الإهداءات

آخر 10 مشاركات
رواية عروس جزيرة سانتوريني ( 14 ) الجزء الاول من سلسلة احذروا اليونانيين&& اعادة... (الكاتـب : همسات دافئة - آخر مشاركة : nadia1 - المشاهدات : 317113 )           »          شئ ما فى قلبى بقلم احلام مستحيلة(74) حصريا على منتدى همسات روائية كاملة مع الرابط (الكاتـب : احلام مستحيلة - آخر مشاركة : ريهام سمير - المشاهدات : 31046 )           »          (541) قصة عشيقة ولى العهد الحامل - بينى جوردان - الجزء الأول من سلسلة مملكة نيرولى - حصرياً (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - آخر مشاركة : Nardeen - المشاهدات : 1002 )           »          رواية أعدني الى ذاتي ( 56 ) الجزء الثاني عشر من سلسلة ملكات اسرهن العشق بقلمي Marwa Tenawi حصريا... (الكاتـب : Marwa Tenawi - آخر مشاركة : bensen96 - المشاهدات : 19904 )           »          رواية من أنت بقلم زينب التماذلى (47)الجزء الخامس من سلسلة ملكات آسرهن العشق كاملة مع الرابط (الكاتـب : زينب التماذلي - آخر مشاركة : ranarasmee - المشاهدات : 39373 )           »          (70) قصة سندريلا والرئيس التنفيذى - سوزان ماير - حصرياً على همسات روائية (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - آخر مشاركة : رفيدة بن نكاع - المشاهدات : 37739 )           »          الشيطان اذا بكى ( 80) بقلمى بيرو عادل حصريا على منتدى همسات روائية- تم اضافة الفصل الحادي عشر (الكاتـب : بيرو عادل - آخر مشاركة : احمد عادل - المشاهدات : 31889 )           »          رواية و غرقتُ بالهوى صدفة (66 ) بقلم نورالحياة _متميـــــــزة _حصريا على منتدى همسات روائية كاملة... (الكاتـب : نور الحيااة - آخر مشاركة : ranarasmee - المشاهدات : 77724 )           »          رواية ليلى والنسر (99)بقلمي Better Lonliness الجزء الاول من سلسلة وهل للقلب عودة على منتدى همسات... (الكاتـب : Better loneliness - آخر مشاركة : أم احمد - المشاهدات : 4770 )           »          رواية رغبات غابرييل (81)الجزء الثانى من سلسة Gabriel's Inferno ترجمة نورسين تحميل pdf (الكاتـب : نورسين - آخر مشاركة : أم احمد - المشاهدات : 4865 )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-26-2015, 08:53 PM   #11

رنا20
alkap ~
  عَضويتيّ : 3963
  تَسجيليّ : Jul 2013
مشآركتيّ : 14,485
 نُقآطِيْ : رنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond repute
أنـٍُا :
مزاجي : مزاجي
شكراً: 1,133
تم شكره 4,555 في عدد 2,840 مشاركات

Awards Showcase

افتراضي رد: رواية علمني الحب / سحابة نقية1- تم تنزيل ثلاثة فصول 4 و 5 و 6

الفصل الثامن

لجين كانت بترقص بكتاب اختها مع بنات خالتها وهى مبسوطه وفجئه سمعت صراخ نسوان رحت لعندهم الا هم خايفين من قطه صغيره دخلت ع بيت جدها لان الباب مفتوح صارت تضحك عليهم وهى بتشوف النسوان مرعوبات من القطه .... هلا هى الى مخوفتكم هههه ..... اجت تمسكها هربت منها القطه عاد لجين موتها القطط وهى فرصه انها تلعب مع وحده منغير علم امها وركضت لجين وراها وهى موطيه شوى على الارض وتلحق القطه الصغيره وتناديها متل مابتنادى طفل صغير .... تعى حبيبتى لا تخافى كتى كتى تعالى اشربك حليب ...... القطه هربت من الباب الخلفى للحديقه لحقتها لجين وهى مو منتبها خبطت بشى قوى كتير خلاها تقع على الارض وتمسك وجها من الالم ماعرفت بشو خبطت والم وجها كان مدوخها وصارت عيونها تدمع من المها سمعت صوت جنبها بقول لها بسم الله عليك صار لك شى ؟ ماقدرت لجين ترد من المها بس الشخص الى معها شال ايدها من على وجهها وقال انفك بنزل منه دم الله يصلحك كيف مانتبهتى !!
لجين هى سمعت كلمة دم رفعت ايديها لتشوف شو صاير ومن شكل الدم لاعت نفسها وصار بدها تستفرغ فقامت بسرعه ووقفت على جنب ووطت منشان تستفرغ .... قام معها الشخص الى ساعدها وسندها وهى بتستفرغ وبعد شعرها من ع وجها ... بعد ماخلصت لجين داخت كتيرمن الالم والاستفراغ وصارت تقول بوهن بدى امى وصارت تبكى
عبد الرحمن عرفها.. هى بنت خالته ندى كان واقف بحكى بالجوال لما شافها بتركض ورى القطه يادوب رفع ايده منشان ينبها كانت خبطت بالعامود ....

دق عبد الرحمن على امه وقال لها تطلع هى و خالته ندى بس امه قالت له ان خالته مشغوله مع العرسان قال لها لكان انت و فاطمه .... سكر عبد الرحمن الخط وحس بلجين دايخه فجلسها على الارض وسندها على كتفه منشان ترتاح اكتر
كانت بتأن بوهن ... وصلت امه واخته لمكان ماهم قاعدين ...ضربت امه على صدرها وهى تقول عبد الرحمن شوعملت بالبنت ؟ فاطمه قالت بسرعه شو بده يكون عمل معها يعنى .... شو صار عبد الرحمن؟
حكى لهم القصه وهو بحكى لجين لفت للطرف التانى وصارت تستفرغ من المها ... ساعدها عبد الرحمن لانه الاقرب لها وهون لجين ماعاد فيها من الالم غمضت عيونها وارتخى جسمها بين ايديه
قالت امه بقلق على لجين ..عبد الرحمن البنت لازمها مستشفى لايكون انكسر فيها شى ؟ ردت فاطمه خلص انا بجيب حجابى وحجابها وبتاخدنا انت على المستشفى لان خالتى وعمى مشغولين و مابدنا نطالعهم من فرحتهم هى للمستشفى
ركضت فاطمه للبيت وخلال دقائق كانوا بالسياره متجهين للمستشفى وام عبد الرحمن رح تخبر اختها لما تشوف الوقت مناسب
فتحت لجين عيونها شافت حالها بمكان غريب ماعرفته... صوت فاطمه نبها.. الحمد لله على السلامه والله خوفتينى عليك يضربوا القطط ان شاء الله............. طلعت فيها لجين ليش شو صار ؟.... حكت لها فاطمه شو صار وانحرجت لجين كتير من فاطمه
بس الحمد لله مافى كسر ولا شى بس رضوض بتروح ان شاء الله وبرجع وجهك هدا الى متل العسل
ابتسمت لها لجين ............. يالله حبيبتى اذا جاهزه منشان نرجع .... لبست لجين حجابها وطلعت مع فاطمه ..عبد الرحمن كان بستناهم بره واول ماشافهم ....سلمات سلمات ماتشوفى شر بس الحمد لله مافى كسر .... استحت لجين وقالت الله يسلمك بعتذر عن اللى صار خربت عليكم السهره
ربتت فاطمه على ظهرها بحنان ..ولا يهمك حبيبتى نحن اهل والحمد لله على سلامتك يالله يا عبد الرحمن خلينا نوصل لجين وبعدين بدك توصلنى على بيتى .............. ركبوا السياره وعبد الرحمن كان كل شوى بتطلع على لجين من المرايه كان فى زراق خفيف بدى يتسرب لخدودها وشكل عيونها شوى ورمانه تسال عبد الرحمن بقلبه .. كم عمرها هى ؟ لان شكلها مو متلائم مع تصرفاتها شكلها بعطى 20 وتصرفاتها كانها بنت 14 او 15 استحى عبد الرحمن يسال اخته بعد ما نزلت لجين وحاول يشيل الموضوع من باله
اول مادخلت لجين من الباب كانت امها بتستناها واول ماشافتها ضمتها وهى بتقول حبيبت ماما سلامتك...لك يضربوا القطط ان شاء الله ..... سلم عليها ابوها واطمن عليها جدها وستها وهبه وبعدين الكل راح صلى ونام لان الساعه صارت 4 الفجر .........
تانى يوم خواتها لغاليه ما وقفوا ضحك عليها وعلى الى عملته مع يعقوب كيف بتنام وهو قاعد معها وغاليه كانت تنقهر منهم شوى وتستحى شويتين من الى عملته ... اما لجين فكان الكل زعلان على الى صار معها لان وجها كان فيه كدمه كبيره ومابقى حدا من العيله الا اتصل منشان يطمن عليها

اتصل يعقوب بعمه يستأذنه ان يطلع مع غاليه على العصر يتمشوا ويتعشوا بشى مكان وافق ابو هبه و على الساعه 3 دق جرس باب بيت الجد وكان طبعا يعقوب.. دخله الاب منشان يشرب فنجان قهوه طبعا مين الى دخل القهوه غاليه وكانت لابسه ملابس للطلعه تنوره سودا مطرزه بخيطان سودا وبيضا ولابسه جاكتيت ابيض .. ماكانت حاطه شى على وجها غير المسكره و كحل ازرق بداخل عينها وعلى شفايفها جلاس شفاف
كان شعرها مفلوت ومشط لوى وطوله موصل لتحت كتافها بشوى وكان باين انه لسى رطب
غاليه كانت كتير مستحيه من يعقوب على الى عملته مبارح منشان هيك خدودها كانوا محمرين شوى دخلت وهى بتسلم وقدمت القهوه اول شى لجدها وابوها ثم يعقوب وحطت الصينيه وجلست قريب من ابوها على يمين يعقوب
وجه يعقوب سؤاله لغاليه وعيونه بتبرق بضحكه ...كيفك غاليه ان شاء الله ارتحتى ونمتى منيح؟
غاليه احمر وجها وهى بتجاوب وعيونها على ايديها .. الحمد لله نمت منيح شكرا ... انت كيفك؟
خلصوا شرب القهوه و طلعوا مع بعض مرت الساعات بسرعه على غاليه وهى مع يعقوب كانت مبسوطه كتير بحديثه واهتمامه فيها حست في شى متغير بشكله كان وجهه منور او يمكن بتهئ لها ... كانت بتركز كتير بوجهه منشان تعرف شو متغير فيه بس ماعرفت .......اممم مو للدرجه هى هو اسمر بعدين عيونه مابها شى ههههه لا غاليه بلشتى تخرفى هههه
كان بيصر ان يمسك ايدها واصبعه كان بلعب وبرسم اشكال براحت ايدها ... بالاول استحت بس بعد فتره خلص حبت حركته ... الابتسامه مافارقت تم غاليه الحلو وبريق السعاده كان واضح بعيونها يعنى الاعمى بشوفه .....بعد ما خلصوا تمشايه وعلى الساعه 7 دخلوا على مطعم منشان يتعشوا كان المكان كتير فخم وحلو و يعقوب حاجز طاوله بالطابق الاخير ع البرنده ... كان الجوى كتير شاعرى ... اول ما قعدوا قدم الجرسون القائمه ليعقوب ومشى منشان يعطيهم وقت يختاروا شو بدهم ياكلوا ... شال يعقوب القائمه واعطاها لغاليه وقال لها بمرح... يالله اطلبى الك والي ..فرجينى شو رح تطعمينا
تلبكت غاليه وانحرجت .. بس بخاف اطلب شى مابتحبه انا لسى مابعرف شو بعجبك ؟
رد عليها يعقوب وهو ببتسم لها ...اطلبي على كيفك والك على اكل كلشى طلبتيه
ضحكت غاليه وبرقت عيونها وهى بتقول بمكر طفولى ... اى شى اى شى؟
رد عليها يعقوب بهزت راسه وهو بياكد لها ان طبعا اى شى اى شى ...
تحمست غاليه كتير للفكره ونادت على الجرسون وفتحت القائمه وهى ببالها تعمل فيه مقلب مرتب اصلا هى فرصه ما بتتعوض وضحكت بقلبها وهى بتفكر شو رح تعمل فيه
يعقوب صار يضحك وهو بسمعها بتعطي للجرسون الطلب ... والله انك رهيبه .. دخيل هالروح الحلوه الى اليك
ماخلت طحالب على صدف على اخطبوط على زلطعان وكلشى ممكن تتخيله من الاكلات البحريه الغريبه وطلبت له عصير بندورا اما طلبها هى فكان فيلى سمك مع كوكتيل فراوله .... عيون غاليه كانوا بلمعو بمتعه وهى بتشوف الاطباق الى بنزلها الجرسون قدام يعقوب واستنت لحتى الجرسون راح و بدت تضحك وهى تشاور على الاكل وعلى يعقوب وتقول بمرح طفولى.. انت وعدت مابرضى لازم تاكل كلشى طلبته هههه
يعقوب كان بتامل عيونها الوساع الى ببرقوا بمرح و بدون ما يشيل عينه عنها اخد اول قطعه وحطها بتمه وهو بقول بتلذذ .. الله يسلموا ايديكى يا غاليه
تغير نوع البريق فى عيون غاليه وقالت له وهى بهتانه فيه ... والله طيب؟
رد عليها يعقوب بحركه بوجهه كانه بقول لها كتير طيب وقال متلذذ .... يمييي ......
قالت له غاليه بطريقه طفوليه ... خلينى ادوقه .... شكله كتير طيب
اخد يعقوب قطعه من الاخطبوت بالشوكه وقربها لغاليه منشان تدوقه اول ما حطتها بتمها وبدت تدوقها انقلب وجها وقالت له بقرف وايدها على تمها... مو طيب كيف حابو!! ... شو اعمل فيها ماحبيتها مابدى ابلعها
ضحك عليها يعقوب وهو بناولها محرمه وقال لها كبيها بالمحرمه معليش بصير هههه

وقتها عرفت غاليه انه مقلب من يعقوب منشان تدوق من نفس اكله شاركته الضحك وكملوا اكل وحكى لحتى خلصوا وكان يعقوب عند وعده خلص كلشى طلبتله اياه ... طلعوا من المطعم ماسكين ايدين بعض وبيضحكوا رفعت غاليه ساعتها وشهقت وقالت بسرعه .... يالله الساعه 9 لازم ارجع عالبيت.... كيف الوقت مر بسرعه هيك
رد عليها يعقوب وهو بطلع بعيونها بحب .... انت معك ممكن العمر كله يمضى وما احس فيه الا دقيقه
ابتسمت له بخجل وقالت له منشان تغير الموضوع ... طيب ممكن توصلنى على البيت قبل ما انام وتضطر تشيلنى....
ضحك يعقوب بصوت عالى وهو بمشى معها للسياره وقال وشو فيها نامى وانا بشيلك ولا يهمك
قبل مايمشى يعقوب اتفق معها بكره ان يجى على 11 وقال لها انا بخبرعمى.. بس طلب منها ان تلبس لبس عملى

رنا20 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2015, 08:55 PM   #12

رنا20
alkap ~
  عَضويتيّ : 3963
  تَسجيليّ : Jul 2013
مشآركتيّ : 14,485
 نُقآطِيْ : رنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond repute
أنـٍُا :
مزاجي : مزاجي
شكراً: 1,133
تم شكره 4,555 في عدد 2,840 مشاركات

Awards Showcase

افتراضي رد: رواية علمني الحب / سحابة نقية1- تم تنزيل ثلاثة فصول 4 و 5 و 6

الفصل التاسع

عبد الرحمن مو قادر يشيل شكل لجين من باله كان يسترجع صورتها وهى بتلحق القطه وبسال نفسه كم عمرها ياترى؟

دخل على اخته سوسن غرفتها وشافها جاسله على الكمبيوتر بتلعب قعد جنبها وصار يتفرج عليها وهى تلعب وهو محتار كيف يسألها عن لجين .... سوسن .... ردت عليه من غير ماترفع عينها عن اللعبه ...نعم .............. شو قررتى تسجلى بالجامعه ................... مابعرف ........................ ليش ما تسالى بنات خاله ندى شو دارسين يمكن فى فروعه جديده تشدك.............. اصلا مافى الا هبه بالجامعه وبتدرس هندسه طبيه اما غاليه ولجين فلسى بالثانوى............
اى صح لجين الى انكتب كتابها من يومين .............. لا غاليه لجين اصغر من غاليه بسنه لساتها تانى ثانوى................... يعنى هن قدك وقد سوزان ....................... اى
سالها كم شغله عن دراستها منشان ماتشك وطلع بعدين من عندها وهو فرحان ان عرف كم عمر لجين يعنى 16 سنه وانا قلت تصرفاتها صغيره هههههه بس والله انها حلوه وكتير كمان

هبه كل وقتها بمقاهى الانترنت بتحكى مع عماد صارت علاقتهم قويه كتير .... قبل سفرها لسوريا عماد صار بطريقه غير مباشره يعبر لهبه عن اعجابه فيها وكان من وقت للتانى يرمى كلام يمدح فيه شغلها او ذكائها او شكلها وخاصه غمازتها ..... كلامه كان يأثر بقلب هبه كتير مع هيك حاولت كتير ماتستسلم لمشاعرها بس فى شى كان اقوى منها بخليها تستسلم وترفع الرايه البيضا كمان ........ حبها الكبيره له
الى بعرف هبه منيح بستغرب استسلامها الكامل لعماد خاصه انها انسانه مقاتله ومعتزه بنفسها بس كلمه وحده او نظره حنونه من عماد بتخليها تنصاع وتستسلم ... حبها له كان عامى عيونها عن شغلات كتيره و بخليها تتجاوز حدود كتير واولها انها صارت تكذب على اهلها منشان تقابله لما كانوا بامريكا وهلا بتكذب منشان تحكى معه وهى بسوريا....
مسكين قلب الانثى لما بتعلق ويحب احيانا بكون هو السبب بقتل نفسه .........

لبست غاليه بنطلون و بلوزه طويله للركبه و كانت بتنزل من الدرج لما سمعت رنت الجرس ركضت تفتح وهى عارفه انه يعقوب واول ما فتحت الباب استقبلتها ابتسامت يعقوب وهو بقول السلام عليكم
ردت له الابتسامه وعليكم السلام ...تفضل
لا مستعجلين وين عمى اسلم عليه ....
مو موجود بس جدى هون
طيب بسلم عليه بسرعه وبنطلع
دخل يعقوب وسلم على جدها لغاليه وطلعو بسرعه وبالسياره قالت له غاليه..... متحمسه لوين رايحين ؟
رد عليها يعقوب من غير ما يشيل عينه عن الطريق ... مفاجئه
طيب عطينى خيارات .... ضحك يعقوب على كلامها ....... مابصير خلص كلها نص ساعه وبتعرفى
مسكت غاليه الفضول الى دابحها بدها تعرف لوين رايحين بس غيرت الموضوع كرمال ما يفكر انها صغيره
صاروا يحكوا بشغلات كتيره انتبهت غاليه انها اخدت على يعقوب كتير مع ان هى 3 مره بتشوفه فيها بس مابتعرف ليش بترتاح له وبتطمن معه مثل مابتحس بالامان مع ابوها يعنى مع انه غريب بس بتحس حالها كانها بتعرفه من زمااان
بعد مرور 20 دقيقه صرخة غاليه بفرح وهى بتنط بكرسيها وبتقول الملاهى هههه

كان وقت ممتع كتير الى قضوه بالملاهى خاصه ان غاليه مابتخاف من اى لعبه كل الالعاب حتى القويه والخطيره بتركبها مره وتنين وتلاته ... يعقوب كان يضحك من قلبه لما يسمعها تصرخ جنبه باللعبه بس لما تخلص وتنزل منها تقول له اللعبه روعه خلينا ندخلها مره تانيه كانت متل الاطفال بتصرفاتها وهو بحب فيها كتير عفويتها وعدم تصنعها لان الشى هدا بدل على انها اخده راحتها كتير معه ومرتاحه كمان
غاليه كانت تنحرج كتير لما يحاوطها يعقوب بايديه وهو واقف جنبها بطابور اللعبه منشان ما تجيها دفه من الشباب الى وافقين بالطابور معهم بس مع هيك حركته حسستها باهتمامه وحرصه عليها...حاولت كتير تتجاهل نظرات الناس لهم وهمساتهم.. كان عقلها بقول لها بدت المشاكل يا غاليه شفتى هدا الى كنت خايفه منه... بس اول ماتدخل اللعبه تنسى الموضوع نهائى

صارت الساعه 6 المسا وباقى لعبه وحده بس ... بيت الرعب ... جلسو بالسياره الخاصه باللعبه المخصصه ل2 بس ولما بدت اللعبه ودخلو من بوابة القلعه قربت غاليه على يعقوب ولزقت فيه فهو حوط كتافها بايده وقربها منه منشان يشعرها بالامان وبدت الاصوات باللعبه و الصور تتحرك بعد ثوانى من اللعبه بعدت غاليه شوى وهى بتضحك وبتقول ... مابتخوف فكرتها متل الى عندنا بامريكا هديك عنجد بتخوف
بين الاصوات والانوار اجاها صوت يعقوب ... اى يوم سفركم لامريكا؟
ردت عليه غاليه وهى بتلتفت لعنده ... بعد 4 ايام
رد عليها يعقوب .. مر الوقت بسرعه .... هزت غاليه راسها بالموافقه وهى بتلف للطرف التانى منشان تتفرج عاللعبه حست بايد يعقوب بتشد على كتفها وتقربها منه اكتر واكتر فكرت ان يمكن محسبها خايفه فلتفتت عليه منشان تقول له انها مو خايفه و اول ما لفت وجها وهى بتقول يعقوب ... سكتها بطريقه ماتوقعتها ابدا وكانت ايديه حاضنه جسمها كله وبتضمها له بقوه ..غمضت غاليه عيونها بقوه وتشنج جسمها وصار يرجف.... يعقوب كان حاسس بنار بقلبه بتنبع من حبه وعاطفته تجاه غاليه و هو بفكر ان بعد 4 ايام مسافره ومارح يشوفها كان مو حاسس بشى بس بشفايفها وجسمها بين ايداه اما اى شى تانى فهو بالنسبه له عدم... ماحس على حاله الا لما السياره بدت تاخد منعطف منشان تطلع من القلعه وتنتهى اللعبه بعد عن غاليه وهو بدا يحس برجفت جسمها بين ايديه حاول يشوف وجهها بس ماقدر بسبب الظلام وشوى شوى بعدها عنه وهو قلقان عليها وبلوم نفسه خاصه ان جسمها كان برجف بقوه اول مافتح الباب وطلعت السياره من القلعه عيون يعقوب كانت رح تطلع من مكانها لان غاليه كانت بتمسح وجهها المليان بالدموع واول ما وقفت السياره طلعت بسرعه منها وصارت تمشى باتجاه بوابة الملاهى منشان تطلع من المكان .. بسهوله قدر يعقوب يلحقها ولما لمس ايدها بدت غاليه تركض وهى تبكى كانت مصدومه من تصرفه كانت قبلته قويه كتير وقاسيه خافت منه كتير بهديك اللحظه ولهلا خايفه ... قدر يعقوب يمسكها وهى بالمصفات حاولت غاليه تتملص منه كانت بتبكى والدوخه براسها بتزيد كانت بتسمعه بترجاها منشان توقف بس هى تمت تقاوم قبضته لحتى استنزفت طاقتها كلها والدوخه سيطرت عليها وبدت تتهاوى بين ايدين يعقوب

بالسياره كانت غاليه مدده على كرسى السياره الامامى وهو منزل على الاخر حست غاليه ببروده على شفايفه ففتحت عيونها وشافت يعقوب بطلع عليها بقلق.... لفت راسها للطرف التانى وتنهدت سمعت يعقوب بقول غاليه كيفك حاسه بشى دوخه؟
لا مافينى شى ممكن نرجع عالبيت؟ ردت عليه من غير ما تلتفت له
غاليه اطلعى فينى ارجوك... حست بصوته فيه نبرت ذنب لفت لعنده وشافت وجهه كله بعبر عن اسفه على عمله ..يعقوب صار يحك راسه بايديه التنين وكانت اصابعه بتمشط شعره بتوتر وهو بقول .. غاليه ارجوك سدقينى ماكان قصدى انا اسف مابعرف شو صار فينى بالعاده بقدر اسيطر على حالى بس لما عرفت انك مسافره بعد 4 ايام ... مابعرف شو صار سدقينى ... من كل قلبى انا اسف وبوعدك ما تنعاد الحادثه هى ارجوك يا غاليه ارجوك ...
شافت غاليه الصدق بعيونه ... بس انت وجعتنى كتير......طلع فيها يعقوب وقال بذنب بعرف اصلا باين من شفايفك
رفعت غاليه حالها وفتحت المرايه الى امام كرسيها وصرخت من المفاجئه كانت شفايفها شوى منتفخه وطرف شفتها العلويه ازرق ....... شو هدا ليش هيك؟ يالله شو رح اقول لاهلى هلا ...... دممعت عيونها ....... يعقوب حس بالذنب اكتر خاصه انه تذكر اهلها شو رح يفكر فيه عمه يالله حس حاله مجرم هلا
غاليه ارجوك سامحينى .... قاطعته غاليه بحده.. ارجوك يعقوب ودينى على البيت تعبانه وبدى ارتاح

عرف يعقوب ان الوقت مو مناسب منشان يطلب منها السماح منشان هيك ناولها شويت تلج وطلب منها تحطه على شفايفها منشان تخفف الانتفاخ و حط المفتاح بالسياره وحرك لبيتهم... بالطريق كان بفكر كيف بتهوره ممكن هلا يخسر غاليه حبيبته الى حلم فيها دائما ... هلا لما صارت الك ماعاد فيك تفكر وتصبر يا يعقوب انا ماسدقت انها وافقت على وبترتاح لى بدك ترمى كلشى بسبب رغبه ماقدرت تسيطر عليها ..... وافكار تانيه كتيره كانت بدور براسه .............. اما غاليه فكان كل تفكيرها بشو بدها تقول لاهلها كانت بتحاول تفكر بشى سبب ... اول ماوقف يعقوب قدام بيت جدها فتحت غاليه الباب بسرعه وهى بتقول مع السلامه ونزلت بس تفاجئت بيعقوب جنبها عند الباب قال لها عطشان بدى مى ............. فتحت غاليه الباب و قالت له تفضل واول ما دخلوا شافت ستها بوجههم ... شهقت ستها وهى بتقول بتعجب..... شبه تمك يا ستى؟
توترت غاليه و قالت وهى بتلمس شفايفها .... ولا شى ستى كنا بالملاهى وانضربت بوحده من اللعب
ردت بلوم ..مابعرف شو الحلو بالملاهى هى اذا هيك بتعمل فيك يا ستى ... تفضل يا ابنى اهلا وسهلا فيك تفضل لا تاخذنى بس شكل غاليه نسانى الاصول
تكلم يعقوب براحه بعد ما سمع كلام غاليه وقال وهو ببتسم باحترام للجده ... كلك زوق يا ستى ولا يهمك على العموم انا بدى اشرب مى وامشى لان اليوم كان طويل
راحت غاليه تجيب المى .... شرب يعقوب وعيونه مافارقت وجه غاليه الزعلان بس حمد ربه مية مره انها ماقالت عن السبب الحقيقى....... لما خلص ناول الكاسه لغاليه وهو بقول الحمد لله اخدتها غاليه منه وقبل ما تمشى مسك ايدها الا فيها الكاسه وقال لها شكرا غاليه.......... هزت له راسها ومشيت وهو سلم على ستها ومشى...........
مع ان شخصية غاليه مرحه وحلوه كتير بس هي كمان حساسه واى ضغط باثر عليها منشان هيك بنفس الليله ارتفعت حرارتها وتعبت شوى وتعبها كان احسن عذر لعدم رؤية يعقوب... بس الحمد لله صحتها رجعت تمام قبل السفر........

رنا20 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2015, 08:58 PM   #13

رنا20
alkap ~
  عَضويتيّ : 3963
  تَسجيليّ : Jul 2013
مشآركتيّ : 14,485
 نُقآطِيْ : رنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond repute
أنـٍُا :
مزاجي : مزاجي
شكراً: 1,133
تم شكره 4,555 في عدد 2,840 مشاركات

Awards Showcase

افتراضي رد: رواية علمني الحب / سحابة نقية1- تم تنزيل ثلاثة فصول 4 و 5 و 6

الفصل العاشر




وكانت غاليه مشغوله بترتيب شنتتها هى وخواتها لما جلست جنبها هبه وسالتها... غاليه انت صاير شى بينك وبين يعقوب؟ ردت عليها غاليه منغير ما ترفع راسها ... وليش بتسألى؟
جاوبتها هبه ... لان شكلك بعد روحت الملاهى غير عن اليومين الى قبلها وبعدين من وقتها ما حكيتى مع يعقوب ولا قابلتيه وهو طلب يزورك ويطمن عليك بس انت مارضيتى يعنى التصرفات هى كأن فى شى مزعلك من يعقوب
تنهدت غاليه ورفعت راسها واطلعت بأختها وقالت وهى بتبتسم... لا مافى شى لا تقلقى بس كنت تعبانه وانت شايفه كيف كان شكلى بالمرض يعنى كان بدك اياه يشوفنى هيك؟ ضحكت غاليه وهى بتقول ... والله كان هرب من الشباك قبل الباب
ضحكو معها هبه ولجين وردت عليها هبه وهى بتضحك اى والله كان شكلك بخوف ههههههه
اخدت غاليه جوالها ودقت رقم وهى بتقول لهبه .. ومنشان تتاكدى هى بتصل فيه هلا .... اجاها صوت يعقوب .. الو
ردت عليه غاليه باسلوب كتير طبيعى ... السلام عليكم يعقوب كيفك؟
بلهفه جاوبها ....... وعليك السلام الحمد لله... انت كيفك ان شاء الله صرتى احسن هلا؟
اى الحمد لله احسن بكتير وطقت روحى من قعدت البيت اليومين الى راحوا منشان هيك انا متصله اعزمك هلا على فنجان قهوه ... اذا مشغول معليش بطلع مع خواتى
بسرعه اجاها رده....... لا شو مشغول نص ساعه وبكون عندك ....
ردت عليه وهى بتبتسم..... اوكى بشوفك بعد نص ساعه مع السلامه
وسكرت وهى بتطلع بهبه .......شفتى مافى شى بس كنت مرضانه
ردت عليها هبه وهى بتكمل ترتيب بالاغراض ... طيب الحمد لله ... والله كنت قلقانه عليك لان حسيتك متغيره بس الظاهر كنت بتخيل هههه على العموم بالهنا يا ستى والله يطعمنا
ضحكت غاليه وردت عليها..... قريب ان شاء الله هههه

بعد نص ساعه بالضبط كانت غاليه طالعه مع يعقوب بالسياره ومتوجهين لوحده من المقاهى وكان الصمت سيد الموقف ... جلسوا بالمقهى وطلبوا قهوه و شويت حلو و لما وصلت القهوه بدى يعقوب يحكى وهو بطلع بغاليه بنظرات فيها ندم واعتذار .. غاليه انا بدى اعتذر ... قاطعته غاليه بحركه من ايدها وهى بتطلع بفنجانها سكت يعقوب بعد دقيقه رفعت غاليه راسها وصارت تطلع بيعقوب بجديه وهى تقول ... خلال اليومين الى راحو انا فكرت كتير وقررت انسى الى صار مو لشى بس لانى شفت الصدق بعيونك وماعاد بدى نتكلم بالموضوع هدا مره تانيه ولا بدى منك اى اعتذار لفظى اعتذارك لى بكون ان الشى هدا مايتكرر مره تانيه

يعقوب تفاجئ كتير بجديتها وكلامها الموزون الى بدل على شخصيتها الناضجه... ابتسم لها بحب وهو بمسك ايدها وعيونه بعيونها... بوعدك يا غاليه ان ماتشوفى منى الا الى بسرك
ابتسمت له غاليه ابتسامه واسعه وهى بتقول .... بدك تضحك على وتمشيلى اياها هيك لا مابرضى بدى حلوان الصلح
برقت عيون يعقوب وهو بقول لها ... امرى شو بدك بجى لعندك هلا.. بدك تنزلى تشترى الحلوان على ذوقك ولا اروح انا اشتريه
ضحكت غاليه ..... وليش كل هدا ..بعتقد صحن البوظه مابده كل اللبكه هى ..هلا بعد القهوه بتشترى لى صحن بوظه بفواكه وخلص ........ سالها يعقوب مستغرب... هدا هو حلوان الصلحه الى بدك اياه
ردت عليها غاليه وهى بتضحك وبتشاور بيدها متل الى بلقى خطبه ومتحمس .. ولن اتنازل عنه ابدا
ورجعت المياه لمجاريها بين يعقوب وغاليه
فى يوم السفر طلع يعقوب معهم للمطار وودعهم وودع غاليه ببوسه على جبينها وهو بقول لها بحب ... رح اشتاقلك كتير
ردت عليه وهى بتبتسم له بخجل ... عندك رقم جوالى كل ماشتقت اتصل ... ومشيت وتركته وهى بتلوح له مع السلامه
يعقوب وهو بلوح لها بدت مشاعر الشوق تملى قلبه .... غابت غاليه عن عينه بعد مالفت لاخر مره ولوحت له مع السلامه..............

مع رجوع هبه لامريكا رجعت للقائاتها مع عماد كل الجامعه صارت تعرف انهم حبيبين لان كل قعدتهم مع بعض ... بالمحاضرات ... بالكفتيريا ... بحديقة الجامعه

هبه صار عمرها 22 سنه ومشاعر كتيره بتتأجج بقلبها خاصه لما بتغزل فيها عماد ... والشى هدا خلاها تكسر ثقة اهلها وقواعد ومبادئ كانت شى اساسى بحياتها وتربيتها ....لحظة الانحدار بدت من اول مره راحت فيها مع عماد لشقته الى هى عباره عن غرفه نوم وصاله ومطبخ صغير وحمام ..كانت مكركبه كتير مبين عليها انها شقة طالب وفرشها بسيط كتير بس باين عليه انه جديد باختصار كانت ملائمه كتير لشاب اعزب وطبعا الكل بعرف الحديث الى بقول ( ماخلا رجل بأمراه الا كان الشيطان ثالثهما)

والخلوه هى جرت شغلات كتير منها ان عماد اتجرأ وصار يلمس وجها وبعدي صار يطبع قبله على خدودها وصارت القبله قبلة شفايف وهبه كل مالها بتستسلم له اكتر واكتر وكأن عقلها بوقف عن العمل لما تكون معه

مره كانوا دايبين مع بعض بوحده من قبلاتهم المحرمه رفع عماد راسه وهو بطلع فيها برغبه قويه وكأنه بفكر اذا تمادى اكتر شو بكون ردت فعلها؟؟... هبه شافت النظره هى بعيونه وفهمتها خافت من حالها قبل ماتخاف منه .... اجى صوتها ضعيف وهى بتقول له .... شو رايك نتزوج ....؟
تغيرت النظره الى بعيون عماد وقال لها باستغراب ... نتزوج ؟؟ بس انا مو جاهز ولا بقدر افتح بيت ولسى بدى سنه على الاقل لاتخرج و.......
وقفته هبه وهى بتقول ... لالالا مو قصدى هيك يعنى بعد ما تتخرج اخطبنى رسمى من بابا ووقتها بتكون جاهز ....انا .. انا قصدى ننزل على المحكمه ونعقد زواج مدنى ومو ضرورى حدا يعرف
لمعت عيون عماد ببريق غريب مافهمته هبه بس من جوات قلبها تمنت انه يوافق لانها تعبانه ومدايقه من الى بتعمله وبدها كلشى يصير على الاقل شرعى
طبع عماد قبله على جبينها وضمها له وهو بقول.... الاثنين الجاى حتكونى الى يا هبه

وفعلا يوم الاثنين ماراحو على الجامعه وراحو اتزوجوا زواج مدنى بمحكمه امريكيه وصاروا رسميا زوج وزوجه
رجعوا لشقة عماد تفاجئة هبه انه منظفها ..كانوا جايبين معهم غدا وبعد الغدا نظفت هبه الطاوله وشالت الاكل وهى بتشعر بالنصر والسعاده لانها هلا تزوجت عماد وبتقدر تطلع كل مشاعرها وعواطفها بدون ماتحس بالذنب ... صحيح هى مدايقه لان مو هيك كانت متخيله الموضوع يمشى ..بس ان شاء الله ملحوقه ولما بخلص وبخطبنى من اهلى بصير كلشى تمام وتتصلح الامور .... سمعت عماد بندهلها طلعت من المطبخ متوجه لغرفة النوم وقلبها بدق بسرعه شافت عماد هناك ملى الغرفه ورود والسرير متناثر عليه ورود .... رمت حالها بحضن عماد واستسلمت لك رغباته


رنا20 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-27-2015, 06:48 AM   #14

elfadly87

  عَضويتيّ : 10768
  تَسجيليّ : Nov 2014
مشآركتيّ : 63
 نُقآطِيْ : elfadly87 is on a distinguished road
شكراً: 0
تم شكره 1 في عدد 1 مشاركة
افتراضي رد: رواية علمني الحب / سحابة نقية1- تم تنزيل ثلاثة فصول 7 و 8 و 9 و 10

جاري القراءة
elfadly87 غير متواجد حالياً  
من مواضيعي
رد مع اقتباس
قديم 02-27-2015, 10:02 PM   #15

رنا20
alkap ~
  عَضويتيّ : 3963
  تَسجيليّ : Jul 2013
مشآركتيّ : 14,485
 نُقآطِيْ : رنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond repute
أنـٍُا :
مزاجي : مزاجي
شكراً: 1,133
تم شكره 4,555 في عدد 2,840 مشاركات

Awards Showcase

افتراضي رد: رواية علمني الحب / سحابة نقية1- تم تنزيل ثلاثة فصول 7 و 8 و 9 و 10

الجزء الحادى عشر
صار لهم شهر مكتوب كتابهم ويعقوب وغاليه يمكن شى 20 ساعه بحكو على التلفون .. غاليه نزلت سكيب على جوالها بعد ماشافت ان يعقوب رح يحط ثروه بالاتصال عليها من المانيا لامريكا منشان هيك اقترحت عليه يحكوا عن طريق السكيب وكل واحد نزل على جواله البرنامج وصاروا يحكوا براحتهم
يعقوب بحكى مع غاليه بكل وقت حتى وهى بالمدرسه برن لها منشان تفتح السكيب وبيحكوا مع بعض.. بين الحصص ولما بتكون بالبيت ولما بتكون بالسوق ولما بتكون بتدرس كل الوقت السماعات فى اذانها.... غاليه تعودت علي يعقوب كتير وصارت تستنى اتصاله على نار تعلقت فيه كتير وكلامه كان كتير بعجبها لانه راقى ولطيف بس لما بتقعد مع حالها بتنكر الشى هدا وبستسخف فكرة ان احتمال تكون بتحبه او حتى تميل له وبتصير تضحك وبتعطى تبريرات لتعلقها فيه بس الحب هدا مستحيل انها تحب يعقوب لالا مستحيل... بس قلبها شوى شوى ومنغير ماتحس كان بستسلم ليعقوب

بعد يومين حفل تخرج غاليه من الثانويه والكل كان فرحان لها وحكت مع اهلها بسوريا وباركلها الكل ووعدوها باحلى حفله لما تجى بس طبعا متل كل سنه لازم يتاخرو شى اسبوعين منشان تخلص هبه جامعتها وينزلو مع بعض
كمان يعقوب باركلها وارسل لها هديه كتير حلوه و عبر عن اسفه لعدم قدرته على حضور الحفله خاصه بعد ما عزمته غاليه وقال لها اكيد حيحضر حفلتها الا بسوريا لانه حيكون هينك بس المره هى حيجلس بس اسبوعين لان عنده ضغط شغل ولازم يخلص بسرعه من المانيا من شان يقدر يعمل العرس باسرع وقت....

حست غاليه بغصه بقلبها لان يعقوب مارح يقدر يجى .. ماحبت تضغط عليه ..هى بتعرف ان مستحيل يجى ويرجع خلال يومين لان السفره طويله و متعبه خاصه اذا عنده ضغط شغل بس من كل قلبها تمنت انه يحضر

كانت غاليه جالسه بالمكان المخصص للمتخرجين مع كل زملائها بالمدرسه اما الأهالى فكانوا جالسين خلف الخرجين وكل واحد منهم مجهز الكمره وبستنى اللحظه الى ببدوا فيها الحفل ... غاليه كانت كل شوى تلتفت على اهلها وبتلوح للكل وامها كل شوى تاخد لها صوره ........ وبدى الحفل بكلمة مدير المدرسه ثم المدرس المسؤول عن طلاب الثانويه ثم كلمه لواحد من الطلاب المتخرجين يعبر فيها عن مشاعر اصدقائه وبعدين بدت عملية تسليم الشهدات .... غاليه كانت كل شوى تلتفت وتطلع على الباب كان قلبها بدق بسرعه وشعور لا ارادي بيخليها تلتفت كل شوى ..اخر مره التفتت كان قبل ماتسمع اسمها بلحظات وبعدين سمعت اسمها واشتغل التصفيق والتصفير والتصوير من اهلها واصدقائها الحاضرين وطلعت غاليه للمنصه وهى لابسه روب التخرج الازرق وحاطه قبعة التخرج و لما استلمت شهادتها لا شعوريا ما اطلعت على اهلها منشان الصوره اطلعت على الباب وقلبها دق بسرعه لما شافت خيال حدا بلوح لها من هناك وصارت تلوح له بلهفه وهى مو مصدقه ..وبخطوات سريعه اكادها تكون ركض نزلت من المنصه وبدل ما ترجع مكانها توجهت للباب وهى بتمشى بسرعه بس مع هيك بتحاول ان ماتلفت الانتباه لها
يعقوب كان بشوفها جاى ناحيته بس هو ماتحرك من مكانه كان بتامل وجها وتعابير الفرح المرسومه عليه ولما قربت منه فتحلها ايديه وهى رمت نفسها بحضنه ولفته بقوه وهى بتقول له ... يالله شو حلوه هالمفاجئه ... رفعت راسه وهى بتقول لها وعيونها بتبرق متل الاطفال ... يا غشاش اليوم كنت بتحكى معى من هون
ضحك يعقوب وقرص انفها بخفه ... كيف بدك تكون مفاجئه اذا قلتلك .!!..
ردت عليه غاليه وهى بتبعد عنه وبتشده من ايده منشان يمشى وراها.... على العموم مفاجئه كتير حلوه.. اقعد جنب بابا وماما لحتى يخلص الحفل وانا لازم ارجع مكانى...
ورموا الخرجين القبعات علامه على نهاية الحفل ..طلع الكل من الصاله وبدت الصور التذكاريه شى مع اهلها وشى مع يعقوب وشى مع اهلها ويعقوب وشى مع صاحباتها وبعدين عائلة ابوهبه مع يعقوب طبعا راحوا يتغدو لان ابو هبه كان حاجز طاوله بفندق احتفالا بالمناسبه هى واشتغل الضحك والتعليقات وغاليه كانت مبسوطه كتير.. يعقوب كان جالس بينها وبين ابوها وخواتها على طرفها منشان ياخدو راحتهم وامها من طرف ابوها .... وعلى الغدا سأل ابو هبه ..كم حتبقى هون يا يا ابنى؟
رد عليه يعقوب وهو بعطى نظره لغاليه 10 ايام يا عمى .... نط قلب غاليه من الفرح وحاولت تمسك حالها كتير قدام امها وابوها
ووين نازل هلا .... رد عليه يعقوب فى فندق ال....
جاوبه ابو هبه وهو مدايق ...لا مابصير يا ابنى تعال انزل عندنا البيت واسع وبكفى الحبايب كلهم
رد عليه يعقوب بامتنان ... تسلم يا عمى ان شاء الله بيتكم دائما عامر بس منشان ما يصير فى احراج خلينى على راحتى احسن وانا بزوركم ان شاء الله
مافى احراج ولا شى يا ابنى متل ماقلت لك البيت واسع وفى عندنا غرفة نوم للضيوف بالطابق الارضى والبنات بالطابق التانى بس انت على راحتك انا مو حابب اضغط عليك ومع هيك كل يوم غداك وعشاك عندنا
انحرج يعقوب وقال موجه كلامه لام هبه ... بس هيك كتير يا عمى وتعب على خاله
ردت عليه ام هبه بابتسامه ..... لا تعب ولا شى وبعدين غاليه بتساعدنى منشان تتعلم الطبخ
وجه يعقوب نظراته لغاليه وهو بقول... اذا غاليه رح تطبخ خلص مافى مشكله واذا بدكم الفطور كمان مو بس الغدا والعشا
ردت عليه غاليه وهى بتضحك .... اى طبخ.... ماما قالت تتعلم معناها هى تطبخ وانا اتفرج واسجل ملاحظات
ضحك الكل على تعليق غاليه ورد الاب بكل موده .... البيت بيتك يا ابنى ومتى مابتحب تفضل
رجع الكل ع البيت الا غاليه ويعقوب طلعوا مع بعض يتمشو وغاليه اشتغلت مرشد سياحى ليعقوب وصارت تفرجيه عالبلد كانت الفرحه ظاهر على وجهها كتير وهالشى خلا يعقوب يطمن من انه بدا يدخل قلبها

من بعد مشكلة الملاهى والموقف الى صار يعقوب كان بحاول كتير ان مايزعج غاليه وكان اكتر شى بعمله ان بطبع قبله على جبينها او خدها وكان بحوط كتافها بايده لما بتجلس جنبه ... غاليه بالاول كانت تتحسس من حركاته بس بعدين صارت شى محبب لقلبها وبحسسها بعاطفته تجاها ... مر اسبوع وكل ويم طلعه ومشوار وبسط وغاليه كل ماله قلبها بتعلق بيعقوب من غير ماتحس.. بدت تحس ان بدها تقرب منه اكتر ... قلبها صار يدق بقوه من لمسته وصارت تحب لما تجلس جنبه تصير جبنه تماما لازقه فيه وتفرح لما يشد عليها بايده يقربها منه اكتر.. بوست الجبين والخدود كانت عادى بالنسبه لها بس هلا صارت تحمر كل ماباسها من خدودها وصار نفسها يتسارع كل ماحست بدقات قلبه قريبه منها
يعقوب حس بالتغير الى حصل لغاليه وكان متردد كتير يخطى خطوه لقدام .... خاف يخرب الموضوع مره تانيه وتزعل منه وهو ماسدق انها تميل له وتبدا تتجاوب معه عاطفيا
يوم الجمعه بعد الصلاه رجع يعقوب وابو هبه للبيت منشان الغدا وبعد ماتغدوا وقعدوا شى ساعتين بالنقاشات والتحليلات العلميه.. اجت غاليه ومعها عدت السباحه وقالت ليعقوب .... شو رايك نسبح ؟
اطلع يعقوب بعمه بنظرت تساؤل فرد عليه عمه بابتسامه وهو بقوم... فكره حلوه كتير يا غاليه خاصه ان الجو شوب شوى.. وهى فرصه لى منشان اريح شوى يالله عن اذنك يا ابنى
وقف يعقوب لعمه وهو بقول... اذنك معك تفضل
بعد ماطلع ابو هبه من الصاله اطلع يعقوب بغاليه وقال لها بس مامعى سروال سباحه
ضحكت غاليه وهى بتناوله شورت جديد ... لا تقلق مرتك زكيه طلبت من ماما تشتريلك واحد وهى بالسوق مبارح
هزته كتير كلمة مرتك و تنهد بقلبه وهو بقول متى بس تصيرى مرتى ... مد ايده واخد الشورت وقال ... وين اغير؟ ....... مشيت غاليه وهى بتشاور ليعقوب يلحقها وطلعوا للحديقه الخلفيه عند المسبح وشاورت له على غرفه هناك وقالت له ممكن تغير هناك يالله بسرعه قبل ما اسبقك

ضحك يعقوب وهو رايح يغير ملابسه وبعد دقائق كان بمشى لعند غاليه ... لمعت عيون غاليه وهى بتتامل جسم يعقوب الرياضى حست شى بقلبها نط اول ماشافته جاى بشورت السباحه وصدره كله مكشوف وعضلاته باينه.. جسمه كتير متناسق.. سماره كان حلو كتير تحت اشعة الشمس وكان شعره الاسود بلمع بطريقه ملفته.. حست كانه طالع من شى كتاب تاريخ بحكى عن واحد من ملوك الاغريق....هزت راسها منشان تروح الافكار هى منه لما حست بيعقوب جنبها .......وقالت له... جاهز 1 2 3 ونطوا سوا وصارو يسبحوا فى سباق مع بعض وغاليه من كتر الضحك ماقدرت تسبق يعقوب صارت تقول بلهجه طفوليه .. مابصير لازم تخلينى افوز .... ضحك يعقوب وقرب منها وهو بقول خلص انت فايزه من غير سباق .. بعدت عنه وطلعت من المسبح وعيون يعقوب بتلحقها ورح تاكلها وهو بشوف جسمها كيف واضح من ملابس السباحه الازقه فيها بسبب المى ... وصلت غاليه للنطاطه و نطت ونزلت بالمسبح وصارت تسبح بالمى متل السمكه لحقها يعقوب وصار يسبح جنبها ويلعبوا بالمى شى بالنطاطه شى بالزحليقه وصوت ضحك غاليه ملى الدينا.. بقيو على الحاله هى حتى عتمت العين عليهم ولما شاف يعقوب ان صارت الدينا عتم ومافى حدا بشوفهم قرب من غاليه الى كانت بأخر المسبح ولفها وهو بقربها منه زياده وعيونه بعيونها وقال لها وهو بهمس باذنها بصوت مبحوح ونبره خلت قلبها يدوب ... بحبك... غاليه حطت راسها على كتفه وتركته يضمها.. صار يهمس باسمها بحب وشغف غاليه.. غاليه.. غاليه .... قلبها صاير يدق بقوه وهى بتحس بدقات قلبه السريعه ونفسه الحار على رقبتها رفعت راسها من على كتفه واطلعت فيه بتحاول تشوف عيونه بالظلام ... بهمس ناداها غاليه.... ردت عليه وقلبها متل الطبل .. نعم
مال يعقوب عليها بهدوء منشان يطبع بوسه على شفايفها غمضت عيونها باستسلام وهى بتنتظر بخجل ... فجئه بعد عنها لما سمعو صوت ام هبه تناديهم ....يعقوب غاليه يالله العشا شى نص ساعه هههه ماشبعتو لعب
ردت عليها غاليه وهى متوتره وبتسبح للحافه منشان تبعد عن يعقوب لان وجها احمر من كتر الاحراج ... يالله ماما نص ساعه ونكون جاهزين
طلع يعقوب وراها ودلته على غرفة الضيوف لحتى ياخد دوش قبل العشا وهى طلعت تاخد دوش بارد منشان تخفف من حرارت جسمها وتوترها
رنا20 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
علمني الحب سحابة نقية رواية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

Bookmark and Share


الساعة الآن 02:42 AM

أقسام المنتدى

الأقــســـام الــعـــامــة و الثـقافـية | همسات الاسلامي | همسات العــــام | همسات للبحوث و المعلومات العامة | الأخبار الخفيفة | همسات للسياحة و السفر | الأقــســـام الرومـانســية | همسات رومانسية العام | همسات روايات عبير | روايات عبير المكتوبة | همسات روايات أحلام | روايات احلام المكتوبة | قلوب همسات الرومانسية | همسات للروايات الرومانسية المترجمة | همسات للقصص المترجمة القصيرة | ورشة عمل مشرفي المترجم | همسات للقصص الرومانسية المترجمة المصورة | همسات للاقترحات و الطلبات و المواضيع الجانبية | قسم خاص لهمسات الرومانسي | همسات للقصص و الروايات المنقولة | نبض المشــاعر | همسات للخواطر و الأشعار المنقولة | الأقــســـام الأســرية | همســات لتربية الطفل | همسات للاشغال اليدوية | همســات للديـكور | مطبخ همســات | همسات للرشاقة و الرجيم | همســات للطب و الصحة | كتب و مجلات الطبخ | استشارات فى الوصفات | اكلات لأشهر الشيفات | الاكلات الرئيسية | المعجنات والمخبوزات و البسكويت | للحلويات الشرقية و الغربية | السلطات والمقبلات | المشروبات والمربات | اكلات خاصة للاطفال | أقــســـام المكتبة الادبـية | همســات للكتب العـالمية | همســات للكتـب و المؤلفات العربية | مكتبة الطفل | قصص و مجــلات ديزني | ورشة عمل مشرفي قلوب همسات | الأقــســـام الفنـية | الأقــســـام الترفيهية | الأقــســـام التقنية | الأقــســـام الاداريــة | همسات للأفــلام | الافــلام العربية و المسرحيات | الافــلام الاجنبية | همســات للأغـاني و الموسيـقي | الاغـاني العربـية | English Songs | همســات للـدرامـا التركـية | همســات للـدرامـا الاسـيوية | الافــلام الاسيوية المترجمة للعربية | المسـلسـلات الاسيـوية المترجمة للعربية | همسـات للانـمي | مقهى همسات | ملـتـقي الاعضـاء | العاب خفيفة و مسابقات | همسـات لبـرامـج الكمبـيوتـر و الجوال | همسات الفوتوشوب و التصمـيم | ورشة عمل خاصة بفريق اميرات الابداع | همســات للألعـاب الالكترونية | الارشـيف | الشكاوي و الاقترحات | المشرفين | الادارة | ورشة عمل مشرفي المترجم المصور | روايات عبير الجديدة | افلام الانمي | اكلات للرجيم واطباق صحية | همسات للمسلسلات | المسـلسـلات العـربـية | المسـلسـلات الاجـنبية | الافــلام الهـنديـة | المحـذوفــات | الافــلام التـركـية | روايات عبير دار النحاس | روايات عبير دار ميوزيك و المركز الدولي | روايات عبير القديمة و مكتبة زهران | روايات عبير مكتبة مدبولى و دار الحسام | روايـات بوليسية عالمية | همسات للكتب العربية الحصرية | همسات للاخبار السياسية | سلسلة أحلام من 1 الى 100 | سلسلة أحلام من 101 الى 200 | سلسلة أحلام من 201 الى 300 | سلسلة أحلام من 301 الى 400 | سلسلة أحلام من 401 الى 500 | همسات للروايات الرومانسية المكتوبة | المكتبة الخضراء | قصص ديزني الاجنبية | همســات للكتب العـالمية الحصرية | الأنمى المترجم-ANIME TRANSLATOR | مسلسل ما ذنب فاطمة جول؟ | المسلسلات التركية | فعاليات رمضان | دروس رمضانية | كتب و مجلات الطبخ الحصرية | سفرة رمضان 1434 | ورشة عمل أميرات الرومانسية | أخبار الصحة و الطب | شروحات البرامج و الكمبيوتر | سلسلة ارسين لوبين | تعالوا نتعارف | تعالوا نتعارف | همسات الاخبارية | همسـات للتاريخ و الحضارة | همسات للتنمية البشرية | الاخبار الثقافية و الادبية | دورات و دروس التصميم | ملحقات برامج التصميم | تصميمات الاعضاء | همسات للموسيقي | انظمة التشغيل | برامج الحماية | برامج الفيديو و الصوتيات | طلبات واستفسارات الكمبيوتر | برامج المحادثة و ملحقاتها | برامج الصور و التصميم | ورشة الاسيوي | روايات باربرا كارتلاند | مجلة اميرات ديزني | قصص و مجلات وينى الدبدوب | قصص الاطفال المكتوبة | الأقــســـام الاجـنـبـية والـمترجـمة | قلوب همسات المصورة | ورشة عمل قلوب همسات المصورة | الدراما الاسيـوية المترجمة للانجليزية | القصص القصيرة المنقولة | القصص والروايات الطويلة المكتملة | همســات لتعليم الاطفال | الأقــســـام الأدبية من ابداع الاعضاء | همسـات للمانجا | Hidden Object Games | Puzzle & Match 3 Games | Action/Adventure Games | Dash/Strategy/Time Management Games | Tycoon/Build Games | ورشة فريق الفراشات | Harelquin English Manga | Shooter Games | مانجا One Shot | Racing Games | المسـلسـلات المدبلجة | الكتب الإسلامية | اجاثا كريستى | سلاسل روايات مصرية للجيب | سلسلة رجل المستحيل | سلسلة ملف المستقبل | سلسلة ما وراء الطبيعة | روايات زهور | روايات غادة | English Library | Romance | Action - Crime - Suspense | Paranormal - Horror | الدواوين والدراسات الشعرية | سلسلة اجمل حكايات الدنيا | دورة الوان ( منتهية ).. اعداد moony | منتدى الاقتراحات والطلبات والمواضيع الجانبية | ورشة عمل فريق الموج الأزرق | احتفال همسات روائية بعيد ميلادها الخامس | روايات عبير المكتوبة بواسطة فريق الفراشات | روايات أحلام المكتوبة بواسطة فريق الفراشات | همسات حب | منتدى الاقتراحات والطلبات والمواضيع الجانبية | رحلات إلى بلادنا العربية الجميلة | مــول همسـات روائية | مــول همسـات روائية | Forum Français | Romance | Drama et Humor Comedie | Action et Policier et Crime | كتب التنمية البشرية وإدارة الأعمال | Divers à Classer | Cuisine et Recette | تصميمات إسلامية | تصميمات عامة | روايات أحلام بصيغة txt ـ للقراءة بواسطة الجوال | روايات عبير بصيغة txt ـ للقراءة بواسطة الجوال | ورشة عمل للاشغال اليدوية | مجلة ناشيونال جيوغرافيك العربية | همسات للصور | صور و توبيكات الماسنجر | فواصل وايقونات لتزيين المواضيع | صور المناظر طبيعية | همســات لنغمات الجوال | نغمات دينية | نغمات الزمن الجميل | نغمات حديثة | الموسيقي العربية | الموسيقي الأجنبية | همسات للاستشارات القانونية | القرارات الادارية | صور رومانسية | الاخـبار الرياضية | نغمات موسيقية | دار الأزياء و الأناقة | المسابقة الرمضانية 1434 | ورشة عمل همسات ميكس | همسات ميكس للمترجم | القصص الرومانسية المترجمة المصورة القصيرة | مملكة همسات الخيالية | ورشة عمل مملكة همسات الخيالية | سلسلة أحلام القديمة | اشهي الوصفات فيديو | فريق قلوب همسات الروائي | دورات تعليم الفوتوشوب | دورة تعليم فوتوشوب cs6..اعداد dody | قلوب همسات الزائرة المكتملة | فريق همسات السرية | عالم أدم | العناية والجمال | القصص الخيالية الرومانسية المترجمة المصورة | قسم للاقتراحات و المواضيع الجانبية | سلاسل الروايات الرومانسية المترجمة | سلاسل القصص الرومانسية المترجمة المصورة | همسات لطلبات الكتب | أدوات إصلاح الويندوز و تحسين أداؤه | احتفال همسات روائية بعيد ميلادها الاول | برامج الجوال | متصفحات الانترنت و برامج التحميل | ارشيف الافلام | أخبار مصر | أخبار عربية و عالمية | روايات عبير الجديدة الحصرية | روايات عبير مكتبة مدبولى و دار الحسام الحصرية | ورشة خاصة | مجلس الادارة | ارشيف المسابقة الرمضانية 1434 | رمضان 1435هــ (2014م) | همسات روحانية | المسابقة الرمضانية 1435 | صحتك في رمضان | ورشة عمل رمضان | ارشيف قلوب همسات | قصص الليالى العربية الرومانسية المترجمة المصورة | القصص التاريخية الرومانسية المترجمة المصورة | همسات للكنوز الرومانسية المفقودة | ورشة عمل كنوز رومانسية مفقودة | قصص رومانسية مصورة مترجمة منقولة | روايات رومانسية منقولة | تدريب المشرفين | اقسام الأنمي و المانجا و الكرتون | همسات للكرتون | مسلسلات الأنمي | قسم المانجا المستمرة | قسم المانجا المكتملة | افلام الكرتون | مسلسلات كرتون | عالم اطفال همسات | علوم اللغة والبلاغة | قسم المخللات | ورشة همسات للديكور | ورشة عمل للمقهى | مسابقة همسات روائية للنشر | ورشة خاصة بفريق العمل | الروايات المشاركة في مسابقة النشر | سلسلة صرخة الرعب | ورشة خاصة بالمطبخ | ورشة عمل قصص و روايات منقولة | قلوب همسات الغير مكتملة | دورة لتعليم أغلفة الروايات .. اعداد anvas_alwrd | احتفال همسات روائية بعيد ميلادها الثاني | افلام رومانسية | أفلام الاكشن و الخيال العلمي | أفلام الرعب | فريق جنيات همسات | فريق اميرات همسات | صور نجوم ونجمات | صور فنانين و فنانات عالم الغناء | صور دراما و افلام | أماكن و روايات | Saga et Serie | ورشة المكتبة الفرنسية | Written Romantic Novels | رمضان 1436هــ (2015م) | المسابقات الرمضانية | همسات روحانية | صحتك في رمضان | أرشيف رمضانيات | مسابقة مساجد حول العالم - اعداد marwa tenawi | مسابقة معالم تاريخية - اعداد زهرة الاقحوان | سفرة رمضان | مسابقة الكلمة المفقودة - اعداد تماضر | المسابقه الثقافيه العامه - إعداد روحي الأمل | ختم القران في رمضان - برعاية الوجس | رمضان أحلي مع سوما - إعداد سما عماد | حدث في رمضان - اعداد Shaymaa | منوعات قلوب همسات واقعي اجتماعي | الحياة الزوجية والاسرية | عروس همسات | فساتين زفاف وخطوبة | اكسسوارات العروس | نصائح وترتيبات | طرق التخسيس وانقاص الوزن | زيادة الوزن والتخلص من النحافة | التمارين الرياضية | فن الاتيكيت والتعامل مع الآخرين | التوجيهات الزوجية | العناية بالبشرة | العناية بالشعر و تسريحاته | العناية بالجسم | المكياج و العطور | Video Clips With Lyrics | قلوب همسات الغربية الحصرية المكتملة | قلوب همسات الغربية الحصرية القصيرة | قلوب همسات الشرقية الحصرية القصيرة | قلوب همسات الشرقية الحصرية المكتملة | روايات رومانسية مترجمة منقولة | ألغار وقصص بوليسية للأطفال | القصص والروايات بلهجة مصرية المكتملة | احتفال همسات روائية بعيد ميلادها الثالث | همسات للروايات الخيالية الرومانسية المترجمة | منتدى الاقتراحات والطلبات والمواضيع الجانبية | ورشة عمل مشرفي المترجم الخيالي | ورشة خاصة لقسم الصور | احتفال همسات روائية بعيد ميلادها الرابع |



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2017 DragonByte Technologies Ltd.
This Forum used Arshfny Mod by islam servant
Alexa Group By SudanSon
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009