق ويهتف :
"روكسان! روكسان! كم انا مشتاق اليك يا روكسان" افلتت منه بصعوبة وهي تشعر بالحياء امام انظار الواقفين وفي جملتهم ماركوس الذي اخذ يحدق اليهما وعلى وجهه امارات ذهول غريب فقالت روكسان لبيتر :
" بيتر بربك دعني, دعني التقط انفاسي!" فتركها بيتر بعد عناق واحاطها بذراعه وهو يسير بها نحو ماركوس وقال له :
" شكرا لك يا ماركوس"
" لا شكر على واجب يا سيدي" لاحظت روكسان ان لهجة ماركوس كانت جافة فحسبت انه كسيده لا يحب بيتر ايضا, وقادها بيتر بعيدا الى حيث سيارته فالقى الحقيبة في مؤخرة السيارة وقال لروكسان :
"والان كيف ترين؟" هزت راسها ولم تعلم بماذا تجيب ولكنها قالت :
"لم تسنح لي الفرصة بعد لتكوين اي انطباع.. ولكن يبدو لي ان الهواء منعش وانه لرائع ان توجد مدينة كهذه بين هذه الجبال"
"صحيح... وبعد فترة ستعتادين على هذا المكان وستحبينه ويسرني بان الشركة عرضت علي وظيفة دائمة وانا افكر جديا بقبولها" ابتسمت روكسان قائلة :
"هل ستقبل بالفعل؟ ظننت انك ستبقى هنا لمدة سنتين فقط" فاجابها بيتر وهو يدير محرك السيارة :
"هكذا كنت عازما ولكنهم عرضوا علي وظيفة افضل وقد اصبحت احب هذا المكان بعد ان اعتدت العيش فيه واحب ان نقضي شهر العسل في استكشاف ما امكننا استكشافه من المناطق الريفية الداخلية فسنستاجر ما نحتاج اليه من المناطق الريفية الداخلية فنستاجر ما نحتاج اليه من الخيم والادولت المطبخية وما الى ذلك" حكت روكسان جبينها قائلة :
"ولكن قلت اننا نقضي شهر العسل في بيتر بوليس"
"هذا في الماضي... اما الان الا تعتقدين ان قضاء شهر العسل كما ذكرت افضل؟" فاجابت قائلة بحيرة:
"لا ادري" قاد بيتر السيارة الى ضاحية المدينة فسالته روكسان :
"اين هي شقتك؟"
" ليست بعيدة من هنا ولكننا لسنا ذاهبين الر هناك بل الى بيت ال واغنر كما اخبرتك من قبل وقد دعونا الى تناول طعام الغداء عندهم الان وستقيمين في ضيافتهم "
وساء روكسان ان لا تتاح لها فرصة الاختلاء ببيتر لتتحدث اليه عن الكثير مما يجول في خاطرها فهو تغير كثيرا عما كان عليه في انكلترا كان هناك شابا حسن الهندام حلو المعشر والان قد اصبح رجلا اخر فكيف تتزوجه بعد خمسة اسابيع؟ الا يجب ان تتعرف اليه اكثر؟ . وكان منزل واغنر منفصلا قائما بذاته ولكنه جميل وفي الداخل كان عاديا لا يثير الاعجاب . استقبلت السيدة واغنر روكسان بغير حماسة . كانت كولين واغنر امراة في نحو الخامسة والثلاثين ذات شعر كستنائي اللون اما زوجها ويليام فقد صافح روكسان بحرارة وهو ينظر الى جمالها بشيء من الارتباك, وادركت روكسان ان الاسابيع الخمسة التي تفصلها عن حفلة الزفاف لن تمضي بدون متاعب, وكان لال واغنر ثلاثة اولاد في سن المراهقة وكانوا جميعا لطفاء يكثرون الاسئلة عن لندن ويبعثون الراحة والطمانينة في قلب روكسان, وحول مائدة الطعام دار الحديث عن مختلف الشؤون ثم سالت كولين روكسان :
"هل تظنين انك ستحبين هذا المكان؟" ابتسمت روكسان قائلة :
"ارجو ذلك" يبدو لي انها بلاد تثير الاعجاب الا توافيني؟" فاجابتها كولين قائلة :
"انا اقيم هنا منذ ما يقارب السبع سنوات ولم لتمكن من حبها فهي بلاد حارة تغص بالذباب والحشرات في الليل, وحين اخبرنا بيتر انه استدعاك الى هنا للزواج بك, اعتقدت انك لا بد ان تكوني فتاة غبية" فبادرها زوجها ويليام بالقول :
"لا, ما بالك ترسمين للفتاة صورة قبيحة عن هذه البلاد فانت لا تحبينها لانها لا تحتوي على حوانيت عامرة بالسلع الكمالية الممتازة ولا على من يزين لك شعرك كل خمسة دقائق, فلو كان لديك ما تشغلين به وقتك مثل اليزابيت مثلا... " فقاطعته بصوت عال قائلة :
" اذا كنت تريدني ان اذهب الى الاحياء القذرة لاعتني باولاد اكثر قذارة فلدي لكثر من ذلك انفق عليه وقتي"
"ماذا لديك مثلا؟"
"الخياطة...التطريز؟؟؟ المطالعة..." فهز ويليام براسه وقال ساخرا:
"الواقع انك تنفقين كثيرا من وقتك في تبادل الشائعات مع صديقاتك من مثيلات تلك السيدة سوزان فريزر, فرغم ان لديها دار لعرض الازياء مما يجعلها منشغلة في اكثر الاحيان الا ان كل اوقات فراغها تقضيها معك في الثرثرة فانت لا تدعين احدا وشانه " فاجابته بغيظ :
" لا تنتقدني ويليام واغنر اياك ان تفعل" رمق بيتر روكسان بنظرة اعتذار ثم نهض واقفا وقال :
"حان لنا ان نذهب اريد ان اري روكسان الشقة واتحدث اليها عن بعض الشؤون التي تهمنا معا" فقالويليام مرغما :
"فليكن" نهضت روكسان من مقعدها وهي متشوقة للفرار باسرع ما يمكن .

وهما عائدان الى المدينة قالت لبيتر :
" اخبرني يا بيتر هل هما الوحيدان اللذان وجدتهما هنا لاستضافتي؟ اجابها بارتباك :
" اظهر ويليام استعداده للترحيب بك فلم اشا ان ارفض, انا اعلم ان كولين امراة مشاكسة ولكنها امراة متعبة فويليام ليس رجلا خفيف الظل كما هو في الظاهر.
"على كل حال خمسة اسابيع ليست وقتا طويلا...." قالت ذلك وهي تشعر بالضيق يستولي عليها, وعجبت من ذلك خصوصا وانها التقت بيتر بعد فراق طويل وستحقق رغبتها في الزواج به فماذا تطلب اكثر من هذا؟ كانت الشقة التي يسكنها بيتر واسعة رحبة كما اخبرها فرجت روكسان ان باستطاعتها ان تجعل منها منزلا مريحا حقا, قال لها بيتر:
"كولين على استعداد لاعارتك الة الخياطة لصنع الستائر والاغطية وما الى ذلك" ثم حدق اليها لحظة قبل ان يتابع قائلا:
"هل انت نادمة على المجيء يا حبيبتي؟"
نظرت روكسان الى وجهه فرات امارات التساؤل والحيرة فاقبلت تعانقه قائلة :
"كلا... كلا..."
وفي الايام التي تلت تمكنت روكسان من التاقلم والاعتياد على طريقة الحياة في تلك المدينة, وسرعان ما اسمرت بشرتها مما زاد من جاذبيتها . ملات اوقاتها بالعمل في الشقة وطلبت من بيتر لن ياتيها بالدهان فعمدت الى تلوين الجدران بالوان محببة اليها وكانت تتجول من مخزن الى مخزن في البحث عن قماش لتصنع منه الاغطية والوسائد والستائر وكان بيتر قد اشترى بعض الاثاث لغرفة الطعام فاثرت ان تنتظر الى ما بعد الواج وشهر العسل لتشتري بقية الاثاث وفقا للمال المتوافر في صندوقهما , وكان في غرفة النوم سرير مزدوج يستعمله بيتر مؤقتا وبعض الكراسي في غرفة الاستقبال وكان هذا كافيا في البداية, وفي بيت واغنر كانت تنام وتتناول طعام الفطور اما بقية النهار كانت تقضيه خارج المنزل
JEWELRY غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 06-12-2012, 02:05 AM   #8

JEWELRY
 
الصورة الرمزية JEWELRY

  عَضويتيّ : 15
  تَسجيليّ : Mar 2012
مشآركتيّ : 36,704
 نُقآطِيْ : JEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond repute
شكراً: 0
تم شكره 1,683 في عدد 1,309 مشاركات

Awards Showcase

افتراضي رد: رواية النمر الأسمر - عدد 57 - بيرل فافر

ل لان كولين لم تكن لطيفة المعشر بل لانها لم تشا ان تزودها بمادة للاحاديث التي كانت تتبادلها مع صديقاتها والتقت روكسان ثلاثة من اولئك الصديقات فلم يرقن لها , كان همهن الوحيد ان يتداولن التشهير بجيرانهن لانهم لم يتبعوا طريقة الحياة اللائقة في نظرهن, واما سوزان صديقة كولين الحميمة وجدت في روكسان مقاييس عارضة الازياء بعد ان نظرت اليها باعجاب ظاهر .
واستانفت روكسان حياتها مع بيتر بعد فترة وجيزة من وصولها. وادركا ان ما جرى من سوء تفاهم بينها وبين بيتر يقع اللوم فيه غليها ذلك انها اعتادت بعد ان فارقها بيتر ان تتخذ جميع قرارتها بنفسها دون ان تترك له مجالا للسيطرة عليها كما كان يفعل عقب وفاة والدها, ولكنها تمتعت بالعمل على تاثيث الشقة وتزينها, حتى انها كانت تشعر وهي تطهو الطعام ثم تتناوله مع بيتر انها اصبحت زوجة له بالفعل وكانت الشركة التي يعمل فيها بيتر توفر للمستخدمين الغولف والتنس وفي الامسيات كان بيتر يصطحبها الى النادي حيث يجلسان حول المسبح ويشؤبان عصير الفاكهة فيتحدثان الى الزملاء ونساءهم, فاتيح لها ان تتعرف الى غير ويليام وزوجته كولين . ولم يمض عليها عشرة ايام حتى ترى اسم خوسيه فانتوس على مسرح حياتها نرة اخرى وكانت منذ وصولها تعمدت الامتناع عن التحدث عنه مع بيتر ولكنها سمعت كولين وصديقاتها يذكرن اسمه مرة , كان ذلك في صباح احد الايام حين كانت في منزل واغنر تحيك بعض الستائر بالة الخياطة التي تملكها كولين وكانت النسوة في ضيافة كولين يحتسين القهوة في الغرفة التي جلست فيها روكسان ومانت سوزان هي التي ذكرت اسم خوسيه اولا حيث قالت :
"يبدو ان خوسيه فانتوس عاد الى المدينة وكان بيل يتحدث اليه في المعمل امس" فقالت كولين :
"هل كان وحده؟ وها تطول اقامته هذه المرة؟ فاجابت سوزان :
"لا ادري بيل ذكر ان مجلس الادارة سينعقد في اليومين القادمين واظن انه جاء لهذه الغايةط ثم وجهت حديثها الى روكسان قائلة :
"هل التقيت رئيس شركتنا يا روكسان؟" فنظرت روكسان الى الاعلى متظاهرة انها لم تكن تصغي الى حديثهن واجابت متسائلة :


/
الفصل الخامس
"ماذا؟ رئيس شركتكن؟ من تراه يكون؟" وصاحت كولين :
"طبعا تعرفت اليه... الم يشتقبلك في المطار" فاجابت روكسان :
"تعنين السيد فانتوس؟
"نعم" فقالت اخرى تدعى ماغي :
" وكيف يستقبل فانتوس خطيبة بيتر؟ اليس هو رئيس الشركة؟ فاغتنمت كولين الفرصة واخذت تسرد لهن خبر انهيار الطريق الى ريو وكيف ان بيتر اتصل الى هناك ليستنجد باحد الموظفين للقاء خطيبته في المطار وكيف صدف ان تلقى خوسيه المكالة وتطوع بنقل روكسان بطائرته المروحية . فقالت ماغي بدهشة :
" وان يكن... يبدو لي الامر غريبا"
"صحيح ولكن خوسيه يتصرف احيانا بغرابة اليس كذلك؟"
وافقن جميعهن على ذلك, وانصرفت روكسان الى عملها على امل ان الحديث انتهى غير ان املها قد خاب حين سالتها كولين :
"ما رايك بخوسيه يا روكسان؟ هل رافقك الى الفندق ام ماركوس؟"
"هو الذي رافقني"
" اذن ما رايك فيه؟" شعرت روكسان بالضيق من هذا الحديث فاجابت :
"وجدته لطيفا مهذبا... وماذا بعد؟" ولم تكتف كولين بهذا القدر فقالت :
"سمعت ان له شقة فخمة في ريو وانه يستضيف كل شهر امراة" حدقت روكسان الى كولين وهمت بالكلام غير انها امتنعت عن ذلك كي لا تجر الى الحديث فقالت لها كولين :
"المعروف عنه زير نساء من الطراز الاول" فسالتها بانزعاج قائلة :
"ولماذا تقولين لي هذا الكلام؟" فوجئت كولين بهذا السؤال واجابت :
" لا لشئ الا لاننا حريصون على مصلحتك "
"مصلحتي؟ وما علاقة خوسيع فانتوس بمصلحتي؟" فتبادل النسوة الثلاث النظرات فيما بينهن وقالت ماغي بابتسامة :
" انت امراة حسناء وهذا..." فلم تدعها روكسان تنهي كلامها بل نهضت وقالت لكولين :
"شكرا ساكمل عملي في وقت اخر" وخرجت من الغرفة واغلقت الباب ثم اخذت نفسا عميقا وهي تعجب كيف تقضي اولئك النسوة وقتهن بالثرثرة والقيا والقال . ذهبت تتنزه في الطبيعة لتريح اعصابها قليلا وهي تشعر بعذاب الضمير لانها لم تخبر بيتر عن تفاصيل لقائها بخوسيه , تنهدت وهي تتامل الطبيعة من حولها ووحجدت نفسها تتسلق السفح شيئا فشيئا وحين التفتت الى الوراء رات بيت واغنر قابعا في الاسفل حيث اخذت طريق العودة وهي تشعر براحة وهدوء وسكينة وعندما دخلت المنزل وجدت بيتر يجلس مع ويليام وكولين, فاقبلت عليه بابتسامة مشرقة فحياها بدوره بابتسامة ثم قال :
"لقد تاخرت يا عزيزتي اين كنت ؟" فتحت فمها لتتكلم لمنها لم تستطع لان سوزان دخلت في تلك اللحظة من الباب الخارجي الذي كان لا يزال مفتوحا وقالت بلهفة بعد ان حيت الجميع :
"روكسان لقد اتيت للتحدث اليك" امتقع وجه روكسان فقد توقعت ان تعود الى الحديث عن خوسيه فقالت باستغراب :
" بشان ماذا؟" جلس الجميع باستثناء روكسان التي بقيت واقفة بتحفز بانتظار ما ستقوله سوزان التي قالت :
"اتيت لاعرض عليك العمل كعارضة ازياء لمدة يوم واحد فقط, حيث ان هناك فتاة تغيبت لسبب طارئ وانت مناسبة تماما لتحلي محلها ... فما رايك ؟ جلست روكسان بذهول وهي تقول:
" عارضة ازياء؟ ... انا؟" فسارعت سوزان الى القول :
" ما المانع؟" قالت روكسان :
" ولكني غير مؤهلة لهذا العمل فلم يسبق لي تجربته ثم ..." قاطعها بيتر قائلا بعد ان اقترب منها واحاطها بذراعه :
" لم لا يا حبيبتي؟ ليس هناك ضرر من التجربة وما هي الا ليوم واحد" ثم ابتسم بفخر واضاف :
" وانا متاكد باني ساكون محسودا من قبل كل الرجال الذين سيشاهدون العرض " نظرت الى بيتر وقالت :
" ولكن يا بيتر..." قاطعها من جديد قائلا:
"ان كنت غير راغبة في ذلك يا حبيبتي فلا باس ارفضي وانسي الامر غير اني كنت اعتقد بان التجربة ستكون مثيرة بالنسبة لك ولي ايضا, اليس جميلا ان يتمناك كل الرجال وتكوني ملكا لي وحدي ؟
قالت روكسان :
"ما هذا الهراء؟ نعم قد تكون تجربة مثيرة ولكن..." ثم تذكرت شيئا وقالت لسوزان : " ولكن هل تعرضون الازياء هنا في هذه المدينة؟" اجابت سوزان قائلة :
"لا بل في الريو في مكان قرب الشاطئ. ان وافقت سنذهب غدا لان العرض سيكون بعد غد وفي اليوم الذي يلي يوم العرض سنعود الى هنا , ما رايك؟" وهنا تدخلت كولين قائلة :
"ولكن لماذا لا تعرضين هذه التجربة علي ايضا؟" فسارع زوجها ويليام الى القول بسخرية :
"كيف هذا؟ هل تريدين ان تفشل دار الازياء ويهرب الناس عندما تبداين بالعرض يا زوجتي العزيزة؟" فقالت كولين بغضب :
"يا لك من لئيم لقد كنت امزح "
"وانا ايضا كنت امزح ..." قاطعت روكسان هذا الحديث قائلة :
"حسنا... انني موافقة" انفجرت اسارير سوزان وابتسم بيتر ايضا . كانت قد فكرت روكسان بنها ستكون تجربة جديدة لها, التسلية المثيرة وبالمقابل لن تخسر شيئا, ومن ناحية اخرى ستبتعد ولو لفترة وجيزة عن اجواء كولين المليئة بالثرثرة كما ان في الريو ليس هناك اي احتمال برؤية خوسيه فانتوس كما هو الحال هنا بعد لن عاد الى هذه المدينة كما سمعت من سوزان
JEWELRY غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 06-12-2012, 02:05 AM   #9

JEWELRY
 
الصورة الرمزية JEWELRY

  عَضويتيّ : 15
  تَسجيليّ : Mar 2012
مشآركتيّ : 36,704
 نُقآطِيْ : JEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond repute
شكراً: 0
تم شكره 1,683 في عدد 1,309 مشاركات

Awards Showcase

افتراضي رد: رواية النمر الأسمر - عدد 57 - بيرل فافر

. وفي اليوم التالي ذهبت روكسان الى الريو مع سوزان وحدها حيث ان بيتر حاول اخذ اجازة قصيرة من عمله الا ان مدير الشركة رفض لان هناك اعمالا مهمة تنتظره مما جعل بيتر يستاء لعدم استطاعته مرافقة خطيبته.
انضمت روكسان الى بقية العارضات في فندق قرب الشاطئ وبعد ان اخذت قسطا من الراحة اخذت سوزان تدربها على طريقة السير على المنصة لعرض الازياء. وفي اليوم التالي اي في يوم العرض, فوجئت روكسان عندما ذهبت الى الغرفة الخاصة بازياء العرض ان كل الملابس التي ستعرض ما هي الامايهات للسباحة, فخرجت من الغرفة غاضبة وتوجهت الى غرفة سوزان , ثم وفي طريقها اليها خف غضبها تدريجيا الى ان تلاشى عندما تساءلت بينها وبين نفسها عن الفرق بين رؤية الناس لها بالمايوه على شاطئ البحر وبين رؤيتهم لعا بالمايوه على منصة عرض الازياء؟ ووصلت الى قناعة بان لا فرق بين الحالتين فعادت ادراجها الى غرفتها اخذت تستعد للعرض . كان مزين الشعر الخاص بالعارضات يضع اللمسات الاخيرة على شعرها في الغرفة المجاورة لغرفة ملابس العرض, وكانت تسمع صوت الموسيقى الهادئة الاتية من القاعة وبعض الضجيج الذي يحدثه جمهور المتفرجين, دخلت سوزان مسرعة في تلك اللحظة قائلة :
"روكسان, خذي ارتدي هذا واسرعي..."
وخرجت قبل ان تتمكن روكسان من الرد عليها, ثم سكتت الموسيقى وسكت معها المتفرجين عندما سمعت صوت سوزان يدوي في الصالة قائلا:
"سيداتي انساني سادتي دار ازياء مارث يسعدها في هذا العرض ان تستقبلكم في هذا الجو الساحر الذي يحيط بنا. ان عددا كبيرا من الناس بينكم ربما يتساءلون ما اذا كانت هذه الاناقة ضرورية فيما يتعلق باللباس الخاص بشاطئ البحر . دار مارشا تؤمن بشدة ان المراة يجب ان تهتم باناقتها وانوثتها على شاطئ البحر كما في النوادي الليلية او السهرات العائلية, والان ليندا ستفتتح العرض في اول زي للسباحة وسترة للشاطئ مصنوعة من القماش نفسه"
وعادت الموسيقى الهادئة تسيطر على القاعة واسرعت روكسان في غرفة الملابس بعد ان انتهت من تزيين وجهها, حيث ارتدت بدلة السباحة المصنوعة من القطن الاسود فوقها سترة مقلمة سوداء وبيضاء من قماش الحرير الشفاف تغلف جسمها النحيف, وخرجت الى المنصة بخطولت مترددة ثم ما لبثت ان سارت بثقة واخذت سوزان تشرح للجمهور نوعية بذلتها فاظهر الجمهور اعجابه بالبذلة وراحت النساء تصفقن بحرارة بينما الرجال يمسحون جباههم المتصببة

عرقا مما جعلها تسير بثقة اكبر ونظرت بتركيز الى المقاعد الامامية الموضوعة الى جانبي حلبة العرض تتفحص الوجوه وهي تتقدم بخطوات مدروسة الي ان نظرت باتجاه شخص لحظت بانه كان يتفرس فيها هي وحدها متجاهلا العارضات اللواتي كن يتقدمنها, منذ ان دخلت الحلبة, وامتقع وجهها وكادت تتجمد في مكانها عندما التقت عيناها المذهولتنا ببريق عيني خوسيه فانتوس, الذي كان يجلس على اقرب مقعد من الحلبة بتحفز كما لو انه نمر هائج داخل قفص, كانت عيناه تشعان غضبا واحتقارا, فاصبحت خطواتها بطيئة وهي تتقدم باتجاهه ولم تعد تسمع او ترى سوى عيناه اللتلن راتها روكسان في تلك اللحظة كعينا الصقر, كان يبدو كما لو انه سيعتلي المنصة وينشلها من بين العارضات, ارتبكت وصعد الاحمرار الى وجهها حين اخذ يجول بنظراته عليها من راسها حتى اخمص قدميها بامهل قاتل جعلها تشعر وكانها عارية تماما, بدا انه شعر بارتباكها فالتوى جانب فمه سخرية, مما جعلها تغلق سترتها ل شعوريا فيما بقيت عيناه تتاملها بتكاسل غاضب, فلم تعد تستطيع التقدم باتجاهه اكثر فاستدارت باتجاه المكان الذي يجلس فيه لتقوم بالدورة الاخيرة ثم تغادر المنصة الى الابد, نظرت باتجاه مكانه فوجدته خاليا لا شيء يدل على انه كان يجلس هنا سوى سحب الدخان التي تركها وراءه. جالت بنظرها في الصالة فلم تجد له اي اثر فشعرت بالاطمئنان ثم ما لبثت بعد ان دخلت غرفة الملابس لارتداء ملابسها بدات تتساءل بحيرة هل كان خوسيه فانتوس هنا فعلا ام كانت تتخيل؟ ان لم تكن تتخيل فلماذا ذهب قبل نهاية العرض؟ لقد عاد البارحة الى المدينة فما الذي ارجعه الى الريو؟ ما الذي اتى به الى هنا؟ صعدت الى غرفتها مسرعة والاسئلة تشغل بالها, فلم تنتظر لتتملم مع سوزان او غيرها عن العرض . ذلك انها شعرت بالندم لاشتراكها العرض دون ان تعلم السبب .
وعندما كانت على وشك الخروج من البهو قبضت يد قلسية على ذراعها وصوت عرفته في الحال همس في اذنها :
" كنت في انتظارك, اتريدين تناول العشاء هنا ام تفضلين مكانا حميما ظ" هبط قلبها وجمدت في مكانها وهي تقول دون ان تستدير للنظر الى محدثها :
" لا تقلق علي يا سينيور فانتوس , اني قادرة على ان اتولى اموري بنفسي" صمتت لحظة ثم اضافت :
JEWELRY غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 06-12-2012, 02:08 AM   #10

JEWELRY
 
الصورة الرمزية JEWELRY

  عَضويتيّ : 15
  تَسجيليّ : Mar 2012
مشآركتيّ : 36,704
 نُقآطِيْ : JEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond reputeJEWELRY has a reputation beyond repute
شكراً: 0
تم شكره 1,683 في عدد 1,309 مشاركات

Awards Showcase

افتراضي رد: رواية النمر الأسمر - عدد 57 - بيرل فافر

الفصل السادس :

" في القاعة عدد كبير من النساء اللواتي تسرهن قبول دعوتك الى العشاء" قال بثقة :
" اعرف ذلك جيدا, بكنني احب ان العب دور الصياد لا دور الطريدة" ارتعشت روكسان بالرغم منها وقالت :
" لا ارى مانعا بان تلعب دور الصياد شرط الا اكون من بين الطرائد "
" لا اجد اقدر منك على لعب دور الطريدة. ثم لين خطيبك؟ وكيف...." قطع كلامه موظف الاستقبال الذي ناداه قائلا :
" سيد فانتوس, سيد فانتوس هناك اطباء وممرضين في الخارج يسالون عنك لامر طارئ" ترحك خوسيه ذراع روكسان وقال للموظف :
"حسنا... حسنا اني قادم" ثم نظر الى روكسان بتردد والتي بدورها رفعت نظرها اليه بتشفي حيث اصطدمت ببريق عينيه الساخر, والتوى فمه بشبه ابتسامة عندما لاحظ ذلك" ثم نفث دخان سيجارته ببطء وهو ينظر اليها بتكاسل قائلا :
" طابت ليلتك" ثم عندما تاهبت للخروج لاحظت بانه حاول ان يضيف شيئا اخر لكنه غير رايه وخرج مسرعا . ركضت باتجاه غرفتها وهي تشعر بان كل من في الفندق كان يسمع نبضات قلبها المتسارعة وعندما وصلت ارتمت الى سريرها بوهن وبتوتر عصبي بسبب هذا الخوسيه . فجاة سمعت رنين الهاتف رفعت السماعة وعرفت صوت الرجل الذي يكلمها على الفور فهتفت :
"اه بيتر...." ثم صمتت متساءلة اذا كان صوتها يفضح توترها فبادها بيتر قائلا:
" ما بك؟ هل انت اسفة لسماع صوت خطيبك؟ " اجابت على الفور :
" كلا... بالطبع في الواقع اني ... اني افضل لو كنت هنا معي" ضحك قائلا:
" اني اتمنى ذلك اكثر منك كي ارى حسد الرجال لي, لكن تبا لهذا العمل الذي حرمني من هذا , اخبريني كيف كان العرض؟ وماذا ارتديت ؟"
" كلن العرض كله مقتصرا على المايوهات "
" حقا؟ لا بد انك كنت رائعة... و...." لم تعد روكسان تسمع بقية كلامه, كانت تقارن بينه وبين خوسيه الذي كان غاضبا لرؤيتها تعرض المايوه مع انه ليس خطيبها , بينما خطيبها يفخر بذلك بدل ان يغار , فجاة قالت بعد ان استعادت وعيها :
" ماذا... ماذا قلت؟" اجابها مازحا:
" لم تصغ الى كلمة واحدة مما قلته!"
" بلا لكن انا مرهقة , اعتقد ان الحرارة تزعجني."
" روكسان؟ " تنهدت واجابت :
"نعم"
"هل وقعت في غرام برازيلي ذو عينين متقدتين؟" اجابته وقد اغضبتها وقاحته:
"انني خطيبتك يا بيتر اذا كنت تتذكر ذلك جيدا"
" لا اسمح لك ان تنسي ذلك. وبعدما وضعت السماعة ظلت لفترة طويلة غارقة في افكارها تتقلب في فراشها الى لن راحت في سبات عميق . وفي اليوم التالي عادت مع سوزان الى المدينة التي يعمل بها خطيبها بيتر, بعد ان شكرتها سوزان اقترحت عليها ان تنضم الى فريق دار مارشا لعرض الازياء بشكل دائم. كانت روكسان سعيدة بهذا الكلام لانها اعتبرته دليلا على ان سوزان لم تلاحظ تحديقها بخوسيه وارتباكها على منصة العرض . فلو انها لاحظت ذلك لما استطاعت تجاهل التعليق على هكذا موضوع بالذات . وقالت روكسان :
" اشكر لك اقتراحك وفي الحقيقة كانت مجرد تجربة لي, ولم تكن مثيرة كما تخيلتها فلا اعتقد باني ساكررها مرة اخرى"
وعندما وصلتا الى منزل كولين عند الغروب كان بيتر بانتظارها وقد حاصرها الجميع بوابل من الاسئلة عن العرض مما جعلها تستاء من التحدث في هذا الامر . اما اسئلة بيتر عن هذا الموقف كانت تزيدها شعورا بالاحباط تجاهه .
وفي صباح اليوم التالي اكملت خياطة الستائر , ثم ذهبت الى غرفة نومها حيث بدلت ملابسها واخذت نظاتها السوداء وخرجت في اتجاه التلال بعد ان حضرت صديقات كولين لعقد مؤتمر الثرثرة كالعادة .

لم يكن الطقس حارا اذ كان يلطفه نسيم عليل الاان شعرها الطويل المرسل على كتفيها كان ثقيلا , وصلت الى مفترق طريقين احدهما يميل صعودا الى الجبل والاخر يؤدي نزولا الى الوادي وعلى مسافة منه نهر جار وعزمت على ان تاخذ الطريق الاخر لانه اسهل وتخف به الاشجار الوارفة, ولكنها تذكرت ما سمعته من ان ابرازيل ملأى بالافاعي السامة ةلذلك اسرعت خطاها حتى اشرفت على مجموعة من النباتات الشاهقة التي تحيط بها اسوار تصعد عليها النباتات . وخطر ان هذا هو المكان الذي يسكن فيه خوسيه فانتوس . وعند هذه الخاطرة ادركت انها لا تريد ان تلتقيه مرة اخرى . تسلقت المرتفع الى طرف الغابة من الاشجار, فجاة سمعت محرك سيارة سرعان ما انعطفت وتوقفت بجانبها, واذا به خوسيه ينزل منها وهو يهتف مبتسما:
" لين كنت ؟ قضيت وقتا طويلا ابحث عنك . ارتبكت وهي تتمتم قائلة :
" تبحث عني ؟ يا الهي! كيف تظهر هكذا فجاة كالعفريت ؟ الم تكن البارحة في الريو ؟" قهقه ضاحكا بصوت مرتفع وهو يقول :
" جميلة العفريت هذه . انا اسكن في كل مكان ولا ابقى في مكان معين لفترة...." قاطعته قائلة :
" وهل ذهبت تسال عني في بيت واغنر ؟"
"ولم لا؟ اخبرتني كولين انك ربما ذهبت في نزهة والا كيف لي لن اجدك بمثل هذه السهولة؟" حدقت اليه قليلا وصاحت :
" بحق السماء لماذا فعلت ذلك؟ وماذا تريد مني؟" فاجابها بلهجة جافة :
" هذا ما بدات اتساءل عنه انا ايضا " فاقتربت منه وقالت له :
" حسنا انت عشت هنا وتعرف اي نوع من النساء هي كولين واغنر وستعتبرني امراة ساقطة لمجرد اني القيت نظرة عليك " فشد خوسيه على مقود اليارة بعصبية وصمت قليلا ثم قال :
"ولماذا يقلقك هذا الامر؟ أمراعاة لبيتر؟"
" اوه ماذا جاء بك الى هنا؟" ونفث دخان سيجارته ببطء في وجهها قائلا :
" جئت لاني اريدك. اصعدي الى السيارة اود ان اتحدث اليك" ترددت روكسان قليلا ثم اذعنت الى طلبه . وشع ذراعه خلف مقعدها واخذت اصابعه تداعب خصلات شعرها ثم قال :
" حسنا هل غرامك غرام ليلة صيف ؟"
" ماذا تعني؟
"اعني غرامك لبيتر طبعا"
" هذا امر لا شان لك فيه " تجاهل كلامها قائلا بحدة :
" كيف سمح لك خطيبك المصون بان تظهري شبه عارية لعرض مفاتنك امام غيره من الرجال؟"
" اولا ليست مفاتني هي التي كنت اعرضها بل..." قاطعها ك
" حقا وماذا كنت تعرضين اذا ؟
" انت تعلم حيدا ماذا كنت اعرض"
" حقا! وهل تشعرين بالفخر عندما يلتهم الرجال بنظراتهم تفاصيل جسمك الشبه عاري؟ الا تعلمين ماهي الافكار التي قد تراود الرجال في الصالة حيال هذا المنظر؟ ام انك لا تابهين من جعل نفسك كسلعة وتعتبرين اثارة غرائز الرجال عملا ذا قيمة ؟" قالت بسخرية وعصبية :
" هراء, اذ لا اجد فرق بين ارتداء المايوه على شاطئ البحر وبين ارتدائه للعرض "
" وكيف لا؟ الفرق هو ان في صالة العرض تكون كل العيون شاخصة اليك تفصل كل شيء فيك لنهم يحضرون العرض خصيصا من اجل ذلك . بينما على الشاطئ قد لا ينتبه لك احد لان كل الناس تكون متشابهه بالتعري" قالت بعصبية :
" سيد خوسيه في بلادي نعتبر هذا شيئا عاديا"
" انسة روكسان وفي بلادي يعتبر الرجل الذي يسمح للرجال التمتع بمفاتن خطيبته ليس رجلا, يجب ان تعلمي ذلك جيدا لانها الحقسقة" قالت وقد فقدت اعصابها :
" اذهب انت وعادات بلادك الى الجحيم " ابتسم بخبث قئلا , كانه وجد الامر مسليا :
" تاكدي من انك ستذهبين معنا "
" الى اين؟" رقت عيناه وهو يقول بعبث:
" الى الجحيم يا عزيزتي, لام تختاريه بنفسك؟" قالت بسخرية :
" وهل تعتبر نفسك رجلا حقيقيا؟
" قد اثبت لك ذلك يوما ما ."
" وبماذا يهمك هذا الامر؟
" يهمني ان تكوني سعيدة ."
" ولمذا تهمك مشاعري؟" فاطبق عينيه قليلا امام وهج الشمس ثم رفع بيده الاخرى نظارتها عن عينيها والقاها جانبا وهو يتمتم قائلا :
" الا تعرفين الجواب عن هذا السؤال ؟"
"لا..." فامسك خصلة من شعرها وراح يافها حول لصابعه, ثم شدها اليه ببطء وعزم قائلا :
" اه ما اجمل شعرك!" فصاحت به راجية :
" دعني... دعني اعود... اريد ان اعود الى البيت "
" وهل هذا ضروري؟" ازاح يده على جانب كتفها فشعرت بحرارتها على جلدها وثارت مشاعرها على نحو لم تعهده من قبل وتمنت لو انه يستمر هكذا طويلا, فتمتمت قائلة :د
" خوسيه... هذا جنون" قال بصوت متهدج :
" نعم اليس كذلك ؟" ثم راح يداعب ذراعها باصابعه فيما اخذ يتامل عنقها بتكاسل وهو يقول بصوت مرتجف :
" ما اشهى عبيرك يا روكسان ... ضعي ذراعيك حول عنقي" فصاحت وهي تحول وجهها عنه :
" لا, لا دعني " ولكنه غرز اصابعه بشعرها الناعم الكثيف وهو يطبق على شفتيها . فحاولت ابعاده غير ان يديها اصطدمتا بصدره الصلب فمالتا نحو عنقه عن غير قصد منها . ولم تتمالك عندئذ من التعلق به , ولم يكن بيتر عانقها هكذا بحيث تغرق كما هي الان في لجة عميقة من العواطف والاحاسيس, وبدا لها ان لخوسيه مشاعر بدائية تخترق كيانه كله . وفجاة ابعدها عنه وجلس يحدق اليها بعينين كسولتين فيما اخذت تعيد ترتيب شعرها فقال لها بصوت اجش :
" لا ... دعي شعرك كما هو احبه هكذا, تعالي الان الى البيت, الى بيتي انا "
شعرت روكسان انها يجب ان تقاوم حتى لا تصل الى نقطة اللارجوع. اما خوسيه فتابع كلامه قائلا :
" روكسان لا تخافي انت تدركين انك تريدين ان تذهبي معي " فبادرته الى القول :
" انت مخطئ:
" برهني لي عن ذلك" فالقت عليه نظرة زائغة من تاثير ما اجتاحها من عواطف قائلة :
" كيف ابرهن لك ؟
" تعالي لنتناول طعام الغداء معا..." فصاحت قائلة :
" كلا, كلا "
ثم فتحت باب السيارة ونزلت منها . وسارت مسرعة في اتجاه منزل واغنر . وكان الحر شديدا حتى ان العرق عاد ليبلل قميصها ولكن كان عليها ان تمعن في الهرب مخافة السقوط في التجربة . وهي كانت تدرك بينها وبني نفسها انه على حق وانها كانت تريده وتريد الذهاب معه والتفتت بعد حين فرات السيارة لا تزال واقفة في مكانها كانما خوسيه كلن ينتظر ان ترجع اليه . والذي ارعبها انه كان على حق في انتظاره لانها بالفعل فكرت في ذلك .
تباطات روكسان قبل ان تصل الى منزل واغنر ولمحت بيتر من بعيد يجلس على الشرفة مع ويليام وكولين وهم يشربون ويدخنون . وتساءلت اذا كانت كولين ابدت اية ملاحظة امام بيتر عنها وعن خوسيه .وادركت انه من الصعب عليها ان تظهر في حالة طبيعية مع تلك الافكار التي كانت تقلقها . وبادرتها كولين الى القول :
" هل تمتعت بنزهتك ؟" جابتها بابتسامة :
" نعم شكرا ... ما بي اراك عدت باكرا يا بيتر ؟"
" هل كنت تركضيي يا روكسان في هذا الحر الشديد ؟ لم تكوني مضطرة الى ذلك فلديك متسع من الوقت"
" لم اكن متاكدة من الوقت .... وكنت انوي تغيير ملابسي قبل لن تعود الى البيت" نفضت كولين رماد سيجارتها وقالت لها :
" هل رايت السيد خوسيه؟" نظر اليها بيتر متسائلا :
" ولماذا كان على روكسان ان ترى السيد خوسيه؟" فقالت كولين بابتسامة ساخرة :
" سال عنها حالما غادرت البيت واظن انه كان يريد ان يتاكد ما اذا كان ماركوس قد احسن معاملتها عند المجئ بها في الطائرة المروحية" نظر بيتر الى روكسان قائلا :
" حسان هل رايته؟"
" نعم رايته."
" وماذا جرى؟"
"ولم كل هذا الاهتمام؟" فقال بيتر بغيظ :
" ماذا قال لك؟ لا بد انه اوقف السيارة وتحدث اليك "
" نعم تحدث الي ولم يسترسل في الحديث فكل ما اراده هو ان يتاكد من وصولي سالمة كما قالت كولين" فظهر الغضب الشديد على وجهه وهو يقول :
" ما هذا ياروكسان ؟ ستجعليني اضحوكة لدى الاملين في الشركة اذا علموا بذلك" فوضعت روكسان يديها على خصرها وقالت :
" علموا بماذا ؟"
" اذا علموا ان خوسيه بعد وصوله الى هنا بحث عنك, بربك يا روكسان اخبريني .... هل كان عليك ان تذهبي اليوم في نزهة دون سائر الايام؟ فلو كنت هنا في البيت عند مجيئه لما كان في الامر أي ماخوذ" وتدخلت كولين في هذا الحوار قائلة :
" دعها وشانها يا بيتر , لم ترتكب أي خطا ولا هي مسؤولة عن حسنها وجمالها "
شعرت روكسان بتوتر شديد باعصابها فاتجهت نحو مدخل البيت وهي تقول :
"هل بامكاني ان ادخل واغير ملابسي الان ؟"
" قبل ان تدخلي اريد ان احذرك .... ايك ان تقتربي منه بعد الان ."
وفي نهاية الاسبوع الثاني عاد بيتر ذات مساء الي البيت قلقا منشغل البال فسالته وهي تضع طعام العشاء على المائدة , :
" ما بك ؟ " القى بيتر نفسه على كرسيه متهالكا ونظر اليها قائلا :
" خذي, كيف تفسرين هذا؟" وضع مغلف امامها على المائدة فتناولته باصابع مرتجفة باصابع مرتجفة وفتحته واخرجت منه بطاقة بيضاء فقراتها, واذا بها دعوة من خوسيه الى بيتر واليها لقضاء سهرة في منزله مساء الاثنين.... فنظرت اليه قائلة :
" وماذا في الامر انها مجرد دعوة ...." نهض واقفا على قدميه غاضبا :
" مجرد دعوة اهكذا تقولين يا روكسان؟" قال لها
" وما علاقتي انا بهذه الدعوة؟" اجابته
" صحيح" لم يسبق لي ان دعاني خوسيه الى سهرة في منزله , لماذا دعاني اليوم؟" انتاب روكسان شعور بالاشمئزاز وقالت له :
" وهل تعتقد انه دعاك اليوم لاجلي؟
" لاجل من اذن؟ اخبريني يا روكسان ماذا بينك وبنه؟"
" بيننا؟ اكاد لا اعرف الرجا...." قالت ذلك وهي تدعو الى الله في قلبها ان يغفر لها هذا الكذب . واخذ بيتر يزرع الغرفة ذهابا وايابا ثم التفت اليها قائلا :
" هذا يجعلني ان لااقبا باية وظيفة دائمة في هذا المكان "
فقالت له بتردد :" بيتر في وسعنا ان نرفض الدعوة"
" كيف لنا ان نرفضها ؟ لا تكوني ساذجة يا روكسان .... لا تنسي ان خوسيه رئيس مجلس ادارة الشركة " حدقت اليه روكسان وقالت :
" ولكن حين سالتك اذا كان هو رئيسك اجبتني بلا "
" هذا صحيح, هو ليس رئيسي على نحو ما ولكنه مالك شركات اخرى في هذه البلاد ولا يمكنه ان ينفق كل وقته في شركة واحدة"
" ولكن لماذا لا يمكننا ان نرفض الدعوة؟"
" اه يا روكسان الا تفهمين" هذه ليست دعوة عادية انها استدعاء, لا احد , لا احد على الاطلاق يرفض دعوة خوسيه...." فقالت له :
" واكننا سنرفض اليس كذلك؟ فانا لست خائفة منه"
" ظننت انك تتوقين لحضور السهرة" فقالت متنهدة :
" لست تائقة الى حضورها"
" ومع ذلك يجب ان نذهب.... قد لا يكون الامر على مثل هذه الدرجة من السوء فطالما تمنيت ان ارى قصره من الداخل: فحدقت اليه روكسان قائلة :
JEWELRY غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الأسمر, النمر, بيرل, رواية, فافر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

Bookmark and Share


الساعة الآن 09:05 PM

أقسام المنتدى

الأقــســـام الــعـــامــة و الثـقافـية | همسات الاسلامي | همسات العــــام | همسات للبحوث و المعلومات العامة | الأخبار الخفيفة | همسات للسياحة و السفر | الأقــســـام الرومـانســية | همسات رومانسية العام | همسات روايات عبير | روايات عبير المكتوبة | همسات روايات أحلام | روايات احلام المكتوبة | قلوب همسات الرومانسية | همسات للروايات الرومانسية المترجمة | همسات للقصص المترجمة القصيرة | ورشة عمل مشرفي المترجم | همسات للقصص الرومانسية المترجمة المصورة | همسات للاقترحات و الطلبات و المواضيع الجانبية | قسم خاص لهمسات الرومانسي | همسات للقصص و الروايات المنقولة | نبض المشــاعر | همسات للخواطر و الأشعار المنقولة | الأقــســـام الأســرية | همســات لتربية الطفل | همسات للاشغال اليدوية | همســات للديـكور | مطبخ همســات | همسات للرشاقة و الرجيم | همســات للطب و الصحة | كتب و مجلات الطبخ | استشارات فى الوصفات | اكلات لأشهر الشيفات | الاكلات الرئيسية | المعجنات والمخبوزات و البسكويت | للحلويات الشرقية و الغربية | السلطات والمقبلات | المشروبات والمربات | اكلات خاصة للاطفال | أقــســـام المكتبة الادبـية | همســات للكتب العـالمية | همســات للكتـب و المؤلفات العربية | مكتبة الطفل | قصص و مجــلات ديزني | ورشة عمل مشرفي قلوب همسات | الأقــســـام الفنـية | الأقــســـام الترفيهية | الأقــســـام التقنية | الأقــســـام الاداريــة | همسات للأفــلام | الافــلام العربية و المسرحيات | الافــلام الاجنبية | همســات للأغـاني و الموسيـقي | الاغـاني العربـية | English Songs | همســات للـدرامـا التركـية | همســات للـدرامـا الاسـيوية | الافــلام الاسيوية المترجمة للعربية | المسـلسـلات الاسيـوية المترجمة للعربية | همسـات للانـمي | مقهى همسات | ملـتـقي الاعضـاء | العاب خفيفة و مسابقات | همسـات لبـرامـج الكمبـيوتـر و الجوال | همسات الفوتوشوب و التصمـيم | ورشة عمل خاصة بفريق اميرات الابداع | همســات للألعـاب الالكترونية | الارشـيف | الشكاوي و الاقترحات | المشرفين | الادارة | ورشة عمل مشرفي المترجم المصور | روايات عبير الجديدة | افلام الانمي | اكلات للرجيم واطباق صحية | همسات للمسلسلات | المسـلسـلات العـربـية | المسـلسـلات الاجـنبية | الافــلام الهـنديـة | المحـذوفــات | الافــلام التـركـية | روايات عبير دار النحاس | روايات عبير دار ميوزيك و المركز الدولي | روايات عبير القديمة و مكتبة زهران | روايات عبير مكتبة مدبولى و دار الحسام | روايـات بوليسية عالمية | همسات للكتب العربية الحصرية | همسات للاخبار السياسية | سلسلة أحلام من 1 الى 100 | سلسلة أحلام من 101 الى 200 | سلسلة أحلام من 201 الى 300 | سلسلة أحلام من 301 الى 400 | سلسلة أحلام من 401 الى 500 | همسات للروايات الرومانسية المكتوبة | المكتبة الخضراء | قصص ديزني الاجنبية | همســات للكتب العـالمية الحصرية | الأنمى المترجم-ANIME TRANSLATOR | مسلسل ما ذنب فاطمة جول؟ | المسلسلات التركية | فعاليات رمضان | دروس رمضانية | كتب و مجلات الطبخ الحصرية | سفرة رمضان 1434 | ورشة عمل أميرات الرومانسية | أخبار الصحة و الطب | شروحات البرامج و الكمبيوتر | سلسلة ارسين لوبين | تعالوا نتعارف | تعالوا نتعارف | همسات الاخبارية | همسـات للتاريخ و الحضارة | همسات للتنمية البشرية | الاخبار الثقافية و الادبية | دورات و دروس التصميم | ملحقات برامج التصميم | تصميمات الاعضاء | همسات للموسيقي | انظمة التشغيل | برامج الحماية | برامج الفيديو و الصوتيات | طلبات واستفسارات الكمبيوتر | برامج المحادثة و ملحقاتها | برامج الصور و التصميم | ورشة الاسيوي | روايات باربرا كارتلاند | مجلة اميرات ديزني | قصص و مجلات وينى الدبدوب | قصص الاطفال المكتوبة | الأقــســـام الاجـنـبـية والـمترجـمة | قلوب همسات المصورة | ورشة عمل قلوب همسات المصورة | الدراما الاسيـوية المترجمة للانجليزية | القصص القصيرة المنقولة | القصص والروايات الطويلة المكتملة | همســات لتعليم الاطفال | الأقــســـام الأدبية من ابداع الاعضاء | همسـات للمانجا | Hidden Object Games | Puzzle & Match 3 Games | Action/Adventure Games | Dash/Strategy/Time Management Games | Tycoon/Build Games | ورشة فريق الفراشات | Harelquin English Manga | Shooter Games | مانجا One Shot | Racing Games | المسـلسـلات المدبلجة | الكتب الإسلامية | اجاثا كريستى | سلاسل روايات مصرية للجيب | سلسلة رجل المستحيل | سلسلة ملف المستقبل | سلسلة ما وراء الطبيعة | روايات زهور | روايات غادة | English Library | Romance | Action - Crime - Suspense | Paranormal - Horror | الدواوين والدراسات الشعرية | سلسلة اجمل حكايات الدنيا | دورة الوان ( منتهية ).. اعداد moony | منتدى الاقتراحات والطلبات والمواضيع الجانبية | ورشة عمل فريق الموج الأزرق | احتفال همسات روائية بعيد ميلادها الخامس | روايات عبير المكتوبة بواسطة فريق الفراشات | روايات أحلام المكتوبة بواسطة فريق الفراشات | همسات حب | منتدى الاقتراحات والطلبات والمواضيع الجانبية | رحلات إلى بلادنا العربية الجميلة | مــول همسـات روائية | مــول همسـات روائية | Forum Français | Romance | Drama et Humor Comedie | Action et Policier et Crime | كتب التنمية البشرية وإدارة الأعمال | Divers à Classer | Cuisine et Recette | تصميمات إسلامية | تصميمات عامة | روايات أحلام بصيغة txt ـ للقراءة بواسطة الجوال | روايات عبير بصيغة txt ـ للقراءة بواسطة الجوال | ورشة عمل للاشغال اليدوية | مجلة ناشيونال جيوغرافيك العربية | همسات للصور | صور و توبيكات الماسنجر | فواصل وايقونات لتزيين المواضيع | صور المناظر طبيعية | همســات لنغمات الجوال | نغمات دينية | نغمات الزمن الجميل | نغمات حديثة | الموسيقي العربية | الموسيقي الأجنبية | همسات للاستشارات القانونية | القرارات الادارية | صور رومانسية | الاخـبار الرياضية | نغمات موسيقية | دار الأزياء و الأناقة | المسابقة الرمضانية 1434 | ورشة عمل همسات ميكس | همسات ميكس للمترجم | القصص الرومانسية المترجمة المصورة القصيرة | مملكة همسات الخيالية | ورشة عمل مملكة همسات الخيالية | سلسلة أحلام القديمة | اشهي الوصفات فيديو | فريق قلوب همسات الروائي | دورات تعليم الفوتوشوب | دورة تعليم فوتوشوب cs6..اعداد dody | قلوب همسات الزائرة المكتملة | فريق همسات السرية | عالم أدم | العناية والجمال | القصص الخيالية الرومانسية المترجمة المصورة | قسم للاقتراحات و المواضيع الجانبية | سلاسل الروايات الرومانسية المترجمة | سلاسل القصص الرومانسية المترجمة المصورة | همسات لطلبات الكتب | أدوات إصلاح الويندوز و تحسين أداؤه | احتفال همسات روائية بعيد ميلادها الاول | برامج الجوال | متصفحات الانترنت و برامج التحميل | ارشيف الافلام | أخبار مصر | أخبار عربية و عالمية | روايات عبير الجديدة الحصرية | روايات عبير مكتبة مدبولى و دار الحسام الحصرية | ورشة خاصة | مجلس الادارة | ارشيف المسابقة الرمضانية 1434 | رمضان 1435هــ (2014م) | همسات روحانية | المسابقة الرمضانية 1435 | صحتك في رمضان | ورشة عمل رمضان | ارشيف قلوب همسات | قصص الليالى العربية الرومانسية المترجمة المصورة | القصص التاريخية الرومانسية المترجمة المصورة | همسات للكنوز الرومانسية المفقودة | ورشة عمل كنوز رومانسية مفقودة | قصص رومانسية مصورة مترجمة منقولة | روايات رومانسية منقولة | تدريب المشرفين | اقسام الأنمي و المانجا و الكرتون | همسات للكرتون | مسلسلات الأنمي | قسم المانجا المستمرة | قسم المانجا المكتملة | افلام الكرتون | مسلسلات كرتون | عالم اطفال همسات | علوم اللغة والبلاغة | قسم المخللات | ورشة همسات للديكور | ورشة عمل للمقهى | مسابقة همسات روائية للنشر | ورشة خاصة بفريق العمل | الروايات المشاركة في مسابقة النشر | سلسلة صرخة الرعب | ورشة خاصة بالمطبخ | ورشة عمل قصص و روايات منقولة | قلوب همسات الغير مكتملة | دورة لتعليم أغلفة الروايات .. اعداد anvas_alwrd | احتفال همسات روائية بعيد ميلادها الثاني | افلام رومانسية | أفلام الاكشن و الخيال العلمي | أفلام الرعب | فريق جنيات همسات | فريق اميرات همسات | صور نجوم ونجمات | صور فنانين و فنانات عالم الغناء | صور دراما و افلام | أماكن و روايات | Saga et Serie | ورشة المكتبة الفرنسية | Written Romantic Novels | رمضان 1436هــ (2015م) | المسابقات الرمضانية | همسات روحانية | صحتك في رمضان | أرشيف رمضانيات | مسابقة مساجد حول العالم - اعداد marwa tenawi | مسابقة معالم تاريخية - اعداد زهرة الاقحوان | سفرة رمضان | مسابقة الكلمة المفقودة - اعداد تماضر | المسابقه الثقافيه العامه - إعداد روحي الأمل | ختم القران في رمضان - برعاية الوجس | رمضان أحلي مع سوما - إعداد سما عماد | حدث في رمضان - اعداد Shaymaa | منوعات قلوب همسات واقعي اجتماعي | الحياة الزوجية والاسرية | عروس همسات | فساتين زفاف وخطوبة | اكسسوارات العروس | نصائح وترتيبات | طرق التخسيس وانقاص الوزن | زيادة الوزن والتخلص من النحافة | التمارين الرياضية | فن الاتيكيت والتعامل مع الآخرين | التوجيهات الزوجية | العناية بالبشرة | العناية بالشعر و تسريحاته | العناية بالجسم | المكياج و العطور | Video Clips With Lyrics | قلوب همسات الغربية الحصرية المكتملة | قلوب همسات الغربية الحصرية القصيرة | قلوب همسات الشرقية الحصرية القصيرة | قلوب همسات الشرقية الحصرية المكتملة | روايات رومانسية مترجمة منقولة | ألغار وقصص بوليسية للأطفال | القصص والروايات بلهجة مصرية المكتملة | احتفال همسات روائية بعيد ميلادها الثالث | همسات للروايات الخيالية الرومانسية المترجمة | منتدى الاقتراحات والطلبات والمواضيع الجانبية | ورشة عمل مشرفي المترجم الخيالي | ورشة خاصة لقسم الصور | احتفال همسات روائية بعيد ميلادها الرابع |



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2017 DragonByte Technologies Ltd.
This Forum used Arshfny Mod by islam servant
Alexa Group By SudanSon
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009