رواية أريد قلبك - ريبكا ونترز - العدد ( 467 ) - الصفحة 2 - منتديات همسات روائية

الروايات الحصرية المتميزة  

عاداتوعدتك
فعاليات المنتدى
                                                                      


آخر 10 مشاركات
رواية اميرته المتمردة حصري (88) بقلم angel of hell الجزء الثانى من سلسلة عشق رعاة البقرعلى منتدى... (الكاتـب : angel of hell - آخر مشاركة : Bossy yahia - المشاهدات : 35777 )           »          (503) قصة عشيقة المليونير الساذجة - ميراندا لى - حصرياً على همسات روائية (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - آخر مشاركة : همس الملااااك - المشاهدات : 11512 )           »          رواية مقيدة بأسرارها (93) الجزء الأول من سلسلة حواجز الخوف بقلمي doua'a najeeb... (الكاتـب : Doua'a Najeeb - آخر مشاركة : جووجووجوو - المشاهدات : 81308 )           »          رواية عاصفة ثلجية دافئة (83) للكاتبة Alexa Riley ترجمة نورسين حصرياً على منتديات همسات روائية كاملة (الكاتـب : نورسين - آخر مشاركة : ميلاني فؤاد - المشاهدات : 2123 )           »          رواية ~~المتمردة و القاسٍ~~ للكاتبة golden tears (الكاتـب : همس الكلمات - آخر مشاركة : جووجووجوو - المشاهدات : 43581 )           »          رواية غرور و كبرياء (87)بقلمي angel of hell الجزء الاول من سلسلة عشق رعاة البقر كاملة مع الرابط (الكاتـب : angel of hell - آخر مشاركة : koky ana - المشاهدات : 23693 )           »          العذراء المطلوبة (74) الجزء الثالث من سلسلة cowboys&virgins ترجمة نورسين تحميل pdf -كاملة مع... (الكاتـب : نورسين - آخر مشاركة : Rossalia - المشاهدات : 64555 )           »          رواية ليتنا لم نلتقي (81) الجزء الثانى من رواية اسكنى قلبى للأبد _ مميــــــــــــــــزة _بقلمي... (الكاتـب : ولاء عادل - آخر مشاركة : باسمه سالم - المشاهدات : 98864 )           »          رواية جحيم غابرييل (80) الجزء الأول من سلسلة Gabriel's Inferno ترجمة نورسين - كاملة تحميل PDF (الكاتـب : نورسين - آخر مشاركة : Aya Magdy mahmoud - المشاهدات : 488677 )           »          رواية عريس للمرة الرابعة (94) - بقلمي Eman Tenawi - الجزء الأول من سلسلة قلم مجنون حصريا على منتدى... (الكاتـب : Eman Tenawi - آخر مشاركة : حربا - المشاهدات : 10967 )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-16-2012, 07:25 PM   #6

همسات دافئة
alkap ~
 
الصورة الرمزية همسات دافئة

  عَضويتيّ : 4
  تَسجيليّ : Mar 2012
مشآركتيّ : 32,647
مَلآذي :  القاهرة
 نُقآطِيْ : همسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond repute
أنـٍُا :
منٌ : دولتي Egypt
مزاجي : مزاجي
 ﭠآﺑﻋﻧي: My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
 
مشروبك   pepsi
قناتك mbc
мч ммѕ ~
My Mms ~
شكراً: 855
تم شكره 8,148 في عدد 2,548 مشاركات

Awards Showcase

افتراضي رد: حزن في الذاكرة - كيت والكر

امراة مشاكسة !
اخذت اوليفيا تلقي الاغراض من حولها محدثة ضجة وصخبا في ذلك المطبخ الصغير ,مادية ؟من دون قلب ؟طموحة ؟
لم تكن اوليفيا بحاجة الى الكثير من الذكاء لتدرك نوعية النساء اللاتي سعين خلفه طوال السنوات التي مضت ,وافترضت انه وسيزار هدف طبيعي للنسوة الجشعات ماحول لوك الى رجل بخيل ومؤذ وعديم الثقة بالجنس الاخر الى حد انه دفن مشاعره الطبيعية.
هذا هو السبب الذي دفع اختيها لبذل جهدهما كي تقنعاها بعدم السعي خلفه ,انها تفهم الان ,انه في الثالثة والثلاثين من العمر ,وهو اكثر قسوة وصلابة من ماكس قبل ان تدخل غرير حياته ولكن النسوة لسن انتهازيات كلهن ,ومعظمهن يبحثن عن الحب الحقيقي الدائم ويبقين مخلصات لرجل واحد, ستثبت للوك انها مختلفة ,وبدلا من الرد على الاذى بالاذى,ستتجاهل تعليقاته اللاذعة التي تهدف لتدميرها ,عندما يدرك ان بامكانها ان تتقبل كل مايقول او يفعل ,وان هذا لن يدفعها للرحيل ,سيلمس نقاء قلبها سوف تنهكه بحبها بحيث لايجد خيارا اخر الا مبادلتها الحب.
انه يريدها وجبة ساخنة للعشاء وهي ستقدم له الذ وجبة يمكن تجهيزها ستحضر له عجة من ابتكارها ,"و"بروشيتا"بزيت الزيتون.
اذا استطاع هو ان يلعب دور طاه فرنسي ,فيمكنها هي ايضا ان تفعل ذلك ,وراهنت على انه يظنها غير قادرة على الطهي خصوصا في هذه الظروف ,حسنا ستثبت له العكس
وفي ماهي تعد الطعام سمعت المحرك يهدر وسرعان ماشعرت بالمركب يشق الماء
من حسن الحظ انه سبق له الابحار على متن هذا المركب فهو يعرف كيف واين يبحر في الظلمة ,ومالبثت ان انهت اعداد الطعام فحملته الى السطح كان هواء البحر يعبث بشعره الاسود وذابت هي من الجاذبية التي تشع من مظهره, وضعت الصينية بجانبه حيث يجلس فنظر الى ماحضرته ولم يصدق عينيه ,وعندما رفع اخيرا بصره اليها ابتعدت عنه قائلة انها ستعود حالا,من دون ان تجرؤ على النظراليه فتقضح عيناها مدى فتنتها به
عادت اليه بعد دقيقة حاملة طعامها فسرها ان ترى لوك قد التهم نصف طعامه ومعظم قهوته ايضا
"اتريد مزيدا من "البروشيتا"؟"
القى عليها نظرة ثاقبة "كيف تعلمت تحضير هذا ؟"
"عرفت غرير ان ماكس يحب هذا الكعك ,فتعلمت تحضيره في البيت وكنا انا وبايبر نساعدها "
وتوقعت ان ترى بعض اللين على ملامحه بعد مااعدته لسموه لكن وبدلا من ذلك ازدادت حدة نظراته وهو ينظر اليها"هل لديك فكرة عن مكاننا الان؟"
"نوعا ما ,كنت متوجهة الى "ايشا""
"تعنين انك انطلقت بالمركب فقط راجية التوفيق"
"حسنا ...نعم اعني انني توجهت ناحية الشرق بموازاة الشاطئ"
فرك عينيه براحتيه ,كان ابحارها بالمركب من دون علمه عملا جنونيا ,لابل خطرا وهي تعرف ذلك لكنها كانت يائسة للغاية

"استرخي يالوك فنحن احياء امنون وقد اكلنا جيدا"
اذا لم يشا ان يمدحها لمهارتها في الطهي فستمدح نفسها بنفسها
رفع راسه عابسا" لقد انتهزت فرصة هدوء البحر فانطلقت بسرعة بحيث افرغت اول خزان وقود ,والخزان الثاني هو خزان احتياطي فقط ,ولايدوم مثله,سنكون محظوظين اذاتمكنا ان نصل حتى "مونت كريستو""
اتسعت عيناها "انت تمزح ,لطالما تمنيت الذهاب الى هناك,لم ادرك انني قدت المركب هذه المسافة كلها" وابتسمت مسرورة
فقال "سبق وقلت ان الحياة مجرد لعبة كبيرة بالنسبة اليك ...لكن تهورك كان يمكن ان يكلف حياة ركاب مركب اخرلم يرونا في الظلام"
"نزلت لاناديك حالما ادركت ان تحديد مكاننا قد يصبح صعبا ,لاتقلق ,ماكنت لادع شيئا يحصل لك في حالتك هذه"
"كان عليك ان تفكري قبل ان تخاطري بحياتنا "
هذه هي ! وتذكرت رحلتها المتهورة الى "مونزا"مع سيزار لكنها قاطعت لوك قائلة
"لقد ابحرت لانك جعلتني اعتقد ان هذا المركب هو مركب قوي وقيم ,هذه هي كلماتك بالضبط,لو كنت تعرف وضعه منذ البداية ,فهذا يعني انك لم تخطط للقيام بهذه الرحلة ,وهكذا فالذنب ذنبك لو علقنا هنا "
لم يعبأ بانكاراتهامها له,وشعرت بالضيق وهو ينظر اليها وكانها طفلة سريعة الانفعال
"لعلك ستضطرين للتجذيف كي نصل الى بر الامان ,في الواقع ربما ينتهي بك الامر للقفز من على متن المركب لتجرينا الى الشاطئ هذا اذا حالفنا الحظ ووصلنا الى الجزيرة قبل ان يتصاعد الدخان من المركب"
تحديقه فيها ارسل في كيانها مشاعر تحبس الانفاس وسمعته يردف "اظن ان عليك ان ترتدي ثيابا عملية اكثر لمواجهة المعاناة التي تنتظرنا"
اول ماخطر في بال اوليفيا هو الدخول معه في نقاش لكن هذا مايريده هو لكي يجننها فتبتعد عنه نهائيا,وقفت واخذت تجمع الاطباق وهي تساله "هل تشعر بالالم ؟هل احضر لك حبة دواء اخرى؟"
"انا بخير حاليا"
"هل ترغب في المزيد من الكابوتشينو؟"
"ربما بعد...."
"ربما هذا افضل اذ ساتمكن من تدليك ساقك في الوقت نفسهط
وتوارت وهي تضحك في سرها
بعد ان نظفت المطبخ وارتدت ثوبا للسباحة اخضر اللون فتحت الدرج حيث وضعت ملابس لوك ثم اخرجت قميصا مقفلا وارتدته فوصل الى فخذيها بعدئذ ,خلعت حذاءها ولبست حذاء خفيف
كانت "مونت كريستو "جزيرة صخرية غير مسكونة ,اذا اضطرت لان تقفز من المركب فستحتاج الى حذاء يحمي قدميها ,سمعت صوت المحرك وهي تصعد السلم ,كان اشبه بالفرقعة ,ثم فرقع مرة اخرى قبل ان يصمت نهائيا,وغصت بريقها فقد نفذ الوقود
لم تعجبها فكرة التجذيف لكن مامن خيار اخر امامها ,سارت الى احد المقاعد ورفعت اعلاه فسالها عابسا"ماذا تفعلين؟"
"كنت ارجو ان اجد قفازا ,اعتدت التجذيف مع ابي في النهر ,وانا اشعر مسبقا بالفقاقيع تتكون"
"لابد انك ولدت تحت نجم محظوظ لان الجزيرة تبعد حوالي اربعين ياردة من هنا "والقى اليها بسترة نجاة مردفا "البسيها .ثم حلي الحبل من الناحية الامامية للمركب واقفزي في الماء ,لن يكون من الصعب ان تسحبي المركب خلفك ثم تثبتين فيه الحبل"
فكرت في انها تستحق اوامره هذه,كما انه يعلم انها سباحة ماهرة اذ راها وهي تلقي بنفسها من المركب "بكسيوني "وتسبح مسافة اطول بكثير من هذه المسافة لتصل الى ميناء "ليريسي".
وسالته "ماذا عن سمك القرش ؟"
هز راسه "لااتذكر انك قلقت لهذا من قبل ".
"اخبرتني انها تتواجد بكثرة بين "مارش "وا"ابروزو" عندما كنا على المركب "بكسيوني ".
"يسرني انك تذكرت حديثنا القصير ذاك ,احرصي على الانزلاق الى الماء بهدوء ,واذا رايت احداها فساخبرك بان تلقي الحبل من يدك ثم تسبحي بسرعة الى الشاطئ"
"هذا مطمئن جدا"
كانت ليلة دافئة رغم النسيم ولولاطلوع القمر ,لما استطاعت ان تميز بين الماء والارض الاشبه بظهر سلحفاة
"اعلميني عندما تصبحين جاهزة لاشعل لك نارا قوية تساعدك على الرؤية"
امسكت بطرف الحبل ثم سارت الى حافة المركب "انا جاهزة"
سمعت صوتا كالفحيح قبل ان يضيء اللهب ملامحه الوسيمة والمياه التي تحيط بالمركب ,كان منظرا ساحرا
سارت على جانب المركب ثم قفزت ,واذا بها تكتشف بسرور ان الماء لم يكن باردا كما خشيت,وماان طفت على الماء ,حتى توجهت نحو الجزيرة ,وجدت صعوبة في البداية لكنها مالبثت ان احرزت تقدما
وماان وطات قدماها اليابسة حتى شعرت بالسرور لانها لم تصادف اي سمكة مفترسة تبحث عن فريسة ,وسرعان ما وجدت صخرة كبيرة ربطت بها الحبل ثم نادت لوك طالبة منه ان يلقي بالحبل الاخر في الماءومالبث ان سحبت المركب وربطته باحكام املة الا يفلت ويطفو على الماء بعيدا عن الشاطئ اثناء الليل ,عندما وصلت الى المركب انزل لوك السلم فتشبثت به ورفعت نفسها الى اعلى.
صرخت بصوت مرتجف وقد ارسل امساكه بها تيارا كهربائيا قويا في كيانها "ماكان لك ان تفعل هذا بسبب ساقك"
عندما ابعد يديه عنها ببطء ,مررهما على وركيها قبل ان يتركها قائلا"مامن مشكلة ,وضعت ثقلي كله على ساقي السليمة"
"ومع ذلك ماكان لك ان تقوم بكل هذا الجهد فور خروجك من المستشفى ,عليك ان تخلد للنوم لتريح قدميك"
تبعته الى الاسفل ,فاشار الى الحمام "استحمي اولا"
كانت لهجته آمرة بحيث لم تجادله
عندما مرت بجانبه في الممر الضيق احتك جسمها بجسمه الصلب فحبست انفاسها لدى شعورها بحرارته ولم تطلقها الا بعد ان وصلت الى المقصورة وبحثت في الدرج عن سروال قصيروقميص لتلبسهما اثناء النوم.
عند عودتها وجدت لوك قد افسح لها الطريق تاركا مسافة بينهما ,تاوهت في داخلها,متمنية لو انه مازال في طريقها لتشعر باحتكاك جسديهما مرة اخرى ,وان لفترة قصيرة

وصلت الى الحمام استحمت وغسلت شعرها من ماء البحراخذت منشفة من على الرف ولفتها حول شعرها المبلل ثم غسلت ثوب السباحة وقميص لوك قبل ان تنشرهما ليجفا.
بعدئذ ,نظفت اسنانها قبل ان تذهب الى المطبخ لكي تحضر للوك القهوة مرة اخرى,وعندما دخلت الى غرفة النوم وجدت لوك غير ملابسه واستلقى على المقعد المستطيل,قدمت له فنجان القهوة فتناوله من يدها وهو يسالها "الن تشربي انت؟"
"الافراط في شرب القهوة في هذا الليل يصيبني بالتوتر"
جلست القرفصاء فاصبحت اعينهما على المستوى نفسه,وكانت عيناه تلمعان كالفضة فسالته
"كيف ابدا بتدليك ساقك ؟لا اريد ان اسبب لك الالم"
وقبل ان يجيبها شرب قهوته ثم وضع الفنجان على الارض ,وقال "اظنني ساتناسى ذلك الليلة"
نظرت اليه بقلق "لماذا ؟هل لانك تتالم كثيرا؟"
"لانك تعبت كثيرا هذه الليلة "
حبست انفاسها "هل ماتعنيه هو انني عرضت حياتنا للخطر اليوم وانت تتمنى لو كنت بعيدة عن هنا الاف الاميال ؟" وضع راسه على الوسادة لكن عينيه بقيتا عليها"مااتمناه ليس مهما" كان يخفي شعوره بالاحباط ...فالحت عليه قائلة "انت تتالم اليس كذلك؟" "لا, انه مجرد انزعاج بسيط"بدا وكانه يعني ذلك فعلا ,لكنها لن تتاكد من صحة كلامه ابدا تابع "سحب الاطباء سائلا من اماكن مختلفة من ركبتي ما خفف الضغط ,وليرحمني الله" تفحصت اثار لعملية التي اجريت له منذ اشهر ثم عادت فرفعت عينيها اليه "قال سيزار انك كدت تفقد ساقك ,اشكر الله على ان هذا لم يحدث" وضع ذراعه خلف راسه "كنت محظوظا للغاية ,تمكن الاطباء من وصل الاعصاب المقطوعة واعادة الدورة الدموية ,والتدريب والتدليك قاما بالبقية" "هل انت واثق من انك لاترغب في ان ادلك ساقك؟" "ان غدا قريب بما يكفي " هزت راسها "يالها من محنة قاسية عشتها " "كانت اسوا بالنسبة الى نيك" فارتجفت "اخبرني سيزار عن خطيبته ,لايمكن ان اتخيل خسارة شخص احبه,فكيف اذا كان ذلك بحادث مروع كهذا.؟" لم يجب لوك ,لكنها شعرت به ينطوي على نفسه وهو يقول "من الافضل الا نتحدث في هذا الموضوع" "طبعا لا,اسفه , هل ثمة مايمكنني ان افعله من اجلك قبل ان اخلد الى النوم؟" "اطفئي النور"
همسات دافئة غير متواجد حالياً  
التوقيع


شكرا تماضر علي هديتك الرقيقة ..وشكرا dodyعلي التصميم الرائع


شكرا الجميلة ساندورة علي هديتك الرائعة التوقيع و الصورة الرمزية



شكرا نورسين اختيارك الرائع للتوقيع و شكرا سعد علي التصميم الرائع
رد مع اقتباس
قديم 11-16-2012, 07:39 PM   #7

همسات دافئة
alkap ~
 
الصورة الرمزية همسات دافئة

  عَضويتيّ : 4
  تَسجيليّ : Mar 2012
مشآركتيّ : 32,647
مَلآذي :  القاهرة
 نُقآطِيْ : همسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond repute
أنـٍُا :
منٌ : دولتي Egypt
مزاجي : مزاجي
 ﭠآﺑﻋﻧي: My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
 
مشروبك   pepsi
قناتك mbc
мч ммѕ ~
My Mms ~
شكراً: 855
تم شكره 8,148 في عدد 2,548 مشاركات

Awards Showcase

افتراضي رد: أريد قلبك -467 روايات احلام الجديده

5-اهي خيانة عظمى


مضت لحظات تبادلا خلالها الحديث من دون ان تشعرمنه باي عداء نحوها ,ولكن حالما اتت على ذكر سيزار حتى قام حاجز بينهما .
المها ان يبعدها عنه كليا,وعندما شرعت تنهض ,افلتت منشفتها مظهرة خصلات رطبة جعدة قبل ان تسقط على الارض ,وعندما مدت يدها لتلتقطها سمعته يتمتم بكلام غير واضح .
-هل تشعر بالم ؟
قال بنبرة انذار :
_اريحي نفسك يااوليفيا .
لن يخبرها المزيد هذه الليلة,وعادت ادراجها الىالحمام حيث علقت منشفتها ثم اتجهت الى المطبخ لتحضر مزيدا من المياه المعدنية والحبوب المسكنة للالم .
-ساضع هذه على الارض بجانب سريرك فيما لو احتجتها .
اطفات النور ثم تسلقت السلم الى السرير العلوي واندست بين الاغطية.
_لوك ؟.
عندما سمعت السباب الذي انطلق من فمه اجفلت.
_الا يمكن لدماغك هذا ان يكف عن العمل لحظة واحدة ؟
_هذا غير ممكن وانا اعلم اننا من دون وقود.
_سيحضره لنا شخص ما في النهاية.
_الى هذا المكان المعزول ؟ماذا لو نفد الطعام منا ؟.
-رايت عدة جيوفاني لصيد السمك ,يمكنك ان تصطادي لنا سمكا ناكله ,واذا لم يعجبك هذا ,فيمكنك ان تسبحي متى شئت الى جزيرة "البا" لطلب العون.
_كم تبعد من هنا ؟
_ربما ساعة ؟.
_ساعة ......
_اذا كان هذا كثيرا عليك ......
_ساقوم بذلك عند الضرورة ,ولكنني اظن ان علينا اولا ان نحاول الاشارة الى مركب مار ليقف ,سنشعل نارا اخرى لنلفت انظارهم .
_استعملت ,مع الاسف النار الوحيدة الباقية لكي تساعدك على رؤية ماكنت تقومين به.
_كان عليك ان تحتفظ بها للطوارئ.
فقال وهو يضحك ساخرا:
_هذا كلام امراة غادرت "فرنازا"من دون خريطة او بوصلة او معرفة بوجهتها.
_لكنني سرت بالمركب هذه المسافة كلها ,اليس كذلك ؟.

_لاتريدن حقا ان اجيبك عن هذا ,اليس كذلك؟
_انظري الى الناحية الايجابية ياانسة ,يمكنك ان تبحثي غدا عن كنز دفين ,لن تكون رحلتك الى الريفييرا خسارة كاملة.
_سبق ووجد الكونت دي مونت كريستو الكنز ,كما انني رايت الفيلم وكانت احداثه تدور في جزيرة مالطا.
-لقد زرت المكان على متن المركب "بكسيوني".
_متى ؟.
_منذ سنوات عدة .
_لابد انك وفبيو تعرفان بعضكما البعض منذ زمن طويل .
_كان المركب "بكسيوني "لماكس قبل ان يعطيه لفابيو.
_يعطيه ؟ اظن انه كان لديه سبب وجيه ليتخلى عن مركب رائع كهذا .
_فعلا,كان فابيو وعائلته يبحثون عن عمل يعتاشون منه بعد ان فقد والديه ومركب الصيد اثناء عاصفة هوجاء ,ماكس صديق فابيو منذ الطفولة ,وبما انه كان يعلم ان عليه ان يعيل زوجة حاملا وشقيقين ,اعطاه المركب ليؤسس عملا له.
اختنقت اوليفيا بمشاعرها ,هل تعرف غرير هذا عن زوجها الرائع؟.
_ادرك من سكوتك ان هذا النوع من الكرم مكروه لديك,ربما يدهشك اكثر اذا عرفت ان فابيو دفع لماكس ثمن المركب من عرق جبينه.
كانت قد عاهدت نفسها على عدم اللجوء الى الكلام الجارح ,فقالت :
_شكرا لك على رايك, لكن قبل ان تطلعني على صفات ماكس الرائعة ,كنت احبه لان اختي تحبه لكنني احب الان صهري لاسباب اخرى,لقد اعطيتني هدية لاتثمن وهي تستحق ان احتمل معاملتك السيئة.
_الاشياء المادية تهمك اكثر بكثير مما ظننت ,تصرفي بشكل صحيح وستستفيدين من كرم ماكس سواء اكنت مع سيزار ام لم تكوني .
كان هذا رايا قاسيا جعلها تئن على وسادتها لابد ان ثمة طريقة للوصول الى قلب لوك فهو لم يولد بهذه القسوة ,لابد ان حدثا مروعا جعله بهذه السخرية المرة.
بايبر تعرف حقيقة الامر ,لكن لاسبيل للاتصال بها.
غرير تعرف الحقيقة ايضا,لكنها في شهر العسل والى ان تعود وتخبر اوليفيا ,سيستمر الوضع مع لوك على حاله,لوك المتحصن جيدا في حصنه غير المنظور ,المنطوي على نفسه فلا يتقبل الحجج المنطقة.
انقلبت على ظهرها وقد استيقظت تماما مشكلتها الحالية هي كيف تخرج من هذه الجزيرة قريبا ؟اذا لم يمر بهما احد غدا ويساعدهما ,فيمكنهما ان يجذفا في اليوم التالي للخروج.
سيكون من الصعب التقدم بمجذاف واحد فقط ,ولكن مامن خيار اخر الا اذا وجدت على الجزيرةمايمكنها ان تستعمله كمجذاف اخر.اخذت تفكر في مالديها من طعام,فادركت انه لايكفي سوى يرمين هذا اذا كانا حذرين ,وقد تمر اييام عدة قبل ان يتمكنا من التزود بالوقود والطعام .
لم تكن عديمة الخبرة بصيد السمك فقد كان والدها خبيرا بالصيد وقد علم بناته او حماماته الغاليات كما اعتاد ان يدعوهن . وتملكها الارتياح لهذه الخطة فتمنت ان تستسلم للنوم فلا تفكر في النزول الى لوك لتستمد منه المواساة ,فهو سيخنقها بيديه الاثنتين ,اليدين اللتين امسكتا بخصرها في بداية هذه الليلة ,ورفعتاها الى المركب...اليدين اللتين تقسم انهما تمهتلا لحظة طويلة على جسدها المبلل وهي لاتزال تشعر بالحرارةمن دفئهما.
*************
همسات دافئة غير متواجد حالياً  
التوقيع


شكرا تماضر علي هديتك الرقيقة ..وشكرا dodyعلي التصميم الرائع


شكرا الجميلة ساندورة علي هديتك الرائعة التوقيع و الصورة الرمزية



شكرا نورسين اختيارك الرائع للتوقيع و شكرا سعد علي التصميم الرائع
رد مع اقتباس
قديم 11-16-2012, 07:40 PM   #8

همسات دافئة
alkap ~
 
الصورة الرمزية همسات دافئة

  عَضويتيّ : 4
  تَسجيليّ : Mar 2012
مشآركتيّ : 32,647
مَلآذي :  القاهرة
 نُقآطِيْ : همسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond repute
أنـٍُا :
منٌ : دولتي Egypt
مزاجي : مزاجي
 ﭠآﺑﻋﻧي: My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
 
مشروبك   pepsi
قناتك mbc
мч ммѕ ~
My Mms ~
شكراً: 855
تم شكره 8,148 في عدد 2,548 مشاركات

Awards Showcase

افتراضي رد: أريد قلبك -467 روايات احلام الجديده

هاقد احضرت اليك الفطور في السرير.
فتح عينيه ليكتشف ان الشمس اصبحت في كبد السماء.
تقدمت اوليفيا منه وهي تحمل فنجان شاي في يد وطبق طعام في اليد الاخرى.
_هل تشعر بالالم هذا الصباح؟
اغاظته فاجاب :
_لا اشعر باي الم .
--اذا كان هذا صحيحا فلم العبوس؟اتعلم ان العبوس يرهق عضلات الوجه اكثر من الابتسام؟
انها اكثر اللتي عرفهن اثارة للسخط!
كانت ترتدي القميص والسروال القصير نفسيهما اللذين ارتدتهما للنوم اليلة الماضية ,ومن بين النعم الكثير التي وهبها الله للتوائم الثلاث هي نعمة السيقان الطويلة الجميلة ,وقد لاحظ لوك هذا وهي تقترب منه مستيقظة تماما ومنتعشة للغاية.
وضعت قهوته على الارض بقربه قائلة:
--انه يوم رائع اخر استيقظت منذ ساعات وانتظرت على ان ارى مركبا مارا فالوح له,لكن الحظ لم يخدمني حتى الان.
اسند ظهره واخذ الصحن كانت رائحة السمك المشوي الساخن تعبق من حوله ,ونظر الى الطبق فراى الخبز المحمص الممتاز مع شرائح البرتقال وكانها في مطعم .
تناول لقمة واحدة من الطعام ثم نظر اليها قائلا:
_هل هو سمك طازج ؟.
_نعم اصطدته منذ فترة قصيرة ثمة الكثير منه قرب الصخور ,لم يعد علينا ان نخشى الموت جوعا قبل ان تاتينا النجدة .
لو لم يكن يعلم ان المركب يفتقر الى ثلاجة لحفظ الاسماك لما صدقها .لقد اصطادت السمك لفطورهما واعدته كما يعده امهر الطهاة .
--مازال لدي المزيد ,اذا اردت فيمكنك ان تناديني لانني ساكون في المطبخ لتنظيف المكان.
لم يستمتع برائحة من قبل كما يستمتع الان برائحة البرتقال هذه الممتزجة برائحة السمك ,حتى القهوة كانت مختلفة اذ اضافت اليها الكاكاو,اذهلته مهارتها ,وامورا كثيرة اخرى .
وبعد دقائق عادت :
_اتريد مزيدا من السمك؟.
_لا , ساكل البقية على الغداء .
_ساقوم بتدليك ساقك حتى وان اعترضت.
كان قد شعر بتوتر في عضلاته الليلة الماضية ,لكنه سيشعر بالتحسن بعد التدليك انبطح بحيث اصبحت ساقه المصابة هي الاقرب اليها على المقعد المستطيل فداعبت انفه رائحة الصابون المعطر الذي استعملته.
_هيا انا جاهزة لتعليماتك.

_ابداي من قدمي صعودا حتى ربلة الساق.
كانت لمساتها غريزية ,واخذ يشعر بالاسترخاء.
_كيف ترى عملي ؟خاف ان يخبرها:
_اذا ماقدمت هذه الخدمة لسيزار قبل السباق ,فيمكنني اذن ان افهم لما يرغب في استعادتك .
--ساعتبر هذا مديحا.
خيب جوابها اللبق امله بينما تابعت هي تقول:
_هل تريدني ان ادلك رقبتك وكتفيك ايضا؟.
لعلها كانت تفعل هذا واكثر لاخيه ,وحبس انفاسه وهو يقول:
_تابعي ماتفعلينه دقيقة اخرى فقط ولن احتاج الى جلسة اخرى الا قبل النوم .
--ماذا عن علاجك بالماء؟
_ساسبح قليلا بعد ان اهضم غدائي.
_سنسبح معا,يمكنك في هذه الاثناء ان تقرا الرواية التي احضرتها معي بينما ابحث انا عن الكنز.
رفع راسه:
_الكنز المدفون في كهف "مونتو كريستو"لن تجديه الا في ذهن دوماس ظننتك تخليت عن هذه الفكرة .
_الست انت من اخبرني بان ليس كل مايلمع ذهب؟
ولامسته بيدها مرة اخيرة وهي تردف:
_ربما ساجد كنزا لايرى على الفور بالعين المجردة .
_فهمت من غرير ان الجزيرة ليست كبيرة وقد لااغيب اكثر من ساعتين ,يمكنك اثناء غيابي ان تستحم ثم تقرا تركت الكتاب على خزانة الادراج.
لم تكن اوليفيا تتصرف من دون تخطيط مسبق فما الذي تنوي ان تفعله الان؟وتمتم وهي تهم بالمغادرة:
_حظا سعيدا ياصائدة الازواج.
وقفت عند العتبة وقالت:
_شكرا لعلي اصادف حبيبا يلقي بنفسه من يخته من اجلي.
وعندما توارت نزل من سريره ثم سار الى النافذة ليراقب الوضع.
بعد دقيقة راها تسبح نحو الشاطئ امضت بعض الوقت تتفحص الحبال قبل ان تبدا جولتها في انحاء الجزيرة الموحشة.
بدا لوك يدرك ان هذه المراة دوما تاخذ زمام المبادرة مايجعلها تصنع قدرها بنفسها ,لاشيء يقهرها !
ربما كان ليعجب بشجاعتها هذه لو لم يعلم انها جازفت بحياتها لكي تتفرج على سباق سيزار منذ ساعات. شعر شقيقه بالغرور عندما علم انه السبب الوحيد الذي جعلها تاتي الى موناكو ..وانها تركت حبيبها الاميركي من اجله...فلا عجب في انه لم ير من خلال ذلك خطتها الاساسية.كانت خطة ذكية منها ان تبعد بعد فوزه في السباق,متظاهرة حقا بانها لاتهتم به,اذ قامت بالشيء الوحيد المضمون لكي تجعله يركع على ركبتيه . اوليفيا داتشس العديمة الاخلاق والرائعة الجمال هي زوجة مثالية لشقيق لوك الساحر,العديم الاخلاق ايضا. مامن حد لطموحها ,كما سيكتشف سيزار ذات يوم,وتمنى لهما لوك ان يستمتعا ببعضهما البعض. لكنهما علقا في مونت كريستو ,ولم تعد قادرة على سحر احد اذ مامن احد في العالم يعرف مكانها سوى لوك. ماداما في عزلة تامة هنا ,لعله من الممتع ان يرى مدى احتمالها لهذا الوضع الطارئ قبل ان تبدا بالانهيار ,لكل انسان قدرة معينة على الاحتمال ,وكان لوك يحب ان يعلم مدى قدرتها على الاحتمال. تملكه الفضول لمعرفة ان كان سيزار في اثرهما ,فعاد الى سريره ومد يده الى كيس المخدة ليخرج هاتفه الخلوي ,ولم يدهشه ان يرى قائمة باسماء المتصلين التي تضمنت اسم كل من يعرفهم ما عدا اخيه . استغل فرصة غياب اوليفيا واتصل بنيك. _لوك ؟كم اشعر بالراحة لاتصالك ,كيف حال ساقك؟ _لايمكن ان تكون احسن مماهي عليه الان,ماهو الدافع الحقيقي وراء اتصال؟ _اتصل ماكس ليسال ان كنت اعرف مكان اوليفيا ,ظننتها في "مونزا"مع سيزار لكنه قال انها رحلت بعد السباق لكي تراك بعدئذ,علمت ان غرير تحدثت اليها في بيتك ليلة الاول من امس,ماالذي يحدث ؟ ليلة الاول من امس سمع لوك اوليفيا وهي تحاول ان تتصل باختها بايبر في جنوى ,وهذا يعني ان اول اتصال كان من غرير وليس من سيزار ,لم كذبت اوليفيا؟ وعاد نيك يقول: _غرير وبابير منزعجتان للغاية لانهما لم تسمعا منها اي خبر ,اذا كنت تعرف مكانها ,فاخبرها بان تتصل بشقيقتها لكي ترتاحا فماكس يود ان يستمتع بشهر عسله . عض لوك على شفتيه وقال: _انها تلعب حاليا لعبة خطرةللغاية . _ماذا تعني ؟ القى نظرة الى الخارج فلم يجد اي اثر لاوليفيا ,قال : _كم لديك من الوقت. *****
--مر نصف ساعة على تناولنا الغداء ,وقد حان وقت علاجك بالماء .
بعد ان انهى لوك طعامه جلس في الشمس ليقرا ,طاردا اوليفيا من فكره تماما.
عند عودتها من استكشاف معالم الجزيرة ,وجدت انه تغير ,لم تستطيع ان تحدد ماهية التغيير لكنه بدا اقل مودة ,ولم يدهشها هذا كثيرا.لعل ساقه تؤلمه وهو لايريدها ان تعلم .ربما ستفيده السباحة لكن المشكلة في نزوله من المركب من دون حادث.
وقفت اوليفيا ثم خلعت قميصها المقفل الذي كانت ترتديه لكي تحمي كتفيها من حرارة الشمس . سارت اليه واخذت الكتاب من بين يديه ,وحين بان الغضب على ملامحه وضاقت عيناه وهو ينظر اليها ,ادرك ان الاوان قد فات.
وقف واخذ يخلع قميصه فيما وضعت الكتاب على الكرسي المستطيل ,كان جمال قامته غير عادي ,وتحولت رغبتها في لمسه الى حاجة ملحة,لكنه خلع قميصه بسرعة ماحرمها بهجة ملامسته.

وقبل ان تتمكن من التقاط انفاسها ,قفز من المركب الى الماء فقفزت خلفه واخذت تسبح حوله.
كانت اشعة الشمس قد ادفات جسمه الاسمر ,فتالقت عيناه الفضيتان ,واخذ يسيل الماء من شعره المبلل وقطرات الماء تلمع على حاجبيه الاسودين واهدابه ,فبدا مثالا للرجل الوسيم .
سبحت نحوه :
_اذا استلقيت على ظهرك وتركتني اسند راسك وكتفيك فستتمكن من ان تدرب ساقك كما يحلو لك .
_منذ متى اصبحت خبيرة في العلاج الطبيعي ؟
جاهدت لئلا تواجهه بالحقد نفسه وقالت :
_في المراحل الاولى من مرض امي بالسرطان كانت تستمتع بالسباحة اذا ما ساعدناها ,كانت تتعب بسهولة .
اثناء الصمت الذي تبع ,استطاعت ان تشعر بانه يحاول استيعاب كلامها ,بعدئذ ,ومن دون الحاجة لان تضيف المزيد ,انقلب على ظهره وكانه يشير اليها بان تساعده.
وضعت يديها تحت ابطيه واسندته راجية الا يشعر بارتجافها بينما راح هو يحرك ذراعيه وساقيه ,واستطاعت ان تدفن وجهها في شعره من دون ان يدرك انها في حالة نشوة.
سالته ,محاولة ان تجعل صوتها ثابتا:
_هل كان التزلج رياضتك المفضلة ؟.
--كان احداها .
_هل ستتمكن من التزلج حالما يسمح لك الطبيب بذلك ؟
_لن يسمح بذلك ابدا .
_حسب معرفتي بك ,قد ينتهي بك الامر بان تصبح بطل العالم في السباحة.
وفي طرفة عين قفز من بين ذراعيها قائلا:
_انت لاتعرفين عني شيئا.
جاهدت لتتجنب المرارة في اتهامه لها وهي تقول :
_بل اعرف ,فالرغم من انك كدت تفقد ساقك في ذلك الحادث ,اخبرني سيزار انك قدمت المعونة الى عدد من المتزلجين وابقيتهم احياء حتى وصول الاسعاف ,عملك ذلك انقذ حياتهم ...وهذا النوع من البطولة نادر.
بدا في عينيه شعور لم تستطع ان تفهمة :
_لكني لم استطيع ان انقذ حياة "نانا ".
--بحسب سيزار,لم يستطع احد ان ينقذ حياة خطيبة نيك ,واخوك الاصغر يشعر نحوك برهبة بالغة .
خيل اليها ان وجهه شحب ثم قال :
_اذن ,نحن لانتكلم عن الشخص نفسه.
وسرعان ماسبح الى مكان اكثر عمقا ,تاركا اياها تحاول فهم معنى كلماته.
شعرت بثقل تلك الكلمات وهي تتوجه نحو المركب ثم تصعد السلم وقد فقد النهار سحره ,ادركت ان شيئا مروعا فرق بين الشقيقين.هذا يفسر سبب تهيب سيزار من اخيه رغم شعوره نحوه بعبادة الابطال .وفي مكان ما وسط هذا كله ,كانت هي اوليفيا ,حطمها ان يصل اخوان رائعان الى هذا الطريق المسدود المروع في حياتهما فرغم ان شقيقتيها تزعجانها احيانا ,لكنها لاتستطيع ان تتصور نفسها متخاصمة معهما .واذا حدث ذلك فالحياة لاتستحق ان تعاش ,ولاعجب في ان لوك واخاه يتالمان .
وبما انها لم تستطع الجلوس في المركب وهي تتالم من جراء هذه الامور التي لاتستطيع ان ان تفهمها عن الاخوين وعلاقتهما المعقدة ,قررت ان تبدا العمل على اخر مشروع لديها.
لبست قميص لوك المقفل ثم تناولت قميصا اخر من قمصانها المقفلة .وسارت نحو الشاطئ تبحث عن صخور ,وجدت انواعا عديدة باللونين الاحمر والوردي متناثرة في انحاء الجزيرة ,فامضت ساعتين في جمعها وجعلها كومة ضخمة صرتها بقميصها ونزلت بها الى الشاطئ لتغسلها .
اذا صبغت فستصبح جملية للغاية .
وتملكتها الدهشة وهي ترى الشمس تقترب من الغروب ,لقد غابت اكثر مما توقعت .عندما راها لوك على السلم وضع الكتاب جانبا ثم تناول منها الصرة بينما تسلقت بقية السلم الى سطح المركب .
اخذ يرفع الصرة وكانه يحاول ان يتكهن بمحتوياتها وقد عادت الى شفتيه تلك البسمة الساخرة:
_ماذا لدينا هنا ؟.
_كنز .اتريد ان تلقي نظرة ؟.
واخذت منه الصرة ووضعتها على المقعد لتفتحها ,فحدق الى المحتويات وقال :
_لاارى سوى الحجارة .
_ان نفسيتك من التعب بحيث لاترى الجمال فيها .
شعرت بجسمه يتصلب فابتهجت لانها لمست منه وترا حساسا ,حان الوقت لتفوز بجولة في معركة نيل حبه.
وقالت :
_اعلم اني سابدا بهذه عملا جديدا.
_ماذا حدث لعملك في التقاويم؟
_كانت تلك فكرة غرير ,بايبر هي الفنانة ,فقررت ان اعمل بمفردي من باب التغير.
_هذ الاحجار اكبر من ان تصلح كقلادات للعنق .
تجاوزت كلامه :
_ليست قلادات بل مثقلة توضع على الورق لئلا يتناثر ,انها هدية ممتازة لزبون ذكي مدرك.
اطلق قهقهة عميقة فقالت :
_اضحك الان , لكنني ,يوما ما ,ساضحك وانا في طريقي الى المصرف .
فقال ساخرا :
_اترجين جمع ثروة من هذه ؟.
_انا واثقة ذلك .
_لم تزعجين نفسك مادام امير "موناكو" مستعدا لاغراقك بالهدايا ؟.
_افضل الزواج عن حب , وكسب اموالي بنفسي .
وضع يديه على وكيه :
_لكن كيف ستجعلين الناس يشترون حجارتك؟.
_لو كان لديك اي خيال ,لما طرحت هذا السؤال .
_خيال ...
جعل هذه الكلمة تبدو شيطانية فقالت :
_الاعلان الذي ساضعه هو "استمتعوا بقطعة من التاريخ الحديث ,بقطعة من جزيرة الكونت دي مونت كريستو "في كل قطعة تعيش اسطورة رجلين "الاب فاريا "الذي يحب الله, و"ادموند دانتز "الذي يحب الانتقام ,اتمنى الا ينقذونا قبل الغد لانني اريد ان اجمع اكبر قدر ممكن من الاحجار .
_ظننتك حريصة على الذهاب الى "ايشا".
_وانا كذلك فعلا ,لكن تاخر يومين او اكثر لايهم .
_ماذا لو رحل الامير قبل وصولنا.
_سنحاول ان نكتشف وجهته ,هذه الرحلة اصبحت احسن بكثير مما كنت ارجوه ,انا مسرورة لان مركب "فابيو"فاتنا, لو ذهبنا معه لما جئنا الى هنا ,لما اكتشفت هذا الذي سيفيدني مستقبلا .
قطب وسال :
_اليست تستبقين الامور ؟قد تتحول هذه الاحجار الى ثقل حول رقبتك.
_كلا ,انا اشعر بالنجاح في عظامي ,لقد جعلني هذا اجوع ,ماذا تريد للعشاء.
_اقترحي انت .
_هل تريد الطعام على سطح المركب ام في المقصورة ؟
_في المقصورة .
تملكها الارتياح وهي ترى ان المزاج السيء الذي كان مسيطرا عليه تبدد ,وتوجهت الى المطبخ مصممة على انها ستحاول ان تكتشف سره في اقرب وقت.
وبعد نصف ساعة كان العشاء جاهزا .قالت له وهي تتناول الفاكهة :
_حدثني عن الرجال الاليين الذين تصنعهم اذا احضرنا واحدا الى هنا فهل يمكنه ان يجمع الاحجار الصخرية بدلانتي؟.
اخذ جرعة من العصير :
_مااصنعه الان هو سيارة من دون سائق قادرة على الدخول الى منطقة حربية اذا اردت عاملا ,فقد صنع اليابانيون رجالا اليين يقومون بمختلف الاعمال .
خلب ذلك لبها فمالت اليه :
_احب ان اعرف المزيد عن اختراعاتك منذ متى تعمل في هذا المجال .؟
_عندما كنت في جامعة "بارما "منذ سنوات ,صممت مركبة ذكية يمكنها السير من دون سائق في زحمة سير حقيقية .
_ماالمسافة التي يمكن لسيارتك ان تقطعها .
_تقطع الفي ميل .
_من دون حوادث؟
_ابدا .
هزت راسها :
_هذا لايصدق !انا متلهفة لرؤيتها لرؤية سيارة تسير من دون الة تحكم .
_هذا وصف الة تحكم .
_هذا وصف جيد لها .
_ماالذي جعلك تعمل في ذلك الجانب من الهندسة .
_نشات وانا اقرا عن الخيال العلمي واتصور نفسي وانا ابتكر عالما من الرجال الاليين يمتثل لاوامري .
_بما ان سيزار كان يحلم بقيادة السيارات السريعة ,يبدو انه لم يشاركك اهتماماتك.
جاء تعليقها هذا كزلة لسان لان متعة التفاعل مع لوك جعلتها تنسى مدى حساسيته,لكن مجرد ذكر سيزار اعاد التوتر .
_لم كلما اتيت على ذكر سيزار ,يبدو عليك وكانني اقترفت الخيانة العظمى ؟.
وعندما رفض ان يجيبها ,هتف هاتف في داخلها هل تفضلين الحديث عن السبب الذي يجعلك واثقة من انه لايعبد الارض التي تسيرين عليها ؟.
همسات دافئة غير متواجد حالياً  
التوقيع


شكرا تماضر علي هديتك الرقيقة ..وشكرا dodyعلي التصميم الرائع


شكرا الجميلة ساندورة علي هديتك الرائعة التوقيع و الصورة الرمزية



شكرا نورسين اختيارك الرائع للتوقيع و شكرا سعد علي التصميم الرائع
رد مع اقتباس
قديم 11-16-2012, 07:40 PM   #9

همسات دافئة
alkap ~
 
الصورة الرمزية همسات دافئة

  عَضويتيّ : 4
  تَسجيليّ : Mar 2012
مشآركتيّ : 32,647
مَلآذي :  القاهرة
 نُقآطِيْ : همسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond repute
أنـٍُا :
منٌ : دولتي Egypt
مزاجي : مزاجي
 ﭠآﺑﻋﻧي: My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
 
مشروبك   pepsi
قناتك mbc
мч ммѕ ~
My Mms ~
شكراً: 855
تم شكره 8,148 في عدد 2,548 مشاركات

Awards Showcase

افتراضي رد: أريد قلبك -467 روايات احلام الجديده

6-على خطى السارق

اخترقت عيناه عينيها كالليزر :
"اتذهبين دوما الى حيث تخشى الملائكة ان تدخل ؟"
"لو سالت شقيقتي لاجابتا نعم "
"اذا كنت بهذا الفضول فلم لاتسالين سيزار حين ترينه في المرة المقبلة ؟"
"اتعني انك تاذن لي بذلك؟"
"اذا قلت لا ,فهل سيمنعك هذا من رؤيته؟"
تركت سؤاله معلقا في الجو ثم نهضت تنظيف المائدة ,وهي تقول :
"هل مرارتك هذه ميزة متوارثة لدى ال فالكون ,ام ان ثمة ماساة حولتك الى ماانت عليه "
قال كلاما غير واضح اثناء غسلها الاطبا وترتيب المطبخ ,وعندما وصلت الى الباب التفتت اليه:
"اتريدني ان ادلك ساقك قبل ان انام ؟"
"مرنتها بما يكفي لهذا النهار "
"هل اصعد الى اعلى لاحضر لك كتابك ؟"
"انهيته"
اغمضت عينيها لحظة بشدة :
"هذا حسن ,ساصعد لاحضر كتابا اقراه قبل النوم ,اتريد شيئا من الاعلى ؟"
"كلا "
ظنت اوليفيا انها ستحتمل اي حديث منه مهما كان سيئا او قاسيا !لكنها كانت مخطئة,فملاحظاته الكريهة تقتلها ببطء,ياله من رجل سيء..سيء !كم تود لو ترميه بشيء...
"اذن ,تصبح على خير "
دخلت الحمام لتنظف اسنانها ,وكان لايزال جالسا الى المائدة عندما مرت به لتصعد السلم ,اذا كان يحب العزلة الى هذا الحد فستمنحه مايريد...رغم اهتمامها البالغ به.
كان الضباب هذه الليلة اكثر كثافة منه الليلة الماضية ,والغيوم التي راتها في الافق تحركت بسرعة اكبر مما تصورت ,وسرها ان المركب مربوط حاليا بالحبال الى صخور الجزيرة لان الرؤية معدومة ,جلست بجانب المصباح لتقرا لكنها عجزت عن التركيز ,الا انها صممت على البقاء بعيدا عن لوك حتى يذهب الى سريره ويستغرق في نوم.
وبعد ساعة لاحظت ان الضباب ازداد وانخفضت درجة الحرارة ,وبعد دقائق شعرت بهطول قطرات من المطر فوقفت حاملة كتابها ,واتجهت الى السلم وما ان اجتازت المطبخ حتى خفتت الانوار قبل ان تنطفئ كلا هذا عظيم !.ولابد ان لوك سمع صيحتها لانه ناداها :
"هل اطفات الانوار؟"
"لا "
"لا بد ان المطر قطع بعض الاسلاك الكهربائية ,سالقي نظرة عليها في الصباح ,هل انت بحاجة للمساعدة للوصول الى سريرك ؟"
كان الظلام حالكا ,لكنها اجابت :
"لا ,استمر فقط في التحدث الي ,ساتبع الصوت"
"لاتتحركي ,ثمة ضوء محمول في الخزانة ساحضره"
لكن اوليفيا تجاهلته واندفعت نحو السلم ,وفيما نزل هو من سريره ,كانت هي قد صعدت الى سريرها واصبحت تحت الاغطية .
"اوليفيا ؟" كان التحذير في صوته سارا للغاية اذ اثبت انه ليس عديم الاهتمام بها .
"انا نائمة هنا "
عاد يشتم باللغة الفرنسية :
"ابقي مكانك اذن ,لن اتاخر "
فقالت متوسلة :
"ارجوك الا تشغل نفسك بالضوء الليلة اذا وقعت واذيت نفسك,فلن اسامح نفسي ابدا لاني السبب في مجيئنا الى هنا ,وضعنا هذا ذنبي انا "
وارتجف صوتها فقال :
"في حال استمرار المطر,علي ان اغلق الابواب لئلا يغرق المطر لمركب"
"سافعل انا هذا ,اذهب انت الى فراشك "
"بالله عليك ,الا يمكنك مرة في حياة المتعة التي تعيشينها ان تفكري في شخص اخر غير نفسك وتفعلي ماتؤمرين به؟"
حياة المتعة ؟هل يراها حقا امراة تلاحق متعتها ,من دون اهتمام او شعور بالذنب تجاه اي شخص اخر.؟ استلقت في سريرها مجروحة معذبة وقد تملكها السخط مجددا ,وراحت تسال الله ان يعيده الى فراشه سالما ,وحالما سمعته يدخل الغرفة وينام في سريره ,مالت نحوه وقالت :
"انت محق يالوك ,انا لست من النساء اللتي يخلصن لرجل واحد,انا احب الرجال اكثرمما ينبغي ,كنت اظنني احب فريد ثم عرفت سيزار,وقد استمتعت بوقتي فترة ,ثم وجدت نفسي منجذبة الى الميكانيكي الذي ارد ان يمضي وقتا معي بعد السباق"
"اتيان ؟"
"لااذكر اسمه,انه صاحب الشعر الاشقر مثل شعر فابيو,فهو اذن "
"انه متزوج ولديه ثلاثة اولاد"
"عرفت ذلك من احد الميكانيكيين ,مهما كان ظنك بي ,الا اني لااتورط مع رجال متزوجين,وهكذا كنت افكر في ...فينا "
"فينا ؟"
همسات دافئة غير متواجد حالياً  
التوقيع


شكرا تماضر علي هديتك الرقيقة ..وشكرا dodyعلي التصميم الرائع


شكرا الجميلة ساندورة علي هديتك الرائعة التوقيع و الصورة الرمزية



شكرا نورسين اختيارك الرائع للتوقيع و شكرا سعد علي التصميم الرائع
رد مع اقتباس
قديم 11-16-2012, 07:41 PM   #10

همسات دافئة
alkap ~
 
الصورة الرمزية همسات دافئة

  عَضويتيّ : 4
  تَسجيليّ : Mar 2012
مشآركتيّ : 32,647
مَلآذي :  القاهرة
 نُقآطِيْ : همسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond reputeهمسات دافئة has a reputation beyond repute
أنـٍُا :
منٌ : دولتي Egypt
مزاجي : مزاجي
 ﭠآﺑﻋﻧي: My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
 
مشروبك   pepsi
قناتك mbc
мч ммѕ ~
My Mms ~
شكراً: 855
تم شكره 8,148 في عدد 2,548 مشاركات

Awards Showcase

افتراضي رد: أريد قلبك -467 روايات احلام الجديده

نطق بالكلمة بنعومة فاخذ قلبها يخفق بقوة حتى كادت تختنق من الانفعال :
"نعم ,انت وانا, ومادام سيزار يعلم انني لجات اليك وبما اننا لن نذهب على الارجح الى ايشا ,فما رايك في اغتنام وضعنا هذا ؟"
"انت تعنين انك قررت انك منجذبة الي الان ؟"
لم تجبه بل نزلت السلم وقلبها يخفق بقوة , كانت هذه اكبر مغامرة في حياتها ,لكن اذا استطاعت ان تجعله يعانقها فقط فقد ينهار بما يكفي ليعترف لها بانه يحبها,لقد انتهت غرير بعرض الزواج على ماكس,وهي ستفعل الشي نفسه مع لوك ,ستعترف له بانها تحبه للغاية وتريد ان تتزوجه اذا كان يريدها ,ومهما كان ماضيه,فسيعالجان الامر معا,
شجعها الظلام ,ولم تستطع ان ترى ملامحه, حدثها هاتف بان الالم ليس ماجعله يحبس انفاسه حين اقتربت منه,شعرت باعلى ذراعه حارة عندما لمستها.
وعندما اقتربت منه اخذت تستنشق رائحة رجولة ,مالت عليه ولمست صدره المكسو بالشعر,كم تمنت ان تفعل هذا ومنذ وقت طويل ...طويل.
لم يحاول ان يلمسها بدوره,ولم يكن لديها اي مانع ,فهو يمثل تحديا لها منذ البدايه,اشبه بحصان لم يعرف حبلا حول رقبته قط,ترويضه يتطلب وقتا وصبرا لكنها ستربح المعركة,حتى الحصان الاصيل يضعف في مواجهة التودد والحنان.
شرعت تدلك كتفيه ,مبدية اعجابها بعرضهما وقوتهما ,وهمست :
"الا تشعر بتحسن ؟"اكملت "اعشق كل مافيك يالوك دي فالكون"
ودفنت وجهها في شعره الاسود ووجدت متعة في تقبيله, وابتسمت قبل ان تلامس انفه الذي يشبه انف الصقر ويعكس اصله الارستقراطي فيميزه عن غيره من الرجال .
قالت وهي لاتزال راكعة على ركبتها الى جانب السرير:
"انت اكثر الرجال الذين عرفتهم جاذبية"
وعندما تحسست اثرا لجرح بجانب فمه ,قالت:
"لم اكن اعرف ان لديك ندبة صغيرة هنا ,انها غير مرئية لكنها تخبرني بشيء عنك ,حتى لو لم تخبرني انت"
كانت اوليفيا تتبع غريزتها بعد ان فقدت القدرة على التحكم بنفسها ....كل ماكانت تعرفه هو ان مشاعرها تدفعها للتهور.
وعندما شعرت بذراعيه حولها هتفت :
"واخيرا.......لقد انتظرت طويلا......"
ونسيت اين هي الوقت ...المكان ......ولم يعد يهمها سوى هذا الرجل الذي تحبه بشكل بعيد عن التعقل,وفجاة ابعدها ,كانت من الانفعال بحيث لم تدرك على الفور ماذا المته.
"سامحني اذا ماالمتك,لم اكن اقصد......"
اجاب بصوت خال من المشاعر:
"لااشعر باي الم "
"ماالذي حدث؟"
"انتهى وقت اللعب "
ترنحت وقالت :
"لاافهم "
"بل تفهمين ,امراة مثلك لاتريد ان تفهم الاشارة انا لا اتذكر انني دعوتك لكنك وبسبب ماضيك ,افترضت انك ستكونين موضع ترحيب ,اعلمي ان فكرة ان اتورط مع اخر حبيبات اخي امرضتني ,لاادري كيف يمكنني ان انظف من ذلك"
شعرت وكان الف سكين اغمدت في قلبها وكبحت دموعا حارقة هددت بالانهمار .
"وانا ايضا لاادري لما لم تبعدنى عنك منذ البداية .؟"
"يجب ان اعترف بانني شعرت بالفضول واردت ان ارى مااذا كان لديك ضمير في جسمك الجميل هذا ,ضمير يمنعك عن الاستمرار قبل ان امنعك انا "
انحبست انفاسها :
"لاحظت انك انتظرت حتى بادلتني العناق"
"كانت الخطة هي الاستمتاع بتذوق القليل من سلة امتدت اليها الايادي ,عندما اقرر المضي حتى النهاية ,فساقطف احلى حبة فاكهة من الشجرة وابتلعها كلها "
كانت شقيقتاها قد حذرتاها من ان لوك ليس كغيره من الرجال وهما محقتان لايمكن ان تحارب من دون مزيد من المعلومات اولا ............لكنه تجاوب معها لم يكن ليعانقها بمثل هذا العنف المدمر اذا كان يشمئز منها بذلك الشكل .
عادت الى فراشها حيث امضت بقية الليل معذبة متكورة تحت الاغطية تضع خطتها الجديدة .
مع انبلاج الصبح هدات العاصفة وتوقف المطر نزلت من السرير بهدوء كان لوك مستغرقا في النوم كما بدا لها من تنفسه, كان من الضروري ان يبقى نائما طويلا بما انها تنوي ان تفلت الحبال ثم تبدا بالتجذيف نحو اليابسة بعيدا عن الجزر,لقد اوقعهما تسرعها في هذه الورطة وهي ستعتمد على براعتها لاخراجهما منها عل خطتها الاخيرة تنجح.
ارتدت ثوب السباحة والقميص المقفل فوقه ثم انتعلت حذاءها الخفيف فتحت الباب بهدوء ,وخرجت السطح الرطب بسبب عاصفة الامس, فكت الحبال واخذت تجذف بسرعة بالغة ,وعندما لم تعد تلمس القاع ,اخذت تجذف من الناحيتين بالتناوب, وبعد عشرة دقائق شعرت بكل عضلة فيها تؤلمها لكن تصميمها على تنفيذ خطتها اخذ يدفعها ,ورغم ان التقدم بطيء الا ان الجزيرة كادت تغيب عن النظر ,وهذا يبشر بالنجاح.
استراحت لدقيقتين عادت بعدهما الى عملها المرهق ,وبعد نصف ساعة شعرت بالارهاق فجلست تلتقط انفاسها واذا بها تسمع صوت محرك الى اليسار ,وسرعان ما رات طائرة خفيفة تطير فوق الماء,اخذت اوليفيا تقفز وتلوح بذراعيها.
طارت الطائرة بشكل دائري ثم هبطت على الماء ودنت من القارب بعدئذ ,قفز منها رجل ثم راح يسبح نحو المركب غابيانو,وعندما وصل اليه وتسلق السلم صرخت بدهشة :
"نيك ؟ماالذي جاء بك الى هنا ؟كيف عرفت اننا في مشكلة ؟"
كانت ابتسامته الآسرة مالوفة بشكل مطمئن :
"نسي "جيوفاني ان يخبر "فابيو" ان الاسلاك تبتل مايجعل النور ينطفئ"

"اكتشفنا ذلك الليلة الماضية"
"اتصل بى فابيو لانه كان قلقا من ان تدرككما العاصفة واتصل بجيوفانى بدوره ,قال احد الاولاد في الميناء انه راكما تتجهان شرقا وبما انكن كنتن مخلوبات بتاريخ "مونت كريستو" اثناء رحلتكن الاولى ,تصورت ان هذا هو مقدكما فقلت للطيار ان يتحقق من هذه المنطقة اولا"
"مررنا انا ولوك بهذه المنطقة مصادفة ,وقد تلاشى الافتتان فهي مجرد كومة من الصخور"
ضحك وسالها :
"اين ابن خالتي ؟"
"انا هنا "
نظرت ااوليفيا من فوق كتفها فوجدت نفسها هدفا لتحديقه الغامض:
"لسؤال هو ماالذي نفعله هنا وسط البحر الابيض المتوسط في مثل هذا الوقت؟"
شبك نيك ذراعيه على صدره واخذ ينظر اليها متاملا :
"وجدت الانسة اوليفيا تجذف بكل قواها بمجذاف واحد وهو عمل مجهد تماما حتى بالنسبة الى بحار بضعف قوتها وحجمها "
"كنت ابحث عن مساعدة"
وقف لوك هناك مرتديا سروالا قصيرا مشعث الشعر غير حليق الذقن ورغم مظهره الكريه,خيل اليها انها لم تر في حياتها رجلا بمثل جاذبيته, بعد ان عرفت معنى عناقه ولو للحظة قصيرة ,لن تعود كما كانت ابدا ,لكن عبوسه ذكرها بانها بعيدة للغاية عن اي نصر وقالت :
"حسنا ,لايمكننا ان نجلس على جزيرة "مونت كريستو"ونستسلم "
فقال نيك :
"ساحضر حبلا نسحب به المركب عائدين الى "فرنازا"لاصلاح العطل الكهربائي"
فابتسمت له اوليفيا:
"لم اركب طيارة برمائية من قبل هل سنركب معك؟"
"طبعا "
"هذا عظيم " وتجاهلت لوك ثم قفزت الى الماء لتهرب منه.
في غضون دقائق ,كانت تجلس هي ولوك خلف الطيار ونيك, بينما الطائرة تنزلق على سطح الماء ساحبة خلفها المركب وبينما راحت اولفيا تشرب قهوتها الساخنة ,نظر نيك اليها من فوق كتفه:
"بماذا تفكرين؟"
"منذ سنوات لم اشعر بمثل هذه البهجة ,اشعر وكانني في "ديزني لاند" في احدى رحلات الاطفال"
انفجر الرجلان ضاحكين بينما تابعت هي قائلة:
"هذه هي الطريقة الوحيدة لرؤية "الريفييرا"مالاجر الذي تطلبه لكي ترافقني في رحلة مدتها عشرة ايام؟"
تمتم لوك :
"اكثر مما تستطيعين دفعه على الاطلاق"
لم تستطع ان تفهم سبب مزاجه العابس ,فقد تم انقاذهما وهو الان على وشك الخلاص منها,ماذا يريد اكثر من ذلك؟.
"عندما اكون مستقبلي واجمع ثروتي ,ساتمكن من اشتري اي شيء ,في الواقع افكر في اخذ دروس في قيادة الطائرات وبذلك يمكنني ان افعل كل شيء بنفسي "
"عليك ان تبيعي الكثير من الحجارة اولا "
"ان تشجيعك لشخص لم يولد وفي فمه ملعقة من ذهب هو مفخرة لك"
وخلال ماتبقى رحلة العودة اعتبرت اوليفيا ان لوك لم يعد معها وفضلت تركيز اهتمامها على الساحل الرائع,اخذ الطيار يقترب من المرفا,ثم توقف بعد ان اوصل المركب الى الرصيف الممتد في البحر.
كانت اوليفيا اول من ترك مقعده ثم قالت لنيك:
"نيك ...على لوك الا يستعمل ساقه بعد الان فقد اجهدها الليلة الماضية,ساصعد الى المركب لاحزم امتعتنا"
ذكرت لوك بتلك اللحظات التي يريد ان ينساها عن عمد راجية ان يعذبه ذلك ,وتملكها السرور وهي تسمع صوت نيك يسكت احتجاج لوك .
والقت بنفسها في الماء وسبحت نحو المركب صعدت ثم نزلت الى الغرفة وارتدت تنورة وبلوزة ,وبعد ان حزمت امتعتهما هما الاثنين عادت تصعد السلم وكان نيك قد صعد الى المركب فوقف جانبا واخذ ينظر اليها وهي تفتح حقيبتها لتضع فيها كيس الاحجار .
"دعيني انقل هذه الاغراض الى الطائرة "
"اغراض لوك فقط فهو بحاجة للعودة الى موناكو ليرتاح والا سيلومني اذا طال شفاء ساقه,ضميري لايستطيع احتمال ذلك مع كل الامور الاخرى"
نظر اليها متسائلا
"الامور الاخرى؟"
خافت ان تنفجر مشاعرها وتفضحها فقالت متلعثمة :
"انه مجرد كلام ,بدات اعصابي تتوتر هناك ولم اكن استطيع ان اطهو سوى السمك هذا ان كنت محظوظة في صيد سمكة اخرى"
بدت عليه صدمة :
"هل اصطدت السمك ؟"
"نعم من يصدق هذا ؟"
ومنحته ابتسامة متعبة :
"شكرا يانيك, كنت مخلصا حقيقيا"
وعندما ودعته سالها :
"الى اين ستذهبين ؟"
"وعدت غرير بان امضي بضعة ايام في منزل ماكس قبل ان استقل الطائرة الى نيويورك"
لكن اوليفيا لم تكن تنوي الذهاب الى "كولورونا"فثمة زيارةعليها ان تقوم بها قبل العودة الى الوطن لكن ينبغي الا يعلم احد بشانها خصوصا لوك كل ماترجوه هو الا يكون قد فات الاوان, غادرت المركب بحقيبتها متوجهة الى المدينة ,كان عليها ان تسير دقائق قبل ان تصل الى محطة القطار .
"اريد تذكرة الى "بوزيتانو"من فضلك"
ارادت ان تعلم قبل ان تعود الى "كينغستون "لما يكرهها لوك الى هذا الحد وحدثتها غريزتها بان شقيقه الاصغر سيزار يمكنه ان يعطيها الجواب, هذا لايعني ان المها سيزول لكنها لاتستطيع القيام باي خطوة بدون نوع من الايضاح.
صعد نيك الى الطائرة حاملا الحقيبة التي وضعها خلف المقعد قبل ان يلتفت الى لوك:
"اوليفيا ليست قادمة "
"اخبرني بشيء لااعرفه,دعنا نذهب "
كان لوك قد راها تتوجه نحو المدينة رافعةراسها فيما شعرها الذهبي يتالق وجسمها يلفت انظار الرجال في الميناء, وفيما كان نيك يضع الحزام ,ويخبر الطيار بان يتوجه الى موناكو,اتصل لوك بالسيد غاللي ضابط الامن في مطار جنوي طالبا منه ان يتصل به فورا اذا جاءت اوليفيا لتستقل الطائرة الى وطنها.
"لم اتصلت بالسيد غالي"
"اذا كانت ستعود الى وطنها من مطار جنوى ,فاريد ان اضعها في الطائرة بنفسي ,اريد ان اتاكد من انها غادرت القارة الاوربية "
تجربة اخرى مثل الليلة الماضية ستجعله يعجز عن الصمود, مافعلته به وكيف جعلته يشعر .....
لن يصدق انه اوشك ان يصبح ذلك النذل العديم الاخلاق كما اتهم اخاه ذات مرة ,كانت اوليفيا سما متنكرا.
"كلما فرقت بيننا الاف الاميال كلما كان افضل "
"اكره ان اخبرك انها قالت انها ستذهب الى "كولورونا "اولا لمدة يومين "
قال لوك غاضبا:
"بما ان اختيها ليستا هناك فهذا يعني انها كذبت عليك"
"ولم تفعل هذا ؟"
"لانها عادت الى سيزار" كان واثقا من ذلك فلا يمكن ان تبقى من دون رجل ,وعاد يقول :
"رحلتها التالية ستكون شهر عسل,وفي هذه الحالة اتمنى لهما رحلة موفقة الى جهنم"
مر ظل على وجه نيك:
"لوك...."
"اذا كنت ستخبرني بانها ليست مثل جنيفييف ,فلا تضيع وقتك ,الليلية الماضية تاكدت ووجدت ان النساء كلهن متشابهات يقدمن انفسهن لمن يدفع اكثر"
"اظنك مخطئ بالنسبة الى اوليفيا"
قال لوك بسرعة :
"انت لاتعلم مااعلمه انا "ثم خفض راسه مضيفا "آسف لردي عليك بهذا الجفاء ,ولكن حتى الذ خوخة ظاهريا,يمكن ان تجد فيها جانبا عفنا في الداخل ,اذا مااصبحت زوجة سيزار دي فالكون فكيف ساقبل بها جارة جديدة دائمة"
بدا الذهول على نيك:
"هل ستنتقل الى اسبانيا.؟"
"يمكنني القيام بعملي في اي مكان "
"اظنك تبالغ"
"دعنا نغير الموضوع,لم اشكرك بعد لانقاذك لنا "
"سرني القيام بهذا العمل ,لكن علي ان اعترف بان اتصالك ادهشني"
"لقد فاجاتنا تلك العاصفة"
"لقد جعلت البحث عنكما اصعب بدات اعصابي تتوتر عندما لم نر اثرا للمركب ,لن تعرف ابدا مدى ارتياحي عندما راينا اوليفيا تلوح لنا"
"اقدر لك مجيئك .اعلم انني استطيع الاعتماد عليك دوما "
"لطالما ساعدتنا, لكن اسمع يالوك على الرغم من ان اوليفيا وضعتك في ذلك المازق ,الا انها حاولت اخراجك منه"
"الى جانب من تقف انت ؟"
"جانبك ,على الدوام "
واثناء حديثهما وصلت السيارة الى البيت فتحسس لوك مقبض الباب وقال :
"فلندخل وناكل شيئا ,اريد ان اعرف اين وصلت الامور في محاولة القبض على لص المجوهرات"
"ليتني اعلم من اين ابدا ,انا بحاجة الى معلوماتك "
اشتدت يد لوك على عصاه:
"بعد ايام قليلة سالقي بهذه بعيدا ويصبح بامكاني قيادة سيارتي فاخذك الى حيث يقودنا الاثر"
همسات دافئة غير متواجد حالياً  
التوقيع


شكرا تماضر علي هديتك الرقيقة ..وشكرا dodyعلي التصميم الرائع


شكرا الجميلة ساندورة علي هديتك الرائعة التوقيع و الصورة الرمزية



شكرا نورسين اختيارك الرائع للتوقيع و شكرا سعد علي التصميم الرائع
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اريد قلبك, دار الفراشة, ريبيكا وينترز, روايات, روايات احلام, روايات احلام المكتوبة, روايات رومانسية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الباقي من الزمن .. لحظة للكــاتبة : ليندساي أرمسترونغ العدد : 377 lorry_jon روايات احلام المكتوبة 38 02-23-2018 01:30 PM
رواية حلم ضاع من يدي - مارغريت واي - عدد (390) همسات دافئة روايات احلام المكتوبة 86 02-15-2018 06:57 PM
فوق خضوع الحب للكاتبة أغاني الشتاء .. مكتمله فاتن فاروق القصص والروايات الطويلة المكتملة 39 10-19-2012 10:40 AM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

Bookmark and Share


الساعة الآن 06:34 AM

أقسام المنتدى

الأقــســـام الــعـــامــة و الثـقافـية | همسات الاسلامي | همسات العــــام | همسات للبحوث و المعلومات العامة | الأخبار الخفيفة | همسات للسياحة و السفر | الأقــســـام الرومـانســية | همسات رومانسية العام | همسات روايات عبير | روايات عبير المكتوبة | همسات روايات أحلام | روايات احلام المكتوبة | قلوب همسات الرومانسية | همسات للروايات الرومانسية المترجمة | همسات للقصص المترجمة القصيرة | ورشة عمل مشرفي المترجم | همسات للقصص الرومانسية المترجمة المصورة | همسات للاقترحات و الطلبات و المواضيع الجانبية | قسم خاص لهمسات الرومانسي | همسات للقصص و الروايات المنقولة | نبض المشــاعر | همسات للخواطر و الأشعار المنقولة | الأقــســـام الأســرية | همســات لتربية الطفل | همسات للاشغال اليدوية | همســات للديـكور | مطبخ همســات | همسات للرشاقة و الرجيم | همســات للطب و الصحة | كتب و مجلات الطبخ | استشارات فى الوصفات | اكلات لأشهر الشيفات | الاكلات الرئيسية | المعجنات والمخبوزات و البسكويت | للحلويات الشرقية و الغربية | السلطات والمقبلات | المشروبات والمربات | اكلات خاصة للاطفال | أقــســـام المكتبة الادبـية | همســات للكتب العـالمية | همســات للكتـب و المؤلفات العربية | مكتبة الطفل | قصص و مجــلات ديزني | ورشة عمل مشرفي قلوب همسات | الأقــســـام الفنـية | الأقــســـام الترفيهية | الأقــســـام التقنية | الأقــســـام الاداريــة | همسات للأفــلام | الافــلام العربية و المسرحيات | الافــلام الاجنبية | همســات للأغـاني و الموسيـقي | الاغـاني العربـية | English Songs | همســات للـدرامـا التركـية | همســات للـدرامـا الاسـيوية | الافــلام الاسيوية المترجمة للعربية | المسـلسـلات الاسيـوية المترجمة للعربية | همسـات للانـمي | مقهى همسات | ملـتـقي الاعضـاء | العاب خفيفة و مسابقات | همسـات لبـرامـج الكمبـيوتـر و الجوال | همسات الفوتوشوب و التصمـيم | ورشة عمل خاصة بفريق اميرات الابداع | همســات للألعـاب الالكترونية | الارشـيف | الشكاوي و الاقترحات | المشرفين | الادارة | ورشة عمل مشرفي المترجم المصور | روايات عبير الجديدة | افلام الانمي | اكلات للرجيم واطباق صحية | همسات للمسلسلات | المسـلسـلات العـربـية | المسـلسـلات الاجـنبية | الافــلام الهـنديـة | المحـذوفــات | الافــلام التـركـية | روايات عبير دار النحاس | روايات عبير دار ميوزيك و المركز الدولي | روايات عبير القديمة و مكتبة زهران | روايات عبير مكتبة مدبولى و دار الحسام | روايـات بوليسية عالمية | همسات للكتب العربية الحصرية | همسات للاخبار السياسية | سلسلة أحلام من 1 الى 100 | سلسلة أحلام من 101 الى 200 | سلسلة أحلام من 201 الى 300 | سلسلة أحلام من 301 الى 400 | سلسلة أحلام من 401 الى 500 | همسات للروايات الرومانسية المكتوبة | المكتبة الخضراء | قصص ديزني الاجنبية | همســات للكتب العـالمية الحصرية | الأنمى المترجم-ANIME TRANSLATOR | مسلسل ما ذنب فاطمة جول؟ | المسلسلات التركية | فعاليات رمضان | دروس رمضانية | كتب و مجلات الطبخ الحصرية | سفرة رمضان 1434 | ورشة عمل أميرات الرومانسية | أخبار الصحة و الطب | شروحات البرامج و الكمبيوتر | سلسلة ارسين لوبين | تعالوا نتعارف | تعالوا نتعارف | همسات الاخبارية | همسـات للتاريخ و الحضارة | همسات للتنمية البشرية | الاخبار الثقافية و الادبية | دورات و دروس التصميم | ملحقات برامج التصميم | تصميمات الاعضاء | همسات للموسيقي | انظمة التشغيل | برامج الحماية | برامج الفيديو و الصوتيات | طلبات واستفسارات الكمبيوتر | برامج المحادثة و ملحقاتها | برامج الصور و التصميم | ورشة الاسيوي | روايات باربرا كارتلاند | مجلة اميرات ديزني | قصص و مجلات وينى الدبدوب | قصص الاطفال المكتوبة | الأقــســـام الاجـنـبـية والـمترجـمة | قلوب همسات المصورة | ورشة عمل قلوب همسات المصورة | الدراما الاسيـوية المترجمة للانجليزية | القصص القصيرة المنقولة | القصص والروايات الطويلة المكتملة | همســات لتعليم الاطفال | الأقــســـام الأدبية من ابداع الاعضاء | همسـات للمانجا | Hidden Object Games | Puzzle & Match 3 Games | Action/Adventure Games | Dash/Strategy/Time Management Games | Tycoon/Build Games | ورشة فريق الفراشات | Harelquin English Manga | Shooter Games | مانجا One Shot | Racing Games | المسـلسـلات المدبلجة | الكتب الإسلامية | اجاثا كريستى | سلاسل روايات مصرية للجيب | سلسلة رجل المستحيل | سلسلة ملف المستقبل | سلسلة ما وراء الطبيعة | روايات زهور | روايات غادة | English Library | Romance | Action - Crime - Suspense | Paranormal - Horror | الدواوين والدراسات الشعرية | سلسلة اجمل حكايات الدنيا | دورة الوان ( منتهية ).. اعداد moony | منتدى الاقتراحات والطلبات والمواضيع الجانبية | ورشة عمل فريق الموج الأزرق | احتفال همسات روائية بعيد ميلادها الخامس | روايات عبير المكتوبة بواسطة فريق الفراشات | روايات أحلام المكتوبة بواسطة فريق الفراشات | همسات حب | منتدى الاقتراحات والطلبات والمواضيع الجانبية | رحلات إلى بلادنا العربية الجميلة | مــول همسـات روائية | مــول همسـات روائية | Forum Français | Romance | Drama et Humor Comedie | Action et Policier et Crime | كتب التنمية البشرية وإدارة الأعمال | Divers à Classer | Cuisine et Recette | تصميمات إسلامية | تصميمات عامة | روايات أحلام بصيغة txt ـ للقراءة بواسطة الجوال | روايات عبير بصيغة txt ـ للقراءة بواسطة الجوال | ورشة عمل للاشغال اليدوية | مجلة ناشيونال جيوغرافيك العربية | همسات للصور | صور و توبيكات الماسنجر | فواصل وايقونات لتزيين المواضيع | صور المناظر طبيعية | همســات لنغمات الجوال | نغمات دينية | نغمات الزمن الجميل | نغمات حديثة | الموسيقي العربية | الموسيقي الأجنبية | همسات للاستشارات القانونية | القرارات الادارية | صور رومانسية | الاخـبار الرياضية | نغمات موسيقية | دار الأزياء و الأناقة | المسابقة الرمضانية 1434 | ورشة عمل همسات ميكس | همسات ميكس للمترجم | القصص الرومانسية المترجمة المصورة القصيرة | مملكة همسات الخيالية | ورشة عمل مملكة همسات الخيالية | سلسلة أحلام القديمة | اشهي الوصفات فيديو | فريق قلوب همسات الروائي | دورات تعليم الفوتوشوب | دورة تعليم فوتوشوب cs6..اعداد dody | قلوب همسات الزائرة المكتملة | فريق همسات السرية | عالم أدم | العناية والجمال | القصص الخيالية الرومانسية المترجمة المصورة | قسم للاقتراحات و المواضيع الجانبية | سلاسل الروايات الرومانسية المترجمة | سلاسل القصص الرومانسية المترجمة المصورة | همسات لطلبات الكتب | أدوات إصلاح الويندوز و تحسين أداؤه | احتفال همسات روائية بعيد ميلادها الاول | برامج الجوال | متصفحات الانترنت و برامج التحميل | ارشيف المصور | أخبار مصر | أخبار عربية و عالمية | روايات عبير الجديدة الحصرية | روايات عبير مكتبة مدبولى و دار الحسام الحصرية | ورشة خاصة | مجلس الادارة | ارشيف المسابقة الرمضانية 1434 | رمضان 1435هــ (2014م) | همسات روحانية | المسابقة الرمضانية 1435 | صحتك في رمضان | ورشة عمل رمضان | ارشيف قلوب همسات | قصص الليالى العربية الرومانسية المترجمة المصورة | القصص التاريخية الرومانسية المترجمة المصورة | همسات للكنوز الرومانسية المفقودة | ورشة عمل كنوز رومانسية مفقودة | قصص رومانسية مصورة مترجمة منقولة | روايات رومانسية منقولة | تدريب المشرفين | اقسام الأنمي و المانجا و الكرتون | همسات للكرتون | مسلسلات الأنمي | قسم المانجا المستمرة | قسم المانجا المكتملة | افلام الكرتون | مسلسلات كرتون | عالم اطفال همسات | علوم اللغة والبلاغة | قسم المخللات | ورشة همسات للديكور | ورشة عمل للمقهى | مسابقة همسات روائية للنشر | الروايات المشاركة في مسابقة النشر | سلسلة صرخة الرعب | ورشة خاصة بالمطبخ | ورشة عمل قصص و روايات منقولة | قلوب همسات الغير مكتملة | دورة لتعليم أغلفة الروايات .. اعداد anvas_alwrd | احتفال همسات روائية بعيد ميلادها الثاني | افلام رومانسية | أفلام الاكشن و الخيال العلمي | أفلام الرعب | فريق جنيات همسات | فريق اميرات همسات | صور نجوم ونجمات | صور فنانين و فنانات عالم الغناء | صور دراما و افلام | أماكن و روايات | Saga et Serie | ورشة المكتبة الفرنسية | Written Romantic Novels | رمضان 1436هــ (2015م) | المسابقات الرمضانية | همسات روحانية | صحتك في رمضان | أرشيف رمضانيات | مسابقة مساجد حول العالم - اعداد marwa tenawi | مسابقة معالم تاريخية - اعداد زهرة الاقحوان | سفرة رمضان | مسابقة الكلمة المفقودة - اعداد تماضر | المسابقه الثقافيه العامه - إعداد روحي الأمل | ختم القران في رمضان - برعاية الوجس | رمضان أحلي مع سوما - إعداد سما عماد | حدث في رمضان - اعداد Shaymaa | منوعات قلوب همسات واقعي اجتماعي | الحياة الزوجية والاسرية | عروس همسات | فساتين زفاف وخطوبة | اكسسوارات العروس | نصائح وترتيبات | طرق التخسيس وانقاص الوزن | زيادة الوزن والتخلص من النحافة | التمارين الرياضية | فن الاتيكيت والتعامل مع الآخرين | التوجيهات الزوجية | العناية بالبشرة | العناية بالشعر و تسريحاته | العناية بالجسم | المكياج و العطور | Video Clips With Lyrics | قلوب همسات الغربية الحصرية المكتملة | قلوب همسات الغربية الحصرية القصيرة | قلوب همسات الشرقية الحصرية القصيرة | قلوب همسات الشرقية الحصرية المكتملة | روايات رومانسية مترجمة منقولة | ألغار وقصص بوليسية للأطفال | القصص والروايات بلهجة مصرية المكتملة | احتفال همسات روائية بعيد ميلادها الثالث | همسات للروايات الخيالية الرومانسية المترجمة | منتدى الاقتراحات والطلبات والمواضيع الجانبية | ورشة عمل مشرفي المترجم الخيالي | ورشة خاصة لقسم الصور | احتفال همسات روائية بعيد ميلادها الرابع |



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2018 DragonByte Technologies Ltd.
This Forum used Arshfny Mod by islam servant
Alexa Group By SudanSon