الإهداءات

آخر 10 مشاركات
(541) قصة عشيقة ولى العهد الحامل - بينى جوردان - الجزء الأول من سلسلة مملكة نيرولى - حصرياً (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - آخر مشاركة : Nardeen - المشاهدات : 1002 )           »          رواية أعدني الى ذاتي ( 56 ) الجزء الثاني عشر من سلسلة ملكات اسرهن العشق بقلمي Marwa Tenawi حصريا... (الكاتـب : Marwa Tenawi - آخر مشاركة : bensen96 - المشاهدات : 19904 )           »          رواية من أنت بقلم زينب التماذلى (47)الجزء الخامس من سلسلة ملكات آسرهن العشق كاملة مع الرابط (الكاتـب : زينب التماذلي - آخر مشاركة : ranarasmee - المشاهدات : 39373 )           »          (70) قصة سندريلا والرئيس التنفيذى - سوزان ماير - حصرياً على همسات روائية (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - آخر مشاركة : رفيدة بن نكاع - المشاهدات : 37739 )           »          الشيطان اذا بكى ( 80) بقلمى بيرو عادل حصريا على منتدى همسات روائية- تم اضافة الفصل الحادي عشر (الكاتـب : بيرو عادل - آخر مشاركة : احمد عادل - المشاهدات : 31889 )           »          رواية و غرقتُ بالهوى صدفة (66 ) بقلم نورالحياة _متميـــــــزة _حصريا على منتدى همسات روائية كاملة... (الكاتـب : نور الحيااة - آخر مشاركة : ranarasmee - المشاهدات : 77724 )           »          رواية ليلى والنسر (99)بقلمي Better Lonliness الجزء الاول من سلسلة وهل للقلب عودة على منتدى همسات... (الكاتـب : Better loneliness - آخر مشاركة : أم احمد - المشاهدات : 4770 )           »          رواية رغبات غابرييل (81)الجزء الثانى من سلسة Gabriel's Inferno ترجمة نورسين تحميل pdf (الكاتـب : نورسين - آخر مشاركة : أم احمد - المشاهدات : 4865 )           »          رواية جحيم غابرييل الجزء الأول من سلسلة Gabriel's Inferno ترجمة نورسين pdfتحميل (80)- كاملة (الكاتـب : نورسين - آخر مشاركة : اسيل ابراهيم - المشاهدات : 357173 )           »          رواية أسرار مظلمة (64) الجزء الثالث من سلسلة crossfire للكاتبة Sylvia Day ترجمة نورسين كاملة (الكاتـب : نورسين - آخر مشاركة : ريهام سمير - المشاهدات : 344717 )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-24-2015, 01:55 AM   #6

OMYASSINE

  عَضويتيّ : 9834
  تَسجيليّ : Oct 2014
مشآركتيّ : 66
 نُقآطِيْ : OMYASSINE is on a distinguished road
شكراً: 0
تم شكره 0 في عدد 0 مشاركات
افتراضي رد: رواية علمني الحب / سحابة نقية1- تم تنزيل ثلاثة فصول 1 و 2و 3

جميله الرواية كثيييييييييير
OMYASSINE غير متواجد حالياً  
من مواضيعي
رد مع اقتباس
قديم 02-24-2015, 05:19 PM   #7

رنا20
alkap ~
  عَضويتيّ : 3963
  تَسجيليّ : Jul 2013
مشآركتيّ : 14,485
 نُقآطِيْ : رنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond repute
أنـٍُا :
مزاجي : مزاجي
شكراً: 1,133
تم شكره 4,555 في عدد 2,840 مشاركات

Awards Showcase

افتراضي رد: رواية علمني الحب / سحابة نقية1- تم تنزيل ثلاثة فصول 1 و 2و 3

الفصل الرابع


على العصر اجى يعقوب لبيت جدها لغاليه منشان يشوفها وهالمره جدها الى قعد معهم لان ابوها كان مشغول كتير بالتجهيزات للسفر لان على نهاية الاسبوع هم راجعين على امريكا

غاليه استغلت فرصة ان جدها غفى وهو جالس معهم و بعد ما القت نظره على جدها وتأكدت انه نايم لفت ليعقوب وقالت له بجديه ممكن اسألك سؤال؟
حس يعقوب بنبرتها الجاده فرد عليها بكل هدوء وثقه.... طبعا تفضلى
رجعت سألته ..بس بترد على بصراحه
ابتسم لها يعقوب وقال ...... بوعدك بكل صراحه
نزلت غاليه نظرها لايديها الى بحضنها ... يالله هلا ترددت بطرح السؤال .... اخدت نفس عميق وسألته وهى بتطلع بايديها وبصوت واطى يادوب ينسمع... ليش انا؟
رد عليها يعقوب وهو بعقد حواجبه وبقدم جسمه شوى لأدام منشان يسمعها اوضح .. عفوا مافهمت؟
اخدت غاليه نفس تانى ورفعت راسه وحطت عينها بعينوه بدها تعرف اذا بقول الصدق او لا.....
ليش خطبتنى انا مع ان هبه اكبر منى وانسب لك من ناحية العمر او لجين هى احلى منى واصغر بس بسنه يعنى الى بياخد وحده اصغر منه ب 14 سنه مافرقت معه اذا كانت اصغر ب 15 سنه ..... فليش انا؟

ركز يعقوب نظره على عيونها الحلوين الوساع وشاف فيهم تضارب مشاعرها وحس انها متلخبطه مو عرفانه توافق ولا ترفض حكى مع حاله وهو لسى بتطلع بعيونها وعيونه بترسل لها الف رساله ورساله .... يالله يا غاليه لو تعرفى ليش انت؟
ابتسم لها يعقوب وقال بكل هدوء وكان صوته غريب المره هى فيه نبره حلوه ... لان هبه ما عندها عيونك و لجين ما عندها ضحكتك منشان هيك انت...
احمر وجها لغاليه من الخجل نزلت عيونها بسرعه وقالت لحالها ... ياويلى هدا بتغزل فينى والله لو سمعك بابا لكان دبحك هههه
ان شاء الله اكون جاوبت على سؤالك؟ ردت عليه بهزت راس من غير ما ترفع عيونها عن حضنها

فجئه وقف يعقوب وهى وقفت معه تلقائى وفى عيونها سؤال لوين ؟
رد عليها يعقوب وهو ببتسم ... لازم اروح هلا واترككم ترتبوا لسفركم سلمي لى على الوالد وقولى له انى بنتظر منه تلفون خلال اليومين هدول مع السلامه
هزت راسها وقالت له مع السلامه وخلال ثوانى كانت الغرفه فاضيه مافيها حدا غيرها وجدها النايم ... قربت غاليه من جدها و صارت تصحيه بهدوء وصوت واطى .. جدو جدو خلص راح يعقوب مابدك ترتاح بغرفتك احسن لك من هون ..

تانى يوم بعد الفطور قالت ام هبه لغاليه ... ماما حبيبتى ساويلى فنجان قهوه ولحقينى على البرنده بستناكى
هبه ولجين اتطلعو بغاليه وهم بضحكوا.. اطلعت فيهم غاليه وقالت لهم بعصبيه وهى بترفع ايديها للسما ..عقبال ما يجيكم نفس اليوم واردها الكم.. قولوا امين ..... وراحت تعمل القهوه لامها

فى البرنده جابت غاليه القهوه وحطتها قدام امها وهى بتقول بسرعه منشان تهرب.... تفضلى ماما ... عن اذنك
مسكتها امها من ايدها وبلطف شدتها منشان تجلس جنبها وقالت لها وهى بتبتسم ..وين وين .. بدى احكى معك مشتاقه لك كتير من زمان ماقعدنا مع بعض
ردت غاليه وهي متوتره ...والله وانا مشتاقه لك كتير ماما بس لسى ماخلصت ترتيب اغراضى وانت بتعرفى ستى بتزعل اذا تركنا لها الغرفه مكركبه
معليش حبيبتى فى عندك وقت هلا اقعدى معى بدى احكى معك
اخدت غاليه حسبها الله وراحت جلست محل ماشاورت امها وهى متوقعه الموضوع الى بدها تحكى معها فيه
سالتها امها ...شو حبيبتى وصلتى لقرار؟... ابوكى بده يخبر الجماعه....
ظهرت علامات الحيره على وجه غاليه وبنبرت صوتها وهى بتقول..... مابعرف لسى ماقررت
طيب وليش لهلا متأخره هى صار شفتوا بعض شى 5 مرات لسى باقى عندك استفسارات يعنى ؟
لالا ماما مو هيك بس بصراحه محتاره مو عرفانه شو اختار
قربتها امها لحضنها وقالت لها وهى بتضمها ....وشو محيرك قوليلى يمكن اساعدك
لفت غاليه امها وخبت وجهها بصدرها وهى بتقول.... مستحيه اقول لك
مسحت الام على راس بنتها وقالت لها مشجعه ..... قولى حبيبتى ولا تستحى منى يالله شو المحيرك
رفعت غاليه راسها من حضن امها واطلعت فيها بنظره خجوله .... مو قادره اتقبل شكله
سالتها امها .....وشو كمان ؟
ردت عليها بسرعه... ولا شى بس شكله مو عاجبنى والا شخصيته حلوه وماشاء الله ناجح و عنده مخططات للمستقبل كبيره واكيد لو ماكان انسان منيح كان بابا ماخلى الموضوع يصل لى و بصراحه يا ماما بحس بالراحه لما بقعد معه قلبي بطمن
ابتسمت الام لبنتها وقالت لها وهى بتمسك وجها بين ايديها ... اهم شى راحت القلب حبيبتى مدام بتطمنى له وبترتاحى معه معناها هى علامه ممتازه وعلامة تيسير
طيب وقضية الشكل .... ردت عليها امها.... شبه شكله حبيبتى... شكله رجال ولا بدك واحد متل شباب الايام هدول ما تعرفى تفرقي اذا هو مره ولا رجال؟ وبعدين ياماما شو بنفعك وسامته اذا كانت اخلاقه مو منيحه او تعامله معك مو منيح؟ والله وقتها بتقرفى وسامته من سوء اخلاقه
بخجل قالت لها غاليه..... انا مو قصدى هيك ماما بس لما بقف جنبه بحس فى فرق كبير بالشكل هو اسمر كتير وانا بيضا يعنى حتى شكله اقل من المتوسط ... احمرو خدودها وهى بتضيف .. بعدين مو لازم افكر بولادى؟
ابتسمت لها امها ... هدول بايد رب العالمين مو بايدك ولا بايده وبعدين ياحبيبتى الاخلاق المنيحه والروح النضيفه بتجمل الشكل.. ابتسمت امها وهى بضيف ....وبعدين يا عيون ماما انت بدك واحد احلى منك ؟
هون ضحكت غاليه وقالت لها لا مو احلى منى بس .... انت فهمت قصدى صح؟
اى حبيبتى فهمت بس مع هيك برجع بقول لك سدقينى يا ماما اذا الرجال اخلاقه منيحه وبكرم مرته فهدا من اجمل الرجال واذا كان العكس فهو من اقبح الرجال ... الرجال بتقيم بافعاله مو بلون بشرته او حلاوة ابتسامته ... انت استخيرى لاخر مره واليوم بالليل ابوكى بده يخبر الجماعه.. طيب
وقفت وهى بتقول ...حاضر .... انا بستأذن هلا ماما بتريدى منى شى؟
لا حبيبتى وفكرى منيح بالى قلناه ............
ان شاء الله .... طلعت غاليه وراسه بلف من كتير التفكير... لك غاليه شو لعب ولاد هدا.. ليش ماقلت لامك انك مابدك اياه؟ ..يووووه على الدوشه ليش انا قدرت وهى بتعطينى محاضره خلص بس اكيد لما بسألنى بابا اليوم رح اقول له..... يارب ساعدنى
قبل المغرب بشوى دخل عليها ابوها وهى بتلملم بغراضها وبتجهز شنتة السفر .... شلون الحلوين
لفت غاليه لعند ابوها وحضنته وهى بتقول بدلع ....مشتاقين وزعلانين
رد عليها ابوها وهو بمسح على شعرها ..... وليش الزعل خير ان شاء الله
يعنى بدك يكون سفرنا بعد بكره وما ازعل اى والله حاسه حالى رح اموت من زعلى
ضحك ابوها وهو بقول.... لا سلامتك حبيبتى وانت بتعرفى ان مابنقدر نطول اكتر منشان جامعة اختك ودراستها والحمد لله اطمنا عن الجميع وشفنا الكل وان شاء الله كلها كم شهر وبنرجع لهون
تنهدت غاليه وهى بتقول ان شاء الله
قعد وابو هبه على السرير وقعدت غاليه جنبه ..و بنبره جاده.. قالت لى امك انها حكت معك اليوم بموضوع يعقوب
احمر وجه غاليه وهى بتسمع كلام ابوها وقالت لحالها بس ماتكون ماما قالت له شو حكينا يافضيحتك يا غاليه .. ردت على ابوها بتوتر.... وانت شو رايك بكلامى ؟
امك ماقالت لى تفاصيل الحوار بس قالت لى ان كان عندك شويت اسئله وهى وضحت لك بعض الامور وانا هون لاسمع قرارك النهائى لان الرجال بده يعرفه قبل سفرنا
تلبكت غاليه وبين الشى هدا على وجها ماعرفت شو تقول هى لساتها حايره عاجبها ومو عاجبها ... يالله ليش مستعجلين هيك عطونى وقت زياده ... لك اى وقت مو انت مقرره ترفضيه شو بتستنى قولى لابوك وخلصينا.... ياربى شو الورطه هى اصلا انا لسى صغيره منشان هيك مو قادره اقرر..... اوووووف غاليه انت عنجد صغيره وكل وقت براى.....
حاوط ابوها وجها بايديه وصار يطلع بعيونها الحيرانه وحس باللخبطه الى بداخلها قال لها بحب ..حبيبتى عطى الموضوع فرصه
مأنا هيك عملت عطيته فرصه متل ما طلبت منى اول مره
رد عليها ابوها ....لا يابابا قصدى عطيه فرصه منشان تعرفى اذا كان مناسب الك ولا لأ يعنى انت بالاول عطيتيه فرصه منشان تتعرفى عليه وانت تعرفتى عليه وشفتى ان الرجال مابنعاب
قالت غاليه لحالها اى صح الا شكله
كمل ابوها ...وهلا بدى تعطيه فرصه منشان تعرفى اذا مناسب الك ولا لأ واذا كان هدا الشى الى بدك اياه ولا لأ
طلعت غاليه بابوها محتاره وقالت ...يعنى شو اعمل؟
رد عليها ..يعنى اذا خطبتوا وبعدين عجبك او ماعجبك بصير الشى الى بدك اياه مافى شى مكتوب ع الحجر يا بابا ولا فى شى بالغصب منشان هيك عطيه فرصه...........
قالت له محتاره يعنى رأيك اوافق ؟
قال لها ابوها وهو ببتسم لها ابتسامه ابويه.. هذا قرارك يابابا و الامر راجع لك وانت استخرتى و هلا انا بس بعطيك مشورتى وانا ماقلت الكلام هدا الا لانى حاسك مرتاحه له
ردت عليه صح
قال لها ابوها وهو بتفحص عيونها .....يعنى انت قلبك مرتاح له ؟
قالت بخجل..... اى برتاح لما بقعد معه وقلبى بطمن
قال لها ابوها مستغرب ....لكان شو بدك اكبر من هيك دليل !!
فكرت غاليه لثوانى وبعدين قالت وهي بتطلع بابوها بجديه ... خلص بابا انا موافقه
لفها ابوها وباس راسها وهو بقول.... حبيبتى بنتى الواعيه


تركها ابوها وطلع وبعد ما سكر الباب وقفت غاليه وحست حالها بدها تركض لابوها وتقول له لالالا مالى موافقه حست بتوتر بجسمها وقلبها .. وعقلها صار يقول لها وقعتى بالفخ يا غاليه ..... استحت تقول لابوها منشان مايقول عنها انها لسى صغير حطت ايدها على قلبها وقالت ربى سلمت امرى اليك وتبرأت من حولى وقوتى وعلمى والتجأت الى حولك وقوتك وعلمك يا رب العالمين.. بعد الدعاء هدا ارتاحت شوى وسلمت امرها لله ... ليش قلقانه مدام بابا قال ان اذا بعد الخطوبه اذا قلت ما بدى مو مشكله خلص شوفى شو بصير و الله بيسر لى الخير


انزاع الخبر بين الاهل ان غاليه وافقت على يعقوب وماوقفت الاتصالات لتهنى غاليه بالعريس ... فرحت غاليه بالاهتمام هدا ومديح الكبار ليعقوب وحست بالفخر كل ما حدا قال لها ونعم الاختيار الله بتمم على خير



على الساعه 9 دخلت عليها امها وهى بتقول... غاليه يالله بسرعه قومى معى
ردت عليها غاليه وهى بتقوم من سريرها... شو ماما بتريدى شى؟
اى ياماما بسرعه .....غيرى غراضك بدنا نلحق السوق قبل مايسكر باقى ساعتين
رجعت غاليه لسريرها وهى بتضحك...... لا ماما مابدى اروح خدى هبه او لجين مالى نفس اطلع لمكان نعسانه
وبنبره سريعه قالت امها .......يالله غاليه بسرعه بقول لك لازم تروحى معى منشان تقيسى الفستان لان بكره تلبيس خاتمك
نطت غاليه من سريرها وهى بتقول........ بكره شو؟
هلا انت البسى بسرعه وانا بقول لك بالطريق


طبعا السيد يعقوب ما سدق سمع ان غاليه وافقت الا وطلب من ابوها انهم يلبسو الخواتم منشان الكل يعرف انها مخطوبه له ويسكر الباب على كل الخطاب وابوها وافق

تانى يوم على المغرب كان كل اهل يعقوب موجودين امه وخواته وخالاته وعماته كل نسوان العائله الكريمه مع اهل امها واهل ابوها منشان حفلة تلبيس الخاتم .... غاليه كانت لابسه بدله ناعمه كتير لونها فوشى ومطرزه بالفضى على صدرها و دوارها ..البدله كتير ناعمه وحلوه وموديلها بالتطريز الى فيها وكان ظهرها كله مفتوح بس مربوط مع بعض بحبال من التطريز الفضى كان كتير متناسب مع لون بشرتها.. و ميكايج جدا راقى ومرتب وتسريحه حلوه على النازل لان شعراتها قصار مو طوال كتير طلعت غاليه ايه من الجمال و النعومه ..والمكياج خلاها تبين اكبر من عمرها المهم ان كل خالات وعمات العريس ماتوا عليها و ماوقفوا زغريد لها .. وهى كل ماله وجها يحمر والفرحه تغمرها اكتر


اتفاجئت غاليه لما شافت خوات يعقوب وقالت بقلبها يا الله خواته حلوات ليش هو ما بشبهم !! بس الحمد لله فى امل لولادى يطلعوا حلوين ... ضحكت على حالها وصارت تقول يا الله ليش انت هيك مستعجله ههههه


بعد الرقص والزغريد والتعارف صار وقت ان ام يعقوب تلبس غاليه خاتم الخطوبه ... تفاجئت غاليه و كل الموجودين بجمال الخاتم و كبر احجاره ولما قامت امه منشان تلبسها الخاتم قالت لها.. حبيبتى بقولك يعقوب اذا ما عجبك زوقه انزلى على السوق ونقى الى بدك اياه
اطلعت غاليه على الخاتم كان قمه بالجمال و كتير احجار الالماس فيه كبيره غير انه كان على مقاسها بالضبط ردت على ام يعقوب وهى بتبتسم لها ابتسامه حلوه كتير ... لا خاله حلو كتير وعاجبنى تسلمى
بعد هيك انحط البوفيه و الكل تعشى وقبل ما تنتهى الحفله اجت لجين تركض حامله جوال غاليه .. اخدت غاليه الجوال من اختها وشافت مين المتصل طلع الرقم غريب بس مع هيك قامت من مكانها منشان تبعد عن الضجه وتسمع ... فتحت الخط ......... الو
الف مبروك يا عروس ..... وقع قلب غاليه مع الجمله هى.. وبدى قلبها ينبض بسرعه
الله يبارك فيك شكرا .. ااا كيف عرفت رقمى ؟
ضحكه صغيره سبقت كلامه وهو بقول.. اخدته من والدك واستأذنته ان اتصل وابارك لك ... ان شاء الله عجبك الخاتم؟
عيونها بلا شعور نزلت على الخاتم وقالت له ووجها محمر من الخجل .. يسلمو ايديك حلو كتير بس معزب حالك والله
سكت شوى يعقوب وبعدين جاوبها بنبره هادئه وكان فى صوته هزه بسيطه رجف معها جسم غاليه .. الغاليه ما بلبق لها الا الغالى
ردت عليه بخجل واضح بصوتها ..تسلم كلك زوق
رجع صوت يعقوب طبيعى وهو بيقول انا استأذنت من والدك ان اطلع على المطار بكره منشان اودعكم بس ماعرفت اى ساعه طالعين
ان شاء الله على الساعه 6 المسا لازم نكون بالمطار لان رحلتنا على 8 خالوا ابراهيم حيوصلنا
طيب خلص انا برتب مع ابراهيم ...سكت يعقوب شوى قبل مايقول بصوت واطى ونبره حلوه الف مبروك مره تانيه يا احلى عروس وبشوفكم ان شاء الله بكره... مع السلامه
مع السلامه سكرت غاليه التلفون وهى بعالم تانى كان وجها مثل الفراوله من الخجل و قلبها بدق بسرعه قعدت تتذكر نبرت صوته وكلامه كان كتير زوق واكابر معها .... يالله شبنى!! الى بشوفنى هيك بقول على بحبه ههههه ما اصغر عقلك يا غاليه هههه .... طالعها من افكارها صوت هبه وهى بتدخل عليها بسرعه وبتقول .. غاليه تعى بسرعه بيت حماكى ماشين.............
بسرعه لحقتها غاليه وبين القبلات والسلامات انتهت الحفله



يوم السفر كان لبكه كتير لان من الصبح تلفونات وناس جاى تودع ...وبين ترتيب الشنط واستقبال الموديعن الكل كان بركض
قبل صلاة العصر فضى البيت من المودعين والكل دخل على الغرف منشان يجهزو حالهم للطلعه على المطار..وعلى الساعه خمسه بالضبط كانت الشنت عند الباب و ابو صالح وام صالح وافقين بودعو ابوهبه واهله ..خلال اللحظات هى دق جرس الباب نطت غاليه و لجين وقالوا انا بفتح ..وركضوا مع بعض لعند الباب وهم بتسابقوا مين حتصل اول بس ضحكت غاليه جمدت على شفايفها لما شافت مين على الباب
السلام عليكم شو متفاجئه لهالدرجه ؟ كان هدا يعقوب بطلع على غاليه وهوبحاول يمسك ضحكته على شكلها كانت متفاجئه لدرجه ان تمها شوى ارتخى
لجين انسحبت بهدوء وهى بتضحك على شكل اختها وراحت قالت لابوها ان يعقوب عند الباب
اجى ابو هبه وهو مبتسم وبطلع على الساعه وقال وهو بصافح يعقوب ... لا ماشاء الله مواعيدك مضبوطه تفضل يا ابنى تفضل
دخل يعقوب وسلم على الكل من الباب وقال وهو بشيل الشنت ... لازم تنحرك هلا بسرعه منشان نلحق نكون بالمطار بالوقت المناسب انا رح ابدا بتنزيل الشنط لحتى تخلصوا سلام.... وشال شنتتين ونزل ....باللحظه هى وصل ابراهيم وبعد ما سلم بدى بتنزيل الشنت لسيارته وسيارت يعقوب خلال ربع ساعه كان الكل بالسيارات ..ابو هبه و غاليه ولجين كانو مع يعقوب و ام هبه و هبه كانوا مع ابراهيم ... غاليه كانت جالسه بالمقعد خلف يعقوب و بتحاول قدر الامكان ان عينها ما تجى على المرايه الى قدامه منشان ما تشوفه فتنحرج ويحمر وجها اكتر كانت بتستمع بصمت للحوار الهادئ بين ابوها ويعقوب عن العمل والدراسه وابحاث جديده وكان من فتره لفتره ابوها ببدى اعجابه بمعلومات يعقوب وتحليلاته المنطقيه للامور ... وصلوا على المطار وطول الطريق غاليه ساكته وماحركت راسها لا ييمين ولا يسار منشان ما تنحرج بشى نظره كل الوقت كانت لافه لجهت الشباك بس لما وصلو لفت منشان تاخد شنتت ايدها وباللحظه هى لا شعوريا رفعت عينها واجت عينها بعين يعقوب بالمرايه احمر وجها كتير وهى بتعطيه ابتسامه وبتنزل بسرعه من السياره وبتوقف جنب امها .... نزلو الشباب الشنت واخد يعقوب التذاكر من ابو هبه وراح لكونتر الحجز دخل الشنت وسحب البوردنج وعطاه لابوهبه ....
لحظة السلامات الاخيره كان الكل بودع الخال ابراهيم ولما اجى دور غاليه كانت بتلف خالها وبتبوسه من خده وهو بوصيها على دراستها وامها وان تبطل مشاغبه وهى بتضحك من كلامه ... يعقوب كان واقف جنب ابراهيم لما اجت غاليه تودعه وبطلع عليها بنظرات مليانه مشاعر .. لما خلصت غاليه من خالها لفت لعند بعقوب ووفقت قدامه وصارت تلعب بخاتم الخطوبه الى بايدها من خجلها وقالت بصوت واطى مع السلامه يعقوب
رفعت عينها له وهى بتبتسم بخجل رد لها يعقوب الابتسامه وقال لها وهو بطلع بعيونها وبقول لها بنبره مليانه مشاعر... مع السلامه غاليه استودعتك عند رب العالمين .. توصلو بالسلامه
ابتسمت غاليه بخجل ردت.... الله يسلمك وشكرا مره تانيه على الخاتم عنجد عجبنى
رد بابتسامه واسعه ... بتستاهلى يا غاليه ولا تنسى..... انت الغاليه
ضحكت له بعيونها ولوحت له بايدها مع السلامه ومشت ورى اهلها ليدخلو للبوابه .. بعد ماقطعوا التفتيش والبوابه لفت غاليه لورى شافت خالها مو موجود بس يعقوب موجود وبطلع عليهم وعليها بالذات فقبل ما يغيب عن عيونها لوحت له مره اخيره مع السلامه ودخلت من البوابه لوحلها يعقوب ومشى ... باللحظه هى نخزت هبه غاليه من خصرها وقالت لها وهى بتضحك يا عينيى يا عينى كل ده حب يابنت ... وصارت تضحك
دفتها غاليه بلطف وقالت وهى منرفزه يا سقيله اسكتى
دخلو الطيياره والكل اخد مكانه و كانت الرحله طويله ومليئه بالافكار و الذكريات بالنسبه للجميع وخصوصا غاليه
رنا20 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-24-2015, 05:25 PM   #8

رنا20
alkap ~
  عَضويتيّ : 3963
  تَسجيليّ : Jul 2013
مشآركتيّ : 14,485
 نُقآطِيْ : رنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond repute
أنـٍُا :
مزاجي : مزاجي
شكراً: 1,133
تم شكره 4,555 في عدد 2,840 مشاركات

Awards Showcase

افتراضي رد: رواية علمني الحب / سحابة نقية1- تم تنزيل ثلاثة فصول 1 و 2و 3

الفصل الخامس

عائلة ابو هبه رجعوا لروتين حياتهم داوموا البنات بالمدارس وهبه بالجامعه وابو هبه بشغله ... غاليه اخر سنه بالثانويه و عندها السنه هى ضغط لان اغلب المواد الى عندها علمى اما لجين فالسنه هى تحظيريه منشان هيك اخده راحتها على الاخر بس لان قلبها كبير بتساعد اختها شوى بدراستها و مشاريعها اما هبه فهى دائما مشغوله لان بتحب تكون دائما الاولى على الدفعه و تحصل على مرتبة الشرف منشان هيك هى بتحب تكون سابقه اصحابها بالمنهج فما بتلاقيها الا بتدرس وبتبحث وبتحضر ...

هبه بتحب الجامعه كتير مو لانها متفوقه لان فيها عماد شاب فلسطينى بدرس هندسه طبيه متلها و بنفس السنه بس هو اكبر منها بسنه لانه تاخر شوى بدراسته وهو مبتعث من الاردن البلد الى هو عايش فيها منشان يدرس وهو المنافس الوحيد لهبه بالقسم كله ..

مع ان هبه بتشيل بقلبها حب كبير لعماد بس عمرها ما وجهتله اى كلمه او سؤال برات الدراسه وكانت كتير جاده معه بس صحباتها كلهم بعرفوا مشاعرها تجاهو والاجانب ما بستوعبوا عاداتنا نحن الشرقين هم عندهم عادى تحبى واحد تعبرى له بسرعه انك معجبه فيه منشان هيك كانوا مو فاهمين ليش هبه بتعذب حالها هيك ...

عماد شاب وسيم وكل بنات الجامعه بحبوه وهو مو مقصر بوزع حنان عالكل صحيح انه مابعمل شى حرام بس ابتسمات وتعليقات وهيك شى ... بداخله هو كمان معجب بهبه لانها طالبه راكزه ومحترمه ومتفوقه بس مع هيك ماجرب مره يوجه لها الحكى برات مواضيع الدراسه

مره هبه كانت جالسه على العشب بتدرس وكل تركيزها بالكتاب الى بين ايديها وهى بتحاول تحل المعادله الكيميائيه ومانتبهت على حدا واقف قدامها الا لما اجاها صوت شخص وهو بسالها باللغه الانجليزيه ( مرحبا انت طالبه باى قسم؟) رفعت هبه راسها شافت شاب اجنبى الظاهر من طلاب الجامعه مابتعرفه ( وبشو بهمك تعرف) رجعت لكتابها وهى متجاهله الشاب هدا ( بس حابب اتعرف عليك وانا بصراحه معجب فيك من فتره وحابه اقدم لك صداقتى) ابتسمت هبه ابتسامه صغيره وهى بتقول( شكرا... غير مهتمه ) جلس الشاب جنبها وقرب منها كتير فهى نرفزت وصارت تلم اغراضها ووقفت منشان تمشى بس الشاب مسكها من ايدها وقال( لحظه خلينا نحكى ) سمعت هبه صوت من وراها بقول (قالت لك مو مهتمه يالله شيل حالك واترك البنت بحالها بدل ما تبدا مشكله كبيره) عرفت هبه صوت عماد والشاب الاجنبى ترك ايدها ومشى منغير مايقول كلمه .. انحرجت هبه ولفت منشان تشكر عماد وقالت له وهى خجلانه.. شكرا كتير الله بعثك رحمه ماعرفت كيف اتخلص منه ........ اطلع فيها عماد وعلى خدودها المحمره وقال هدا واجبنا مع اخواتنا المسلمات انا كنت جالس هنيك وحسيت فى شى مو طبيعى من حركاتك فقلت يمكن محتاجه مساعده وكان توقعى بمحله
شكرته مره تانيه هبه وهى بتلم غراضه وبدت تمشى بس وقفها صوته ... شو رايك تعزمينى على فنجان قهوه واشرحلك الشغله الى ماعبتفهميها
رفعت هبه عنيها وقالت باستغراب وكيف عرفت انى موفاهمتها ... رد عليها وهو برفع اكتافه بحركه لامباليه انا توقعت توقع بس لان صار لك اكتر من ساعه ماقلبتى الصفحه
طلعت فيه هبه بعيون حاده وعضت على شفتها وهى بتفكر تقبل مساعدته ولا لأ...طيب بس نقعد بالجامعه ..... هزلها راسه بطيب ومشوا لكفتيريا الجامعه وجلسوا هناك وصار عماد يشرح لها المعادله لحتى تمكنت من حلها ... الشغله ما اخدت نص ساعه وكانت بعدها هبه بتستاذن منه وتشكره على مساعدته وتنصرف
عماد بقى جالس بعد مامشيت هبه و هو بفكر بأن البنت هى بتسوى دهب وتمنى انها طولت اكتر بالقعده منشان يمتع عيونه بوجها الحلو وعقله بذكائها
هبه وهى راجعه من الجامعه للبيت افكارها كانت عند عماد وحمدت ربها 100 مره انها قدرت تمسك حالها قدامه وماتدوب متل باقى البنات......

بعد شهر.... من رجعتهم لامريكا
دخلت ام هبه على بنتها وهى حامله بايدها طرد ..كانت غاليه فارشه وراقها بالارض وبتحضر للبرزنتاشن تبعها رفعت راسها واجت عينها بسرعه على الطرد قالت باستغراب ... الى؟ ردت عليها امها...... اى الك
اخدت غاليه الطرد من امها و سالت باستغراب ... من مين؟ قال لها امها وهى بتضحك.. شو بعرفنى ؟ افتحيه وشوفى من مين
دخلت لجين باللحظه هى وقالت مستغربه .......شو فى ؟ ليش متجميعن هون؟
شافت لجين الطرد بايد غاليه وقالت لها باستغراب شو هدا.. شو فيه.. ومن مين؟
ردت عليها غاليه بانفعال... ليش شفتنينى فتحته حتى اعرف من مين
طيب افتحيه وخلينا نعرف شو فيه....
حطت غاليه الطرد على الارض وبدت تشيل الاصق من على العلبه ولما فتحتها طلعت لها علبه تانيه مغلفه بتغليف روعه.. احمر وعليه ورود فضى وذهبى ومربوط باتقان بريبان احمر مذهب
لجين بأعجاب ..واو كتير حلو ..يالله بسرعه افتحيه منشان نعرف شو فى جوه اذا هيك الورق لكان الى جوه كيف؟
طالعت غاليه العلبه الملفوفه من العلبه وبدت تفك الربطات وبعدين فكت الورق بعنايه لان من جمال الورق مابدها تنزعه.. من تحت التغليف طلعت علبه بيضا فتحتها وطلع فيها دبدوب ابيض على بطنه قلب كبير مكتوب عليه اول حرف من اسمها بالانجليزى و الدبدوب حاضن علبه مخمل رفعت غاليه الدبدوب من العلبه ومن مسكتها له حكى الدبدوب وقال لها happy birthday Ghaluah
صرخت لجين بحماس.... واو بجنن بجنن يالله فتحى العلبه نشفتى دمنا
فتحت غاليه العلبه المخمل وتفاجئة بالى فيها ..... ساعه ماركة Valentinoحلوه كتير و معها ورقه اخدتها وعطت الساعه للجين منشان تتفرج عليها و بدت تقرا
(كل عام وانت بخير وعقبال مية سنه .... بعرف مابتحبى تحتفلى بعيد ميلادك منشان هيك بعثتلك الهديه قبل بيوم ... يعقوب)
رفعت غاليه راسها واطلعت على امها وعيونها مفتوحه على الاخر من المفاجئه ..هى من يعقوب شو عرفه بعيد ميلادى لا وكمان بعرف انى مابحتفل فيه ....!!!
شبكم ليش كل الصوات هي ؟ والله ماعدت اعرف اركز ... يوه شو الفوضه هى !!!... واو شو الساعه الحلوه هى ؟
جاوبت لجين على اسئلة هبه باختصار ضحكت هبه وقالت لغاليه وهى بتلعب لها حواجبها... والله مو قليل السيد يعقوب بعرف عنك كل المعلومات هى !!! لا وزوقه جنان هههه كتير حلوه الساعه بالهنا حبيبتى
قالت لجين .... اى والله غاليه زوقه حلو كتير بالهنا حبيبتى بتستاهلى كل خير
ام هبه اخدت الساعه من لجين وعطتهم لغاليه وهى بتقول لبناتها .... يالله كل وحده ترجع على دراستها وتركوا غاليه تدرس كمان ولفت على غاليه وقالت لها بالهنا حبيبتى وكل سنه وانت سالمه ان شاء الله
ردت عليها غاليه وهى لسى مصدومه .. وانت سالمه ماما.. شكرا

طلع الكل وغاليه لسى على حالها متفاجئه وسرحانه بالدبدوب الى شايلته وكل شوى بتضغط عليه منشان يقول لها عيد ميلاد سعيد غاليه مخها مو قادر يستوعب هالمفاجئه .... كيف عرف هالمعلومه ؟ انا بس اهلى بعرفوا انى مابحب احتفل بعيد ميلادى معقول سأل بابا ؟؟ اسئله كتيره براسها ومن غير ماتلاقى جواب حتى ولو لسؤال واحد .... مسكت الدبدوب ورفعته لحتى صار مواجه لها وقالت بابتسامه مايله وبنبره تأنيب .. وبعدين معك يعقوب على شو ناوى ؟؟
لفت الدبدوب بقوه متل الصغار وبعدين حطته على سريرها واخدت الساعه وجربتها على ايدها بعد ما تاملتها بأعجاب شلحتها وحطتها بالدرج وبعدين لفت ورق اللف بعنايه وحطته بالمكتبه عندها وشالت باقى العلب ورمتها بالزباله رجعت غاليه منشان تحاول تركز بدراستها مافى امل عقلها كان بفكر بيعقوب وهديته.. منشان هيك قامت ولبست بنطلون عريض وبلوزه طويله و لبست اشربها ونزلت لتحت وقالت لامها ماما انا طالعه اخد لفه ع الدراجه حول الحديقه مابطول ساعه وبرجع
ردت امها عليها وهى بتبتسم.... طيب ... بس لا تتاخرى وراكى دراسه

ردت عليها غاليه بهزه من راسه بمعنى طيب وطلعت ركبت الدراجه تبعتها وبدت تسرع وهى بتلف حولين الحديقه الى خلف البيت كأنها بتحاول تهرب من الافكار الى براسها ... الجو كان بدى يبرد لان الخريف كان على دخول والهوى كان بضرب بوجه غاليه بقوه من سرعتها بس هى ماكانت حاسه بلسع الهوى البارد لان افكارها ماكانت معها كانت مع شخص تانى مصر ان ياخذ حيز كبير من تفكيرها والشى هدا زاعجها لان هى بقرارت نفسها عارفه انها ما بدها تعطيه فرصه متل ماطلب ابوها منها وكانت بتماطل بالايام لحتى يجى الوقت الى تقول فيه مابدى اياه.....

بعد قصة هدية عيد ملادها كانت الهدايا والورود بتصل لغاليه تقريبا مرتين بالشهر واحيانا اكتر الموضوع خلى غاليه تفكر بيعقوب اكتر وتترقب هداياه كل شهر لان كل مره شى جديد شى عطوره وشى شالات وشى مجوهرات يعنى مشكل هدا غير باقات الورود الرائعه الى بتصلها ... كل الهدايا هى وغاليه ولا مره شكرته على شى ولا حتى برساله ... وكل ماتفرح بهديه بتلوم نفسها وبشتغل الصراع بين قلبها الى بدى يميل له وعقلها الى مخطط يرفضه.. استمر الوضع هيك شى اربع شهور حست غاليه بالاحراج لانها ما شكرته ولا مره منشان هيك لما وصلتها باقت ورد اليوم دخلت على ابوها و بسرعه منشان ماتتردد سألته اول مادخلت من الباب بصورت متوتر وخجلان ... بابا ممكن رقم جوال يعقوب ....
رد عليها ابوها من غير مايرفع راسه من اللاب توب ...ليش بدك اياه ؟
ردت عليه بنفس النبره وبنفس واحد .. بدى ابعث له رسالة شكر على الهدايا الى برسلها لى
رد عليها ابوها كمان وهو بكمل شغله .. طيب خديه من جوالى
ردت غاليه وهى بتاخد جوال ابوها وبتبحث فيه عن الرقم .... شكرا بابا
سجلت الرقم على جوالها وركض لغرفتها وسكرت الباب وراها وراحت قعدت على السرير وحطت الدبدوب الابيض بحضنها وهى بتحكى مع حالها ... طيب يا ست غاليه شو رح تكتبيله هلا ؟؟ فكرت كتير برساله تكون ماتحمل معها اى معنى تانى يعنى لازم تكون رسالتها رسميه فكرت كتير وبالاخر قررت تكتب (شكرا على لفتاتك اللطيفه والكريمه.. غاليه) ضغطت ارسال قبل ما تتردد ببعث الرساله
ما مر 10 دقائق الا ووصلها الرد من يعقوب ( ولو ... ان شاء الله يكونوا عجبوكى؟)
شو يعنى بده ارد عليها !!.. فكرت شوى وردت بعدها ( حلوين كتير شكرا بس مافى داعى تعزب حالك)
وصلها الرد بعد ثوانى ( الغاليه مابلبقلها الا الغالى)
حمر وجها خجل من رسالته ... يالله على كلامه ...وانا ليش خجلانه هيك وقلبى بدق هههه الى بشوفنى بقول بدى اياه ... مسحت غاليه المسجات وسكرت الجوال منشان ماتفكر بيعقوب اكتر من هيك وقالت لحالها بشده ... شو الكلام هدا انا لازم احط حد للى بصير معى انا بعرف شو بدى ومتخذه قرارى من زمان يعنى شويت هدايه بدهم يلعبوا بعقلى... قامت وطلعت من غرفتها وراحت لعند خواتها منشان تنسى الحيره الى داخلها والمشاعر المتضاربه الى تاعبتها بس مهما ضحكت على حالها فى شى بداخلها برتاح ليعقوب وبشدها له كل يوم اكتر من اليوم الى قبله.......
رنا20 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-24-2015, 05:29 PM   #9

رنا20
alkap ~
  عَضويتيّ : 3963
  تَسجيليّ : Jul 2013
مشآركتيّ : 14,485
 نُقآطِيْ : رنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond repute
أنـٍُا :
مزاجي : مزاجي
شكراً: 1,133
تم شكره 4,555 في عدد 2,840 مشاركات

Awards Showcase

افتراضي رد: رواية علمني الحب / سحابة نقية1- تم تنزيل ثلاثة فصول 1 و 2و 3

الفصل السادس
هبه كانت مشغوله بالمختبر بمجموعة تجارب مطلوبه منهم كانت مندمجه بالتجارب لدرجة انها ماحست بكاب المختبر تبعها قريب من النار وفجئه ومن غير ماتحس مسكت النار بكم الكاب تبعها بأول كم ثانيه ماحست هبه على شى وبعدين لما صارت تحس بالحراره استوعبت شو صاير ومن رعبتها صرخت بقوه ووقعت من ايدها قزازت المحلول على النار مما زاد من اشتعال النار ..تلبكت هبه وماعادت تعرف شو تعمل بين ايدها والنار الى على طاولة المختبر وفجئه حست بحدا من وراها بسحبها بقوه وبمسك ايدها وبحطها تحت المى وبعدين بشلح كابه وببلله وبغطى فيه النار منشان توقف والحمد لله خلال اقل من دقيقه كلشى طفي...

هبه كانت مصدومه من الى صار وخاصه قرب عماد منها وهو بشوف ايدها فيها حرق بسيط وبسأل باهتمام ... شو صار.؟........ ردت عليه هبه وهى لسى مصدومه ...مابعرف
هز راسه ... حصل خير.. الحمد لله على السلامه بس لازم تروحى لممرضة الجامعه منشان تحط لك شى على الحرق ولا تنسى تزورى الطبيب باخر الدوام .... يادوب خلص عماد كلامه الا هبه كانت واقعه على الارض الصدمه سببت لها هبوط مفاجئ بالضغط خاصه انها مااكلت شى بسبب انشغالها بالمختبر

عماد انتفاجئ بشكل هبه وهى بتوقع ماعرف شو يعمل حاول يصحيها ماصحيت فشالها وركض لعند ممرضة الجامعه دخل عماد وخبر الممرضه بكل الى صار باختصار وهو بحطها على السرير الى قدامه... الممرضه عرفت انه هبوط بالضغط وتأكدت بعد ماقاست لها ضغطها شافته كتير منخفض .. حطت لها مخدتين تحت رجليها منشان تساعد الدم يصل لراسها وبللت قطنه بمحلول وقربته من انفها ... كشر وجه هبه من ريحت المحلول حاولت تفتح عيونها ماقدرت ... الممرضه لفت لعماد الى واقف وبتفرج باهتمام على الى بصير ( شو اسمها ) رد عليها ( هبه) رجعت الممرضه بللت القطنه بنفس المحلول وجابت منشفه وبللتها بمى بارده وحطتها على راس هبه وقربت القطنه من انفها وهى بتنده لهبه منشان تصحى ... فتحت هبه عيونها بصعوبه وكانت حاسه بدوخه وعيونها بتزغلل سالتها الممرضه اذا سامعتها هزت راسها بنعم... بعد شوى طلبت الممرضه من عماد ان يساعد هبه منشان تجلس لان لازم تشرب محلول حلو كتير ليرجع ضغطها يرتفع وتقدر تصحصح ... قرب عماد من هبه ومد ايده تحت كتافها ورفعها بسهوله مال راس هبه لورى من الدوخه فسندها عماد على صدره وهو لاففها من كتافها وماسكها بقوه جابت الممرضه المحلول وبدت شوى شوى تشرب هبه وكمان هبه شوى شوى بدت تستعيد وعيها كامل فتحت عيونها وصارت واعيه للى حولها وانحرجت كتير من عماد الى ماسكها فحاولت تتملص من مسكته وهى بتقول خلص صرت منيحه

ردت عليها الممرضه بابتسامه ( هلا من هون على البيت لازم تاكلى وجبه منيحه وبعدين تنامى منشان تستعيدى نشاطك) هزت هبه راسه بنعم وهى بتنزل من السرير لف راسها شوى اول ماوقفت ..بس عماد كان جنبها وسندها
قالت له وهى خجلانه ... تسلم خلص صرت منيحه
الممرضه قالت لها ان مابصير تسوق سيارتها هلا وطلبت من عماد يوصلها لبيتها فهز راسه بطيب ومشيت هبه بجنبها عماد حتى يوصلها لبيتها بسيارته .... عماد عيونه على هبه خايف انها تدوخ مره تانيه لان وجهها كان ابيض كتير

ركبت هبه معه وصارت تدله على الطريق لما وصلت التفتت له هبه وهى بتقول بامتنان ..شكرا كتير عزبتك معى
رد عليها عماد بأبتسامه لا مافى عزاب ولا ايشى انت بس اهتمى بحالك
قالت له من باب الذوق تفضل اشرب فنجان قهوه
اعتذر بأدب وقال عنده محاضرات ............. نزلت هبه من سيارته واستناها لحتى دخلت البيت وبعدها مشى
باقى على عطلة الربيع 3 اسابيع والكل متحمسلها لان حتجى بعد شتاء قارص كله تلج ودراسه وحبسه بالبيت
بخلال الوقت هدا كان الوضع مثل ما هو بين يعقوب وغاليه.. لسى ببعثلها هدايا و هى كل مالها بتفكر فيه اكتر وصارت معظم الوقت سرحانه بتفكر بيعقوب الى حتى وهو غايب عرف كيف يشغل تفكيرها فيه.. الكل كان حاسس على غاليه وكان الكل بحاول يراعى مشاعرها وما يعلق على تصرفاتها ونسيانها لشغلات كتيره بسبب سرحانها المستمر لانهم مقدرين انها بتمر بمرحله صعبه

يوم السبت على الفطور كانوا كلهم متجميعن وبفطروا كالعاده مع بعض ..ابو هبه التفت على مرته ووجه كلامه الها.. مبارح اتصل فينى يعقوب وتناقش معى بشغلة كتب الكتاب وبقترح يكون بعطلة الربيع هى لان هو عنده اجازه 3 اسابيع ورح ينزل من المانيا ونحن عندنا اجازه اسبوعين فممكن ننزل على سوريا منشان كتب الكتاب لان اذا العرس حيكون على الصيف بده فتره 3 او 4 شهور خطبه يتعرفوا فيها على بعض عن قرب اكتر
ردت ام هبه بفرح ....والله فكره حلوه كتير لازم نجهز حالنا وننزل ندور على بدله لغاليه و.... قطع كلامها صوت هبه بقول ..ماما ..... لفت ام هبه لهبه الى شاورت لها بعيونها على غاليه ....... وجه غاليه كان المليان دموع وهى ساكته ومنزله راسها وبتبكى بصمت
وبقلق سألتها امها... غاليه ليش بتبكى حبيبتى؟
هون غاليه ماعادت تقدر تمسك حاله طلعت منها شهقه وهى بتركض لفوق على غرفتها وبترمى حالها على سريرها بتلف الدبدوب الابيض وبتبكى
دخلت عليها امها وهى قلقانه .. شبك حبيبتى ليش بتبكى ؟
قامت غاليه ولفت امها وصارت تبكى وماوقفت عن البكى وكل ما امها تسألها سؤال تبكى اكتر لحتى وقفت امها اسئله وصارت بس تهدى فيها .. طلعت ام هبه من عندها وهى قلقانه عليها لان مو عارفه شو سبب بكاها سألها ابو هبه بقلق . عرفتى شبها؟ ردت عليه بتنهيده ....لاوالله يا غسان كل مابسألها سؤال بتبكى اكتر
رد عليها ابو هبه... ليكون مابدها يعقوب؟
قالت وهى لسى قلقانه على بنتها وبتفكر .. ما اظن هدا سبب بكاها ...
سالها وهو متعجب .. وشو الى مخليكى متاكده هيك؟
طلعت عليه ام هبه وقالت له باستغراب .. غسان انت مابتشوفها شو بتعمل قبل بيوم من موعد الطرد الى ببعثه يعقوب بتبقى بتستناه على نار واخلاقها بتنقلب وبتصير نزقه و حساسه زياده عن اللزوم
رد ابو هبه .. يمكن بس حابه الهدايا ....
ردت عليه ام هبه بثقه ... لا انا متاكده ان مو بس الهدايا .. انت شوف عنيها شو بتعمل ووجها شو بصير فيه لما بوصل الطرد الشغله مو شغلت هدايا هى مرتاحه له كتير واعتقد بدت تميل له بس شو سبب البكى هدا كله مابعرف..!!

تمت غاليه على الحاله هى حابسه حالها بغرفتها كل يوم السبت والاحد وهى مابدها تحكى وتقول شو مزعلها وكل ماسألوها عن سبب البكاء رجعت تبكى... لجين كانت عندها دائما تحاول تهديها بس مافى فايده... لما ابوها شاف حالتها اتصل على يعقوب وخبره شو صار واعتذر منه عن النزله لسوريا منشان الكتاب
سأل يعقوب بقلق.. يعنى هى رفضتنى ؟
قال له ابو هبه بنبره فيها شيئ من العجز ... لا يا ابنى ماقالت شى ابدا بس هى ماصار فيها هيك الا لما كنا بنحكى عن الكتاب والعرس منشان هيك توقعت ان هدا السبب وعجزو امها وخواتها ان يعرفو شو السبب ما حدا قدر وهى صار لها من مبارح حابسه حالها بغرفتها ومو راضيه تطلع ..بس بتبكى
لما سمع يعقوب هالكلام حس بنغزه بقلبه من قهروه عليها ... يعنى مأضربه عن الطعام وبتبكى بس.. فكر يعقوب وبعدها قال بجديه ... طيب يا عمى ممكن احكى معها واسالها انا ؟
تردد ابو هبه وخاف ان بنته تقول شى تحرج فيه نفسها او تحرج يعقوب خاصه هى بحالة الانهيار هى فقال ليعقوب... والله مابعرف يا ابنى اذا الفكره هى مناسبه
بألحاح رد عليه .....معليش يا عمى ارجوك وانا بوعدك ما ازعل من اى كلمه بتقولها حتى لو رفضتنى نحن بنتم حبايب الشغله قسمه ونصيب يا عمى ومابصير شى بالاكراه خاصه بالزواج
رد عليه ابو هبه بنبره تبين احترامه ليعقوب ... ماشاء الله عليك يا ابنى خلص انا هلا بطلع لعندها وبعطيك تحكى معها لحظه خليك على الخط
طلع ابو هبه لعند غاليه ودق الباب ..فتح الباب لقاها على نفس وضعها من مبارح لافه الدبدوب و نايمه على سريرها ودموعها بتنزل بصمت ... قرب لعندها وقال لها بحنان... بابا غاليه هدا يعقوب بده يحكى معك خدى حبيبتى الرجال بده يطمن عليك..
جلست حالها واخدت السماعه من ابوها وحطتها على اذنها من غير ماتقول ولا كلمه وعيونها ما وقفت دموع ... يعقوب حس فيها وعرف انها هى الى بسمع انفاسها انهز قلبه حزن لوضعها وقال بصوت كتيرحنون..... السلام عليكم غاليه كيفك؟
ردت عليه غاليه وصوتها مهزوز من البكى ويادوب يطلع .. وعليكم السلام
انتظر يعقوب دقيقه على امل ترد على السؤال الثانى بس لما عرف انها مارح ترد سالها وقلبه بنعصرعلى حالها .. ليش هيك عامله بحالك اذا انا السبب او... او بقدر اصلح الوضع فانا مستعد اعمل الى بدك اياه بس قوليلى ..
مع كلامه زاد بكى غاليه وهى بتحاول تكتمه بصعوبه بس شهقاتها بتطلع غصب عنها .. يعقوب كان قلبه بالتقطع عليها اكتر واكتر ومع كل شهقه بحس كأن سكين بتطعن بقلبه ...وهون ماعاد فيه يتحمل اكتر من هيك فقال لها بكل حب وصوته مليان عاطفه ... منشان الله غاليه ماتعملى بحالك هيك اذا كل هدا لان مابدك ايانى خلص والله مابزعل قولى ماعاد بدى اياك وانا مارح ازعل بس الله يخليكى لا تعملى هيك بحالك قولى شو مزعلك وانا مستعد اعمل الى بريحك
غاليه ماعاد فيها تتحمل خبت وجهها بالمخده وصارت تبكى بقوه اخد ابوها الجوال وصار يحكى مع يعقوب بحزن .. والله يا يعقوب احترت معها
رد عليه يعقوب بحزم .. خلص عمى ولا يكلك هم انا رح اعرف شو مزعلها بس ارجوك اسمحلى ان احكى معها مره تانيه بكره.. يمكن تكون هديت
خلص مافى مشكله انا هلا بعطيك رقم البيت واعتقد بكره مارح تروح على المدرسه وهى بالحاله هى
صار يوم الاثنين وغاليه على نفس الحاله واكتر من مره اتصل يعقوب وهى بترفض تحكى معه ويوم الثلاثاء نفس الشى ترفض تحكى معه وتمت دموع غاليه تنزل ومافى حدا عارف شو سببها...

اما يعقوب فقلبه كان مولع نار من حال غاليه مو هاين عليه الى بصير فيها لو ثمن ضحكتها هلا انه يبعد عنها هو مستعد يدفع الثمن هدا مع انها غاليه كتير على قلبه ... ااااخ لو تعرفى يا غاليه كم دموعك هى عندى غاليه .....

يوم الاربعاء حاول كتير يحكى معها بس مافى امل..اتصل اكتر من 10 مرات وبالاخير على قبل المغرب بشوى دخلت امها عليها ومعها التلفون وهى بتقول لها باحراج ... والله غاليه مو عارفه شو اقول للرجال حرام عليك صار اكتر من 10 مرات متصل ... برضاى عليك يا ماما تحكى معه ... وحطت التلفون قدامها على السرير وطلعت من الغرفه وسكرت الباب وراها
عدلت غاليه من جلستها واخدت التلفون وحطتها على اذنها ... حس يعقوب عليها وبلهفه قال غاليه كيفك؟ والله قلقان عليك كتير ..... ماردت عليه غاليه بشى ... كمل يعقوب وهو بيقول مارح تقول لى شو الى مزعلك كل هالقد...
سكتت غاليه وماردت .... رجع يعقوب يقول بنبره جاده ... اسمعينى منيح يا غاليه اذا ماقلتى لى هلا والله لاحجز تذكره واجى لعندك منشان اعرف شو السبب وبتعرفي انى بعملها منشان هيك...
قطع كلامه صوت غاليه الى يادوب يطلع بين دموعها ... مابدى العرس ع الصيف
بالاول ما استوعب يعقوب بس بعدين اتنهد براحه وهو بقول لحاله ... يعنى الشغله مو لانها مابدها ايانى ... طيب الحمد لله هلا بنقدر ناخد ونعطى لان كلشى بعده سهل ..والله وقعتى لى قلبى يا غاليه..
سألها بهدوء ....ليش؟
ردت عليه غاليه وهى بتبكى والكلام يادوب بطلع ويعقوب بصعوبه بفهم على كلامها الى اختلط بين البكى والعربي والانجليزى .... مابدى اترك اهلى واعيش بالمانيا مابدى والله خايفه.. وبعدين انا مابعرف حدا هنيك ومابدى اتعلم المانى.. وانا سجلت هون بالجامعه وقبلت بالفرع الى بحبه... كل صديقاتى هون وبحس بالامان هون وبعدين هون جنبى ماما وبابا وخواتى ...الله يخليك يعقوب الله يخليك مابدى اسكن بالمانيا ... وختمت كلامها ببكوه مرتبه
يعقوب لما سمع كلامها حس بعظم الهم الى شايلته من الغربه وبعدها عن اهلها هى لسى صغيره وغربة الزواج وغربة الزوج مع غربة البلد مخوفتها كتير ... لما سمعها بتترجاه داب قلبه من كلامها.. لك الله يخليك انت ارحمى قلبى شوى
سالها يعقوب بهدوء وهو بحاول يتماسك .... يعنى هدا بس الى مزعلك ؟
ردت عليه مستنكره سؤاله ... انت شايف هدا قليل؟
رد عليها بسرعه ... لا مو قليل ...طيب... ليش ماقلتى لابوك او امك؟
ردت وهى بتبكى وصوتها فيه عجز... لان دائما بلاقوا وسيله يقنعونى فيها منشان هيك الله يخليك يعقوب انت قول لبابا الله يخليك .. ورجعت تبكى
يعقوب خلص طار عقله وقلبه ... يعنى هى لجئت لى انا وفضفضت لى انا.. طيب الحمد لله هى بشرى خير .. خلص يا غاليه كرمال هالرجاء الحلو تبعك مارح يصير الا الى بدك اياه
رجع يعقوب سالها ...طيب انت عندك مانع نكتب الكتاب هلا بعطلة الربيع ونأجل العرس لسنه بكون خلصت وجيت على امريكا ؟
ردت عليه بسرعه ...لالا ماعندى مانع ابدا
ابتسم يعقوب وقال لها بنبره مليانه عاطفه .. لكان امسحى دموعك وريحى عيونك ومارح يصير الا الى بدك
ردت عليه غاليه بلهفه وهى بتمسح دموعها بحركه طفوليه... عنجد يعقوب عنجد
خلص انا وعدتك مارح يصير الا الى بدك واذا كان على عمى انا بتفاهم معه بس انا عندى طلب
ردت عليه غاليه بتوجس .....تفضل
قال لها وصوته مليان حب...... قومى غسلى وجهك وكلى لك شى صار لك قريب الاسبوع ما اكلتى منيح
ضحكت غاليه ... خلص موافقه مدامك حليت لى المشكله هى ... تغيرت نبرت صوتها وهى بتقول.. تسلملى يا يعقوب والله ريحتنى هلا كتير يالله مع السلامه رايحه انفذ طلبك وانت روح احكى مع بابا ...
رد عليها يعقوب وهو ببتسم من سرعت تغير حالها ... مع السلامه
وانتصر قلب غاليه على عقلها بالجوله هى

التعديل الأخير تم بواسطة رنا20 ; 02-24-2015 الساعة 05:31 PM
رنا20 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2015, 08:51 PM   #10

رنا20
alkap ~
  عَضويتيّ : 3963
  تَسجيليّ : Jul 2013
مشآركتيّ : 14,485
 نُقآطِيْ : رنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond reputeرنا20 has a reputation beyond repute
أنـٍُا :
مزاجي : مزاجي
شكراً: 1,133
تم شكره 4,555 في عدد 2,840 مشاركات

Awards Showcase

افتراضي رد: رواية علمني الحب / سحابة نقية1- تم تنزيل ثلاثة فصول 4 و 5 و 6

الفصل السابع



بعد حادثت المختبر هبه كانت كتير محرجه من عماد وكانت بتحاول تبعد عن الاماكن الا بتواجد فيها ...وبالمحاضرات كانت بتجلس بعيد عن الجروب تبعه منشان مايشوفها واستمرت على الحال هي اسبوعين وبدت بعدها ترتاح ويقل توترها واحراجها مع نجاح خطتها ....

مره كانت طالعه من مكتبة الجامعه وحامله كتب كتير اخدت الدرج المتحرك ويادوب حطت رجلها على اول درجه وقع منها كتاب حاولت هبه تتحايل على الكتاب منشان تاخده منغير ماتوقع باقى الكتب ونجحت بالمهمه بس لما رفعت حالها منشان توقف كانت تنورتها علقت بدرجات الدرج المتحرك وصارت هبه تشدها منشان تنفك قبل ماتصل لتحت...تكررت المحاولات لحتى شدتها بقوه فنفكت من الدرج بس بسبب انها ماسكه الكتب بايد وحده كانت الكتب بدها تقع منها مالت هبه منشان تمسكهم فختل توازنها وباللحظه هى صرخت وهى رح تقع من الدرج
عماد سمع صرخه وراه وبلمح البصر لف وشاف شوصاير فنط درجتين لفوق وثبت حاله وتلقى هبه على صدره ولفها بايد منشان ماتقع وبالايد التانيه مسك مسار السلم منشان مايقعو هم الاثنين .... هبه كانت رح تموت من الخجل من اللى صار وهى بين ايدين عماد وتمنت الارض تنشق وتبلعها وهى بتسمعه بضحك وبقول لازم اسجل من هواياتى انقاذك من المواقف الحرجه ههههه
وصلوا لتحت وبعدت هبه عنه وهى منحرجه ووجها احمر من الخجل ...وقالت وهى بتزبط حالها وتتاكد من حجابها... اسفه كتير بس علقت تنورتى ووقعوا الكتب منى وانا بحاول افكها وصار الى صار
ابتسم لها عماد وهو بلم الكتب ... انا دائما بالخدمه تفضلى .... عطاها كتبها ولف منشان يمشى نادته هبه باسمه
عماد .... لف عليه وهو بقول نعم .....كان وجهها مورد من الخجل وصوتها مهزوز وهى بتقول .. اذا.. اذا مو مشغول او.. او عندك محاضرات .....اااا بعزمك على قهوه عربون شكر
ابتسم لها عماد وهو بقرب منشان يشيل عنها الكتب وبقول ... بس بدى كبتشينوا المره هى

ابتسمت هبه ابتسامه عريضه وقالت له تكرم تفضل ........ جلسوا فى كفتيريا الجامعه بشربوا قهوه ... مرت ساعتين منغير ماتحس فيهم هبه وهى مستمتعه بالكلام مع عماد كان بحكى عن طموحاته و شو رح يعمل بالمستقبل ... عرفت انه يتيم وعمه رباه من وقت ما توفوا اهله بفلسطين ... عرفت عنه شغلات كتير بينت لها حقيقة الانسان خلف هذا الوجه الوسيم وبصراحه زاد اعجابها فيه زياده ومن اللحظه هى صارت العلاقه بين هبه وعماد شى تانى مستحيل ان تنوصف بعلاقة زماله .....
بسوريا الكل مشغول بالتجهيزات الاخيره لكتب الكتاب بكره ... غاليه عمرها هلا 18 سنه يعنى وصلت للسن القانونى للزواج منشان هيك رح يكونوا بكره الصبح بكير بثبتوا كتابهم بالسفاره الامريكيه وبالليل حتكون الحفله
على المغرب كانت هبه بتسكر اخر زر لبدلة غاليه .. وهيك بتكونى جاهزه يا سلام بتجننى احلى عروس
ردت عليها غاليه بتوتر .. والله هبه ؟ عنجد بجنن ؟؟... تطلعت غاليه على صورتها بالمرياه وصارت تتامل حالها .. سمعت صوت هبه من وراها بقول وهى بتتخصر لها ... نعم نعم خلى حدا يقول لك غير هيك لافرجيه.. اصل يعقوب بده يطير عقله فيكى
رن جوال هبه برساله فاخدته بلهفه وشافت مين المرسل كان عماد ببارك لاختها وبطمن عن اخبارها ... هبه رفعت عنيها لغاليه وقالت لها وهى بتطلع.... يالله عن اذنك انت كملى الباقى لحالك ومتل ماقلت لك بتجننى والى بقول غير هيك ابعتيه لعندى هههه وطلعت وهى بدق لعماد منشان تحكى معه....

ضحكت غاليه على طريقة هبه... هى بتعمل هيك منشان تشيل توترها تسلم لى اختى الكبيره صحيح عصبيه بس حنونه كتير.. رجعت اطلعت على حالها بالمرايه شعرها مطعج باتقان من الامام وفى خصلات مطعجه ونازله براحه على ظهرها على الجنب شكلت زنبقه عطت شعرها شكل ملكات اسبانيا فى العصور الوسطى.. مكياجها كان عرايسى بس هادى مافيه الوان صارخه مناسب كتير لبدلتها الحمرا ... بدلتها كتير حلوه طار عقلها لما شافتها بس شغله وحده ما عجبتها فيها فتحت الصدر والظهر كانت كبيره شوى بالنسبه انها اول مره رح يشوفها يعقوب من غير حجاب.... بياضها كان واضح كتير مع الاحمر القرمزى ... رفضت غاليه محاولات الكوفيره ان تحط لها حمرا حمره غامقه لان شافت ان الموضوع حيطلع زياده مع البدله والشعر منشان هيك فضلت تحط جلاس فاتح يادوب بشف على زهر بس لماع كتير فعطى لمكياجه بساطه اكتر وعطى لشفايفها الحلوين جمال اكتر... كلمة اختها لسى بترن براسها ( اصلا يعقوب بده يطير عقله فيكى) يالله ياغاليه هدا الى كان بدك ترفضيه هلا صرتى مرته بالشرع والقانون هههه سبحان مغير الاحوال

اجتمع الاهل والاقارب فى بيت الجد ابوصالح و بدت الزفه ونزلت غاليه والكل كان بسمى عليها وبقرا اية الكرسى منشان الله يحفظها ويحميها كانت ايه من الجمال ... سلمت على حماتها ام يعقوب وباست ايدها وعلى وخواته والكل كان فرحان فيها وبدت الحفله بالرقص والزغاريد لحتى اجى موعد دخلت العريس بعد ماخلصت حفلة الرجال ... طبعا شباب العائله ماقصروا دخلوا العريس بعراضه وصواتهم كانت مواصله لعند النسوان وبعدين دخل يعقوب لحاله مع ابو هبه لعند النسوان
كانت غاليه متوتره كتير ومستحيه وزاد عليها انها سمعت تعليقات وشهقات بعض المعازيم لما دخل يعقوب الى قالت حرام على اهلها والى قالت معقول كل الجمال هدا تاخد هيك شاب والى قالت والى قالت كلام كتير زاد من توتر غاليه
يعقوب سمع كلام الناس كمان بس ماهمه حدا كان نظره مركز على حبيبته حلاله الى وافقه هناك مستحيه وبتفرك بايداها مشى مع عمه لحتى وصل لعندها قرب ابوها وباس راسها و مسك ايدها وقربها ليعقوب الى مد ايده منشان يسلم عليها فمدت ايدها وهى مستحيه منه ومارفعت عينها وهى بتسلم بس تفاجئت فيه بشدها لعنده منشان تقرب اكتر وببوسها من خدودها وهى من اللبكه صارت تلف لها وجها من طرف لطرف وما حست على حالها شو بتعمل الا لما سمعت صوت زغاريد خواته حست رح يطلع الدم من خدودها من كترالاحراج .. الف مبروك ياغاليه .... ردت عليه بابتسامه خجوله الله يبارك فيك...
مسك يعقوب ايدها ومشى جنبها منشان يجلسو بالمكان المخصص لهم وبالوقت هدا كان ابوها بطلع من صالة النسوان منشان اهل يعقوب ياخدوا راحتهم ويفرحوا بابنهم.. و بدي شغل خوات يعقوب باحراجها والى تشدها منشان ترقص والى تعلق عليهم وماخلو شى ماعملوه حتى ماخلو ليعقوب فرصه منشان يحكى معها ... يعقوب كان مبسوط وهو بشوف غاليه بترقص مع خواته واكتر من مره شدوه خواته منشان يرقص معها كان يمسك ايديها ويتمايل مع حركاتها وعقله كله بالعود الريان الى قدامه وبرقصاتها الناعمه.. وبعد ساعه من الاحراج شاور يعقوب لخواته ان خلص و صارو هم يرقصو لحالهم يحيوا الحفله

مال يعقوب على غاليه وقال لها وهو بمسك ايدها وعيونه بتاكل وجها اكل ... الف مبروك يا غاليه الف مبروك على انت
غاليه احمرو خدودها ولفت راسها شوى منشان تطلع عليه بس ماعرفت شو ترد.. يعقوب كان بلعب بايدها بين ايديه وهو بطلع بعيونها وبقول لها بصوت فيه هزه شوى ... يالله شو الجمال هدا مو مسدق حالى انك صرتى مرتى...
قطعت غاليه عليه الكلام وهى بتقول بخجل ... خلص يعقوب بقوم بعدين
ضحك يعقوب وقال لها طيب خلص .... وباللحظه هى اجت امه جايبه معها الشبكه منشان يلبسها اياها
وقفوا جنب بعض و فتحت اخته العلبه وانبهرت غاليه من جمال الطقم كان عقد الماس بتوسطه اللماسه كتبيره لونها على زهرى شوى شكلها مثل الورده تصميمها بجنن ولمعته بتبهر
قرب يعقوب منها منشان يلبسها العقد.. لمت غاليه حالها منشان ماتدقر فيه وهو بلبسها العقد بس يعقوب ماسدق يقرب منها شوى وعمل حاله انه بزبط العقد و حست عليه بتنشق عطرها و طبع بوسه سريعه على رقبتها من غير ما حدا يحس عليه ارتبكت غاليه واجت بدها تبعد بس يعقوب كان اسرع منها ومسك ايدها منشان يلبسها الاسواره وهو ببتسم وبعدين الحلقات وبعدين الخاتم والكل زغرد .. ومن بين الزغريد سمعت غاليه تعليق وحده من المعزيم ... منشان هيك... اهلها باعوها له بيع شايفه العقد ما اكبره بتلاقيه بسوى حق بيت هدا
اقشعر جسم غاليه من التعليق حس يعقوب بتغير بوجهها هو كمان سمع التعليق بس ما اثر فيه هو وصل لمرحله ماعاد بأثر فيه كلام الناس بس غاليه لسى صغيره وهى بتتأثر وتتألم بسهوله من كلامهم .. تذكر يعقوب ان غاليه بقلب مودها بسرعه اذا اجى شى ينسيها .. مع هالفكره مسكها من ايديها وشاور لاخته تحط له غنيه حلوه وصار يرقص بكل حماس وهو ماسك ايديها ويشدها له كل شوى منشان يشغلها بالرقص وينسيها الى سمعته وكانت خطه ناجحه فبعد لحظات كانت غاليه بتضحك وهى محمره من الخجل وبتحاول تفلت من ايدين يعقوب الخبيره انتهت الاغنيه بيعقوب بشد غاليه لحضنه ويحضنها بقوه وهو ببوس خدها قدام الناس مما خلى الصبايا يشتغلو تصفير .. بعد يعقوب وشاور لحماته منشان يحكى معها
قربت ام هبه ليعقوب تكلم معها بصوت واطى ابتسمت له ام هبه وهزت له براسها وشاورت له ولغاليه منشان يتبعوها
وماهى الى دقائق وكان يعقوب لحاله مع غاليه بالغرفه وامها معهم بتسلم عليهم وبتبارك لهم ..بالوقت هدا دخلت اخت يعقوب رضيه وهى حاملها معها صينيه فيها صحنين حاطه فيهم شوى من كل صنف من البوفيه وكاستين شراب اللوز( هدا شراب لازم يتقدم بسوريا بالملكه) وقالت وهى بتحطه على الطاوله ... اكيد تعبانين وجوعانين وبما انكم لحالكم هلا قلت اجبلكم شى تتسلوا فيه احسن ما تملوا من التطليع بعيون بعض .... وضحكت وهى بتطلع مع ام هبه وبتقول لهم ... صحه وهنا يا حلوين
ضحك يعقوب على تعليق اخته واحمر وجه غاليه شوى بس بعد ما طلعت رضيه مع ام هبه وسكروا الباب قامت غاليه من مكانه منشان تاخد كاسة شراب اللوز من الصينيه وتشرب منه وهى بتقول بلهفه وتلذذ .. يالله شو كنت مشتهيه عليه اليوم وستى ماخلتنى اشرب منه الصبح قال عيب ....اخدت غاليه شفه تانيه وقالت بلهفه والله كنت بستنى كاستى على نار
هون ضحك يعقوب وقام وقف جنبها وقال لها وهو بطلع عليها كيف بتشرب من كاستها بسرعه ولا همها شى ... خلص انا بتبرع لك بكاستى كمان
لالالا مابصير لازم انت كمان تشرب منه ........ ناولته كاستو.. شرب منها شوى وبعدين رجعها عالصنيه
ومسك ايدها واعدها عالكنبه وقرب الطاوله الى عليها الاكل و قال لها وهو ببتسم ... شو رايك ناكل؟ اكيد اكل ستك كتير طيب
ردت عليه غاليه بسرعه وعفويه وهى بتطلع عليها بعيونها البراقه ... اما طيب الا بجنن انت دوق واحكم بنفسك
اخد يعقوب الشوكه وناولها اياها وهو ببتسم لها بمحبه وبدوا ياكلو.. كانت غاليه كتير جوعانه من الصبح مااكلت شى غير فنجان قهوه مع قطعة شوكلاه وهلا حست على حاله رح تموت من الجوع
يعقوب حس عليها انها جوعانه من طريقة شربها لشراب اللوز وبعدين شافها وسيله ممتازه لكسر الحاجز بيناتهم .. كانت غاليه بتاكل ومستمتعه بالاكل وكان يعقوب بناولها لقمه بشوكته وهى بتاخدها منه وهى بتضحك وبتقول له انا مو بيبي منشان تطعمينى كان يعقوب طاير عقله عليها وعلى عفويتها كيف بتاكل كيف بتحكى وماهما شى.. تصرفاتها بتتبع رغباتها والمود تبعها وكلشى فيها بنم عن عدم التكلف .... بعد ربع ساعه كانوا خلصوا اكل وغاليه قعدت مرتاحه على الكنبه وتسندت عليها وهى مايله شوى بتراخى بعد الاكل والسهر خلص جسمها صار بده يرتاح ... اما يعقوب كان جالس جنبها بس مقدم ظهره لقدام شوى وساند كوعه على ركبته و مايل لجهتها وبطلع عليها كيف مرتاحه بقعدتها وعيونها بلشت تدبل وترمش كتير من التعب وصار يتامل جسمها وبياض صدرها الطالع من البدله الى جننته اول مادخل وشافها.. حس حاله نفسه يخطفها لجزيزه بعيده وبنفرد فيها منشان يطفى النار الى بقلبه شوى رجع رفع عيونه لوجها ... يالله شو الشفايف هى بتلمع باغراء كان فى افكار كتير بدور براسه بس هو بحاول يمسك نفسه منشان ما ينفرها منه من اول يوم ... اطلع بعيونها المدوبته ورموشها الى بترمى ظلال على خدودها المخمليه... كانت بتقاوم النعس بقوه.. قرب يعقوب و حط ايده على خدها وصار يحرك ابهامه على خدها بنعومه ولطف ... بشرتها متل المخمل يارب ساعدنى وصبرنى
اجاه صوت غاليه النعسان وهى بتقول .. يعقوب بنام هيك لا تلعب بايدك على خدى
قال لها يعقوب بصوت مبحوح ... غاليه ريحى راسك شوى تعالى .... وشدها له بلطف وحط راسها على رجله
غاليه كانت مخدره من النعس خاصه ان الساعه تجاوزت 2 وبعد ماشبعت خلص ماعاد فيها تفتح عيونها واستسلمت لحركات يعقوب وحطت راسها على رجله وهى بتقول له باعتراض ضعيف ..لا لا .. هيك بنام
يعقوب ما رد عليها بس اكتفى بانه يلمس خدها والحركه هى رخت اعصاب غاليه عالاخر وكل مالها عيونها بتتسكر اكتر لحتى خلص استسلمت للنوم .... يعقوب شافها بتنام وهو طاير عقله عليها وبمسك نفسه مايتهور كانت ايده بتلعب على وجها ولما شافها نامت نزلت ايده على جسمها وصار يتحسسه وهو بقول بقلبه لو تعرفى يا غاليه كم سنه صار لى بحلم بأن تكونى بحضنى ...اخ على هالجسم الى جننى سنين ... بقى يعقوب على الحاله هى شى عشر دقائق وبعدين شال راس غاليه من على رجله وقام وحطه على الكنبه منشان ترتاح اكتر ومددها بعدين قعد جنب الكنبه مقابل وجها وهو بتامل هدا الوجه الملائكى النايم قدامه ما قدر يمسك حاله اكتر قرب منها وطبع قبله على شفايفها واخد نفس طويل وقام من قدامها وطلع جواله واتصل على ام هبه بعد شى 5 دقائق دخلت ام هبه وهى بتضحك وقالت وهى بتحط ايدها على وجها بكسفه لما شافت غاليه نايمه على الكنبه ... ياعيب الشوم منك يا يعقوب هههه بس غاليه اذا نعست مابتقدر تقاوم النوم وهى متعوده تنام بكير وصار لها كم يوم بتسهر ومع تعب السفر اكيد هلا ماعاد فيها
رد عليها يعقوب بابتسامه وهو بتطلع بغاليه النايمه بهدوء ... مو مشكله يا خاله واضح عليها التعب بس خليها تنام بغرفتها احسن لها من الكنبه منشان ترتاح
ردت عليه ام هبه ... هلا نص ساعه وبصحيها منشان تروح لغرفتها
لف عليها يعقوب وهو بقول لها ليش تصحيها انا بشيلها لهناك خليها نايمه ومرتاحه
ردت عليه ام هبه بخجل بس مابدى اتعبك يا ابنى
مارد عليها يعقوب وتوجه لغاليه وحط ايد تحت كتافها والايد التانيه تحت ركبها وبهدوء و اهتمام شديد شالها كانه بشيل طفل صغير خايف عليه ... يالله كم خفيفه ... لف يعقوب لعند ام هبه وهو بطلع فيها متل كان بقول لها يالله فرجينى وين غرفتها
مشت ام هبه قدامه وطالعته من باب تانى لان كان فى ناس بالصاله ماراحوا .. يعقوب كان بمشى وراها وهو شايل غاليه وكل ماله بضمها لصدره اكتر ومو مسدق حاله انها بين ايديه ... وصلو لغرفة البنات وفتحت له ام هبه الباب وشاورت له على سرير غاليه اول مادخل لاحظ الدبدوب الابيض الى ارسله لها بعيد ميلادها ابتسم .. قرب يعقوب منشان يحط غاليه على السرير بس صوت ام هبه وقفه وهى بتقول بصوت واطى ..لحظه يعقوب فستان غاليه كله زرار من ورى ورح يدايقها بس دقيقه افك لها الزرار منشان ترتاح بالنومه ... لف يعقوب على ام هبه منشان تفكر ازرار البدله وضم غاليه لصدره منشان يكون ظهرها واضح لامها باللحظه الى ضمها لصدره تحركت غاليه ورفعت ايدها وحاوطت رقبة يعقوب متل كانها بتلف دبدوبها الابيض وشدته لها ونامت يعقوب قلبه صار يدق بسرعه وانفاسه تسارعت من حركت غاليه وكان بحاول يتماسك قدام ام هبه منشان ماتحس على شى وبعد دقيقه كانت ازرار البدله كلها مفتوحه ويعقوب بحس بظهر غاليه العارى تحت ايداه
هلا خلص تفضل يا ابنى الله يعطيك العافيه .... مشى بهدوء للسرير وحطها فيه ... كانت ايد غاليه لسى محاوطه رقبته منشان هيك لما حطها على السرير كان كتير قريب منها وقبل ما يفك ايدها طبع قبله سريعه على شفايفها وسحب الورده من شعرها من غير ماتحس ام هبه عليه و بايده فك ايدها وحطها جنبها و استأذن منشان يطلع لان ماعاد فيه يتحمل قربها اكتر من هيك منغير ما يتهور.

رنا20 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
علمني الحب سحابة نقية رواية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

Bookmark and Share


الساعة الآن 02:34 AM

أقسام المنتدى

الأقــســـام الــعـــامــة و الثـقافـية | همسات الاسلامي | همسات العــــام | همسات للبحوث و المعلومات العامة | الأخبار الخفيفة | همسات للسياحة و السفر | الأقــســـام الرومـانســية | همسات رومانسية العام | همسات روايات عبير | روايات عبير المكتوبة | همسات روايات أحلام | روايات احلام المكتوبة | قلوب همسات الرومانسية | همسات للروايات الرومانسية المترجمة | همسات للقصص المترجمة القصيرة | ورشة عمل مشرفي المترجم | همسات للقصص الرومانسية المترجمة المصورة | همسات للاقترحات و الطلبات و المواضيع الجانبية | قسم خاص لهمسات الرومانسي | همسات للقصص و الروايات المنقولة | نبض المشــاعر | همسات للخواطر و الأشعار المنقولة | الأقــســـام الأســرية | همســات لتربية الطفل | همسات للاشغال اليدوية | همســات للديـكور | مطبخ همســات | همسات للرشاقة و الرجيم | همســات للطب و الصحة | كتب و مجلات الطبخ | استشارات فى الوصفات | اكلات لأشهر الشيفات | الاكلات الرئيسية | المعجنات والمخبوزات و البسكويت | للحلويات الشرقية و الغربية | السلطات والمقبلات | المشروبات والمربات | اكلات خاصة للاطفال | أقــســـام المكتبة الادبـية | همســات للكتب العـالمية | همســات للكتـب و المؤلفات العربية | مكتبة الطفل | قصص و مجــلات ديزني | ورشة عمل مشرفي قلوب همسات | الأقــســـام الفنـية | الأقــســـام الترفيهية | الأقــســـام التقنية | الأقــســـام الاداريــة | همسات للأفــلام | الافــلام العربية و المسرحيات | الافــلام الاجنبية | همســات للأغـاني و الموسيـقي | الاغـاني العربـية | English Songs | همســات للـدرامـا التركـية | همســات للـدرامـا الاسـيوية | الافــلام الاسيوية المترجمة للعربية | المسـلسـلات الاسيـوية المترجمة للعربية | همسـات للانـمي | مقهى همسات | ملـتـقي الاعضـاء | العاب خفيفة و مسابقات | همسـات لبـرامـج الكمبـيوتـر و الجوال | همسات الفوتوشوب و التصمـيم | ورشة عمل خاصة بفريق اميرات الابداع | همســات للألعـاب الالكترونية | الارشـيف | الشكاوي و الاقترحات | المشرفين | الادارة | ورشة عمل مشرفي المترجم المصور | روايات عبير الجديدة | افلام الانمي | اكلات للرجيم واطباق صحية | همسات للمسلسلات | المسـلسـلات العـربـية | المسـلسـلات الاجـنبية | الافــلام الهـنديـة | المحـذوفــات | الافــلام التـركـية | روايات عبير دار النحاس | روايات عبير دار ميوزيك و المركز الدولي | روايات عبير القديمة و مكتبة زهران | روايات عبير مكتبة مدبولى و دار الحسام | روايـات بوليسية عالمية | همسات للكتب العربية الحصرية | همسات للاخبار السياسية | سلسلة أحلام من 1 الى 100 | سلسلة أحلام من 101 الى 200 | سلسلة أحلام من 201 الى 300 | سلسلة أحلام من 301 الى 400 | سلسلة أحلام من 401 الى 500 | همسات للروايات الرومانسية المكتوبة | المكتبة الخضراء | قصص ديزني الاجنبية | همســات للكتب العـالمية الحصرية | الأنمى المترجم-ANIME TRANSLATOR | مسلسل ما ذنب فاطمة جول؟ | المسلسلات التركية | فعاليات رمضان | دروس رمضانية | كتب و مجلات الطبخ الحصرية | سفرة رمضان 1434 | ورشة عمل أميرات الرومانسية | أخبار الصحة و الطب | شروحات البرامج و الكمبيوتر | سلسلة ارسين لوبين | تعالوا نتعارف | تعالوا نتعارف | همسات الاخبارية | همسـات للتاريخ و الحضارة | همسات للتنمية البشرية | الاخبار الثقافية و الادبية | دورات و دروس التصميم | ملحقات برامج التصميم | تصميمات الاعضاء | همسات للموسيقي | انظمة التشغيل | برامج الحماية | برامج الفيديو و الصوتيات | طلبات واستفسارات الكمبيوتر | برامج المحادثة و ملحقاتها | برامج الصور و التصميم | ورشة الاسيوي | روايات باربرا كارتلاند | مجلة اميرات ديزني | قصص و مجلات وينى الدبدوب | قصص الاطفال المكتوبة | الأقــســـام الاجـنـبـية والـمترجـمة | قلوب همسات المصورة | ورشة عمل قلوب همسات المصورة | الدراما الاسيـوية المترجمة للانجليزية | القصص القصيرة المنقولة | القصص والروايات الطويلة المكتملة | همســات لتعليم الاطفال | الأقــســـام الأدبية من ابداع الاعضاء | همسـات للمانجا | Hidden Object Games | Puzzle & Match 3 Games | Action/Adventure Games | Dash/Strategy/Time Management Games | Tycoon/Build Games | ورشة فريق الفراشات | Harelquin English Manga | Shooter Games | مانجا One Shot | Racing Games | المسـلسـلات المدبلجة | الكتب الإسلامية | اجاثا كريستى | سلاسل روايات مصرية للجيب | سلسلة رجل المستحيل | سلسلة ملف المستقبل | سلسلة ما وراء الطبيعة | روايات زهور | روايات غادة | English Library | Romance | Action - Crime - Suspense | Paranormal - Horror | الدواوين والدراسات الشعرية | سلسلة اجمل حكايات الدنيا | دورة الوان ( منتهية ).. اعداد moony | منتدى الاقتراحات والطلبات والمواضيع الجانبية | ورشة عمل فريق الموج الأزرق | احتفال همسات روائية بعيد ميلادها الخامس | روايات عبير المكتوبة بواسطة فريق الفراشات | روايات أحلام المكتوبة بواسطة فريق الفراشات | همسات حب | منتدى الاقتراحات والطلبات والمواضيع الجانبية | رحلات إلى بلادنا العربية الجميلة | مــول همسـات روائية | مــول همسـات روائية | Forum Français | Romance | Drama et Humor Comedie | Action et Policier et Crime | كتب التنمية البشرية وإدارة الأعمال | Divers à Classer | Cuisine et Recette | تصميمات إسلامية | تصميمات عامة | روايات أحلام بصيغة txt ـ للقراءة بواسطة الجوال | روايات عبير بصيغة txt ـ للقراءة بواسطة الجوال | ورشة عمل للاشغال اليدوية | مجلة ناشيونال جيوغرافيك العربية | همسات للصور | صور و توبيكات الماسنجر | فواصل وايقونات لتزيين المواضيع | صور المناظر طبيعية | همســات لنغمات الجوال | نغمات دينية | نغمات الزمن الجميل | نغمات حديثة | الموسيقي العربية | الموسيقي الأجنبية | همسات للاستشارات القانونية | القرارات الادارية | صور رومانسية | الاخـبار الرياضية | نغمات موسيقية | دار الأزياء و الأناقة | المسابقة الرمضانية 1434 | ورشة عمل همسات ميكس | همسات ميكس للمترجم | القصص الرومانسية المترجمة المصورة القصيرة | مملكة همسات الخيالية | ورشة عمل مملكة همسات الخيالية | سلسلة أحلام القديمة | اشهي الوصفات فيديو | فريق قلوب همسات الروائي | دورات تعليم الفوتوشوب | دورة تعليم فوتوشوب cs6..اعداد dody | قلوب همسات الزائرة المكتملة | فريق همسات السرية | عالم أدم | العناية والجمال | القصص الخيالية الرومانسية المترجمة المصورة | قسم للاقتراحات و المواضيع الجانبية | سلاسل الروايات الرومانسية المترجمة | سلاسل القصص الرومانسية المترجمة المصورة | همسات لطلبات الكتب | أدوات إصلاح الويندوز و تحسين أداؤه | احتفال همسات روائية بعيد ميلادها الاول | برامج الجوال | متصفحات الانترنت و برامج التحميل | ارشيف الافلام | أخبار مصر | أخبار عربية و عالمية | روايات عبير الجديدة الحصرية | روايات عبير مكتبة مدبولى و دار الحسام الحصرية | ورشة خاصة | مجلس الادارة | ارشيف المسابقة الرمضانية 1434 | رمضان 1435هــ (2014م) | همسات روحانية | المسابقة الرمضانية 1435 | صحتك في رمضان | ورشة عمل رمضان | ارشيف قلوب همسات | قصص الليالى العربية الرومانسية المترجمة المصورة | القصص التاريخية الرومانسية المترجمة المصورة | همسات للكنوز الرومانسية المفقودة | ورشة عمل كنوز رومانسية مفقودة | قصص رومانسية مصورة مترجمة منقولة | روايات رومانسية منقولة | تدريب المشرفين | اقسام الأنمي و المانجا و الكرتون | همسات للكرتون | مسلسلات الأنمي | قسم المانجا المستمرة | قسم المانجا المكتملة | افلام الكرتون | مسلسلات كرتون | عالم اطفال همسات | علوم اللغة والبلاغة | قسم المخللات | ورشة همسات للديكور | ورشة عمل للمقهى | مسابقة همسات روائية للنشر | ورشة خاصة بفريق العمل | الروايات المشاركة في مسابقة النشر | سلسلة صرخة الرعب | ورشة خاصة بالمطبخ | ورشة عمل قصص و روايات منقولة | قلوب همسات الغير مكتملة | دورة لتعليم أغلفة الروايات .. اعداد anvas_alwrd | احتفال همسات روائية بعيد ميلادها الثاني | افلام رومانسية | أفلام الاكشن و الخيال العلمي | أفلام الرعب | فريق جنيات همسات | فريق اميرات همسات | صور نجوم ونجمات | صور فنانين و فنانات عالم الغناء | صور دراما و افلام | أماكن و روايات | Saga et Serie | ورشة المكتبة الفرنسية | Written Romantic Novels | رمضان 1436هــ (2015م) | المسابقات الرمضانية | همسات روحانية | صحتك في رمضان | أرشيف رمضانيات | مسابقة مساجد حول العالم - اعداد marwa tenawi | مسابقة معالم تاريخية - اعداد زهرة الاقحوان | سفرة رمضان | مسابقة الكلمة المفقودة - اعداد تماضر | المسابقه الثقافيه العامه - إعداد روحي الأمل | ختم القران في رمضان - برعاية الوجس | رمضان أحلي مع سوما - إعداد سما عماد | حدث في رمضان - اعداد Shaymaa | منوعات قلوب همسات واقعي اجتماعي | الحياة الزوجية والاسرية | عروس همسات | فساتين زفاف وخطوبة | اكسسوارات العروس | نصائح وترتيبات | طرق التخسيس وانقاص الوزن | زيادة الوزن والتخلص من النحافة | التمارين الرياضية | فن الاتيكيت والتعامل مع الآخرين | التوجيهات الزوجية | العناية بالبشرة | العناية بالشعر و تسريحاته | العناية بالجسم | المكياج و العطور | Video Clips With Lyrics | قلوب همسات الغربية الحصرية المكتملة | قلوب همسات الغربية الحصرية القصيرة | قلوب همسات الشرقية الحصرية القصيرة | قلوب همسات الشرقية الحصرية المكتملة | روايات رومانسية مترجمة منقولة | ألغار وقصص بوليسية للأطفال | القصص والروايات بلهجة مصرية المكتملة | احتفال همسات روائية بعيد ميلادها الثالث | همسات للروايات الخيالية الرومانسية المترجمة | منتدى الاقتراحات والطلبات والمواضيع الجانبية | ورشة عمل مشرفي المترجم الخيالي | ورشة خاصة لقسم الصور | احتفال همسات روائية بعيد ميلادها الرابع |



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2017 DragonByte Technologies Ltd.
This Forum used Arshfny Mod by islam servant
Alexa Group By SudanSon
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009